رواية حور الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد البارت السادس عشر

رواية حور الفهد الجزء السادس عشر

رواية حور الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الحلقة السادسة عشر

#رواية_حور_الفهد
البارت السادس عشر
الدكتور: الحمدلله قدرنا نحلق الجنين في اخر لحظة كنا ممكن نفقده ونولدها قيصري ولقدر الله يكون ميت بس الحمدلله انقذنا الموقف
فهد بخوف علي حور:ميهمنيش أي حاجة المهم حور عاملة ايه
الدكتور:كويسة الحمدلله بس ضعيفة جدا والانيمية عالية وكمان عندها نقص كالسيوم ودا غلط عليها خليكو معاها وحولو تحسنو من نفسيتها اكتر من كدة
الدكتور مشي والكل بص لحزن
ليلي بلوم: إيه إللي حصل خلي بنتي يحصلها كل دا ي فهد
فهد بحزن:اتخانقنا عادي ي طنط
هشام
هشام بأنتباه:نعم
فهد:عيزك تحجز تذاكر سفر لالمنيا في اسرع وقت وهعمل العملية وبأذن الله هتنجح
الكل بصله بفرحة
بعد وقت
حور كانت نيمة علي السرير ومعلقنلها محاليل وجهزة تاني وباين علي وشها الإرهاق والتعب
فهد قاعد قدمها وماسك اديها وباصصلها بحزن
فهد لحور بحزن: أنا اسف ي عمري اسف جرحتك كسرتك اسف والله مكنت اقصد بس بجد أنتي مش متخيلة أنا عامل إزاي الفترة دي بس بجد هحاول اعوضك عن كل إللي فات
فهد سكت
وشوية وحور بدأت تصحي
فهد بأبتسامة: حمدالله علي سلامتك ي قلبي كدة تخوفيني عليكي
حور بصاله وعمالة تبص حواليها بتفتكر إللي حصل
شوية وعاد قدام عنيها كل إللي حصل
فهد بحزن: اسف
حور بصتله بعدها حطت اديها علي بطنها بخوف:بنتي بنتي كويسة صح
فهد بهدوء:كويسة متقلقيش انتو الاتنين كويسين الحمدلله
حور رفعت وشها للسما حمدة ربنا
حور لفهد:خير إيه إللي مقعدك معاية لسة مطلقتنيش
فهد بحزن:حور أنا اسف
حور كانت تعبانه جدا
حور بزعيق وحزن:اسف ياااه لا بجد بحب أوي كلمة اسف لا بجد بتصلح كل إللي فات وبتصلح إللي اتكسر بجد برافو عليك
فهد مسك اديها بحزن:طب اعمل إيه عشان تسامحيني
حور سحبت ايدها منه:عيزاك تطلقني وكل إللي بينا ينتهي
فهد بحزن:وهتقدري تكملي وانتي بعيد عني
حور:اعيش بكرامتي احسن ما اعيش مع واحد مش مقدرني ولا محترمني مهما كان حبي ليه
فهد بحزن:يعني بقالنا ١٠ شهور متجوزين وعمري ما غلط معاكي ومن اول غلطة تعملي كدة ربنا بيغفر ويسامح وأنتي مش هتسامحي
حور بصتله بعدها عدلت وشها بعيد عنه
فهد بأبتسامة:طب لو قلتلك إني هعمل العملية
حور قلبها رقص من الفرحة بس مبينتش
حور بجمود:لا بجد وهتعمل عملية نسبة نجاحها قد نسبة فشلها ياااه لالا منصحكش ي فهد بيه
فهد بصلها بحزن وهي عدلت وشها بعيد عشان متضعفش
فهد بحزن:عايزة تطلقي ي حور
حور بجمود رغم وجع قلبها:ايوا
فهد: وأنا مش هطلقك
حور بغضب:هطلقني غصبا عنك أنت فاهم
فهد بأبتسامة جذابة:بحبك
حور بصتله بعدها بصت لفوق ونفخت بضيق
فهد بحب:خلاص بجد والله أنا اسف عارف انها مش هتغير حاجة بس بجد مش عارف قلتلك كدة إزاي أنتي مش متخيلة أنا كنت عامل إزاي وأنتي وقعة بين ايدي وأنا عاجز إني اساعدك ارجوكي سمحيني ووعد مش هزعلك تاني ابدا
حور بصت لفهد وبعدها بصت بضيق مصطنع
فهد بأبتسامة:خلاص بقي صافي ي لبن
حور بطفولة:مش حليب ي قشطة هه
فهد بضحك:والله بعشقك
حور بأبتسامة: وأنا كمان (البت دي مهزقة اوي 😏 متخافوش هدور علي نكد تاني 😌😂)
عدي شهرين وفهد في الشهرين دول سافر هو وهشام المانيا وحور قعدة عند اهلها وكانت بتكلم فهد علي طول وعمل العملية ونجحت بس اتبقي العلاج الطبيعي وكان بيعمله بأستمرار وحور بقيت في الشهر التامن وبطنها كبرت جدا ودا سببلها ملل واكتائب اكتر
وفي يوم
فهد قاعد علي الكرسي المتحرك وحور قعدة جنبه في الجنينه
حور لفهد:فهد
فهد بصلها:قلبه
حور بأبتسامة:هو انهرده ايه
فهد:انهرده الاربعة
حور:ايوا منا عرفة قصدي كام في الشهر
فهد بأستغراب:انهرده انهرده اه افتكرت ٢٩/٤
حور بضيق: ايوا فاضل قد ايه ويبقي ٢٩/٤
فهد بأستغراب وبص للساعة:فاضل عشر سعات
حور بضيق:طب اليوم دا إيه مش بيفكرك بأي حاجة كدة
فهد:اهاا طبعا ودي
حور بفرح:قول قول
فهد بأبتسامة:اليوم إللي كسبنا في المناقصة مع شركةb j b
حور بصاله وعنيها بطلع نار
فهد بخوف:احم هو في حاجة تاني ولا
حور بغضب: فهد اخرس
فهد:ليه بس مالك
حور بغيظ:بقلك اخرس عشان مطلعش جناني عليك
حور مشيت خطوة
فهد بهمس:جاتك القرف وأنتي بقيتي عملة زي البلونة كدة
حور وقفت بصدمة:انت قلت ايه
فهد بخوف:احم كنت بقول أنتي لازم تحملي علي طول مش متخيلة شكلك في الحمل عامل ازاي
حور بصتله بغضب ودخلت وسابته
فهد طلع فونه:ايوا كله تمام شيك أنت علي الحاجة علي ما اجيلك
فهد قفل الفون ودخل الڤلة
بعد مرور وقت
حور قعدة علي السرير قربت تعيط بس مش مبينه
فهد دخل عليها كان نفسه ياخدها في حضنه ويقلها انو مستحيل ينسي حاجة زي دي بس قرر انو لازم يفاجأها
فهد بجدية:احم أنا رايح فرح واحد صحبي
حور بضيق:ودا من امتي دا أن شاء الله
فهد:عادي يعني صحبي عزمني وقالي لازم تيجي
حور بضيق:والله
فهد بكذب:اهااا
حور بشك:والله ما مطمنالك أنت بتخوني صح قول قول متخفش
فهد:اخونك إيه بس هو اللي معاه المنجا هيبص للسفندي
حور بصتله بقرف: إيه إللي بتقوله دا
فهد:بت بت اخرسي هتروحي معاية ولا لا
حور بضيق:مش هغور في حته
فهد بغضب:متقوليش كدة تاني (حونين أوي فهودة دا 🙊👀)
حور ابتسمت:حاضر
فهد:قومي اللبسي يلا
حور:قلت لا مش عايزة اروح وبعدين اللبس بقي شكله وحش عليا
فهد:طب قومي سنيا
حور:ليه
فهد:قومي بقي
حور قامت فتحت الدولاب لقيت شنطة إللي هيا بتتشلاف فيها الفساتين
حور:ايه دا
فهد:افتحيها
حور فتحتها بسرعة وفضول لقيت فستان ابيض جميل جدا علي قد الجسم لغاية الوسط ونازل منفوش
حور بفرحة:الله ايه دا
فهد بحب:عجبك بجد
حور بفرحة:دا قمر أوي بس جايبه ليه
فهد:عشان تروحي معاية الفرح
حور:انت مصمم ليه كدة
فهد:ينفع اروح من غير مراتي
حور:اها ودي تيجي
فهد:بقلك إيه قومي اللبسي ونور هتيجي تاخدك عشان تروحي أنتي وهيا
حور بعدم فهم:ليه وانت رايح فين
فهد:هروح مع الشباب وأنتي تعالي مع نور
فهد مشي وحور مش فهمه حاجة
وفعلا حور لبست الفستان وكانت قمر جدا ولبست عليه همار ابيض وشوز بيضة بلارين
وكمان بطنها كانت كبيرة ودا زادها جمال
ومشيت هي ونور
حور:هو إيه دا وفين المكان إللي في الفرح
المكان كان ضلمة جدا
نور:مش عرفة هو كان هنا لحظة كدة
حور:نور نور أنتي روحتي فين
يا ربي إيه الهبل دا بقي
حور كانا هترجع بس اول ما مشيت خطوة لمبة صغيرة تحت رجليها ولعت من اليمين ومن الشمال
حور بصت بعدم فهم ومشيت خطوة لقدام لمبتين تاني ولعو
عملت كدة يمكن عشر خطوات ومع كل خطوة كانت لمبتين من الجهتين بيولعو لغاية ما ظهر انو طريق
فجأة ظهر نور علي حور ونور تاني علي يفطة طويلة جدا مكتوب عليها
(حور الفهد ♥️♥️)
حور بصي بعدم فهم
فجأة النور كله ولعه واليفطة اترفعت لفوق وظهر فهد وكان واقف ومدي ضهره لحور
حور وقفة مصدومة م مش مصدقة
فهد قرب منها وكان ماسك بوكيه ورد قعد علي ركبه وطلع خاتم
فهد بأبتسامة:للمرة التانية تقبلي تكوني حبيبتي ومراتي وكل دنيتي
حور بفرحة:موافقة طبعا
فهد قام وشال لف بيها بس مش كتير لان بطنها كانت كبيرة
الكل سقف ومنهم ضرب بحجات واللعاب
وكان في ناس كتير جدا تقريبا كل إللي يعرفوهم
فهد بأبتسامة: كل سنة وأنتي حبيبتي وبنتي وصحبتي وامي واختي وكل حياتي
حور عنيها دمعت:كنت فكراك نسيت
فهد بأبتسامة:دنا انسي عمري كله ولا انسي يوم جوازي علي الانسانة إللي قلبي بيعشقها
حور بحب:انت إزاي مقلتليش انك بقيت تمشي
فهد بأبتسامة:حبيت اخليها مفجأة
حور بصتله بحب
الكل بصوت عالي:بوسها بوسها بوسها
فهد بصوت عالي:فكرنها صعبة يعني طب اهو وحضن حور وفضل يبوسها وهي طايرة من الفرح
خلص اليوم وكان جميل جدا
في يوم حور وفهد نيمين
حور بوجع:فهد فااهد فااااهد
فهد بنوم:اممم اممم عايزة ايه من زفت
حور بوجع:قوم قوم شكلي هولد
فهد بنوم:نامي ي حور نامي بقالك شهر بتصحي كل يوم علي نفس الموال ومش بتولدي
حور بوجع:يبني بقلك بولد البيبي هينزل
فهد بغيظ:ي شيخة يخربيت ام البيبي
حور بصدمة ونسيت الوجع:انت بتشتمني
فهد بخوف:محصلش
حور: لأ أنت قولت يخربيت ام البيبي
فهد:ايوا أنا قلت يخربيت ام البيبي مش قولت يخربيتك أنتي
حور:بجد
فهد:طبعا
واكمل بهمس احلي حاجة أن الحمل اثر علي مخك
حور بصراخ :فاااااااااااااهد
فهد قام فط:ايه ايه
حور بصراخ:بقلاااااك بولاااااد
فهد بيلف حوالين نفسه: ايوا ايوا صح عيزين ميا سخنه
حور بصدمة:مية ساخنه ايه يخربيتك أنت هتولدني
فهد بتوتر:امال هعمل ايه
حور بصراخ:ودييييني المستشفي
فهد قام جري:حاضر حاضر اهدي
فهد قوم حور لبسها واتصل علي مامتها وجهزو
فهد بسرعة:يلا يلا بسرعة لازم نولد وخرج وقفل الباب
حور بصراخ: فاااااااااااااهد
فهد دخب بسرعة:ياربي بقي اهدي خلتيني نسيتك
فهد اخد حور وطلعو علي المستشفي بسرعة
حور دخلت العمليات وفهد قلقان عليها جدا وعمال رايح جاي
فهد الممرضة:ها ولدت ولدت
الممرضة:ولدت إيه ي استاذ دي لسة بتتبنج
فهد بقلق:طب هي كويسة صح
الممرضة:ايوا والله العظيم زي الفل
الممرضة مشيت وفهد عمال رايح جاي بقلق
بعد وقت
فهد الممرضة:ها ولدت
الممرضة بزهق: ي استاذ المرة التلاتين تسأل نفس السؤال في نص ساعة لسة بتولد والله العظيم والله العظيم كويسة
فهد بضيق:متهدي علي نفسك شوية
الممرضة:طب ما حضرتك زهقتني دنا هقدم استقالتي بسببك
الممرضة مشيت وفهد لسة زي ما هو
بعد وقت فهد سمع صوت بيبي بيعيط
فهد وقف بصدمة
لقي الممرضة خارجة وشايلة طفلة
الممرضة بأبتسامة:اتفضل بنوتة زي القمر
فهد بصدمة وعدم تصديق:ايه دا
الممرضة:بنت حضرتك
فهد بصدمة:ايه إزاي يعني
الممرضة:بنتك ي استاذ اتفضل
ومسكتهاله
فهد بقلق:وحور حور كويسة صح
الممرضة:ايوا الحمدلله شوية وهتفوق من البنج
الممرضة مشيت وفهد شايل بنته إللي لسة مولودة ومش مصدق باصلها ومبتسم وقد ايه هي صغننه وتقاطيع وشها قمر ورقيقة جدا وعمالة تحرك اديها وبقها بطفولة وبراءة
فهد بدون وعي دموعه نزلت علي خد كرما
فهد مسحهم بعدها قرب من ودنها وبدء يكبرلها عشان ربنا يجعلها ذرية صالحة
بعد وقت
فهد كان شايل كرمة وفرحان أوي وقاعد مع حور إللي كانت لسة نيمة
فهد لكرما بهمس:تعرفي أن أنا حبيتك أوي اقلك علي سر شكلي هحبك اكتر ما بحب مامي شكلك قمر أوي بصي إحنا من هنا وطالع هنبقي اصحاب اوعي تتفقي مع مامي عليا أنتي هتبقي صحبتي أنا وبس فاهمه
فهد بيبص علي حور لقاها بصاله ومبتسمة
فهد بأبتسامة: حمدالله على سلامتك ي عمري
حور بتعب:الله يسلمك ي حبيبي
فهد قرب منها:بصي بصي كوكو جميلة قد ايه
فهد قرب من حور وقعد جنبها علي السرير وحضنهم هما الاتنين
عدي كام يوم وانهرده سبوع كرما...
يتبع.....

google-playkhamsatmostaqltradent