رواية احبني متمرد الفصل العشرون 20 بقلم رنا

 رواية احبني متمرد الفصل العشرون 20 بقلم رنا

رواية احبني متمرد البارت العشرون 

رواية احبني متمرد الجزء العشرون 

رواية احبني متمرد الفصل العشرون 20 بقلم رنا


رواية احبني متمرد الحلقة العشرون

#البارت_20
*احبني متمرد*
______________________________
سليم: ازيك يا عمي كنت عايز اتكلم معاك 
صالح' ابو اروي': خير ياسليم 
سليم بتردد مش عارف ال بيعمله صح ولا غلط: انا كنت عايز اتجوز اروي.... 
صالح بفزع: تتجوز مين!! علي اخر الزمن اجوز بنتي الوحيده ل حفيد محمد الصواف 
سليم: ياعمي انا ال هتجوز  اروي مش جدي...انا مليش ذنب بخلافاتك مع جدي او ابويا 
صالح: وانا مش موافق 
اروي دخلت بسرعه: ليه يابابا!! عشان خاطري وافق 
صالح: اطلعي يا اروي علي اوضتك.. عريسك موجود حسين ابن عمك بيحبك وهو اولي بيكي 
اروي بدموع: عشان خاطري يابابا انا عايزه سليم... بابا انا لو متجوزتش سليم مش هتجوز حتي لو هتقتلني 
صالح بعصبيه: انتي اتجننتي يابت انتي ولا ايه 
اروي راحت تبوس ايده: عشان خاطري  يابابا ابوس ايدك... انا... انا بحب سليم ومش عايزه غيرو 
*صالح سكت هو عارف انهم قريبين من بعض بس فاكر انهم زي الاخوات متخيلش ان اروي بتحبه وعشان مدلع اروي مقدرش يرفض اكتر من كده*
تاني يوم سليم راح ل ابوها واتفق معاه وعشان كان مشاكل بين ابو اروي وجد سليم... سليم فهمهم انهم مش موافقين وكان مخبي الموضوع  عن الكل إلا طارق ال راح معاه.. وقعدو يتكلمو معاه لحد ماوافق بعد الحاح منهم وخصوصا من اروي....اتجوزو وعاشو بعيد عن اهلها واهله لحد مايطلقها حسب اتفاقهم *
*سالي كانت صاحبت اروي الوحيده من الجامعه واروي كانت قايلالها كل حاجه *
سالي بابتسامه: يلا يا سليم احضن اروي عشان اصوركو 
*سليم بتردد حط ايده علي كتف اروي وقعدو يتصورو *
* في يوم سليم كان راجع من شغله وكان رايح عند اروي يشوفها *
سليم: اروي!! انتي ف...... ارووووي!!! 
*دخل عليها وكانت مرميه ف الارض. في الصاله وحواليها دم من كل مكان *
سليم قرب منها بسرعه: اروي!! اروي ايه ال حصل.. اروي ردي عليا 
اروي بتعب: ااه سليم... انا... انا مش عارفه اشكرك ازاي انك ساعدتني... انا.... 
سليم: مين ال عمل فيكي كده 
اروي: ح.. حسين ابن عمي لما عرف الحقيقه جه وقتلني وسابني ومشي... 
سليم عقله واقف مش عارف يتصرف ازاي: استني هروح اجبلك اسعاف ينقلوكي بسرعه 
اروي مسكت ايده: لا ياسليم متسبنيش... انا..... 
سليم بصدمه: اروووي!.! اروي لاا ردي عليا.؟!. 
*وهنا دخل اهلها وشافوها وهي ميته بين ايديه وسليم معرفش يشرحلهم ال حصل وسجنوه بتهمه قتلها... بس بعدها صالح ابو اروي عرف الحقيقه من التحقيقات وعرف ان حسين هو ال قتلها وعرف سبب جوازها من سليم وراح طلعه*
صالح بدموع: انا مش عارف اقولك ايه... انت ساعدت بنتي تحمي شرفها قدام الناس بعد ماسودت وشي 
سليم: متزعلش منها ياعمي... اروي بتحبك 
صالح: وانا بموت فيها... ربنا يرحمك يابنتي 
* بعدها صالح سجن حسين وخد عيتله وساب البلد كلها وعاش ف اسكندريه بعد ماوصي سليم انه ميتكلمش ويقول سبب جوزاهم *
* بااك *
سليم اتهند بحزن: مش عارف اعمل ايه!!  الاقيها منين ولا منين 
* فاق من شروده ولقي نفسه بيلف بلا هدف وقرب علي الفجر وسايب نور لوحدها ف الفندق *
_ راح الفندق بسرعه ودخل وقعد علي الارض جمب الباب بتاع الاوضه 
* كانو قاعدين ف سويت كان عباره عن صاله صغيره فيها انتريه واوضه واسعه للنوم وحمام خاص بيها *
_ نور كانت لسه قاعده ف الاوضه وقافله علي نفسها *
سليم وهو ساند علي الباب بتعب: نور!! انا اسف علي كل حاجه.. صدقيني يانور انا.. انا محبتش غيرك 
*نور كانت سمعاه وبتعيط ومش قادرة تواجهه بس مقدرتش وطلعت... نور فتحت بعصبيه بس لما لقته قاعد علي الارض وباين عليه التعب وقفت جمبه من غير ماتتكلم *
سليم: نور...نور انا 
نور بجمود: ادخل غير هدومك...انت لسه ببدله الفرح 
سليم وقف ومسك: نور لازم تسمعيني...
نور سحبت ايدها بعصبيه: روح غير هدومك ياسليم...خلاص الكلام مش هيغير حاجه ال حصل حصل وخلاص احنا متجوزين..بس مش كتير 
سليم: قصدك ايه 
نور: مش قصدي حاجه عن اذنك...
* سابته وطلعت البكونه وهو دخل ياخد شاور ويغير هدومه *
*نور دخلت ولقته قاعد علي كرسي ورافع راسه بتعب *
نور بتردد: امم.. طلبتلك اكل.. باين عليك تعبان 
سليم وهو لسه زي ماهو: متشكر يانور 
* كانت لسه هتدخل الاوضه وتقفل علي نفسها بس لقته نايم كان لابس شورت بس وشافت الجرح ال ف جمبه عشان مراحش لدكتور يخيطه ف كل شويه ينزف نور دخلت تتدور علي اسعافات وخرجتله بسرعه *
نور قعدت علي ركبتها جمبه: سليم... جمبك بينزف 
سليم اتعدل: مفيش حاجه 
نور: مفيش حاجه  ازاي... متبقاش مستهتر علي طول كده 
*سليم ابتسم ومتكلمش وسابها تكمل *
نور: انا خلصت خد بالك من نفسك اكتر من كده 
*كانت ماشيه بس سليم شدها عليه قعدها علي رجله بتملك*
سليم بحب: حاضر 
نور حاولت تقوم: سليم سيبني 
سليم متجاهل كلامها وبيقرب من وشها براحه: مقدرش 
نور بتوهان: سليم انت....
سليم وهو بيقرب من شفايفها بحب: انا مقدرش استغني عنك...
* قطع لحظتهم تخبيط الباب *
نور قامت بسرعه: هروح اشوف مين 
سليم شدها بسرعه: رايحه فين بهدومك دي!!
* مخدتتش بالها انها لبست قميص قصير *
نور ببرود: فيها ايه يعني
سليم بعصبيه: نوور بطلي جنان 
نور دخلت الاوضه بعصبيه: عن اذنك 
سليم وهو رايح يفتح ولقاه الاكل: ok..thank you
سليم حد الاكل وراح يناديها ولقي الباب مقفول: نوور افتحي 
نور بعصبيه: مش فاتحه واعمل حسابك طول ماحنا هنا انت هتنام ف مكان وانا ف مكان وهرجع عند بابا...تصبح علي خير 
سليم خبط بعصبيه: افتحي يانور احسنلك...افتحي سمعيني قولتي اي 
نور:...........
سليم بعصبيه: ماشي يانور.. ماشي 
_________________________
معتز: ياسمين!!
ياسمين'السكرتيره': ايوه يافندم 
معتز: هاتيلي ورق الصفقه ال مع شركه العدل وجهزلي غرفه الاجتماعات 
ياسمين: حاضر... اه صح مدام نانسي اتصلت بحضرتك  
معتز بتفكير:اوك هخلص الاجتماع وهكلمها
ياسمين بتردد: استاذ معتز انا بصراحه شايفه انها مش...مش بتاعت شغل يعني و...
معتز قرب منها: عارف...انتي شاغله نفسك ليه 
ياسمين بتوتر: مفيش...انا اسفه يافندم عن اذنك 
معتز مسك ايدها يإحكام: ايه ياسوسو مالك 
ياسمين بخوف: مفيش...ممكن تسيب ايدي عشان امشي 
*معتز ساب ايدها لما شاف خوفها مش عارف ليه مش قادر يضمها للبنات ال جرب معاهم سايبها علي راحتها ومش بيغصب عليها حاجه *
معتز: اتفضلي انتي 
ياسمين خرجت بسرعه: عن اذنك 
معتز اتنهد: ماشي ياياسمين لما نشوف اخرتها 
*مسك التلفون واتصل ب نانسي الاول يشوفها عايزه اي*
نانسي: ميزو...وحشتني اوي
معتز بابتسامه: وانتي كمان...هاا في حاجه ولا ايه 
نانسي: بصراحه انا مسافره الساحل وقولت تيجي معايا نغير جو بدل الشغل والزهق ده 
معتز بتفكير: اوك هشوف كده واجيلك انهارده
نانسي: متتأخرش عليا ساعتين بالكتير الاقيك قدامي...محضرالك مفاجأه 
معتز: اوك....بااي 
___________________________
* نور صحيت وغيرت هدومها وطلعت لقت سليم نايم علي الكنبه والاكل زي ماهو *
نور: عشان تبقي تخبي عليا تاني وكمان تتعصب عليا... ماشي ياسليم انا هوريك 
_ دخلت وقفلت الباب بعصبيه عن قصد وهو صحي من الصوت مفزوع *
سليم بعصبيه: نووور 
نور طلعت تاني وهي بتحاول تخبي ضحكتها: سوري مخدتش بالي 
سليم صحي وقعد حس انه مصدع وطلع سجاره: اطلبيلي قهوه 
نور بعصبيه: انت بتشرب سجاير 
سليم بلا مبالاه: ايوه 
نور: وده من امتي!! مخبي عليا اي كمان يابشمهندس 
سليم: مش مخبي عليكي حاجه.... انا كنت هقولك علي كل حاجه انتي مش شايفه ان الخطوبه وكتب الكتاب والفرح جم بسرعه!! 
نور: بس كان لازم اعرف... افرض رفضتك ولا كنت عايز تقولي بعد مانتجوز عشان تدبسني!! 
سليم ببرود: اه بالظبط 
نور بعصبيه من بروده: طيب انا بقي عايزه... عايزه اطلق 
سليم وهو بينفخ ببرود وبيكلم نفسه: ماشي يانور انا هعرفك تتنطقي الكلمه دي تاني ازاي...انتي عايزاني اتعصب!! مااشي 
سليم حط رجل علي رجل واتكلم ببرود: اول مانرجع ورقتك هتوصلك
نور بعصبيه مش قادره تتحكم فيها: انت ايه معندكش دم!! انت غلطان وعايز تتطلقني كمان 
سليم: انتي ال عايزه ياحببتي 
نور: متقولش حبيبتك...انا مش حبيبتك 
سليم: خلاص ياللي مش حبيبتي 
نور بعصبيه: انا نازله 
سليم: رايحه فين 
نور: بص بعد كده انزل اطلع براحتي وعلي العموم انا نازله افطر تحت 
سليم: بلبسك ده!!
*نور كانت لابسه شورت چينز قصير وعليه تيشيرت بكات ابيض وسايبه شعرها *
نور وهي بتلعب في شعرها: ماله لبسي!! مش لابسه بيكيني يعني 
سليم وقف بعصبيه: وانتي كمان عايزه تنزلي ببكيني!! 
نور: ايوه لما انزل البحر 
سليم بعصبيه: نور ادخلي غيري القرف ال انتي لبساه ده... ومفيش نزول بحر 
نور بعصبيه: مش هغير حاجه
سليم: يبقي مفيش نزول خالص
نور: مش بمزاجك.. انا نازله بااي 
سليم شدها من ايدها بعصبيه ودخلها الاوضه: نوور متعصبنيش اكتر من كده... تعالي يلا غيري هدومك 
نور ربعت ايدها بزهق: كل الهدوم ال جيباها كده 
سليم: انا هجبلك 
* سليم كان بيدور ف هدومها وطلع قميص قصير ومفتوح وشفاف *
سليم ضحك بخبث: حلو ده البسهولي ونبقي ننزل بكره 
نور شدته بعصبيه وكسوف: لأ طبعاً... انا كنت جيباه بالغلط 
سليم قرب منها: طيب ماتيجي نشوفه عليكي هيبقي عامل ازاي 
نور: سليم بطل قله ادب...وابعد عني
سليم ضحك وبعد عنها: طيب امسكي البسي دي بدل الشورت ال انتي لبساه ده والبسي جاكت 
* كان مطلع چيبه قماش بينك تحت الركبه بشويه *
نور بعصبيه: متتعودش علي كده 
*سليم ضحك وغير هدومه هو كمان * 
نور ببرود: انا جاهزه 
سليم كان لابس شورت وتيشيرت بنص كم: يلاا 
___________________
سليم كان ماشي وحط ايده علي كتفها: هتفطري الاول!!
نور بعدت ايده بعصبيه: متلمسنيش
سليم: لو مسكتيش هشيلك 
نور بعصبيه: طيب اعملها كده وانا هصوت واقولهم متحرش 
سليم ضحك: متحرش!!
نور: ايوه متحرش وعايز تخطفني 
سليم قرب منها: انا فعلاً هموت واخطفك
*متعز في الوقت ده كان جه مع نانسي ونزلو ف نفس الفندق ومصدقش نفسه لما شاف نور وراح يسلم عليها *
معتز بخبث: حلو ده نور جاتلي بنفسها بعيد عن الشركه خلينا نستمتع شويه
معتز بابتسامه: نور!! ايه الصدفه دي!

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احبني متمرد
google-playkhamsatmostaqltradent