رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الثاني والعشرون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الثاني والعشرون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الثانية والعشرون

#رواية_حور_الفهد
الفصل الثاني الجزء:الثاني والعشرون
لبنه بمياصة:أنا ابقي بنت عمته وخطيبته
كرما بصدمة:نعممممم
لبنه بنفس النبرة:ايه دا انت كنت مخبي عليها ي بيبي
عاصم واقف كاتم ضحكته
لبنه بدلع:اسكتي اصله بيعشقني
كرما بصا لعاصم إللي اتكلم بدل ما اطبق فيك اطلع بزمارة رقبتك
عاصم بخوف من نظرات كرما:احم دي مجنونة هزار والله دي اختي في الرضاعة اصلا
كرما بصتلهم بغيظ وغل
لبنه قربت منها بضحك
لبنه حطت اديها علي كتفها: لأ بس مسيطر ي ابو مسب من نظرة جبتيه الارض
كرما وهي مشية معاها بغرور:طبعا ي ماما
لبنه:لا حبيني واتكلمي معاية عدل أنا طيوبة والله بس كنت بهزر معاكي
كرما ضحكت:ماشي ي قمر اسمك ايه
لبنه:لبنه اسمي لبنه وأنتي طبعا كرما
كرما ضحكت: ايوا أنتي عرفتي منين
لبنه بغيظ:وهو الاستاذ ليه سيرة غيرك كرما راحت كرما جت كرما حبيبتي كرما بموت فيها أما قرفنا
كرما ضحكت لكن كن جواها كانت هطق من علاقة لبنه بعاصم نع انهم اخوات
وهما طلعين سلم القصر كانت لبنه مسك كرما وعاصم ماشي جنبهم
خرجت ست في اوائل الستينات من عمرها وباين عليها الطيبه والحنان
بقلمي ميسون عبدالمجيد
(الجدة)زهرة بحب: وأنا اقول القصر نور ليه اتاري الحبايب وصلو
عاصم طلع جري لجدته حضنها وباس اديها
عاصم وهو ماسك اديها:وحشتنيني أوي ي زوزو
زهرة بهزار:بس ياد ي بكاش هو أنا لو وحشتك كنت هتقعد الفترة دي كلها ومتجيش تزورني حتي خطبت واتجوزت من غير ما نعرف
عاصم باس اديها تاني:ي روح قلبي أنا اقدر بردو دا كان يدوب خطوبه وكتب كتاب انما في الفرح هتكوني اول وحدة موجودة
زهرة ابتسمت: أنتي كرما
كرما بهزار:لا دا الكل عارفني بقي
زهرة بحب:طبعا مش مرات الغالي تعالي في حضني
كرما راحت سلمت عليها وحضنتها وحبت تعمل زي عاصم وباست اديها
عاصم بصلها وابتسم بحب
زهرة:يلا يلا ندخل الكل مستنيكم
دخلت زهرة وهي مسكه كرما بحب وعاصم ولبنه وراهم
الكل قام وقف
وكرما مكسوفة جدا
عاصم قرب منها مسك اديها وقربها منه وبصلها بصة حب معناها متخافيش ولا تتكسفي طول منا جنبك
عاصم قرب من رجل في اواخر السبعينات من عمرة وباين عليه العقل والطيبه بردو (اعملكم ايه هي عيلة كلها طيوبة 😂)
عاصم ميل علي الراجل إللي كان قاعد علي احد المقاعد وماسك عكازه
عاصم:جدي وحشتني اوي ازي صحتك وباس ايده
الجد (عزت): أنا بخير ي ولدي الحمدلله اخبارك انت عامل طولت الغيبة المرادي
عاصم بحب:مشاغل والله ي جدي بس اهو اديني هقعد معاكم اسبوعين
قال وهو نازل من علي السلم:لا وهطول كل دا ي راجل مصلحك اهم من الكلام دا
عاصم اللتفت للصوت إللي حفظه كويس جدا
عاصم بضيق:ي اخي أنا بكره اجي هنا عشانك انت واختك أنتو مش عندكو بيت قعدين هنا اربعة وعشرين ساعة
سيف:عيزانا نمشي ي زوزو
زهرة ضحكت:ابدا ي حبيبي دنا نفسي تفضلوا عايشين معاية ديما
سيف:شوفت بتحبنا إزاي
عاصم وهو بيحضنه:وانا بحبك انت يسطا
سيف حضنه بحب:حبيبي يسطا واحشني والله
عاصم رجع لكرما إللي كانت وقفه مكسوفة جدا
عاصم وهو ماسك ايد كرما
بقلمي ميسون عبدالمجيد
عاصم:تعالي اعرفك علي كبير العيلة سيبك من شوية التفها دول
كلهم بصوله بغيظ
عاصم وقف قدام جده:دا جدي عزت احسن واحلي واطيب راجل في الدنيا
كرما سلمت عليه وباست ايده بخجل
عاصم:بصي بقي شوية التفها دول دي لبنة واخوها سيف عيال عمتي مني بس هي مش لان عندها بيتها هي وجوزها عمي سليمان لكن دول متشردين علي طول قعدين هنا
لبنه قامت بكومديا:شكرا شكرا
الكل ضحك
اكمل عاصم:ودول ولاد عمي سليم بس هو الله يرحمو هو ومراته ودي هدي بنت عمي سعد ونور اختها وحم...
قطع كلامه:صحيح فين حمزة
حمزة وهو داخل من الباب:انا اهوووون
عاصم بصله وضحك وقرب منه سلم عليه
بعد سلامات واحضان وحجات من دي
زهرة: يلا خدي كرما ي لبنه عشان تغير لبسها عشان ناكل وهتلها عباية حلوة كدة
عاصم بتدخل:بس هي مش بتلبس عبايات
كرما بأبتسامة:عادي هلبسها
كرما طلعت مع لبنه وودتها اوضة
كرما اخدة شاور ولبست العباية وكان جميلة أوي اول مرة تلبس عباية وكانت منتهي الروعة
كانت لونها اسود وفيها بعض الرسوهات باللون الازرق وضيق لغاية الوسط ونزلة وسعه كرما لبستها ولبست عليها طرحة زرقة ولفتها بطريقة حلوة بصت لنفسها في المرايا بأعجاب وفتحت الباب
كرما مشيت لغاية السلم لقيت عاصم طالع بصلها بعدها مشي من غير ما يعبرها
كرما بضيق بسسس انت شفافه أنا
عاصم وقف بصدمة:لا متقوليش أنتي كرما
كرما ابتسمت بغرور
عاصم ضحك:والله لمحتك من تحت كنتي جميلة أوي قلت كرما هتنفخني وكنت طابع اندهك
كرما بصتله وضحكت
لبنه من تحت: طب يلا ي عصافير الحب عشان الاكل جهز
كرما لعاصم: أنا مش طايقة البت دي
لبنه بصتلها تاني: وأنا بعشقك ي قلب البت دي
كرما ضحكت ونزلت هي وعاصم
قعدو يكلو ويهزرو كلهم وحبو كرما جدا وهي كذلك
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بقلمي ميسون عبدالمجيد
نرجع لفهد
فهد وعيلته راحو اليخت وبيستجمو (كانو خدوني في اي شنط معاهم 🥺😂)
ميرا كانت قعدة في اخر دور في السفينه ورفعا وشها للسما ومستمتعه جدا
فجأة جتلها مسج تاني عالواتس فتحتها لقيت مكتوب
(وحشتيني اوي ي بطتي ارجعي بسرعة بقي)
ميرا اتعصبت جدا
ميرا ردت بغضب:مين
مجهول رد: أنا إللي بعشق التراب إللي بتمشي عليه ي حبي
ميرا قلبها اتقبض تاني
بس المرادي هو اللي عمل بلوك
ميرا حطت الفون مكانه وخايفة ووشها جاب ميت لون
عمر كان طالع اليخت:الجو هنا حقيقي جامد
عمر لفت انتباه ميرا إللي سرحانه
عمر قعد جنبها:علي فكرة أنتي بقيتي تسرحي كتير وأنا مش مرتاحلك
ميرا بصتله بعدها سحبت منه كوباية العصير
ميرا بضحك:طب وكدة
ونزلت تجري
عمر بيجري وراها بغيظ:خدي ابت هاتي العصير
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::نرجع لكرما
زهرة:بصي ي حبيبتي اوضتك أنتي وجوزك اهي ولو تحتاجتي أي حاجة نادي ي شادية وهتعمل كل إللي عيزاه
كرما بأبتسامة:تمام متشكرة جدا
زهرة مشيت واتبقي كرما وعاصم
كرما افتكرت:لالا لحظة هي قالت اوضتك أنتي وجوزك
عاصم بصله وابتسم بخبث
كرما بتوتر:لالا مش هينفع كل واحد ياخد اةضةغ
عاصم بتمثيل:للاسف القصر كل اوضه خلصت
كرما بغيظ:ي سلام يعني في ازيد من ١٤ اوضة خلصو علي وشنا
عاصم قرب منها سحبها من خسرها:كفاية رغي بقي ويلا ننام
كرما بصاله بصدمة وخجل
دخلو الاوضة وعاصم قفل الباب
كرما بخوف:انت كمان قفلت الباب
عاصم بسخرية:اكيد مش هنام والباب مفتوح
كرما بصتله بتوتر وخوف
عاصم قرب منها
عاصم: أنا صحيح سافل بس شكلي محترم
كرما:نعمممم
عاصم:احم احم اقصد أنا محترم لكن شكلي سافل لكن أنا محترم متخافيش
كرما بعدم ارتياح:اممم
كرما دخلت غيرت ولبست اسدال من عندها وخرجت
كان عاصم لبس برتكول وفلنا كات ومش لابس تيشرت
كرما اول ما شفته عدلت وشها بعيد بخجل
كرما بخجل:انت ي عم انت اتنيل اللبس
عاصم ضحك عليها: لأ مش هقدر الجو هنا حر وأنتي ايه إللي لبساه دا اعلنتي اسلامك
كرما بتحذير: عاصم قوم اللبس تيشرت ولا أي زفت عشان منزلش انام في الجنينه
عاصم بصلها وضحك وقام لبس تيشرت
كرما راحت عند السرير
وعاصم كمان
كرما:انت رايح فين
عاصم:هنام عالسرير
كرما بضيق:وانا هنام فين
عاصم بأبتسامة خبث:عالسرير بردو
كرما بخجل وغضب:تعرف مامتك
عاصم:ايوا
كرما:دا عندها بقي
عاصم بصدمة:هااا
بقلمي ميسون عبدالمجيد
كرما بأحراج:احم ما تتنيل قصدي اتفضل قوم خليني انام
عاصم:لا
كرما: خليك زي ابطال الرويات الجمدين اللي بيضحو بنفسهم ويقولو للبطلة نامي أنتي عالسرير وأنا هنام عالكنبه
عاصم بنفس طريقتها:طب متخليكي أنتي زي بطلات الرواية وتقولي أنا هنام عالكنبه وانت عالسرير
كرما بضيق:انت مش زوج اصيل خالص علي فكرة
عاصم وهو بينام:بت بت أنا سليق تلات ساعات اما دماغي خلاص أنا هنام عايزة تتخمدي اتخمدي مش عايزة يكون احسن
عاصم حط مخدة علي راسه
كرما بتبرطمة:حيوان
عاصم:لمي لسانك عشان مقملكيش
كرما بصتله بغضب وراحت قعدة علي كنبه ومسكت الفون
شوية وعاصم حاش المخدة ونايم عالسرير ومفتح عينه وباصص لكرما بحب
كرما بخجل:هتفضل كدة كتير يعني مش كنت عايز تتخمد من شوية
عاصم بصلها بضيق
كرما افتكرت كرما قامت بغضب ونطت جنب عاصم عالسرير
عاصم بخوف:في ايه أنتي هتكليني ولا ايه
كرما قعدة جنبه واتربعت
كرما بحدة:اتعدل وقعد زي منا قعدة
عاصم:ليه
كرما بحدة:كلمتي تتسمع
عاصم قام بغيظ وقعد زيها
كرما بحدة وجد:واحنا لسة وصلين لبنه قالت انك ملكش كلام غير عنك دا معناه ايه
عاصم بيتوه:معناه إني بعشقك وماشي اقول للناس قد ايه بعشقك
كرما بنرفزة:متستهبلش أنت ليك كلام مع لبنه
عاصم:ي بنتي اختي
كرما:من مامتك
عاصم:لا
كرما:من بباك
عاصم:لا
كرما مسكته من ودانه بكومديا
كرما:خلاص يبقي نحترم نفسنا والكلام معاها يبقي بحدود مفهوم ولا لا
عاصم وهو مميل لانها مسكه ودنها:يعني بذمتك لو حد شافنا وانتي مسكاني كدة يقول ايه
كرما ضحكت وسابته ورجعت قعدة عالكنبه تاني
عاصم:طب بما ان مش هيهون عليا اسيبك قعدة عالكنبه كدة تعالي نلعب لعبة
كرما بصتله:نلعب ايه
عاصم:مش عارف فكري
بقلمي ميسون عبدالمجيد
كرما:اممم ي سلام لو كتشينا بس للاسف
عاصم افتكر:لبنه
كرما بضيق وغيرة:كلها ست هانم
عاصم ضحك:هي اهيف وحدة هنا وكل حاجتها هايفة واثق أن عندها
وفعلا عاصم بعت مسج للبنه وهي جابتله كتشينه
عاصم:ها هنلعب ايه
كرما بغل:الشاااايب
عاصم بصلها وضحك
وبدؤ يلعبو وكل واحد خايف احسن يجيله الشايب
عاصم بصوت وفرحة:اقفشششش جاالك
كرما بصتله بغيظ ونفخت بضيق
عاصم بأبتسامة خبيثة: جاهزة لحكمك
كرما بضيق:اخلص
عاصم ضحك بخبث:طب يلا ننام
كرما:ما تقول الحكم الاول
عاصم بنفس الخبث:مهو دا الحكم
كرما شهقت:لاااااا ي حبيييييبي احنااااا متفقناش علي كدة
عاصم حط ايده علي بقها بسرعة
كرما مش عارفه تتكلم:اممم ايان (حيوان)
عاصم:ي غبية صوتك عالي يقولو ايه برا
كرما بغيظ:يقولو انك سافل ومش محترم والله ي عاصم لو متلتمش وعديت الليلة دي علي خير خاف علي نفسك اهه
عاصم نام بغيظ وحدف عليها المخدة وهي قامت قعدة عالمقعد
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا منهم السعيد ومنهم المحتار
بقلمي ميسون عبدالمجيد
_________________________________________
اشرقت شمس يوم جديد
عند كرما وعاصم
كرما كانت قعدة عالكنبه وسندة رأسها ونيمه
كرما صحيت بس ملقتش عاصم اعتقدة انو صحي ونزل
 اخدة شاور ولبست عباية من العبايات إللي جبتهالها لبنه
كانت جميلة اوي وبتفصيلة سوري كرما لبستها ولبست عليها طرحة كانت منتهي القمر
خرجت لقيت عاصم لسة داخل من باب الاوضة
كرما:كنت فين
عاصم:صباح النور
كرما بأحراج؛ احم صباح الخير
كنت فين
عاصم:كنت بشوف زوزو
كرما قعدة:هو انت ليه معاملتك مع جدك وجدتك كدة
عاصم: إزاي يعني
كرما:يعني بحس بتتعملو كا اب وام وابنها مش حفيدهم
عاصم بأبتسامة:طبعا لان زوزو وجدي دول اغلي حاجة في حياتي هما إللي مربيني اصلا
كرما:اهاا
عاصم:يلا ننزل عشان نفطر عشان بعدها هخدك وهنلف الفيوم كلها
كرما بفرحة:هيييح يلا بسرعة
نزلو كلهم وقعدو علي السفرة
كان علي مقدمة السفرة الجد عزت وعلي يمينه زهرة وعاصم وكرما ونزر وعلي شماله سيف ولبنه وجنبهم هدي وحمزة
عاصم:انتو مش جيين بدري كدة
زهرة:ي بني هما مش بيمشو اصلا
لبنه:اوب اوب اوب تقصدي ايه بالكلام دا ي زهرة
عاصم بضيق مصطنع:تقصد انها زهقت منكم قرفتوها
نور:محصلش دا إحنا إللي عملين حث للبيت
الكل بصلهم وضحكو
زهرة بحزن:عندك حق والله ي نور مش عارفه لما كل واحد فيكم يتجوز هنعيش أنا وعزت لوحدنا إزاي
حمزة بحب:ي زوزو دا احنا هنجيب مراتتنا وعيالنا وعيال عيالنا وكلنا هنعيش معاكي هنا إحنا نقدر علي بعدك بردو
الكل بصله وضحك
عزت:صحيح ي حمزة بمناسبة الجواز قراية فتحتك علي هدير بنت بنت زيدان يوم الجمعه
حمزة بصدمة:نعمممم
بقلمي ميسون عبدالمجيد
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند فهد
فهد كان في اوضته في اليخت
نايم عالسرير وحور في حضنه
فهد صاحي عمال يلعب في خصلات شعرها وبيتملء جمالها
حور صحيت:هممم صباح الخير
فهد بأبتسامة:صباح الفل
حور بصتله بحب
وقامت قعدة قعاد في حضنن بردو
حور بأبتسامة:فاكر اول مرة جينا هنا
فهد بأبتسامة:فاكر كل تفصيلة في اليوم ولا اكنها كانت امبارح أنا حبي ليكي كل يوم بيزيد عن إللي قبله ي حور الفهد
حور ابتسمت بحب وحضنته
سمعو صوت خناق وضرب
حور بخضة:هو في ايه
فهد ضحك:دول المجانين عمر وميرا من الصبح علي كدة
حور ضحكت
أما برا
عمر بزعيق وغيظ:ميراااااااا
ميرا ببرود:ي روحي براحة حنجرتك
عمر بغيظ:ي بت متعصبنيش
ميرا بنفس اليرود:انت كل دا ومكنتش لسة اتعصبت
عمر بيحاول يهدي:ميرا اقلعي الجاكيت
ميرا بعند:ي عمر قلتلك عاجبني
عمر بيقرب منها:ميرا لو مسكتك هقتلك
ميرا بترجع لورا:عمر ابعد هقع في الميا
 عمر بيقرب:طب روحي اقلعي الجاكيت
ميرا بعند وبترجع:قلت لأ
عمر بيقرب:اقلعي
ميرا بترجع:قلت لا
عااااااااااا
عمر بصدمة وخوف: ميرااااااا
يتبع.....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent