رواية حب بالصدفه الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

 رواية حب بالصدفه الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر

رواية حب بالصدفه البارت الرابع والعشرون 

رواية حب بالصدفه الجزء الرابع والعشرون 

رواية حب بالصدفه الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أحلام تامر


رواية حب بالصدفه الحلقة الرابعة والعشرون

حب بالصدفه
#البارت 24
عند حسين
-يوسف :ها يا بابا هنعمل اي 
-حسين:هنوجع قلب ولاد النادي الاول
-يوسف:ازاي
-حسين:هنقتل ستهم الاول
_يوسف :اشمعنا
_حسين:عايز اشوف هما ازاي ناويين ينتقمو مني الاغبياا دول فهديهم اول ضربه ف ستهم 
_يوسف. الله عليك يا بابا
_حسين. يك تتعلم بقي
****************************
Ahlam Tamer 
عدت الايام عادي مصطفى راح شغله وميار اتحسنت اوي وطبعا يوسف اترفد من الكليه اللي كانت اهم حاجه عنده ومحمد ف شغله
قبل كتب الكتاب بيوم
ميار صحيت من النوم وعااااا يا تيتاااا ياتيتاااا
-الجده دخلت بقلق :اي في اي يا بنتي
-ميار :الساعه 8ونص وورايا محاضره 9 اعمل اي انهارده اول يوم للدكتور الجديد وهيسقطني
-الجده :طب اجري البسي يلا انت عماله تتكلمي ليه
-ميار:اه صح اي الغباء ده وجريت ميار علي الحمام غسلت وشها وفرشت أسنانها بسرعه وجريت علي الدولاب اخدت دريس ولبسته بسرعه من غير ما تشوفه وجريت علي الطرحه اخدتها ولبستها من غير حتي ما تبص ف المرايه وجريت علي الجذامه اخدت الكوتشي وجريت علي الباب 
-الجده:ميار استني 
-ميار :مش الوقتي يا تيته هتاخر
-الجده:نهار اسود البت مشيت وهيه لابسه كده ازاي
-ميار كانت بتجري علي ما توصل لموقف المواصلات بس لاحظت ان الناس فيه اللي بيبصلها بضحك وفيه اللي بيبصله باستغراب وفيه اللي بيبصلها باشمئزاز 
-ميار :هيه الناس دي مالها اغبيا دول ولا اي. اي اول مره يشوفو بنت بتجري... طب اعمل اي انا غبيه ونومي تقيل والمنبه صوته واطي.. ماعلينا 
-ميار ركبت ميكروباص وكان فيه شاب قاعد جمبها وكان عمال يضحك.. ميار مبصتش له اصلا وتجاهلته 
-الشاب :بص لميار و.. لو سمحتي "قالها بضحك" 
-ميار مبصتش له اصلا واول ما الميكروباص وصل عند كليتها نزلت
-ميار وهيه ماشيه حست اني فيه حد وراها 
-ميار بصت وراها هو انت ماشي ورايا 
-الشاب:ونا همشي وراكي لي اصلا وفضل يضحك
-ميار :انت قليل الادب
-الشاب:لا هنا والزمي حدودك احسنلك وعن ازنك بقي عشان متاخرش علي محاضرتي وانتي اخدتي اكتر من وقتك
-ميار بغيظ مشيت بسرعه وكانت ماشيه ف مقابل الشخص ده ميا جت تدخل الشاب دخل ف نفس الوقت
-ميار :ولاه ولاه انت لازق كده ليه يلعن ابو شكلك 
-الشاب:يبنتي متشتميش هتندمي قدام بمنظرك ده
-ميار :لو سمحت الزم حدودك مالو منظري يعني "ده كلو وهما واقفين علي الباب
-الشاب:تحفه.. منظرك تحفه
-ميار :طب عديني لو سمحت
-الشاب :انا اللي هدخل الاول
-ميار :لي يا عم السيدات اولا 
-الشخص:بعدها شويه ودخل هو الأول.. ميار وقفت شويه كده.. هو الواد ده اهطل ولا اهطل.. ونا مالي انا هدخل احسن ومليش دعوه بيه
-ميار اول ما دخلت السيكشن كلو فضل يضحك 
-أيه جريت عليها:اي اللي انتي عملاه ده
-ميار بعدك فهم:في اي يجماعه
-أيه:انتي لابسه الدريس غلط ليه
-ميار بصت علي الدريس وبصدمه ينهار اسود اتاري الناس كانت عماله تضحك عليا
-ميار بصوت عالي باااس.. السيكشن كلو فضل يضحك
-ميار راحت عند مكان الدكتور ومسكت الميكروفون وبدأت تتكلم
-ميار :انتو عارفين انتو ناس تافهه.. الكل سكت فاكملت.. اه والله انتو كلو تافهين بتضحكو علي اي عليا عشان لبست الدريس غلط.. مادي حاجه عاديه وتافهه وممكن تحصل لكل واحد فينا بس ازاي انتو لازم تضحكو علي اي حاجه 
-بنت اسمها لينا بتغير من ميار جدا:اي يا ميار انتي مش شايفه نفسك انتي شكلك لوكل خالص
-ميار بصت لها:والله يا لينا مش زنبي اني فيه هنا ناس غيوره وحقوده بتغير مني وبتستنالي الغلط مع اني مليش علاقه بيهم.. واه علفكره انا مش محرجه من نفسي خالص ومش مضطره ابرر ليكو انا ليه لبسته بالغلط
-لينا:هتلاقيكو عشان هو الدريس الوحيد اللي عندك فقولت تغيري شكله وتلبسيه بالغلط
-الكل ضحك
-ميار باشمئزاز :مش بقولكو تافهين 
-ميار نزلت وراحت المدرج بتاعها وقعدت 
-لقت نفس الشاب وقف ومسك الميكروفون 
-بااس اهدو  في اي.. علفكره الموضوع ده مفيهوش اي حاجه تضحك خالص ويا ريت كل واحد يلزم هدوءه عشان المحاضره هتبدا
-ميار :نهار اسود ده الدكتور
-ايه:شكلو كده
-ميار :احييييي احييي عليا خلاص انا شلت الماده 
-الدكتور:بص لميار ممكن اعرف بتتكلمي ليه.. 
-ميار بصت له بقرف و.. Sorry
-الدكتور:اطلعي بره
-ميار :اووف وكملت ف نفسها لاا مش هخليه يفرح فيا.. وخرجت من المدرج ووقفت قدام الدكتور
-ميار باستفزاز:NO problem 
-الدكتور بغيظ:يا ريت متدخليش المحاضره تاني
-ميار :Ok
-الدكتور :طب ياريت بقي تستنين ف المكتب واتصلي بولي امرك بالمره
-ميار باستفزاز:حاضر هروح بس اشرب حاجه في الكافيه علي ما حضرتك تخلص المحاضره 
-الدكتور بغضب:بره 
-ميار خرجت.. طب مصطفي الوقتي في شغله وتيته مش حمل تعب تاني اعمل اي بس يا ربي.. محمد صح محمد ممكن اخليه ييجي علي اساس انو اخويا بدل مصطفى 
-ميار رنت علي محمد:احم الو
-محمد :الو اذيك يا ميار 
-ميار :الحمد لله.. ممكن طلب
-محمد:انتي تطلبي من غير إستأذان 
-ميار :ممكن تيجي ليا الكليه اصل مصطفى ف الشغل ومحتاجه حد يجيلي
-محمد بقلق:مالك انتي كويسه 
-ميار :لا لا نا تمام بس ممكن تجيلي وانت تفهم 
-محمد:نا جايلك حالا 
-ميار :تمام بس ممكن متقولش لحد
-محمد :تمام.. سلام
-ميار دخلت مكتب الدكتور وقعدت علي الكرسي.. الدكتور دخل 
-الدكتور:اطلبلك حاجه تشربينها بالمره 
-ميار بهدوء:يا ريت والله عطشانه
-الدكتور:اتفضلي قومي اقفي وانتي بتكلميني 
-ميار وقفت :ادينا وقفنا هاا
-الدكتور:فين ولي امرك
-ميار:علي الطريق 
-الدكتور:طيب تفضلي واقفه علي ما ييجي يشوف قله ادب بنته
-ميار بعصبيه:مين اللي قليله الأدب لو سمحت الزم حدودك معايا انا متربيه احسن تربيه ومسمحلكش تهيني بالطريقه دي
-الدكتور:وهو لما بنت محترمه تعلي صوتها ع الدكتور بتاعها ده يبقي اسمو اي
-ميار :والله انت اللي بدأت وده رد فعلي 
-الباب اتفتح بسرعه وكان محمد.. ميار
-الدكتور:انت داخل ايه.. مش فيه باب يتخبط
-محمد :انا جاي لخطيبتي  وبص لميار مالك يا حبيبتي أيه قالتلي بره انك ف مكتب الدكتور بتاعك في اي انتي كويسه
-ميار :اهدي بس اهدي انا تمام 
-محمد:الحمد لله طب.. طب في اي ليه طلبتيني
-الدكتور:نا طلبت ولي أمرك مش خطيبك
-محمد:والفرق اي يعني عايز اي خلص
-الدكتور:والله انا اي يعرفني انكو مخطوبين.مش يمكن ماشيه مع. نا عايز ولي امرها
-محمد مسكه من قميصه :انت ازاي يا زباله تقول عليها كده...
*******************************
-عند حسين 
-يوسف :اي يا بابا هنفضل قاعدين كده مش هنعمل اي حاجه
-حسين لا جهز نفسك هنبدا اول ضربه
-يوسف امتي
-حسين:بكره كتب كتاب مصطفى احنا بقي  نخليه عزاا
-يوسف :اخيرا هخلص منو ده نا بكره مووت من ساعه ما اتقدمت لميار وهو مش قابلني بس نا كنت ساكتله
-حسين:لا يا غبي مش مصطفى اللي هنخلص عليه الاول 
-يوسف :امال
-حسين :جدته
-نهايه البارت جماعه اللي بيخليني منزلش في مواعيدي اني بزهق لاني فعلا مفيش تفاعل زي الاول ياريت تفاعل بقي
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بالصدفه
google-playkhamsatmostaqltradent