رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الرابع عشر

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الرابع عشر 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الرابعة عشر

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند كرما
كرما قعدة قدام المرايا وبتلف الطرحة
فونها رن وكان عاصم
كرما لسة هترد
عاصم بخوف مصطنع:ي رب ربنا يستر وتكون فاقت ي رب
كرما ضحكت جامد:لالا فقت متقلقش
عاصم ضحك:والله طب الحمدلله المهم بتعملي ايه
كرما:بلبس عشان راحة الشركة
عاصم:طب تمام هعدي عليكي اخدك
كرما:اشطا
كرما نزلت
قعدة معاهم علي السفرة
كرما:بابا عاصم هيعدي عليا ياخدني معاه الشركة
فهد:تمام
كرما لاحظت شرود عمر وانو معلقش
كرما بأبتسامة:ولا أنت عندك رأي تاني ي عموري
عمري باصص في طبقه وسرحان ومش بيرد
كرما بقلق:عمااار
عمر بأنباه:ها
كرما بقلق:لا بس بشوفك مش معانا خالص
عمر وهو بيقوم:عادي أنا خلصت
عمر قام وهو مضايق طلع الجنينة والكل استغرب
حور لكرما:مال عمر
عمر بصتلها:وانا هعرف منين
حور برفعة حاجب:وحيات امك دنتي كل تفصيلة في حياته بيحكيهالك
كرما ضحكت:والله ما قلي حاجة 
بقلمي ميسون عبدالمجيد
سمعت صوت عربية
كرما وهي بتقوم:يلا باي عاصم جه
كرما خرجت
بصت علي عمر لقيت قاعد حاطت وشه بين كفوفه وقالب وشه
كرما من بعيد وصوت عالي:اضحك ي بابا اضحك متقفلش اليوم من اوله
عمر ضحك بحزن: مش ناقصك روحي شوفي ابو الفصاد إللي برا دا
كرما بغيظ:عصومي مش ابو الفصاد دا قمر
عمر:امشي يبت من وشي
كرما بصتله وضحكت وخرجت لعاصم
عاصم كان لابس بنطلون جينز عليه قميص ابيض وبلوفر سماوي وربطة علي كتفه بشكل كلاسيك ولابس نضارة شمس وساند علي العربية
اما كرما كانت لبسة بنطلون جينزخ عليه تيشرت ابيض قصير وعليه جاكيت بينك لغاية الركبة وطرحة بينك(معلش عرفة أن في كل رواياتي بحط اللون البينك بس أنا بحبه اوي 😂)
كرما بصتله وهي ماشية وابتسمت بحب
عاصم:ي صباح الفل
كرما بأبتسامة:ي صباح الجمال
عاصم بغمزة:بس ايه دا قمرة ي ناس اول مرة اشوف قمر بيطلع الصبح كدة
كرما ابتسمت بحب
عاصم من غير ما كرما تاخد بلها حضنها وباسها
كرما زقته وبعدة عنه بسرعة وبتبص حواليها بخجل
كرما بخجل شديد:ايه إللي انت هببته دا عمر في الجنينة وبابا لسة ممشيش
عاصم ضحك:ي ماما أما جوزك والله العظيم جوزك اطلعلك قسيمة الجواز طيب
كرما ضحكت بخجل:بردو عيب
عاصم:يادي النيلة انا جوووزك جوووزك احنا ممكن نجيب عيال دلوقت لو تحبي
كرما اتكسفت جدا ووشها بقي زي الفرولايا
كرما بخجل:طب يلا نمشي وبلاش قلة ادب عالصبح
عاصم بصلها وضحك
عاصم فتحلها الباب وركبت ومشيو سوا
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::اما عند خديجة
خديجه علي نفس حالها من امبارح وقعة وسط الاوضة إللي ادمرت ومقهورة
رامي خبط وفتح الباب اتصدم من منظر الاوضة بس مبينش
رامي بجمود وبرود:فلوس درسك اهي والاوضة دي تتروق قبل ما ابوكي يجي من شغله فاهمه
رامي بصلها بقرف وخرج بقلمي ميسون عبدالمجيد
خديجه خرجت وراه بسرعة مسكت ايده
خديجه بحزن ودموع:رامي ارجوك بلاش الطريقة دي اضربني اقتلني احبسني بس ارجوك بلاش كدة انت عارف مليش غيرك أنا اسفة
رامي بصلها بعدها مسك فازة وقعها علي الارض اكسرت ميت حته
رامي:لما تعرفي ترجعي الفازة دي زي ما كانت صدقيني هسامحك
رامي سابها وخرج من البيت كله وهي دموعها نزلة شلال
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند حسام وديما
حسام قاعد بيكشف للمرضي
الممرضة خبطت ودخلت:في كشف مستعجل ي دكتور
حسام: إحنا مش بندي كشوفات مستعجلة كل واحد ودوره
الممرضة: هي مستعجلة وقالت لازم تقابل حضرتك ضروري
حسام:مين دي
الممرضة:مش راضية تقول اسمها
حسام خلع نضارة النظر
حسام: إيه الهبل دا دخليها أما نشوفها
الممرضة خرجت ندتها
دخلت وقفلت الباب
حسام كان عادل وشه للمكتب مشفهاش لسة بيلف وشه لقي ديما
ديما قعدة قدامه وبتمثل الجد
حسام بضيق: أنتي ايه إللي دخلك اطلعي عشان في كشف مستعجل
ديما بجد مصطنع:ايوا منا الكشف المستعجل
حسام بضيق:ودا ليه أن شاء الله
ديما ببرود:ايه دا جيا اكشف حد لي عندي حاجة
حسام بصلها برفعة حاجب
ديما بابتسامة ولعبتله حواجبها:بس لو انت انا معنديش مانع ي قمر
حسام بصلها وكشر تاني
ديما بجد مصطنع:يلا يلا قوم اكشفلي
حسام بضيق:روحي يبت اللعبي بعيد واخرجي عندي كشوفات تاني
ديما بغيظ: أنا حجزة كشف يلا قوم اكشفلي
حسام بتحذير:ديما إحنا في الدور التاسع هقوم اكتم نفسك وارميكي من الشباك
ديما بابتسامة بريئة:وهتقدر تعيش من غيري
حسام عدل وشه بعيد:ديما بطلي استهبال ومتخلنيش اضعف
ديما قامت قعدة قدامه
ديما بابتسامة:هتفضل مكشرلي كدة يعني كتير
حسام بضيق:عشان تستاهلي
ديما:طب وانا ذنبي ايه انا واحد زميلي جاي يسلم عليا اقله ابعد ياد عني
حسام بضيق:بردو لا اما واقف جنبك جاي يقلك يااه ليكي وحشه ي دمدوم لسة متفوقة زي منتي ودحيحة والله كان نفسي اشوفك من زمان
ديما ضحكت:بتغيري ي بيضة
حسام بغيظ:ديما اخرجي برا عشان معليش صوتي والناس برا
ديما بحب:خلاص بجد
حسام بضيق:ماشي خلاص
ديما:لالا مش من قلبك
حسام بصلها بضيق
ديما وهي بتقوم:لا بقي انت كئيب وافوش وأنا مش هستحمل هروح اشوف حد احبه ميكنش قفوش
ولسة هتتحرك حسام مسكها من ديل الطرحة
حسام بغيظ:اتلمي ماشي
ديما بصتله وضحكت: بحبك
حسام يتكشيرة:وانا مبحبش حد
ديما بابتسامة:طب عيني في عينك كدة
حسام بص لبعيد
ديما بصتله وضحكت
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند كرما وعاصم
كرما قعدة بتشتغل الباب خبط
كرما:اتفضل
عاصم دخل وعلي وشه ابتسامه عريضة
كرما ضحكت:خير
عاصم قعد علي الكرسي قدمها:في ايه
كرما:لا اصل داخل وعلي وشك ابتسامه عريضة أوي
عاصم بأبتسامة:وهو حد يشوف القمر دا وميبتسمش
كرما بصتله وابتسمت بحب وبعدها كملت شغل
عاصم:ايه الندالة دي يعني أنا جاي اقعد معاكي وانتي سيباني وبتشتغلي
كرما بصتله:لا منا لو مشتغلتش بابا هيجي يهزئني ومش كدة وبس خصم هدية وأنت كمان هيهزئك
عاصم بثقة:هه ولا يهمني
كرما بسخرية:ي جامد
اااه
عاصم:ايه مالك
كرما:حاجة دخلت في عيني
وعمالة تفرك في عنيها
عاصم قام قعد قدمها علي المكتب:استني استني
عاصم مسك وشها
كرما بخجل: عاصم ابعد لو حد دخل عيب
عاصم ضحك:يبنتي اهدي أنا بشوف عينك مش هتحرش بيكي
كرما استسلمت وعاصم مسك وشها وبدء يشوف عنيها
بعد وقت قصير
عاصم: ها كويسة
كرما:اه تمام يلا ابعد بقي
عاصم قرب اكتر:ليه بس أنا حبيت القعدة بقي
كرما بخجل:عاصم بقي..
وفجاه الباب فتح
فهد بصدمة:انتو بتعملو ايه 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent