رواية فتاة الملجأ الفصل الثامن عشر 18 بقلم ملك محمد

 رواية فتاة الملجأ الفصل الثامن عشر 18 بقلم ملك محمد

رواية فتاة الملجأ البارت الثامن عشر

رواية فتاة الملجأ الجزء الثامن عشر 

رواية فتاة الملجأ الفصل الثامن عشر 18 بقلم ملك محمد


رواية فتاة الملجأ الحلقة الثامنة عشر

ادت ملاك ثاني عرض لها كموديل وصاحبه ضجه كبيره وتفاعل الجمهور معها كان كبير جدا  
كان إياد يجلس امام التلفاز في دبي ويرى صورها في اخبار الموديل 
يحدث نفسه بغضب قائلا 
: اي ال غيرها كدا فين حلمها انها تلاقي اهلها معقوله تكون بطلت تدور عليهم وبقت تدور ع الشهره والفلوس بس
 لا دي مش ملاك ال انا عارفها مش معقوله تكون هي 
_________
"ف الشركه"
سيف بفرح: كنتي ممتازه شايفه صورك مغرقه المجلات ازاي
ملاك بحزن : اها كويس
سيف بتعجب : انا لي حاسس انك مش فرحانه
ملاك : بصراحه ولا عمري هكون فرحانه
سيف : ليه مش فاهم حد يكره الشهره
ملاك : انا مكنتش بدور على شهره ولا فلوس انا كنت بدور ع عيله وللأسف ملقتهمش 
سيف : بس انتي لو فضلتي تدوري عليهم مش هتحققي اي حاجه ف حياتك 
ملاك بحزن: واي الهدف اني انجح لنفسي وبس ومفيش عيله تشاركني النجاح داه وتفتخر بيا 
سيف : العيله مش كل حاجه عندك انا اهوه سبت اهلي من سنين ونجحت لوحدي وكل فتره اما بشوفهم
ملاك : انت تعرف هويتك اي وابن مين ف لحظه لو حصلك حاجه هتلاقي ال بيجروا عليك ويقوموك انما انا معرفش انا ابقى مين 
سيف : بس دا ....
ملاك قاطعته بحزن : تعرف انا حتى لو عرفت انهم ميتين هرتاح وهبطل تفكير ووقتها هعرف ابص لمستقبلي بس انا كدا ضايعه 
سيف بتنهيدة حزن : انا مش عارف اقولك اي بصراحه
ملاك بحزن: متقولش حاجه 
ثم تركته ومضت 
دخل حسام بعد خروج ملاك قائلا
: هي ملاك مالها طالعه من عندك مش مبسوطه يعني
سيف : للأسف البنت دي تفكيرها مختلف عني تماما هي بتهمها العواطف والمشاعر وبتفكر ف العيله والترابط ال بيبقى بين الناس وبعض تخيل انها مش فارق معاها تبقى مشهوره او تاخد فلوس وتبني مستقبلها غريبه اوي بجد
حسام : عندها حق تفكر كدا متنساش انها عاشت طفوله صعبه 
سيف : اتمنى انها تتغير علشاني 
حسام بتعجب : علشانك !
سيف : ايوا البنت دي تاخد العقل وكل حاجه فيها حلوه شوية حاجات بس تتغير ف تفكيرها ووقتها هتبقى مناسبه جدا ليا
حسام بصدمه : معقوله حبتها 
سيف بإبتسامه : ممكن لي لأ 
حسام بتعجب: دانتو الفرق بينكوا فرق السما والأرض انت مش شايف طريقة لبسها وكمان بتتكلم بعفويه جدا مفيش لباقه نهائيا ف الكلام يابني دي بتيجي الشركه بكوتشي انت متخيل 
سيف بضحك : قولتلك هتتغير مع الوقت 
حسام : انا مبقتش فاهمك المهم دا الملف ال طلبته   عن مديرة الملجأ بتاعتهم هتلاقي في كل حاجه دا غير ان حاليا الشرطه بتدور عليها 
سيف امسك الملف وظل يقلب في صفحاته قائلا : هربانه يبقى كلام ملاك كان صح المديره دي مش لوحدها دي عصابه 
حسام : انا بقول دا شغل الشرطه خلينا احنا ع جمب وبلاش مشاكل
سيف بضحك : مانت عارفني بشوف المشاكل فين واروحلها

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية فتاة الملجأ
google-playkhamsatmostaqltradent