رواية حور الفهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد البارت الخامس عشر

رواية حور الفهد الجزء الخامس عشر

رواية حور الفهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الحلقة الخامسة عشر

البارت الخامس عشر
فهد دخلها:بغضب ممكن اعرف إيه دا
حور بخوف بداريه:ايه ي روح قلبي مالك
فهد بزعيق:ايييييه دا
حور ببرود وتوتر:قمصان ي حياتي
فهد بيفقد اعصابه:بت متجننيش منا عارف أنها زفت قمصان
حور بخوف: آمال عايز إيه ي حبي
فهد بغيظ:اتكلمي عدل وكفاية نحنحه إحنا بنتخانق
حور ببراءة:حاضر ي روح قلب معاميعي من جوا معموع معموع
فهد بيكتم ضحكته
فهد بغضب: إيه إللي حصل للقمصان والجاكيت دا
حور بأستهبال:مالهم ي عومري حصلهم إيه
فهد بنرفزة:والله يعني هما كدة طبيعين
حور ببرود:يوه يقطعني اصل ازازة الكلور اتكبت عليهم بالغلط
فهد مبتسم بصدمة:والله يختي حلوة
حور بلا مبلاه:خلاص بقي ي حبيبي اعيش وابوظ هدومك كمان وكمان
فهد بغيظ:يبت أنتي هبلا ولا عبيطة ولا إيه اربع قمصان لسة مشتريهم كلهم باظو
حور ببرود:عادي ي عومري فداك قمصان العالم كله
يلا ولا يهمك ننزل نشتري بدلهم عشرة كمان
فهد بيبصلها وقرب يطق
حور قربت منه ولفت اديها حوالين رقبته برمانسية
حور بأبتسامة ودلع:فهودي
فهد بيقاوم ومش بيبصلها:لو سمحت متكلمميش أنا مخاصمك
حور بتمثيل الصدمة:هاااا واهون عليك ي بيبي
فهد بقرف:بطلي نحنحه قلت
حور بتقرب منه اكتر ولزقت وشها في وشه:بحبك
فهد مش راضي يبصلها عشان ميضعفش 🙊
حور بدلع:طب أنت عارف انهرده هنروح فين
فهد بضيق مصطنع: فين
حور بحب:عند الدكتورة عشان نعرف نوع البيبي
فهد بفرحة:بجدددددد
طب يلا يلا نلبس بسرعة
حور ضحكت عليه ولبسو وراحو سوا عند الدكتورة
فهد الممرضة:قربنا لو سمحت
الممرضة: اه ي فندم حضراتكم بعد الكشف إللي جوا
فهد:تمام متشكر
الممرضة:تحت امرك ي فندم
فهد قعد وماسك ايد حور
شوية وجه دورهم ودخلو
حور نيمة علي بتعمل سونار
الدكتورة:بصو البيبي
بنت
الاتنين بفرحة:بجاااااد
الدكتورة:اه والله بصو كوكو اهي وعمالة تتحرك
الاتنين بصو لبعض بحب
خلصو وركبو العربية ومشيو
حور:اقف أقف اقف
فهد بخضة:في إيه يبنتي مالك
حور:ي عم اقف خلينا نقعد عند البحر شوية
فهد وقف العربية وبصلها وابتسم
فهد وحور بيبصو البحر
فهد مسك ايد حور:ياااه تعرفي نفسي الكام شهر دول يعدو بسرعة إزاي واشوف بنتنا كدة
حور بحب: وأنا كمان أوي بتمني انام واصحي الاقيها كدة وافضل اللعب معاها واحضنها واحبلها لبس كتير أوي
فهد بصلها وابتسم بحب
حور بطفولة: فهد فهد فهد
فهد:خلاص ي ماما هي مرة واحدة ايه
حور بطفولة:شايف بتاع الايس كريم إللي هناك دا
فهد بص للراجل وبعدها لحور تاني
فهد بأستهبال:ايوا عيزاني اعمل ايه يعني
حور ببراءة: لا أنا مش عايزة دي كوكو هي إللي عايزة
فهد برفعة حاجب:كوكو مين
حور ببراءة: كرما ي حبيبي بنتنا
فهد بضحك:والله لا بقي مدام كرما هانم عايزة يبقي نجبلها إللي تتمناه
فهد نزل من العربية ورجع تاني:عايزة طعم ايه
حور بطفولة:امممم هتلي شوكولاتاااا
فهد بضحك:عنيا ي هانم
فهد مشي وحور قعدة لوحدها في العربية
حور حطا اديها علي بطنها ومبتسمة:ياااه تعرفي أنا بحبك قد إيه بحبك اوي شوفي بحبك قد ايه من دلوقت لكن اول ما تيجي هبقي عديت مرحلة العشق نفسي تيجي بسرعة أوي أنتي هتبقي اول فرحتي وحياتي كلها أنتي وبابا كل حياتي
فهد جه عليها:اممم أنا هبدء اغير بقي هتنسيني من دلوقت
حور بضحك:ي باشا أنت الاصل والباقي كله خص
فهد بضحك:طب انزلي
حور:ليه
فهد:انزلي هناكله برا في الهوا
حور نزلت وفهد حط الايس كريم علي العربية وشال حور قعدها علي العربية
قعدو وبدؤ يكلو
فهد:في حته علي خدك
حور:بجد فين
حور بدات بالمنديل تمسح خدها بس مش شيفة فين
فهد:استني اهدي وأنا هشحهالك
فهد مسك المنديل وقرب من وش حور وبدء يمسح وشها وباصص لعنيها ومبتسم
حور بخجل:احم فهد ابعد عيب إحنا في الشارع
فهد بتوهان:ميهمنيش أي حد أنتي مراتي
فهد قرب منها اكتر
ست عجوزة معدية من جنبهم:يختي علي المياصة والدلع شباب ملهاش حل صحيح
فهد بصوت عالي:مراتي ي حجة والمصحف مراتي مش شيفاها حامل
الست مردتش عليه ومشيت وحور قربت تموت من كتر الضحك
حور بضحك:بس بقي جبتلنا الكلام كل وانت ساكت
فهد قرب منها وكان هيبوسها
حور بوجع: ااااااااه
فهد بخضة:في ايه مالك هتولدي ولا ايه
حور بأبتسامة وجع:لالا بس يظهر كوكو مش حبا الوضع دا
فهد بضحك:اهاا لا دي يظهر كوكو بتغير عليا أوي
حور ضحكت
قضو يوم جميل جدا ورجعو
بليل
فهد قاعد في الريسشبن وحور نيما فوق لانها بسبب الحمل بقيت تنام كتير جدا
حور نزلت وهي بتزعق
حور بزعيق:فااااااااااهد
فهد بخضة:روح وقلب وعقل وحيات فااااااهد
حور لنفسها:لالا ي حور ماتضعفيش لازم تتخانقي معاه
فهد قرب منها:مالك ي عومري
حور بغيظ: اتكلم عدل إحنا دلوقت بنتخانق
فهد بأبتسامة:وماله ي عمري اتخانقي
حور بتضعف:ولا ولا أنا جيا وناوية علي خناقة كبيرة اتعدل كدة
فهد بهدوء:مالك يست قرف
حور:مين إللي عملالك لف وكومنت علي الصورة إللي كنت منزلها دي
فهد:مين دي
حور:اهو يقلبي
وفتحت الفون توريه
فهد بتذكر:اهاا دي نسرين
حور بغيظ:وحيات امك علي اساس إني مش عرفة اقري الاسم
فهد:لاحظي انك بتغلطي
حور بزعيق:رددددد علياااا
فهد:اهدي أهدي يخربيت ازعاجك دي صورة فيها كل العملا بتوع الشركة الجديدة وأنا في المقدمة لان أنا رئيس الشركة وكله عامل كومنتات وريأكتات
حور:اه بس دي الوحيدة إللي عملا كومنت وحطا في قلوب
فهد:طب ما الكل حاطتت قلوب
حور:لا تفرق البقين حطين قلوب اللوان فدول ناس نحترمين انما الهانم إللي حطالك قلوب حمرا دي ايه
فهد بزهق:حور أنا هروح انتحر
حور:لالا استني لسة مكملناش الخناقة
فهد وهو بيخرج للجنينة:وربنا زهقت انتحر واريح يعني
حور بتجري وراه: يلا استني يلا لسة متخنقتش بعمق
فهد وهو بيرجع ورا للبسين وبيعملها كدة:🖐️🖐️ باااااي
ورمي نفسه في البسين بهودمه بكله
حور بضحك:ي مجنون اطلع
فهد وهو بيعوم اعمل ايه طيب طهقتيني في حياتي
بتعدي الايام وحور فهد مكلمين
حور بقيت في الشهر الخامس وبطنها بدأت توضح اكتر
فهد:خلاص بقي خليكي أنت
حور بعند ووجع:طب منا عادي هروح
فهد:يحبيبي أنتي تعبانه ارتاحي انهرده
حور بزعل طفولي:اووووف ماشي
فهد قرب منها باسها بحب
حور بقلق:خد بالك علي نفسك
فهد راح الشغل وحور قعدة
عدي وقت وحور قلقانه ومش مطمنة وعمالة ترن علي فهد مش بيرد والساعة قربت علي اتناشر
اخر ما زهقت لبست وخرجت
لسة هتفتح الباب لقيت حارس واقف وكأنه كان هيرن
حور بقلق:في ايه
الحارس بتوتر:احم ي هانم فهد بيه عمل حادثه وهو دلوقت في المستشفي
حور بصدمةه:ايييييه لالا مش معقول
الحارس بحزن: أنا لسة مبلغني وقلت اجي اقول لحضرتك عشان متقلقيش
حور بأنيهار وخوف: خدني بسرعة علي المستشفي
حور خرجت تجري رغم تعبها بس قلبها قرب يقف من الخوف علي فهد
حور للحارس:اخلص واسرع شوية
الحارس بخوف: حاضر ي هانم
الحارس ساق بسرعة جدا وحور خايفة جدا وكمان بطنها وجعاها
واخيرا وصلو المستشفي
وحور طلعت تجري بعد ما سألة علي فهد
حور وقفة قدام العمليات راحة جيا وقربت تموت
ليلي بحزن:اهدي يبنتي مش كدة اقعدي أنتي حامل
سالم:اقعدي ي حور إللي بتعمليه دا مش هيغير حاجة
حور راحة جيا كأنها متبندجة مش سامعة لحد
واخيرا الدكتور خرج
حور جريت عليه وهي بتنهج وحطا اديها علي ضهرها بتعب
ها ي دكتور طمني هو كويس صح فهد كويس
الدكتور: هو الحمدلله كويس وهيفوق كمان شوية
حور بفرحة:بجد يعني ممكن ادخله
الدكتور:اه عادي بس استني أما ينتقل اوضة عادية
حور بفرحة:تمام
حور قعدة واخدة نفسها بتعب وسندة علي كتف مامتها
قعدو شوية
بعدها دخلت لفهد وقعدة جنبه وكان لسة نايم
بعد وقت فهد بدء يفوق وبيفتح عينه بصعوبة اثر الضوء
بص لقي حور نيمة جنبه وسنده على كتفه بصلها بحب وفضل يملس علي وشها
حور بدأت تصحي بتبص لقيت فهد صاحي وبيبصلها ومبتسم
حور بحب:صباح الفل والجمال علي اجمل فهد في الكون
فهد بضحك: دا إيه الدلع دا كله بس
حور بصتله وعنيها دمعت:يااه مش متخيل امبارح كنت عاملة إزاي كنت هموت وأنت بعيد عنك أنا بحبك اوي
فهد مسح دموعها:بعد الشر عنك ربنا يخليكي ليا
قعدو شوية يتكلمو بعدها دخل سالم وليلي ونادر وكمان هشام عشان يطمنو علي فهد
هشام:يلا ياد بلاش استموات كدة عشان تحضر فرحي
فهد بضحك: لا مش معقول أخيرا اقتعنت أن الجواز حلو
هشام: لأ والله ي خويا ابدا بس عشان ارضي أمي كلها شهر ولا اتنين وافسخ
فهد ضحك بعدها بص لحور بحب: انت لو تجرب بس الجواز هتعشق حياتك (استنو استنو متستعجلوش النكد جاي 👀🙊)
هشام بغيظ:لا ونبي ي خويا مهي الناس كلها مش رميو وجوليت زيكم
قعدو شوية بعدها الدكتور دخل
الدكتور:ها ي بطل عامل ايه
فهد: الحمدلله ي دكتور بس أنا مش حاسس برجلي خالص
الدكتور بتوتر:مهو الصراحة الخبطة كانت جمدة واثرت علي العمود الفقري. فا
فهد بقلق وشك:فا ايه ي دكتور
آلدكتور:ودا سببلك شلل
كلهم بصدمة:اييييه
حور بصدمة وعياط:لالا مستحيل
سالم بحزن: اكيد في حاجة غلط
ليلي بعياط:لا هو اكيد كويس
كل دا وفهد ساكت وسكوت مخيف
هشام:استنو بس ي جماعة نفهم ي دكتور ودا ملهوش حل
الدكتور: لأ طبعا في
كلهم فرحو
هشام بأمل: وإللي هو إيه ي دكتور
الدكتور: يسافر المنيا يعمل عمليا ومع العلاج الطبيعي هيرجع زي الاول
هشام بفرح:طب كويس نسبة نجاح العملية قد ايه
الدكتور بأسف:٥٠٪
هشام بصله بحزن
الدكتور خرج وفهد لسة محافظ علي صمته
حور مسكت ايده بحزن: فهد صدقني هتبقي كويس وهترجع احسن من الاول
نادر:خليك عندك امل في ربنا ي فهد
هشام: أنا هبقي معاك ي فهد ومش هسيبك
فهد بهدوء مخيف:خلصتو اتفضلو لو سمحت برا
سالم:يبني اسمع بس..
فهد بزعيق:هشام لو سمحت هخدهم واخرجو
كلهم خرجو ومقدرين حالة فهد
اتبقي معاه حور وبس
حور بخوف:ففهد انتت..
فهد قاطعها:حوور قلتتت برااا
حور خرجت ومزعلتش من فهد لانها حسا بيه
عدي شهر وفهد رجع الڤلة مع حور ورجع علي كرسي متحرك ورافض تمام العملية لان نسبة نجاحها قد نسبة فشلها وحور بتحاول معاه ديما وهو رافض حياتهم اتقلبة ٣٦٠ درجة بعد ما كانت الڤلة كلها سعادة وحب وفرح بقيت كئيبة ومملة وحزينة حتي الفرش وكل حاجة بقيت حزينة وفهد علي طول بيتخانق مع حور وهي مستحملاه ومقدراه
وفي يوم
فهد قاعد في الجنبنة مع هشام
فهد بزعيق: قلت لأ يعني لااااااا مش هعمل عمليات أنا
هشام:يبني افهم بقي عاجبك حالك كدة دنتي مبقتش تخرج برا الڤلة حتي حور بقيت زيك كئيبة وحزينة ديما
فهد بنرفزة: وأنا مش هعمل عملية نسبة فشلها ٥٠٪
هشام:وكمان نسبة نجاحها ٥٠٪
فهد: وأنا مش هعمل
هشام:عاجبك حالك كدة
فهد بضيق:ملكش دعوة
هشام وهو قايم٩:تمام
فهد بحزن:هشام متزعلش مني أنا اسف
هشام بصله بحب: وأنا عذرك ي صحبي سلام
هشام مشي وفهد قعد لوحده بحزن
حور جت عليه:بردو مش هتعملها بردو
فهد بزعيق قلت: لااااا لاااا افهمي بقي
فهد اتحرك بالكرسي ومشي وسابها قعدة لوحدها وهي حزينة جدا
حور بتبص علي الفراغ وبتفتكر حياتهم الكام شهر إللي فاتو دول وقد إيه كانت حياتهم جميلة وحلوة واتقلبت فجأة لحزن وضيق
وفهد واقف من بعيد بيبص علي حوريته إللي بقيت عاملة زي الوردة الدبلانه إللي بعد ما كانت بتضحك والدنيا كلها كانت بتضحك مع ضحكتها وتهزر بقيت علي طول حزينة
______________________________________
في يوم
حور في الفون:طب اعمل إيه ي هشام مش راضي
هشام:ي حور حاولي كل ما معاد العملية بيتأخر نسبة نجاحها بيقل
حور بحزن:ماشي ي هشام هحاول تاني
حور قفلت مع هشام وراحو قعدة مع فهد علي السفرة حطين الاكل بس محدش بياكل وبصين لبعض بحزن
حور: فهد هشام اتصل وقال إن كل ما معاد العملية بيتأخر نسبة نجاحها بيقل لازم تعملها في اسرع وقت
فهد بغضب: أنتي مش بتفهمي ليه هااا مش هعملها قلت مش هعملها واذا كان مش عجبك خلاص كل واحد من طريق
حور بصاله بصدمة من كلامه
حور بصوت عالي:ايوا ي فهد ميشرفنيش عارف ميشرفنيش إيه ميشرفنيش أن يبقي عندي عيال ابوهم كدة يأس من حياته من اقل اختبار ومش مستعد يكمل وراضي بحياته الكئيبة دي حرام عليك أنا تعبت والله تعبت ومستحملة وأنا حااامل حااامل ومستحملة وفوق كل دا مستحملة زعيقك عليا كل دقيقتين واقول معلش اعذريه لكن بجد تعبت
وهوب بدون أي مقدمات فهد مد ايده ضرب حور قلم لوا وشها
حور بصاله بصدمة وحطا اديها علي خدها مكان القلم:بتضربني ي فهد بعد كل دا بتضربني
فهد بزعيق:واكسر رقبتك كمان بتعلي صوتك عليا يظهر نسيتي نفسك وبتعيريني كمان هو مين مفرود يعاير مين ها دنا مدبس فيكي بدل واحد سابك ليلة فرحك ها
حور بصاله ودموعها نزلة:تمام ي فهد بيه وأنا اسفة على انك تدبست فيا واسفه علي كل لحظة قديتها معاك أنا همشي هروح بيت اهلي وورقتي تجيلي
حور مشيت خطوة راحت وقعت مكنها زي الجثة
فهد برعب: حووور
فهد اتحرك عندها بالكرسي ومسك وشها:حور حوور فوقي أنا اسف والله اسف مكنتش اقصد بس عشان خاطري قومي إحنا ملناش غير بعض
فهد لاول مره دموعه تنزل ويحس انو عاجز بالشكل دا حبيبته وقعة بين اديه ومش عارف يعمل ايه
اتصل بالاسعاف وبنادر وهو لسة واقع علي الارض وواخد حور في حضنه
بعد وقت الاسعاف جت واخدة حور إللي كانت فقدة الوعي وفهد راح مع هشام ونادر
الكل واقف قلقانه وليلي وقفة بتعيط علي بنتها وفهد قرب يتجنن علي حور
واخيرا الدكتور خرج
فهد بسرعة:ها ي دكتور طمني حور كويسة صح
الدكتور:....
يتبع....

google-playkhamsatmostaqltradent