رواية صغيرتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان شلبي

 رواية صغيرتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان شلبي

رواية صغيرتي البارت الرابع عشر

رواية صغيرتي الجزء الرابع عشر

رواية صغيرتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان شلبي


رواية صغيرتي الحلقة الرابعة عشر

صغيرتي💜
البارت الرابع عشروالاخير 
في المساء كان يجلس زين وفهد امام محمد لطلب همس ورهف وهمس في غرفتهم 
همس:رهف انتي زعلانه اني هتجوز زين 
رهف:لا طبعا ليه بتقولي كده 
همس:يعني عشان اللي حصل واللي عمله وكده 
رهف:لا ياهمس انا مش زعلانه وعارفه ان زين قلبه طيب 
همس بسرعه:اه والله طيب اوي والله زين مش وحش 
رهف بمرح:خلاص خلاص ياهيمانه الا صحيح تعالي هنا بقي انا اخر من يعلم ياجزمه انك بتحبي زين 
همس بخجل:فهد اللي قالك صح 
رهف:اه ياختي فهد اللي قالي 
همس :خلاص بقي عديها الله 
رهف:ماشي ياختي هعديها 
همس:قوليلي بقي اخبارك ايه انتي وفهد 
رهف:والله ياهمس مش عارفه اقولك ايه بس كل اللي بحسه معاه رغم ان طريقه جوازنا كانت غلط وطريقه تعامله معايا كانت وحشه كان قاسي عليا بس في نفس الدقيقه يبقي حنين بس منكرش اني كنت بعصبه جامد عشان كده هو كان بيتعصب بس اليومين دول من ساعه ما طلبت منه الطلاق وهو قالي شهر وهطلقك من يوميها وهو بيعاملني كويس حتي اني بدات اتعود علي وجوده في حياتي بدات احس بامان مش عارفه اخرتها ايه 
همس:وانه يمد فتره طلاقكوا لشهر ده ميلفتش نظرك لحاجه 
رهف:ايه هي 
همس:انه في خلال الشهر ده هيخليكي تحبيه وتتعلقي بيه عشان وقت الطلاق لما يسالك تقولي مش عايزه اتطلق رهف فهد بيحبك بجد وده بيبان من طريقه كلامه لهفته لما يشوفك قدره تحمله رغم انك بتقولي عصبي بس معاكي بيحاول يبان عكس كده 
رهف: طب اعمل ايه ياهمس انا اتنيلت علي عيني وشكلي هحبه او حبيته معرفش بقي 
همس:هههههههه مجنونه والله 
في الخارج 
فهد:عم محمد طبعا حسب رغبه همس ان زين يتقدملها من الاول زي اي عروسه هو اختارني انا اكون معاه لان طبعا بدل مامته وباباه الله يرحمهم 
محمد وزين:الله يرحمهم 
فهد:احنا كنا جاين نطلب منك ايد الانسه همس ويشرفنا انك توافق طبعا
محمد بضحك:انا موافق من زمان يافهد بس ناخد رأي العروسه ولا اي 
زين :طبعا طبعا ما يالا ياعم محمد نقرا الفاتحه اش حال اننا عارفين انها موافقه 
محمد:ديه الاصول يازين برضو هناخد رأيها 
زين بملل:ماشي ياعم محمد ماشي 
همس همس صاح محمد لتخرج هي ورهف 
همس بخجل:نعم يابابا 
محمد:زين طلب ايدك مني ها موافقه ولا 
زين:ولا اي ياعمي الله يخليك ما تخليك محضر خير ده انا حتي ابن اخوك وزي ابنك 
فهد:اخرس ياحيوان 
زين بسرعه :حاضر 
رهف:لا مسيطر 
زين بندم:رهف ازيك اسف اني مسلمتش عليكي 
رهف:هو ازيك بتاعتنا كانت كده يااستاذ زين 
زين بفرحه وهو ينهض لكي يضمها فهو يعتبرها شقيقته الصغري ولكنه قبل ان يصل اليها سقط علي وجهه بفعل قدم زين التي وضعها قبل الوصول اليها 
زين:ااااه 
جذبه فهد من تلابيب قميصه: انت كنت هتحضنها ياحيوان 
زين:وفيها ايه يافهد انا ورهف متعودين نعمل كده ديه اختي الصغيره 
فهد وهو يلكمه:ياحيوان انت بتقولها في وشي كمان رهف دلوقتي متجوزه يابغل 
رهف بقلق:خلاص يافهد والنبي متبوظش الليله 
ذهب فهد اليها ليجذبها من اذنيها:وانتي ياهانم عايزاه يحضنك 
رهف:اي اي خلاص والنبي انا اسفه
كان همس ومحمد يضحكون علي مشاكستهم ليجلسوا بعد فتره وتم الاتفاق علي كل شيئ وتم تحديد الفرح بعد شهر 
فهد:عم محمد انا كنت عايز اقولك علي حاجه 
محمد:اتفضل يابني 
نظر فهد الي رهف وقال:انا ورهف كنا متفقين  بعد شهر علي حاجه 
رهف بخوف وهي تضع يديها علي قلبها خوفا من ان يقول انهم اتفقوا علي الطلاق لا هي لا تستطيع ان تبعد عنه هي تعترف انها احبته بقسوته وحنيته بكل شيئ نظرت رهف الي فهد بدموع بمعني لا تقول 
محمد:كنتوا متفقين علي ايه يابني
فهد:متفقين ان احنا هنعمل فرح لرهف وكنت بقول لو يبقي مع زين وهمس 
صدمت رهف بشده ولكنها ابتسمت ابتسامه واسعه لفهد الذي ابتسم لها ايضا ووافق الجميع علي هذا القرار وذهبوا بعد فتره مر يوم تلو الاخر وفهد يعامل رهف بحنيه لدرجه انها احبته وتعلقت به بشده وسعد فهد بشده انه استطاع ان يحببها فيه فهو يعشقها اما زين وهمس في خلال هذا الشهر حاولت همس ان تقترب من زين وتنسيه حبيبته السابقه وبالفعل في وجود همس كان زين ينسي انه عرف هذه الخائنه مر الشهر بسلام علي ابطالنا وتم حفل الزفاف في افخم الفنادق وفي هذه الليله اعترفت رهف لفهد انها احبته وزين اعترف لهمس بحبه ومر الزفاف بسلام علي جميع ابطالنا 
بعد مرور سنه
كانت صوت تلك الفتاه تهز ارجاء هذه المستشفي 
رهف:عااااااا الحقوووني بولد منك لله يافهد منك لله انت السبب طلقناااااااي عااااااا طلقني ياحيوان عااااااا انت السبب هوووت اععععع طلقنااااااي يابن............. 
فهد وهو يهرول خلفها وهي تدلف الي غرفه العمليات:حاضر هطلقك انا وبابا وماما وناهد وكلنا قومي بس بالسلامه وهطلقك
رهف:لااااااا طلقنااااااي دلوقتي ياحيوان عاااااااااا يازباللله ليختفي صوتها عندما دلف بها الممرضين غرفه العمليات 
كان زين  ومحمد وهمس التي انتفخت بطنها حيث كانت في شهرها التامن يضحكون بشده علي رهف وما قالته لفهد 
فهد بغيظ: اضحكوا اضحكوا بقي فهد الشربيني يتهزق كده قدام الناس ماشي يارهف
بعد قليل استمع الجميع الي صراخ طفل ليبتسم فهد بفرحه عندما استمع الي صوت صراخ طفله لتخرج الممرضه وتخبرهم ان صحه رهف والجنين بخير 
بعد فتره 
همس:حمدلله علي السلامه ياروحي جبتي ولد زي القمر 
رهف:الله يسلمك ياحبيبتي عقبال ما تولدي بالسلامه 
زين:يالهوي وتعمل فيا زي ما عملتي في فهد من شويه لا خليه في بطنها احسن 
رهف بحزن وهي تنظر الي فهد الذي يحمل طفله بحب:انا اسفه ياحبيبي مكنتش في وعي 
اقترب منها فهد بطفلهم:ولا يهمك ياروح قلبي المهم انكوا بخير 
رهف:البيبي شبهك اوي يافهد 
فهد:هنسميه ايه بقي 
رهف:سراج 
فهد:ماشي ياام سراج كادت ان تتحدث لتجد همس تصرخ 
زين:لا اوعي تعمليها وحياه امك 
همس:عااااا الحقني يازين بولد بولد يالهووي عاااااا 
حملها زين سريعا وخرج بها الي غرفه العمليات لتخرج همس بعد فتره وقد انجبت ولد يدعي زياد
............................................................................
يااااه يابابا انتوا قصتكوا حلوه اوي 
زين:فعلا  هي كانت كلها اكشن بس في الاخر اتجمعنا مع بعض 
فهد:اكشن بس ده احنا قصتنا تتحكي في روايه والله 
رهف:وبالذات انت يااستاذ فهد من اول يوم شوفتني وانا حسيت انك دراكولا طلعت عيني ياخويا وضيعت شبابي 
فهد بحسره:مانتي خدتي حقك ياختي خدتيه بعد ما خلفتي سراج كنت بشتغل داده ليكوا حضرتك مكنتيش تعرفي تسكتيه تقعدي تعيطيلي زي الاطفال وانا اسكت فيكي وفي كأني الداده بتاعتكوا 
همس:ههههههههه والله مش لوحدك اسال زين كنت بعمل في ايه 
ضحك الجميع بمرح ولكنهم توقفوا علي صراخ ميان ابنه همس وزين ركضت اليهم بخوف 
ميان:يامامي الحقوني هياكلني عاااا 
ركض خلفها سراج ذلك الشاب النسخه الثانيه من والده فهد 
انتي بتتحامي في ابوكي وامك مش هعرف اجيبك يعني 
زين:في ايه بس ياسراج 
سراج:الهانم لابسه قصير وكانت خارجه كده رايحه الدرس لي سوسن انا عشان تخرج كده 
فهد:اهدي بس ياسراج بالهداوه هي لسه صغيره 
زين:في ايه ياض ما تتلم كده ابوها قاعد 
سراج بثبات:اعملك حسابك بتك تخلص الثانويه العامه من هنا وهنتجوز انا اتخرجت من زمان وقاعد مخلل جمبها كفايه عليكوا كده ثم خرج وسط صدمه الجميع 
لينظر فهد وزين وهمس ورهف الي بعضهم ويضحكون بمرح فها هي القصه تعيد نفسها حيث يفكرهم سراج بفهد 
تمت 

google-playkhamsatmostaqltradent