رواية خارج قانون الحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم روزان مصطفى

 رواية خارج قانون الحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم روزان مصطفى

رواية خارج قانون الحب البارت الخامس عشر

رواية خارج قانون الحب الجزء الخامس عشر

رواية خارج قانون الحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم روزان مصطفى


رواية خارج قانون الحب  الحلقة الخامسة عشر

|15| 
وقفت على أطراف صوابعها وقربت لبدر وباست رقبته 
عمتها فتحت بوقها على أخره ، كينان بصلها بذهول ، بدر كإن في حد كهربوا 
بدر بتكشيرة : خد سيا على العربية بسرعة ، وسيبني أنا هتفاهم مع النسوان دي 
سيا برجاء وطيبة : عشان خاطري يا بدر ، نسيبهم ونمشي ووعد لو هي فعلاً بتموت أنا مش هعبرها 
شبكت صوابع إيديها في إيده ، بص بدر على إيديهم وسحبها برا ومشي معاها 
نزلوا وركبوا العربية ف سيا إتنهدت وقالت : أنا ربنا بيحبني عشان إنتوا معايا ، أنا بجد بعتبركم عيلتي وبعتبر نفسي واحدة منكم 
بدر كان بيسمعها وإبتسم إبتسامة خفيفة 
دور العربية وروحوا على البيت تاني ، أول ما دخلوا كينان قال إنه هيطلع ينام عشان مُرهق ، بدر كان هيطلع ف نادته سيا كالعادة 
وقف وبصلها مستنيها تتكلم ، قالتله بهدوء : أنا خايفة ومتضايقة من الموقف اللي حصل في نفس الوقت ، ممكن تخليك معايا شوية نتكلم سوا ؟ 
بص بدر في ساعة إيده وقال بتنهيدة : هنتكلم ف إيه ، أنا مش هتكلم عن نفسي
ميلت سيا راسها وقالت : أنا هتكلم عن نفسي ، حابة جداً أوضح نفسي قدامك على الأقل ، تعرف طموحي وأحلامي وإيه اللي وقعني في طريقك يومها 
إتنهد بدر وحس أنها فعلاً نفسياً مُحطمة ومحتاجة تتكلم ، نزل على السلم ووقف قدامها وقال : تحبي نقعد فين ؟ 
إبتسمت سيا إبتسامة عريضة وقالت : لو المطبخ هيكون كويس عشان بحب قعدته 
دخلوا ف قعد بدر وحط ثلج في الكاس بتاعه ، حطت سيا إيديها فوق إيديه وقالت : هو لازم تشرب يعني ؟ 
بدر بجدية : عشان أفوق بشرب ، في ناس بتشرب عشان تتسطل وتنسى الواقع ، أنا عشان أركز فيه بشرب .. وبعدين بقولك إيه أنتي هتحكي وهسمعك ملكيش دعوة بقى بشرب إيه 
قعدت سيا قدامه وقالت : زي بعضه ، المهم أنك موجود هنا جمبي 
تنح بدر من كلامها وقال بجدية : إحم ، إيه اللي وقعك في طريقي يومها ؟ 
سيا بحُب : حظي الحلو 
بدر جه يقوم ف مسكت إيده وقالت : خلاص هكلمك بجد يا سيدي ، من يوم وفاة ماما وبابا الله يرحمهم وأنا الدنيا ملطشة معايا من كل إتجاه ، كل بيت من بيوت عيلتي محدش مستحملني ولا طايقني وبيتلككوا عشان أمشي ، أخر بيت كنت فيه كان بيت عمي وطردني عشان مراته 
لقيت عربيتك مركونة والقدر جر رجلي لحد عندك ، في بيتك هنا نمت لأول مرة وأنا حاسة بأمان .. زي ما حكيتلك قبل كدا جوز خالتي كان بيتحرش بيا ف سيبتلهم البيت ، هنا بنام وأنا متطمنه بوجودك يابدر ، مبتبصليش في طبقي وتعد عليا أكلت بكام ولا أد إيه ، عينيك مليانة عمرك ما بصتلي بصة كدا ولا كدا ، رغم عصبيتك عليا كتير بس أنا مبزعلش منك 
أصل ربنا خلقنا ناقصين عشان نكمل بعض ، كل واحد فينا عنده عيوب كتير ولازم تلاقي حد يستحمل عيوبك ويتعايش معاها ، أنا إستحملت دا .. أنا عاوزة أقولك على حاجة بس متزعلش مني ، أنا مستغربة إزاي ريناد تخون واحد زيك ، أنا لو كنت مكانها كنت شيلتك في عيوني العمر كله 
بدر كان ساند راسه على الترابيزة ونايم من التعب والأرهاق وسيا عارفة إنه نايم عشان كدا بتتكلم بقلب جامد 
قربت منه ومسكت إيده وباستها وحضنتها جامد وهي بتقول : أنا عنيدة ولساني طويل ، وعلى طول بقول لا على أي شيء ، بس حبيتك مش هعرف أنكر ، أنا قلبي بيوجعني في قربك من فرحته وربكته 
للدرجة دي حبيتي الزعيم ؟؟ 
كان صوت كينان جاي من عند باب المطبخ ، وش سيا إحمر وهي بتبصله وبتقول : إنت هنا من إمتى ؟ 
كينان بذهول : عطشت قولت أنزل أشرب لقيت فيلم عمر وسلمى شغال في المطبخ وإنتي عمالة تبوسي في إيد الباشا 
سيا برجاء : عشان خاطري متقولوش ، عشان خاطري يا كينان 
كينان بإبتسامة : بشرط 
رفعت سيا حاجبها وقالت : أه إنت إستغلالي بقى ! شرطك إيه يعني ؟ 
كينان بخبث : تعرفيني على البت القمر اللي في منطقة عمتك 
سيا وإيديها في وسطها : مش هينفع أعمل كدا عشان إديت وعد لبدر إني مروحش هناك تاني أبداً ، كينان ! إنت جدع ومش هتقول 
كينان بتساؤل : بس إنتي بتحبيه وهتصونيه ؟ أصل في بنات كتير بتحبه عادي هو أهم حاجة عنده تصوني شرفه 
سيا بحب : أنا مش عاوزة حد غيره حتى عيلتي مش عاوزة أشوفهم 
كينان بضحكة : من إمتى يا بت الكلام دا ! يخرب عقلك والله دا إنتوا كنتوا ناقر ونقير 
سيا بسخرية : لا متقلقش هو لسه نقير زي ما هو ، المهم ساعدني نطلعه ينام في سريره عشان ميتعبش 
* صباح تاني يوم 
صحي بدر وهو لابس تيشيرت أبيض نص كُم وجاكيت كت لونه زيتي ، وبنطلون إسود 
نزل على السلم ووصل للمطبخ وهو بيقول : صباح الخير ، خلصوا فطار عشان رايحين الإسطبل 
سيا بلمعة عين : خيول !! الله عمري ما شوفتهم في الحقيقة 
بدر بتساؤل : بتعرفي تركبي خيل ؟ 
سيا بحزن : بقولك عمري ما شوفته في حياتي هعرف أركبه إزاي ؟ 
بدر بجدية : طب خلصوا فطار وإلبسوا عشان نروح ، ألبس حاجة مريحة 
خلصوا فطار ولبسوا وركبوا كلهم العربية عشان يروحوا إسطبل الخيل 
سيا واقفة وسط الخيول وبتحاول تلمس واحدة فيهم بس كانت خايفة لإن الفرس بتتحرك وبتطلع صوت 
بدر كان لابس نظارة شمس سودا ف قرب للفرس وهو 
بيقول : الخيل عنده عزة نفس وكرامة ، لو حس إنك خايفة منه هينفر منك ، هاتي إيدك 
سيا مدت إيديها ف مسك بدر إيديها ، حست إن جسمها كله بيترعش 
حط بدر إيد سيا على الخيل خلاها تطبطب عليه وهو بيقول : شوفتي الموضوع سهل إزاي ؟ هي بس محتاجة تثقي فيها وتحبيها 
سيا بتوهان : هي فعلاً محتاجة إنك تثق فيها وتحبها 
بدر فهم قصدها ف قال : إحم ، طب بما إنك مبتعرفيش تركبي خيل إركبي ورا كينان أو ورايا ، عجباكي أنهي فرسة ؟ 
سيا من غير ما تبصلهم : هي أنهي واحدة بتاعتك ؟ 
بدر : اللي لونها إسود هناك دي وشعرها أبيض 
بصت سيا للفرسة كانت جميلة أوي ومختلفة ، قالت بذهول : دي جميلة جداً ومميزة ماشاء الله 
بدر : دي إيلينا الفرسة بتاعتي 
سيا بحب : هركب وراك 
بدر إداها سديري أسود وقال : ألبسي دا عشان لو لقدر الله وقعتي تحفظي عظمك 
ساعدها تطلع وراح طلع على الخيل بمهارة وسيا راكبة وراه 
كانت ماسكه جاكيته بطرف إيديها ف قال : لما هنتحرك هتجري هي بسرعة ، إمسكي فيا جامد شوية ، بأقوى ما عندك 
ميلت سيا بجسمها وحضنته من ورا وهي راكبة وراه ، بدر رفس برجله في جمب الخيل بالراحة ف إتحركت وهي بتجري 
سيا بصويت : يالهوووي هقع 
بدر بجدية : إمسكي فيا جامد 
حضنته سيا جامد وشعرها كان بيطير وراها وهي راكبه وراه ، كينان وقف الفرسة بتاعته وصورهم وهما راكبين كان شكلهم خيالي ، صورهم فيديو وصور كتير 
الفرسة مشيت بعيد لحد ما دخلت عند النهر ، وقفت في نص النهر ووطت راسها وبقت تشرب ، نزل بدر من عليها ونزل سيا في وسط النهر ، مسكها من وسطها ونزلها لحد ما وقفها قدامه 
بدر ببرود : هي وقفت هنا عشان كانت عاوزة تشرب و ..
قاطعته سيا وهي متعلقة في رقبته وقالت بعشق : أنا بحب أوي أكون معاك 
* عند كينان
نزل من الفرسة بتاعته وهو بيتنفس بالعافية عشان جري بيها كتير ، قعد مستنيهم لقى بدر ماسك الفرسة بتاعته وسيا ماشية جمبه ووشها أحمر 
كينان بمصمصة شفايف : هببتي إيه يا بت ، كل ما تستفردي بالراجل تهببي مصيبة 
قعدت جمبه سيا وهي بتشوف بدر بيلاعب الفرسة وقالت : معملتش حاجة قولتله أني بحب أكون معاه 
كينان بصدمة : والزعيم سكت ؟ عارفة إن في بنات كتير بيغازلوه ف بيصدهم بطريقة وحشة ؟ غريبة أنه ساكتلك
سيا بأمل : تفتكر ممكن ييجي يوم يحبني فيه ؟ 
كينان بحزن : بدر قلبه حلو بس مكسور ، لو عرفتي تعالجي قلبه يبقى كسبتيه طول عمرك 
بدر قربلهم وقال : مش جعانين ؟ حابين تاكلوا حاجة معينة ؟ 
كينان بيقول : بما إني الحمد لله بدأت أدوق ف نفسي أوي ف أكلة سمك حلوة كدا 
بدر بص ل سيا وقال بنبرة إهتمام أول مرة تسمعها منه : وإنتي يا سيا مش نفسك في حاجة معينة ؟ 
سيا بإبتسامة : اللي تحبه إنت هاكل منه 
كينان : هوب هوب هوب 
بدر بإحراج : أنا عادي والله باكل أي حاجة ، المهم يلا طيب عشان نروح نغير وبعدين نروح ناكل برا 
ركبوا العربية ورجعوا البيت يغيروا هدومهم ، سيا وهي بتلبس كان في رقم غريب إتصل عليها كذا مرة ، ردت في الأخر لقت واحد بيعاكسها وكل ما تقفل يتصل تاني 
نزلت تحت لقت بدر بيشرب كاس وبيدخن سيجار ف قالتله : بدر ، الرقم دا قرفني عمال يتصل عليا كل ما أكنسل يتصل عليا تاني 
سيا بغضب : أهو بص ! بيتصل أهو 
مد بدر إيده ليها وخد الفون ورد وهو بينفخ السيجارة وبيقول : أيوة يا حبيبي ؟ بتشتكي من إيه عشان أريحك ؟ 
لا رقم غلط إيه إنت متصل على رقم يخصني بترجع في كلامك ليه مش تسترجل كدا ؟ مش إنت عاوز دلع ! هدلعك أنا طول الليل 
الراجل قفل ف بدر مد إيده بالفون ل سيا وقال : لو كلمك تاني قوليلي ، متتضايقيش عشان حوار تافه زي دا 
سيا حضنت الفون وهي بتبصله بلمعة عين 
بدر لاحظ دا ف قاطع أفكارها وقال : خلصتي لبس ؟
سيا فاقت : ها ! أه أه خلصت خلاص ، مستنيين كينان بس
نط كينان من فوق السلم ف سيا أتخضت وصوتت 
كينان بصوت عالي  : أنا جااااهز يا زعيم 
ركبوا العربية وأتحركوا بيها لحد ما وصلوا عند المطعم 
سيا جت تنزل رجليها إتلوت ووقعت على الأرض وهي بتصوت 
كينان وبدر جريوا ناحيتها بخضة 
بدر بقلق : مالك !! 
سيا بألم : رجلي ، رجلي بتوجعنييي ااااااه 
رجليها كانت باينة من الفستان وفي واحد واقف يتفرج 
بدر بغضب : مستغني عن عينك ولا إيه ؟ غور من هناا 
غطى رجليها وراح حاطط إيده تحت جسمها ورفعها بإيده عن الأرض 
ميلت راسها وحطت راسها على صدره و ... 
يتبع ..

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية خارج قانون الحب
google-playkhamsatmostaqltradent