رواية احببت ظابطه الفصل السابع عشر 17 بقلم خلود الطحان

 رواية احببت ظابطه الفصل السابع عشر 17 بقلم خلود الطحان

رواية احببت ظابطه البارت السابع عشر

رواية احببت ظابطه الجزء السابع عشر 

رواية احببت ظابطه الفصل السابع عشر 17 بقلم خلود الطحان


رواية احببت ظابطه الحلقة السابعة عشر

#احببت_ظابطه 
البارت 17 الأخير
(مازن قام جرى و مجدي وحبيبه وراه 
اول ما وصلوا المستشفى عرف انها ف غرفة العمليات طلعوا جري على فوق واول ما طلعوا كان الدكتور واقف مع قاقد الفريق الظابط اسامه وسمعنا الدكتور وهوا بيقول
الدكتور:للأسف ملحقناش ننقذها كانت خلاص 
مازن اول ما سمع مستحملش ووقع على ركبه 
مازن بقهر:شروووووق 
اسامه:مازن استني شروق كويسه 
مازن مكنش ف وعيه خالص ووقع منهم 
بعد شويه مازن فاق و مجدي كان جنبه هوا واسامه 
مازن بتعب:شروق شروق فين 
مجدي:اهدى ي مازن شروق كويسه والله
مازن:كويسه ازاي انا سمعت الدكتور بيقول
اسامه:اهدى انت سامع غلط 
مازن:امال في ايه هيا كويسه ولا لا
مجدي:بص ي مازن انا هفهمك كل حاجه 
هوا في خبر وحش وهوا ان شروق كانت حامل
وكانت لسه ف الشهر التاني وهيا مع الحركه وبسبب المهمه دي حصلها نزيف وللأسف الجنين نزل 
والدكتور كان بيقول كدا على أن هوا ملحقش ينقذ الجنين لأنه كان خلاص 
(مازن رجع راسه لورا وهوا مش عارف فرحان عشان شروق كويسه ولا زعلان علشان اول ابن ليه مات 
مازن بتعب:شروق فاقت 
مجدي:لا لسه 
مازن:هيا عرفت الموضوع دا 
مجدي:لا لسه 
مازن:محدش يعرفها حاجه خالص 
مجدي:حاضر 
مازن قام من مكانه 
مجدي:رايح فين هيا لسه مفقتش 
مازن:عايز ابقى جمبها لما تفوق 
(مازن خرج من الأوضه ورايح على أوضة شروق و وهوا داخل سمع الممرضه 
عند شروق اول ما فاقت 
شروق بتعب:اه انا فين 
الممرضه:حمدلله على سلامتك 
شروق:هوا ايه ال حصل 
الممرضه:احنا اسفين بس انت كنت حامل وعلى بال ما وصلتي هنا كان البيبي نزل انا اسفه 
شروق بصدمه:ايه هوة انا كنت حامل 
الممرضه:ايوه ف شهرين انت مكنتيش تعرفي 
شروق بحزن:لا مكنتش اعرف 
(قاطعهم دخول مازن 
شروق كلمت الممرضه بصوت واطي عشان مازن ميسمعش 
شروق:متقوليش حاجه خالص سامعه 
مازن بغضب:لا متقولش ايه بقا مهي قالت كل حاجه هوا انت مين ال قالك تتكلمي مع المريضه كدا ايه انت مبتفهميش حتى استني لحد ما تفوق ايه معندكيش دم مريضه لسه متعرضه لكل دا وانت تيجي تصدميها بخبر 
زي دا مش خايفه يحصلها حاجه ردييييي 
الممرضه بفزع:انا اسفه جدا ي فندم عن اذنك 
مازن بزعيق:غووري من وشي بدل ما ارتكب فيكي جنايه 
الممرضه خرجت بسرعه وهيا مرعوبه 
شروق بعياط:والله انا مكنتش اعرف ان انا حامل والله مكنتش اعرف انا اسفه ي مازن 
مازن وهوا بيقعد جمبها وبيحضنها:اهدي ي حبيبتي دا قضاء ربنا ربنا هوا ال عايز كدا المهم ان انت بخير
شروق:يعني انت مش زعلان 
مازن:اكيد زعلان بس اهم حاجه انك كويسه واحنا نقدر نعوضه ونجيب غيره ودلوقتي لو عايزه 
شروق طلعت من حضنه:دا وقته اطلع بره ياض وانت قليل الأدب كدا دا وقت تحرش 
مازن وهوا بيحضنها تاني:ربنا يخليكي ليا ومش عايزك تزعلي وتقتنعي ان دا قدر ماشي 
شروق بحب:ماشي 
اه صحيت انت كنت بتزعق كدا ليه للممرضه 
مازن:اصلي مكنتش عايزك تعرفي عشان متزعليش 
شروق:وانا كنت هقولها متعرفش حد عشان انت كمان متزعلش 
مازن:كدا خالصين وانا وانت مش زعلانين صح 
شروق:صح 
(مش هقدر لازم الباب يخبط مش هسيبهم يفرحوا)
حبيبه دخلت لقت مازن قاعد جنب شروق و واخدها ف حضنه
حبيبه:شكلي جيت ف وقت غير مناسب 
شروق:طب وايه الجديد 
حبيبه:عموما انا جايه اطمن عليكي انت عامله ايه دلوقتي
شروق:الحمد لله كويسه 
حبيبه:طيب هسيبكوا انا بقى كويس انك بخير  
بقلم خلود الطحان 
(حبيبه خرجت وراحت لمجدي تطمنه 
مجدي:ها عامله ايه 
حبيبه:الحمد لله هيا كويسه لا وكمان شكل مازن ظبطها 
مجدي بضحك:طب والله كويس 
حبيبه:ها هنعمل ايه دلوقتي 
مجدي بخبث:متيجي نروح واظبطك انت كمان 
حبيبه:ي بني انت جايب البرود دا منين ودا وقته 
مجدي:مش بتقولي ان هما كويسين وان مازن ظبطها وكمان احنا قبضنا على تجار المخدرات ودي فيها ترقيه 
يبقى مزاجي ميبقاش رايق ليه 
حبيبه:ماشي ي عم الرايق خلي الكلام دا ف البيت المهم بس دلوقتي هنعمل ايه 
مجدي:تعالي بقى نروح القسم نخلص القضيه دي وبعد كدا نرجعلهم هنا تاني عشان او عايزين حاجه 
حبيبه:ماشي بس ياريت منتأخرش عليهم 
مجدي:هيا ساعه وهنرجع تاني 
حبيبه:ماشي يلا 
(حبيبه و مجدي راحوا على القسم وخلصوا القضيه وكل حاجه عند مازن وشروق 
الممرضه داخله تدي لشروق العلاج 
شروق:ايه دا لا انا مبحبش الحقن مش عايزه اخد العلاج 
مازن:نعم يختي يعني انت موتي تلت تجار مخدرات وخايفه من الحقنه الطم على وشي 
شروق:اسكت انت انا بخاف من الحقني اوي 
الممرضه:طب انا هقولك على فكره بعملها مع الأطفال
مازن:أطفال بقى دي كلها أطفال 
الممرضه:مهو علشان تاخد الحقنه 
بصي بقا انت هتمسكي ايده زي بابا كدا وتعدي من واحد لعشره وانت باصه الناحيه التانيه اتفقنا 
شروق:اتفقنا هات ايدك ي مازن انا استرونج وهاخدها 
يلا عد معايا واحد اتنين تلا 
شروق مكملتش وراحت صرخت وعضت ايد مازن جامد 
مازن بزعيق:اااه ي بنت العضاضه ايدي زمبها ايه 
الممرضه:انا اسفه ف السؤال بس هوا حضرتك عندك كام سنه 
شروق بعياط:لا ملكيش دعوه انت قولتي مش هحس ووجعتني جامد انت ايدك تقيله اوي يا مازن زعقلها عشان الحقنه وجعتني 
الممرضه بذهول:هوا حضرتك متأكد ان المدام بتشتغل ظابطه 
مازن:لا دي بنت اختي عادي تقدري تتفضلي 
(بعد ما الممرضه خرجت 
مازن:ايه ي شروق كل دا عشان حقنه 
شروق:ي مازن وجعتني 
مازن:ماشي ي شروق وجعتك تعضيني انا ليه كنت عضي الممرضه 
شروق:ما انت ال كنت ماسك ايدي 
مازن:ماشي ي آخرة صبري 
(اسيبهم يتهنوا ابدا ودي تيجي الباب خبط 
مازن:ادخل 
كان ال على الباب اللواء ممدوح 
اللواء ممدوح:حمدلله على السلامة 
بقلم خلود الطحان 
شروق:الله يسلمك ي فندم 
اللواء ممدوح:ياه انا قاعد قدامي اتنين ابطال واحد قبض على أكبر تاجر سلاح من كام سنه وخسر اعز أصدقائه بس قدر يقوم تاني ويطلع مهمات تانيه 
والبطل التاني قدرا تقبض على تجار مخدرات بس خسرت حته منها وانا واثق انك مع بعض هتعدوا الأزمه دي زي ال قبلها 
شروق:ميرسي جدا ي فندم على كلام حضرتك 
مازن:كلامك دا وسام كبير اوي ي فندم نعتز بيه
(قاطعهم دخول مجدي وحبيبه
مجدي بمرح:طب مفيش كلمتين حلوين ليا انا كمان دا انا حتى لسه مخلص قضية القتل ومخدتش كلمتين حلوين من دول 
اللواء ممدوح:اخرص ي مجدي بدال ما تاخد مرتبك من غير العلاوه بتاعت القضيه 
مجدي:احلف هوا في علاوه على المرتب 
اللواء ممدوح:اه والله في علاوه 
مجدي وهوا بيبوس خده:والله انا بقول الداخليه مجبتش غير ممدوح باشا 
اللواء ممدوح:اتلم يلا بدال ما تاخد نص المرتب ومن غير العلاوه كمان 
مجدي:اللاه بهزر معاك مالك قفوش كدا ليه 
اللواء ممدوح بزعيق:مجدييي 
مجدي وهوا بيأدي التحيه العسكريه:تمام ي فندم
حبيبه بضحك:سيبك منه ي فندم بس هوا انا مليش علاوه انا كمان على قضية سهام نصر دا انا خلصتها ف اربع تيام 
اللواء ممدوح:انتو الأتنين ملكوش مرتبات اصلا ي حبيبتي الشهر دا 
حبيبه:اللاه ليه كدا ي بدوحه دا انا حتى ال بعملك الفطار 
اللواء ممدوح:اتلمي ي بت عيب كدا الكلام دا بينا وبين بعض انا وانت وشوشو بلاش قدام العيال دي 
مجدي:اشمعنا هيا بقا مزعقتلهاش 
اللواء ممدوح:علشان انا بحبها هيا وشروق عشان بيجبولي الفطار وبنفطر سوا إنما انت و الواد مازن مبحبكوش عشان بتقرفوني بس المشكله ان دماغكم بتعجبني ف الشغل غير كدا كان زماني واقفكم عن العمل اصلا 
مازن:ماهو دا العشم برضو 
(ضحكوا كلهم سوا وبعد كدا مازن و مجدي و اللواء ممدوح خرجوا وسابوا حبيبه مع شروق 
حبيبه:انت كويسه دلوقتي ي حبيبتي 
شروق:اه الحمد لله تعالي بس ساعديني ادخل الحمام واغير هدومي انت معاكي هدوم ليا 
حبيبه:اه وانا جايه عديت على البيت وجبتلك هدوم 
شروق:طب قبل ما اغير وكدا اسأليلي مازن انا هخرج امتى 
حبيبه:حاضر هطلع اسأله
بقلم خلود الطحان  
(حبيبه طلعت عشان تسأل مازن 
حبيبه:مازن هوا انت سألت الدكتور شروق هطتلع امتى 
مازن:بصي هروح أسأل الدكتور اهو خليكي بس معاها
حبيبه:ماشي 
مجدي:استني انا جاي معاك 
(مجدي ومازن راحوا للدكتور بس كانت الأخبار غير مبشره 
مازن:ها ي دوكتور اقدر اخدها امتى 
الدكتور:انا بس عايزك ف مكتبه شويه 
مازن:تمام تحت امرك
(مازن راح مع الدكتور وكمان مجدي معاه 
الدكتور:للأسف الشديد المدام اتعرضت لإصابات شديده ف الرحم ودا طبعا خطر عليها جدا لو حصل حمل تاني 
مازن:ايوه يعني مش هينفع تخلف تاني 
الدكتور:لا طبعا هينفع بس بعد فتره مش قليله من العلاج عشان ميكونش في اي خطر على سلامتها او سلامة البيبي 
وكمان ياريت تتابع مع دكتور متخصص عشان تتعافى بسرعه وفي حاجه كمان مينفعش اي مجهود خالص الفتره دي على الأقل اربع شهور 
مازن بحزن:طيب هيا تقدر تخرج امتى 
الدكتور:ممكن النهارده بس ياريت البيت يكون هدوء وكمان من غير اي ضغط نفسي او بدني ماشي 
مازن:تمام ي دوكتور عن اذنك 
(مازن و مجدي خرجو من عند الدكتور 
مجدي:متزعلش ي صحبي انشاء الله هتبقى كويسه وهترجع زي الأول واحسن وكمان هتجبلك عيال كتير كدا عشان ابقى عمهم 
مازن:ان شاء الله المهم عايزك لما تروح القسم تعمل اجازه سنه لشروق 
مجدي:سنه بحالها 
مازن:ايوه سنه تكون بقت كويسه 
مجدي:حاضر اول ما هروح هقدملها على الأجازة 
(دخل مازن لشروق وحبيبه سابتهم وطلعت 
شروق:مازن انا هخرج امتى بقا انا مش بحب المستشفى
مازن:شروق لازم نتكلم شويه 
شروق:في ايه مالك عامل كدا ليه
مازن قعد قدامها ومسك ايدها 
مازن:شروق انت عارفه انك دلوقتي تعبانه ولازم عشان تبقي كويسه تقعدي اربع شهور من غير اي مجهود بدني أو عصبي دا غير في إصابات ف الرحم ممكن تأخر الحمل شويه وانا مش عايزك تزعلي انا جمبك وهنعدي المحنه دي سوا وانا خليت مجدي يأدملك على اجازه لمدة سنه ومن غير مناقشه انا بعمل كدا عشانك عشان تبقى كويسه 
شروق بدموع:ايوه بس 
قاطعها مازن وهوا بياخدها ف حضنه:اهدي بقى دا سنه هتعدي هوا اتفقنا 
شروق:اتفقنا 
مازن:هسيبك بقا وهبعتلك حبيبه عشان تغيري هدومك عشان نمشي 
بقلم خلود الطحان 
(مازن ساب شروق وطلع وحبيبه دخلتلها وساعدتها وبعد فتره شروق خلصت ومازن جه وشالها 
مازن بحب:اصل الدكتور قال بلاش اي مجهود وانا عايز اسمع كلام الدكتور 
شروق بكسوف:ماشي ي عم مازن 
مازن بمرح:شروق انت تخنتي ولا ايه 
شروق:نااعم تخنت ايه دا انا 60 كيلو بس 
مازن:باس اخرصي انت هتشرشحي وانا شايلك كمان 
شروق:خلاص يبقى متقولش تخنت دي سامع 
مازن:حاضر ي باشا بس لاحظي إن انا على منك ف الرتبه 
شروق:مش مهم تسمع كلامي برضو مفهوم 
مازن:تمام ي فندم 
مازن نزل شروق ف العربيه وروحوا البيت وطبعا مازن مكنش بيسيب شروق خالص وكملت علاجها لمدة أربع شهور ومازن كان على طول جمبها لحد ما عدا كمان تلت شهور وف يوم شروق بتحضر الفطار لمازن 
شروق:مازن انا دايخه ووقعت من طولها على الأرض
مازن بقلق:شروق ي شروق انت كويسه قومي 
(مازن شالها ووداها على الأوضه واتصل بدكتوره وبعدها بشويه وصلت ودخلت كشفت على شروق وطلعت
الدكتوره:حضرتك عايز بنت ولا ولد 
مازن بصدمه:ايه 
الدكتوره:مبروك المدام حامل 
مازن:بجد يعني شروق حامل 
الدكتوره:ايوه حامل وياريت تتابع مع دكتور عشان يشوف حالتها ويكتبلها الفيتامينات ال هيا محتجاها عن اذنك حضرتك 
مازن:اتفضلي
(دخل لشروق لقاها لسه بتفوق راح نام جمبها وخدها ف حضنه اشروف فاقت وهيا ف حضنه
شروق بتعب:مازن هوا ايه ال حصل
مازن وهوا بيبوس راسها:متقلقيش انت كويسه وشكلي كدا همدلك اجازتك لسنه كمان 
شروق بقلق:سنه كمان ليه هوا انا حصلي حاجه 
مازن:لا اصل في ضيف جايلنا كمان كام شهر 
شروق بعدم فهم:ضيف ضيف مين ال جاي 
مازن:يعني كلها كام شهر وانت هتبقي احلى مامي ف الدنيا 
شروق بصدمه:يعني انا حامل بجد انا حامل 
مازن بفرح:اه والله حامل 
بقلم خلود الطحان 
شروق بفرح:الله يعني هبقى ماما وانت هتبقى بابا وهيعيط
عشان منعرفش ننام الله انا عايزها بنت عشان اجيبلها فساتين و 
مازن وهوا بيضحك:حيلك حيلك ايه كل دا 
شروق:منا مبسوطه عشان في هنا نونو(بتشاور على بطنها
مازن وهوا بيحضنها وبيضحك:والله بحبك ي طفلتي 
بحبك اوي عشان بريئه ف كل حاجه حتى تصرفاتك
شروق:وانا كمان بحبك اوي ي ميزو 
(عدي اليوم بفرحه كبيره بس الفرحه دي مش هدوم
مازن خد شروق وراحوا عند دكتور عشان شروق تتابع معاه 
الدكتور:انا كتبتلك على شوية الأدوية دي ولازم تمشي عليها بانتظام وممنوع اي مجهود اتفقنا 
شروق ومازن:ماشي ي دكتور 
الدكتور:تقدروا تتفضلوا وتيجي الأسبوع الجاي 
شروق:حاضر 
الدكتور:مازن بيه عايزك خمس دقايق بس 
مازن:شروق خدي مفتاح العربيه اهو وانا هحصلك
شروق:ماشي 
مازن:خير ي دكتور
الدكتور:انا مش عارف اقولك ايه بصراحه الحاله بتاعتها صعبه اوي 
مازن بقلق:ايوا يعني هيا كويسه هتقوم بالسلامه 
الدكتور:هيا عندها إصابات ف جدار الرحم ودا هيكون خطر عليها ف الولاده والخطر عليها هيا والبيبي وعلى حياتهم
مازن:طب لو نزلت الجنين 
الدكتور:لا طبعا دا كدا خطر اكبر كدا ممكن تموت بجد 
مازن:طب نعمل ايه 
الدكتور:والله انا مش عارف اقولك ايه اهم حاجه بس انها متجهدش نفسها لحد يوم الولاده 
مازن بحزن:تمام ي دكتور عن اذنك 
(مازن نزل من عند الدكتور وهوا محطم نفسيا 
شروق:مازن ايه ال أخرك فوق كدا ومالك انت زعلان ليه هوا الدكتور قالك حاجه 
مازن:لا يحبيبتي مفيش حاجه انا بس مصدع شويه 
شروق:مازن متكدبش عليا قولي الدكتور قالك ايه 
مازن:مفيش ي ستي كان بيوصيني عليكي 
شروق:لا انا مش مصدقاك قولي الحقيقه انا قلبي مش مطمن 
مازن مسك ايدها وباسها:اطمني مفيش حاجه 
شروق:بجد 
مازن:اه بجد 
(مازن حاول يطمن شروق بس هيا برضو كان في حاجه بتقولها لا متطمنيش
عدى وقت ومازن مكنش بيخلص شروق تعمل اي حاجه خالص كان أقسى مجهود ممكن تعمله ان هيا تروح للدكتور ال هيا بتابع معاه 
والدكتور كل مره بيشوف ان الحمل خطر على حياتها ودا طبعا بقا باين على شروق من كتر التعب 
مازن كل مادة بقا زعلان ومكسور وهوا مش قادر يعمل حاجه 
وف الشهر التامن شروق بدأت تحس احاسيس غريبه 
شروق:مازن خلي بالك من بنتي عايزاك تحبها اوي 
مازن بحزن:انت بتقولي كدا ليه 
شروق:مازن انا حاسه إن خلاص
مازن:لا متقوليش كدا انت كويسه هتقومي بالسلامه وهنربيها سوا وهتكبر وسط حضني وحضنك 
بقلم خلود الطحان 
(مازن بيشدها ف حضنه 
مازن بحزن:مش عايز اسمع الكلام دا تاني انت كويسه وبنتنا كويسه وهتكبر وسطنا
شروق:مازن انت عارف حاجه ومخبيها عليا 
مازن بقلق:حاجة ايه بس ي حبيبتي مفيش حاجه 
شروق:هتفضل تخبي لحد امتى ي مازن 
مازن:اخبي...اخبي ايه بس مفيش حاجه انا مخبيها عليكي
شروق:بس انا عارفه كل حاجه عارفه ان انا هموت بسبب الولاده عارفه ان انا مش هعيش عشان اربيها واجبلها الفساتين واللعب البناتي واسرحلها شعرها ومش هقصهلها خالص عشان بحب الشعر الطويل عارفه انها هتتيتم اول ما تتولد عارفه ان هيا مش هتحس يعني ايه ماما انا عارفه كل حاجه 
مازن:انت عرفتي بس منين الكلام دا غلط وانت هتعيشي انا مش هقدر اكمل من غيرك والله مش هعرف اكمل لوحدي انت وعدتيني انك مش هتسبيني 
شروق:دا قدر ربنا ي حبيبي دا قدره ربنا مش كاتبلي اكمل ربنا مش كاتبلي 
(مازن شدها ف حضنه جامد ودموعه بتنزل من عينه وشروق كمان 
ويعدي الوقت وشروق تبقى  ف الشهر التاسع 
وف ليله سوداء لم ترا السماء فيها ضي القمر 
بقلم خلود الطحان 
شروق:مازن ي مازن قوم الحقني 
مازن:سبيني انام والنبي ي شروق 
شروق:الحقني بولد قوووم 
مازن:شروق انت بقالك اسبوع بتوليد نامي 
شروق بصراخ:ي ابن الكااالب بولللللد قوووووم 
مازن بفزع:احييه جايه تولدي النهارده
شروق:ودا وقته الله يحرقااااك
مازن:قومي معايا 
شروق:ي حيواااان انت السبببب
مازن:هوا اغتصبتك مهو بمزاجك 
شروق:همووووت ي بن الجزمااااه 
(مازن شالها وجري بيها ع المستشفى 
ودخلت غرفة العمليات وفضلت جوا لوقت طويل عشان بيحاولوا ينقذوها مع الطفله 
مازن اتصل بمجدي وحبيبه وجم بسرعه 
كلهم واقفين بيدعوا ربنا يقومها بالسلامه 
مازن:يارب يارب عاقبني ف اي حاجه إلا هيا يارب انا من غيرها مش هعرف اكمل يارب قومهالي بالسلامه يارب انا مليش غيرها يارب اي حاجه غير شروق والله انا من غيرها اموت مش هقدر اعيش من غيرها ومن غير حضنها 
مجدي:اهدي ي صحبي هتقوملك بالسلامه انشاء الله 
(حبيبه كانت واخده جنب بعيد عنهم وأعماله تفتكر كل حاجه حصلت بينها وبين شروق كل ضحكهم سوا حتى حزنهم كل حاجه كانوا فيها سوا مكنوش بيسيبوا بعض ابدا صاحبت عمرها ازاي كدا ف ثانيه هتسيبها وتمشي 
حبيبه بعياط:يارب لا بلاش شروق لا يارب دي اختي ال مليش غيرها دا هيا عوض منك يارب بلاش شروق يارب لا كل عمري معاها كل مكان كل غنوه كل حاجه كل حاجه يارب كنت بعملها معاها هدومنا هزارنا فرحنا حزننا كنا دايما مع بعض يارب بلاش شروق صورنا كل حكايتنا كلامنا طول اليل احلامنا يارب لا والنبي انا من غيرها هبقى لوحدي من غيرها هبقى وحيده يارب بلاش 
(شافها مجدي جري عليها حضنها 
مجدي:ادعيلها ي حبيبه هيا محتاجه الدعاء 
(حبيبه صرخت بحرقه ف حضنه وعيطت جامد 
عند مازن 
لقى الممرضه خارجه وف ايدها بنوته جميله 
الممرضه:اتفضل بنت زي القمر 
مازن:شروق كويسه 
المنرضه:احنا بنحاول ادعيلها 
(مازن شال البنوته وضمها ليه وعيط جامد  
وجه مجدي وحبيبه شافوا مازن شايل البنت وعمال يعيط وهوا بيبصلها حبيبه جريت عليه وخدت منه البنت وشالتها وضمتها ليها وهيا بتعيط وفجأه الدكتور خرج 
مازن جري عليه:خير ي دكتور قولي انها كويسه 
الدكتور بحزن:انا اسف 
مازن يا بت وجرى على الأوضه لقى شروق نايمه على للسرير واول ما شافته اتكلمت بضعف:مازن 
مازن جرى عليها:انت كويسه هتقومي والله متسبنيش 
شروق بضعف:بنتي عايزه اشوفها 
مازن خرج بسرعه جاب البنت وحطها جنب شروق 
شروق بضعف شديد:انت هتبقى احلى بنت ف الدنيا كلها انا بحبك اوي عايزاكي تحبيني وتفتكري ان انا على طول جمبك وحواليكي ف كل حته
بقلم خلود الطحان 
وبصت لمازن ال كانت دموعه مغرقه وشه:بنتي امانه ف رقبتك ي مازن مش عايزاها تحس ان انا مش موجوده عوضها عني ي مازن اوعى ف يوم تزعلها اوعي ف يوم تسيبها لوحدها خليك حنين عليها وضمها لما تبكي خليك جمبها وسندها واحكيلها عني قولها إن انا بحبها اوي مش عايزاها ناسياني لا عايزاها فاكراني ف كل حاجه وعلى طول 
حبيبه دخلت 
شروق وهيا بتشاورلها:حبيبه خليكي جمبها عوضيها عني هيا بنتك دلوقتي 
حبيبه بعياط:متقوليش كده ي شروق 
شروق:انت احسن أخت ف الدنيا كلها انا بحبك اوي 
مجدي كمان دخل:مجدي اوعى طتلعوا بنتي زي شهد عايزاها تكون بنوته رقيقه 
كل ال انا طالباه منكم تكونوا جمبها وتعوضوها عني 
مجدي خد حبيبه وطلعوا ومتبقاش غير مازن والبنوته 
مازن بحزن:هتسبيني لوحدي 
شروق:هفضل جمبك بروحي 
مازن ضمها ليه وهيا كما حضنته بضعف شديد 
بقلم خلود الطحان 
مازن:انا بحبك اوي بحبك اوي ي شروقي 
شروق بتعب شديد:بحبك 
وفجأه حس ايدها بتقع وجسمها بيتقل جه يطلعها من حضنه كانت خلاص 
مازن بصراخ:شرووق لااا يارب لا متمشيش قومي قومي ي شروق عشاني طب بلاش انا عشان خاطر بنتنا
لا ي شروق هموت والله هموت من غيرك مش هقدر اكمل لا ي شروق قوووومي وفجأه ضمها جامد وفضل يصرخ 
لا ي شروووق لا متمشيش والله همووت من غيرك 
ودخل الدكتور هوا والممرضين 
الدكتور:خلاص بعد اذنك اتفضل 
(مازن فضل يصرخ ومكنش مصدق انها خلاص سابته ومشيت ومبقتش موجوده 
بعد اليوم دا لما خلص اجرائات الدفن خلاص خد بنته وروح على البيت ال كانت ريحه شروق فيه وشكلها وهيا بتضحك وكمان وهيا بتعيط وكل ذكرياتهم سوا ضم بنته جامد 
مازن:عرفه انت دلوقتي بقيتي كل دنيتي انا هخليكي احسن واحده ف الدنيا عشان ماما تكون مبسوطه منك 
(عدت سنين طويله وكل سنه ف عيد ميلاد بنته كان بياخدها ويروح ل شروق النهارده عيد ميلادها ٢٥ 
خلود:ماما عامله ايه انت وحشتيني اوي من المره ال فاتت 
انا النهارده عندي ليكي تلت مفاجأت عارفه ايه هما استني هقولك انا 
بقلم خلود الطحان 
المفجأه الأولى انهارده يوم فرحي شوفتي كبرت ازاي وبقيت عروسه وهتجوز زميل شهد ف الكليه الحربيه 
المفجأه التانيه انا دخلت كلية الشرطه زيك ي ماما ويوم التخرج بتاعي كان الأسبوع ال فات عارفه محمود عمل معايا نفس ال بابا عمله يوم التخرج بتاعك فاكره كان جايبلي بوكيه ورد وكمان ورد جوري اصلي بحبه زيك 
ولبسني الكاب بتاعه كمان عارفه هوا بيحبني اوي
زي بابا مكان بيحبك 
المفجأه التالته والأخيرة:هيا ان انا كتبت روايتي رواية احببت ظابطه بقلمي خلود الطحان عارفه كتبت فيها قصة حبك انت وبابا حتى الكلام ال انا بقوله دا كتبته ف الروايه 
عارفه ي ماما انا عمري ما نسيتك انا بحبك اوي حتى من غير ما اشوفك بس انا بحبك بابا وخالتو حبيبه واونكل مجدي كانوا على طول بيكلموني عنك وبابا وفى بوعده ليكي وعمره ما زعلني ابدا 
شهد:يلا ي خلود لسه عند كوافير انت عايزه محمود يولع فينا ولا ايه 
خلود:انت خلصتي مع مامتك وباباكي
شهد:اه ويلا بقا عشان هنتأخر 
خلود:طب باي بقا ي ماما وهبقى اجيلك قريب 
مازن:مبروك ي عروسه 
خلود:سيادت اللواء مازن بنفسه 
مازن:يلا ي شهد خدي خلود عشا هيا عروسه انهارده 
شهد:حاضر ي اونكل يلا ي خلود 
خلود بمرح:ايه ي روميو جاي لجوليت تقعد معاها 
مازن:خدي البت دي يا شهد بدل ما كلمه كمان و هخلي اول خدمه ليكي ف السلوم 
خلود:ههون عليك يا مزونتي 
مازن:اتلمي يبت عيب عارفه لو امك واقفه كانت جابتك من شعرك 
خلود:خلاص ي ميزو هسيبك انا بقا مع ماما 
شهد:باي ي اونكل ميزو 
مازن:سامحيني بقا ي شروق طلعت زي شهد 
(خلود وشهد مشيوا 
مازن:وحشتيني اوي ي حبيبتي وحشتيني 
شوفتي خلود بقت عروسه زي القمر وكمان شعرها طويل مكنتش بخليها تقصه ابدا 
اخيرا سلمت الأمانه ويقدر اجيلك بقا 
انا كان كل ال مصبرني على فراقك هيا خلود طالعه شبهك اوي ف كل حاجه حتى تصرفاتك شبهك فيها كمان 
ومش عايزك تقلقي عليها جوزها بيحبها اوي وشايلها جوا عنيه ودلوقتي هوا كمان هيعوضها وبقت ظابطه زيك كانت على طول واخداكي قضوتها وكتبت قصتنا ف روايه عشان الناس تعرفها بنت بقت احسن الناس زي ما كونتي عايزه و
النهارده هسلمها لعريسها واستعد عشان اجيلك وانا مرتاح
تمت بحمد لله 
عايزه رأيكوا والمفروض اني كنت اقسمها على بارتين بس قولت لا خليها كدا احلى وانا اسفه لو كنت بتأخر عليكوا 
اصلا دي كانت اول مره اكتب ويارب تكون روايتي عجبتكوا 
رواية احببت ظابطه بقلمي خلود الطحان 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت ظابطة
google-playkhamsatmostaqltradent