رواية ثلاثون يوماً من طاعته الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة خليل

 رواية ثلاثون يوماً من طاعته الفصل الثاني

رواية ثلاثون يوماً من طاعته البارت الثاني

رواية ثلاثون يوماً من طاعته الجزء الثاني

رواية ثلاثون يوماً من طاعته الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة خليل 

رواية ثلاثون يوماً من طاعته الحلقة الثانية

هاجر : بابا حضرتك فاضي
الحج مطاوع بابتسامة : ياسلام ولو مش فاضي افضالك تعالي ياست البنات
قعد هاجر قدامه وهو مسك ايديها بحنية وبصلها بعنيه بمعنى يلا اتكلمي
هاجر : احم انا كنت حابة البس خمار
ابتسامته وسعت وبصلها بحب وعيونه دمعت وحضنها
مطاوع : دا من اجمل القرارات اللي اخذتيها ياحببتي
هاجر : يعني انت موافق
الحج مطاوع : مش لازم انا اللي أوافق المهم انتي
هاجر : انا؟!.. طب ما انا جاية اقول لحضرتك اني عايزة البسه
الحج مطاوع : انا عارف انك عايزاه بس مش عارف اذا كنتي مقتنعة بيه ولا لاء....انتي لو حابة تلبسيه فلازم كل ذرة فيكي عايزاه وحبااه....الخمار دا حاجة غالية اوي ياهاجر واللي يلبسه لازم يقدره انتي لو هتلبسي فلازم تكوني على اقتناع تام متكونيش مترددة لان لو ترددتي بسهولة ومع اول انتقاد هتكرهيه الخمار يعني عفة وجمال واللي بتلبسه بتكون حورية
هاجر : وانا حياه من قلبي وعايزة البسه
الحج مطاوع بابتسامة : ربنا يبارك فيكي ويثبتك ياحببتي
طلعت هاجر من اوضة والدها ورجعت اوضتها لبست الخمار ولفته وراحت دروسها
وحدة من اصحابها : هاجر انتي اختمرتي امتا
هاجر : النهاردة
البنت : بس دا مكبرك اوي
هاجر : هو فعلا مكبرني بس في نظر نفسي وعند ربنا
البنت : مش خانقك
هاجر : كأني فراشة وانا لابسه
البنت : الخمار موضة قديمة
هاجر : الخمار عفة وجمال
البنت : الناس هتتريق عليكي
هاجر : ربنا هيجبلي حقي
البنت : ممكن تخلعيه في يوم؟!
هاجر : عمري ما اخلعه دا انا ماصدقت ربنا رزقني بيه
البنت : انا نفسي البسه بس مترددة ممكن تشجعني
هاجر : اكيد اسمعي ياستي الخمار دا حاجة جميلة جدا ومش بيقيد حريتك ابدا بالعكس بيرفع مكانتك عند ربنا وكمان ذكر في القرآن ربنا قال (وليضربن بخمرهن على جيوبهن)
 كفاية انك لما تمري على شوية شباب مفيش واحد منهم يقدر يرفع عينه عليكي... الخمار ستر وعفة انا مش قصدي انتقد الطرح او اللي بيلبسوها لاني لحد امبارح كنت لسه بلبس طرحة
الحجاب لو كان طرحة بيقربك من ربنا لو كان خمار بيرفع مكانتك عنده وبحبك وييسر امورك لأنك حاولت تقربي منه 
في حديث عن النبي ﷺ: قال الله : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منه، وإن تقرب إلي شبرا تقربت منه ذراعا، وإن تقرب مني ذراعا تقربت منه باعا، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة هذا من الرب
يعني انتي بتحاولي تقربي من ربنا هو هيقربك منه اكتر وهيحبك ومابالك بقى لما ربنا يحب عبده بيبعد عنه كل شر وسوء....
وما الخمار إلا جنه وما المختمره إلا حوريه
المختمرة لؤلؤة والخمر بيصون عفتها وجمالها 
انتي يمكن دلوقتي مترددة بس صلي استخارة وادعي ربنا يتقدملك اللي فيه الخير
البنت : شكرا ياهاجر وان شاء الله هعمل كدا... مبارك عليكي 
الخمار ياحورية
هاجر بابتسامة : الله يبارك فيكي ياقمر عقبالك
____في بيت الحج مطاوع ____
الحج مطاوع : سمع يامعتصم سورة المدثر
معتصم بهدؤ : بسم الله الرحمن الرحيم (يا أيها المدثر قم فأنذر وربك فكبر.......)
خلص معتصم اول عشر ايات(صدق الله العظيم)
الحج مطاوع : جميل بارك الله فيك انت فاهم معنى الآيات دي يامعتصم؟!
هز معتصم راسه بالنفي ببراءة فابتسم جده
الحج مطاوع : بص ياسيدي... سيدنا جبريل_عليه السلام_ كان انقطع عن سيدنا محمد فترة وفي مرة كان في غار حراء بيتعبد كالعادة وكان على وشك ينزل الجبل بس سمع حد بينده باسمه اتلفت في كل الاتجاهات يمين شمال قدامه وراه ملقيش حد لحد ما رفع نظره فوق لقى سيدنا جبريل_عليه السلام _جالس على كرسي بين السما والأرض... النبي صلى الله عليه وسلم فزع وخاف رجع بيته وهو بيرتعش من الخوف وكان بيردد للسيدة خديجة _رضي الله عنها _ دثروني دثروني فنزلت الآية الكريمة (يا أيها المدثر) وبعدها ربنا قال علي لسان جبريل _عليه السلام _( قم فأنذر) يعني أنذر الناس وحذرهم وبعدها (وربك فكبر * وثيابك فطهر) يعني اذكر ربنا وكبره وطهر هدومك و....
_ الله اكبر الله اكبر
كان دا صوت الأذن بس الحج مطاوع لحفيده اللي منصت ليه بنسجام
الحج مطاوع : يلا عشان نصلي المغرب ونفطر وابقي اكملك بعدين
معتصم : ماشي 
راح معتصم مع جده المسجد وصلوا ورجعوا البيت ووقف الحج مطاوع يوزع تمر على الصائمين اللي بيمروا
شاب مار : لو سمحت ياعمي
الحج مطاوع : اتفضل يابني
الشاب باحراج : انا مغترب ومسافر على طريق ممكن تعطيني رغيف عيش افطر بيه لحد ما اروح عشان فلوسي يادوب على الموصلات
الحج مطاوع : رغيف عيش ودي تيجي برضو انت هتفطر معانا النهاردة
الشاب : لا لا تسلم انا عايز بس حاجة تسد جوعي لحد ما اروح
الحج مطاوع : والله ماتتحرك من هنا من غير ماتفطر معانا يلا... ادخل يا معتصم عرف ستك ان في ضيوف معانا
معتصم : حاضر ياجدي
دخل معتصم ووراه الحج مطاوع والشاب وقعده الحج مطاوع في اوضة الضيوف وراح المطبخ
كريمة مراته باحراج : احنا مش عاملين حسابنا ان في حد جاي مقولتش ليه ياحج
الحج مطاوع : دا ع طريق سفر ومغترب ياكريمة حطيله الاكل بتاعي وانا هفطر باي حاجة
عائشة مرات ابنه : هتفطر باي حاجة وتعطي غيرك اكلك يابابا!
الحج مطاوع بابتسامة : الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء" ومعنى يفطره يعني يشبعه
لو هفطر على تمرة عشان افطر صائم احسن مية مرة اني اسيبه يمشي جعان يلا جهزوا الاكل ونادوا على ومحمد يفطروا معانا
كريمة : حاضر
جهزوا الاكل وفطروا والشاب مشي بعد ما الحج مطاوع أعطاه فلوس يروح بيها بعد مناقشة طويلة بينهم الشاب قبلها وشكرهم ومشي
اذان العشاء اذن وراحوا المسجد يصلوا العشاء والتراويح
بعد ما انهوا صلاتهم
 الحج مطاوع : هتكلم النهاردة عن أبواب الجنة
 أبواب الجنة تمانية واللي هما.... 
باب الذكر .. فـ أكثروا من ذكر الله 
باب الصلاة .. على وقتها ولا تتركوها ولو كُنتم مرضى 
باب الحج ..فـ اللهم ارزقنا إياه 
باب الريان .. باب الصوم فـ أكثروا من الصيام 
باب الجهاد ، ودا للمجاهدين وليه صور كتير سواء جهاد في سبيل الله او غيره
باب العافين .. ودا باب من كان يعفو عن الناس فـ سامحوا لوجه الله 
باب الأيمن .. يدخله من ليس له حساب 
باب الصدقة... لأهل الصدقات
دي أبواب الجنة التمانية واللي بيدخلوهم كمان في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأن عيسى عبد الله وابن أمته وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، وأن الجنة حق، وأن النار حق، أدخله الله من أي أبواب الجنة الثمانية شاء».
ابسط الحجات ممكن تحجز لينا مكان في الجنة يااخي دا احنا الأمة الوحيدة اللي لما تاكل بيغفر ليها بمجرد قولها بسم الله الرحمن الرحيم... تخيل ربنا رحيم بينا ازاي عايز يخليك تمسك في اي حسنة لمجرد حاجات بسيطة
عندك (تبسمك في وجه أخيك صدقة) بمجرد الابتسام كدا بتاخد صدقة... (اماطة الاذى عن الطريق صدقة) الرطوبة اللي بتشيلها من الطريق عشان متاذيش غيرك صدقة..... شوف حتى لما بتقول السلام وانت معدي على غيرك بتاخد حسنات..... مجرد انك تقول (سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم) دا كدا اكتبلك جبال حسنات متخيل حاجة بسيطة بزود الكفة بتاعتك اعمل لاخرتك وقرب من ربك.. ربك مقدملك فرص كتير لجمع حسنات استغلها صح مفيش وقت خلاص ممكن روحك تنقبض وانت قاعد دلوقتي النفس اللي بيخرج منك انت مش ضامن هيدخل تاني ولا لاء
فوق بقى الغلطة البسيطة اللي بتعملها دلوقتي بتتسجل مفيش حاجة بتفوت كله مكتوب من يوم ما اتولدت مش هتتظلم لان كله متسجل بالحرف توبوا واستغفر ا وقربنا من ربنا الجنة تستاهل 
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وأدام الصحة والعافية 
خلص الحج مطاوع كلامه وطلع المصلون من المسجد وقرب منه راجل منهم
الراجل : حج مطاوع كنا عايزينك في قعدة بكرة في بيتي
____يتبع____

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية ثلاثون يوماً من طاعته)

google-playkhamsatmostaqltradent