اسكريبت أحببت مسلمه الفصل الخامس عشر 15 بقلم ياسمينا

 اسكريبت أحببت مسلمه الفصل الخامس عشر 15 بقلم ياسمينا

اسكريبت أحببت مسلمه البارت الخامس عشر

اسكريبت أحببت مسلمه الجزء الخامس عشر

اسكريبت أحببت مسلمه الفصل الخامس عشر 15 بقلم ياسمينا


اسكريبت أحببت مسلمه الحلقة الخامسة عشر

احببت مسلمه /بقلم ياسمينا (الفصل 15)
البنت نزلت النقاب بسرعه 
البنت بغضب : مالكش الحق انك تشيل النقاب من علي وشي ولا وتشوف وشي 
جاك بضيق : علي اساس اني مش شايف كل ده قبل كدا وبعدين انتي ايه الي جابك هنا 
ليو : هو انت تعرفيها 
جاك : اه رنا الي حكتلك عنها الي بقت شيخه في لحظه 
رنا بهدوء : مانت بقيت مسلم في لحظه 
جاك : انتي متجوزه عدنان 
رنا : لا انا بنتو 
جاك وليو بصو لبعض بصدمه 
ليو : ده أبوكي دا لو ابويا بجد عمري ماهبص علي بنت
جاك بغضب : احكلنا قصتك أحسلك 
رنا : مش دلوقتي انا ماشيه 
رنا مشيت من قدامهم 
جاك : معقول ده ابوهاوهي كانت كدا بجد ازاي 
ليو : معرفش بس اكيد ليها أسبابها 
جاك : تعرف الي عايز يبقا كويس هيبقا واحنا عمالين نقول لو امنا وابونا اهتموا بينا مكناش هنبقا كدا مهي دي ابوها مربيها بس جبتلو العار زاي مابيقولو 
ليو : لا طبعا احنا غير علشان احنا اتربينا برا وبعدين مش عايزين نحكم علي حد 
جاك بغضب : انا رايح اشوفها 
ليو : طيب هجي معاك 
جاك وليو طلعو من الإسطبل ......
____________________________________
*في اوضه في قصر عدنان *
مريم وايه كانو بيحطو هدومهم في دولاب 
ايه بضحك : لو تشوفي منظر جاك واحنا في القطر كان قلبو حاسس ان البنت دي انا
مريم بضحك : اه بس لو شوفتي منظرهم بقا لما شافو عدنان 
ايه : هيتعذبو اوي والله
مريم بهدوء : انا واثقه في ليو جداااا 
ايه : خير ان شاء الله 
ايه طلعت البلكونه وفضلت تتفرج علي جنينه وبعد دقيقه بظبط رنا دخلت الجنينه ومشيت خطوتين بس لقت جاك مسك أيدها وايه كانت بتشوف كل ده 
جاك بغضب : يلا احكيلي 
رنا بصت حواليها ملقتش حد وبعدين قالت : اسمي رنا عدنان صعيده بس سافرت اكمل تعليمي في القاهره شوفتك سعتها وحبيتك جدا وانا اصلا كنت محترمه 
جاك بسخرية : اه مهو كان كلو علي ايدي 
رنا بغضب : اسمع للاخر انا كنت محجبه وبلبس محتشم بس كنت شايفه أن الكل بيلبس حلو إلا انا وصحاب سوء قالولي اقلعي الحجاب والبسي زاينا هو حد شايفك وبعدين امك كبيره مش هتركز علشان امي كان 
جاك بضيق : كملي 
رنا : وفعلا قلعتهم ولبس زايهم وكل يوم كان خروج وسفر وشرب 
ليو بضيق : مفكرتيش انك مسلمه وان كل ده حرام وان الحجاب تاج علي راسك 
رنا بغضب : علي اخر الزمن واحد لسا داخل الدين الاسلامي وهيعلمني 
ليو بصوت عالي : وانتي عملتي ايه لدين الاسلامي مانتي من صغرك مسلمه بس علشان شويه شياطين حواليكي قلعتي لبسك الي سترك والحجاب الي كان تاج فوق راسك انا اه كنت مسيحي بس بتعلم من اول وجديد 
رنا بغضب : انت بتكلمني كدا ليه اصلا 
جاك : عالي صوتك يلا وخلي ابوكي يسمعك كملي أحسلك 
رنا : وبعدين شوفتك وبنات الجامعه كلهم كانو عنيهم عليك بس كنت مسيحي وكدا 
جاك بسخرية : سبحان الله هو يفرق معاكم 
رنا بحزن : قولت اقرب منك وابينلهم كلهم اني احسن منهم وقربت فعلا 
جاك : اه عارف الباقي عايز اعرف ازاي اتغيريتي 
رنا : بابا قالي انو جيبلي عريس وهو موافق عليه وادلو كلمه وفعلا اتجوزتو
ليو بستغراب : نعم ازاي 
جاك بسخرية : قصدك ضحكتي عليه مش اتجوزتيه 
رنا بغضب : مالك محسسني انك الراجل الشريف المحترم 
جاك : لا ياحبيبتي تفرق دا كان عندي عادي 
رنا : في دين الميسحي
جاك : لا طبعا هنا في مسيحين مش بيعملو كدا واصلا عندهم مينفعش وعيب بس في امريكا لا كان كل واحد حر يعمل الي عايزو بس انتي في مصر غير امريكا وغير كدا الدين الاسلامي كمان مش ييسمحلك تعملي كدا بجد مش مكسوفه من نفسك أنا كاراجل مكسوف من نفسي ونفسي ربنا يسمحني علي كل الي عملتو 
رنا بغضب : طب عايزه افهمك حاجه بقا انت اول راجل في حياتي 
جاك بسخرية : متفرقش انتي خلاص اتجوزتي يعني مالكيش حاجه عندي 
رنا بحزن : ماشي انا ماشيه 
ليو : استني هديكي نصيحه انتي اه غلطي ومفيش انسان نبيغلطتش افضلي صلي وادعي أن ربنا يسامحك علي الي عملتيه وتقي الله في جوزك وانسي الماضي وعيشي الحاضر بتاعك ومستقبلك ولو مش بتحبي جوزك حاولي تحبيه لأن هو الراجل الي سترك من الفضيحه هو اه ميعرفش بس ربنا اكيد كان عايز كل ده يحصل لأن لسا عندك فرصه تتغيري 
رنا بصتلو بحزن وقالت : عندك حق 
رنا مشيت من قدامهم وايه ابتسمت كانت بتسمع كل ده وحبت تغير ليو وجاك جدا وبعدين دخلت الاوضه 
مريم : خلاص حطيت كل حاجه في دولاب
ايه بهدوء : كويس 
مريم بصت لي ايه وقالت : مالك 
ايه قعدت علي سرير وقالت : هو معقول الحادثه بتاعتي انا وجاك حصلت بس علشان ليو وجاك يبقو مسلمين وانتو تشوفي ليو تجوزيه 
مريم بتفكير : ايوا يعني هيكون في ايه تاني 
ايه : احم يعني 
مريم :عرفتتتت علشان مثلا عمو شهاب يغير فكرتو عنهم وده  دليل أن ليو هينجح في الاختبار 
ايه بضيق : كل همك انتي وليو بس انا هقوم البس 
مريم : استني بس قولي فيه ايه 
ايه بضيق : هششش
مريم بخبث : بجد مش عارفه قصدك ايه بس يعني احتمال نتجوز اخين 
ايه بغضب : احتمال مش اكيد يعني 
مريم بضحك : داحنا واقعين بقا وبعدين حبيتي في جاك ايه ده مصيبه 
ايه بضيق : مصيبه في عينك كفايه دمو شربات 
مريم : وقله ادبو 
ايه : لا مانا هعدلو متخافيش وبعدين هو يعتبر اتغير
مريم : خلاص عندي فكره حلوه 
ايه بستغراب : ايه 
مريم : هقولك ........
_______________________________________
جاك وليو دخلو القصر لقو عدنان قاعد علي الكنبا وبيبصلهم 
جاك بهمس : اعوذ بالله 
عدنان : مش ناوين تغيرو اسميكم 
جاك : يعني أسمينا هي الي هتخلينا رجاله
عدنان بحده : انا اخترتلكم اسماء 
ليو بضيق : اشجيني 
عدنان : لطفي وصابر 
جاك بصدمه : لا اله الا لله 
عدنان بغضب : ايه مش عجبك الاسامي 
ليو : احم احنا اسمينا حلوه وحبنها
عدنان بغضب : دول اسامي دووووول 
جاك بغضب : يعني الضبع ده اسم 
عدنان : تمام اوي كدا الكربااااااج 
جاك بهمس : عدنان طلع يعرف امك 
ليو : لوسمحت مش هسمحلك انك تلغي شخصيتي مش معنا أن احنا عايشين هنا يبقا أسمينا تتغير لا طبعا أنا اسمي كدا وانا حبو كدا 
عدنان ابتسم وقال : برافو عليك رديت عليا بأدب وفي نفس الوقت رفضت امري
ليو بابتسامه : انت عايزني راجل صح اظن ان الراجل بيخدش أوامر من حد 
عدنان بابتسامه : شكلك هتعجبني
ليو بخبث : وهعجبك اكتر لما اعملك اكله حلوه 
عدنان : بتعرف تطبخ 
ليو : اه تجرب
عدنان : ماشي وربنا شطارتك 
عدنان بص لي جاك بضيق وقال : وانت معه 
جاك بضيق : انا مش عارف انت مش طايقني ليه 
عدنان بابتسامه ؛ انا كدا الي بحبهم مش بطاقهم وببقا ناقر ونقير معاهم 
جاك بصلو بصدمه وعدنان كمل بحده : يلا امشو من قدامي 
ليو وجاك مشيو من قدامو ودخلو المطبخ وكانت ايه ومريم فيه وكانو لابسين نقاب 
ليو : احم احنا كنا جاين نطبخ 
ايه شاورت بأيدها علي تلاجه
جاك : انتو مش بتعرفو تكلمو ولا خورس
كميم مسكت ورقه وقلم وكتبت (احنا مش خورس بس مش ينفع نتكلم معا حد غريب )
ليو مسك الورقه وقراها وقال : اممم ماشي بس ممكن تساعدوني في الاكل معلش 
مريم كتبت في الورقه بخبث : ليه 
ليو : علشان انا بحب بنت ولازم اثبت لي عدنان اني بحبها وهعمل اي حاجه علشانها 
مريم ابتسمت من تحت نقاب وبعدين كتبت (تمام هنساعدك وهنعمل محشي هنا في صعيد بيحبوه)
جاك بسخرية : محشي لا معا نفسكم 
ايه راحت وفتحت التلاجه وطلعت علبه فيها ورق عنب 
جاك : استني ياماااا انتي جايبه ايه 
ليو بستغراب : في ايه 
جاك : الورق عنب ده مصيبه
ليو : ايه وحش
جاك : لا بس اكتر نوع من المحاشي الي بياخد وقت في حشوه
ليو بضيق : ياشيخ خضتني 
جاك بضيق : طب معا نفسك بقا 
مريم مسكت الورقه وكتبت : طب روح انت واختي الجنينه اقطفو ورد واحنا هنخلص كل ده 
جاك بسعاده : والله حبيتك وبصي هتجوزك من الاخر 
ليو : ياعم اتلم 
جاك : مهو الشرع محلل اربعه شوفت احسن من كدا 
ايه كتبت بضيق : يلا 
جاك : يلا 
ايه وجاك طلعو من المطبخ وكانت معاها ورقه وقلم وكتبت (علفكره مش معنا أن الشرع محلل اربعه يبقا انت تجوز اربعه )
جاك بتفهم : بس انا مش هتجوز اربعه اصلا كنت بهزر بس قوليلي ليه يمكن اتعلم حاجه 
ايه كتبت : (اولا احنا مش زاي الرسول علشان مش هتعرفو تعدل بين واحد وتانيه وفي نفس الوقت احنا منعرفش الي انت اتجوزتها علي مراتك دي ممكن مثلا زاي السيده عائشه رضي الله عنها وفي نفس اخلاقها ورسول كان بيعدل بنهم وكان بيحسس كل واحده فيهم أنها حبيبتو الوحيده بس عصرنا ده بتحصل مشاكل كتير بسبب تعدد الأزواج ) 
جاك : اصلا زوجه واحده تكفي وخلاص مش شايف أن في داعي لزوجه تانيه 
ايه كتبت : بظبط وانت ناوي تجوز ولالا 
جاك افتكر ايه وقال : ياريت احم قصدي يعني ادعيلي 
ايه ابتسمت وطلعو الجنينه وفضلو يقطفو ورد ....
________________________________________
*عند عدنان *
كان قاعد في اوضه المكتب وكان معه شهاب 
عدنان : والله ياشهاب ياخويا انا شايف أن ليو ده انسان كويس جدا 
شهاب : الصراحه وانا كمان شايف كدا بس يعني خايف أن العرق الامريكي يطلع فجاه 
عدنان بهدوء : انا شايف غير كدا هو قد المسؤوليه وباين انو بيغير علي حاجاتو  وعندو عزة نفس وكمان ذكي جدا ودي حاجه حلوه 
شهاب : يعني من رأيك اوافق 
عدنان : انت عارف نظرتي بتطلع صح دايما ف وافق صدقني هو كويس 
شهاب : طب وجاك 
عدنان بستغراب : ليه هو طلب ايد حد من عندكم ولا ايه 
شهاب بهدوء : انا عارف بنتي كويس وباين عليها انها بتحبو 
عدنان بابتسامه : تعرف انا لو مكانك كنت كسرت دماغ بنتي 
شهاب : لا ياعدنان مش كل حاجه بلعنف البنت بتحب ومش معنه كدا انها غلطت أو عملت ذنب عظيم لا طبعا انت ممكن تكسر راسها في حاله واحده لما تخونك 
عدنان بستغراب : تخوني ازاي 
شهاب : انها تكلم معه في تلفون ليل ونهار أنها تقولو بحبك ويفضلو يتكلمو معا بعض بشهور وسنين من غير ما يكون فيه حاجه بتربطهم وانا بنتي لما كانت مخطوبه لي اسلام عمرها ما قالتلو بحبك أو خلتو يمسك أيدها ف علشان كدا انا واثق فيها 
عدنان بابتسامه : عندك حق طيب هقولك جاك شخصيه ممكن تحس انو يعني مش قد المسؤوليه بس هو غير كدا خالص هو وقت الجد هتلقيه سند وضهر ليك زاي لما وقف جمبك في موضوع اسلام 
شهاب : يعني شايفو انسان كويس 
عدنان : الصراحه اه وحبيتو وكمان دمو خفيف كدا وتحسو يدخل القلب بسرعه 
شهاب : يبقا توكلنا علي الله 
عدنان : وانا هربهوملك متخفش 
شهاب بستغراب : ازاي 
عدنان بخبث هقولك .....
_______________________________________
*في المطبخ *
مريم جهزة خلطة المحشي وبدأت تحشي وليو كان باصص عليها بستغراب 
ليو : انا مش هعرف اعملو ولا احشي
مريم شاورت علي نفسها بمعنه : انا هعملو
وبعدين شاورت علي الفراخ بمعنه أن ليو يعملها
ليو بابتسامه : يبقا كتر خيرك 
ليو قام وشاف الفراخ ولقه حله فيها ميه سخنه علي يتجاز ف مسكها بأيدو وشالها بس وقعت منو والميه وقعت علي ايدو 
ليو بوجع : اوووف اتحرقت
مريم قامت بلهفه وقربت منو 
مريم : انت 
ليو بوجع : ايه قولتي ايه 
مريم سكتت وقامت فتحت الفريزر وطلعت منو تلج وقربت من ليو ومسكت ايدو وحطت عليها تلج 
ليو بشك : مش عارف ليه حاسس اني اعرفك 
مريم حركت رأسها بمعنه : لاا 
ليو : يمكن
ليو بص علي ايد مريم الي ماسكه ايدو بلهفه وبتشوف اماكن الحرق
ليو : عدنان لو جاه دلوقتي وشفنا بالمنظر ده مش بعيد يعلقنا علي باب زويله
مريم ابتسمت وسابت ايد ليو وقامت  وليو غسل ايدو وكان متابع المشهد ده عدنان وعينو كلها خبث(هينكد عليهم انا عارفه عدنان ده شبهي اوي 🤭😂😂)
_______________________________________.
*في القاهره وبتحديد شقه اسلام *
البوليس كان في كل مكان في الشقه وكان في ظابط واقف قدام جثه اسلام ................
الظابط عادل : ها شوفتو الكاميرات 
الشخص : ايوا اتفضل شوف 
عادل مسك التلفون وبص علي فيديو وظهر جاك لوحدو وهو بيضرب اسلام ...
عادل : هاتلي كل المعلومات الي تخصو 
الشخص : جبتها يافندم هو اسمو جاك ادوار امريكي ولسا جاي مصر من سنه وكان متهم بقضيه اغتصاب لبنت مسلمه 
عادل : اممم جبت عنوانو 
الشخص : ايوا يافندم 
عادل : تمام يلا نروحلو
الظابط بص علي اسلام بصه اخيره وبعدين طلع من الشقه ......
(ملحوظه امير هو الي عمل كدا وشال من الفيديو ليو وشهاب ...)
_______________________________________
*في الصعيد*
ليو ومريم خلصو الاكل وحطوه علي سفره وجاك جاب ورد كتير وحطو في ألفازه 
عدنان بحده : انتو جاين تبصو علي أهل بيتي 
ليو وجاك بصولو بصدمه 
ليو : نعم ازاي 
عدنان بغضب : مفكرني عيل وهيضحك عليا بأكله انا شوفتك وانت ماسك ايد بنتي 
مريم بصت لي عدنان بتوتر 
ليو بسرعه : لا حضرتك فهمت غلط 
جاك بسخرية : وعمال تقولي لم نفسك انا مش خايف غير منك وانت الي طلعت خلبوص 
ليو بغضب : اخرس 
عدنان بغضب : وانت التاني رايح تجيب ورد لبنتي التانيه دانا هموتكم
عدنان طلع المسدس وصوبو عليهم 
جاك بضيق : ياعم لم ام المسدس ده بقا 
عدنان بغضب : مش هرحمكم 
ليو : طب قول الي يريحك واحنا هنعملو 
عدنان بخبث : الي كسر حاجه يصلحها 
جاك بضيق : اولا كدا انت راجل كبربت وخرفت علشان الي بيكسر مبيصلحش 
عدنان ضرب علي جاك نار ورصاصه جت جمبو 
جاك برعب : دا يتصلح غصب عن الي خلفوووني هدي نفسك بس 
ليو بضيق : قصدك ايه 
عدنان : تجوزوهم وانهارده 
ايه ومريم بصو لبعض بسعاده 
ليو بغضب : من سابع المستحيلات اني اتجوز حد غير مريم 
عدنان ضرب نار تاني 
جاك كتم بوق اخوه وقال : اخرررس هنموت مريم مين وناس نايمين دي هي السبب في كل ده 
عدنان : هاااا
جاااك : موااافقين هو احنا نقدر نرفض 
ليو زق جاك وقال بغضب : مش مواااااافق 
عدنان ضرب نار تاني 
جاك بغضب : اخرس بقا احنا ياحج موافقين نتجوزهم ومضايقش نفسك انت اهم حاجه 
عدنان بخبث : الفرح انهارده 
ليو بغضب :........ وهنعرف بعدين 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مسلمه
google-playkhamsatmostaqltradent