رواية صغيرتي الفصل الثالث عشر 13 بقلم إيمان شلبي

 رواية صغيرتي الفصل الثالث عشر 13 بقلم إيمان شلبي

رواية صغيرتي البارت الثالث عشر

رواية صغيرتي الجزء الثالث عشر

رواية صغيرتي الفصل الثالث عشر 13 بقلم إيمان شلبي


رواية صغيرتي الحلقة الثالثة عشر

صغيرتي💚
البارت الثالث عشر
بعد الانتهاء من الغذاء ظلت رهف تنظر الي فهد وتفرك في يديها بتوتر حتي لاحظها فهد 
فهد:عايزه تقولي ايه يارهفي 
رهف بصدمه:ها عرفت منين اني عايزه اتكلم 
جذب فهد كفها برقه وقال: انا اكتر حد بيفهمك في الدنيا ديه يارهفي 
ابتسمت رهف بخجل ونظرت الي عينيه لتجدها مليئه بالحب ليبتسم هو ايضا ابتسامه ساحره وحثها علي الكلام 
رهف:فهد انا كنت عايزه احكيلك عن حاجه حصلت 
فهد وهو ينهض ثم يجذبها لتنهض ايضا ليذهبوا علي الاريكه 
فهد وهو يحاوطها :احكي ياروحي 
حاولت ان تبتعد رهف بخجل ولكنه لم يسمح لها 
فهد:احكي يالا 
رهف بخجل:طب ابعد الاول عشان اعرف احكي 
فهد برفض:لا احكي وانتي في حضني يالا 
بدات رهف تسرد له ما حدث منذ وجود هايدي وماذا فعلت هي لكي تتأكد كل ذلك وفهد يستمع اليها بصمت حتي انتهت ليبعدها عنه وقال بهدوء : اسمها ايه البنت ديه 
رهف:اسمها هايدي 
فهد بثبات:اااه قولتيلي هايدي 
رهف بغيره:ايه انت تعرفها ولا ايه 
فهد بمكر:اه طبعا ديه كانت حب قديم 
بدأت دموع رهف ان تسقط تلقائي وكادت ان تنهض ليجذبها فهد من معصمها 
فهد : اقعدي 
رهف: عايز ايه 
فهد بخبث:غيرانه 
رهف بثبات:لا بس مكنش ينفع اخليها تهزمني عشان كده انا عملت اللي عملته وبعدين احنا كده كده هنتطلق ابقي اتجوز حبك القديم 
فهد بأبتسامه :عموما ياستي هايدي ديه كانت شغاله معايا وكانت بتحاول تتقرب مني عشان اتجوزها بس انا قلبي كان مع غيرها
رهف :مع مين 
جذب فهد كف يديها ووضعها علي قلبه الذي يدق بقوه وحب لاجلها :تفتكري مين 
ظلت رهف تنظر له بحب ففهد في خلال يومان فقط تغير الي انسان اخر استطاع ان يعلقها به استطاع بحبه ان يجعلها تطير فرحا من مجرد رؤيته امامها 
رهف بدون وعي:انا 
فهد وهو يجذبها الي صدره :انتي يارهفي انتي ياطفلتي 
وضعت رهف رأسها علي صدره وضمته بحب 
...............................................................................
في كليه همس انتهي زين من المحاضره وخرج الجميع 
زين لهمس:يرضيكي كده اللي قولته بسببك 
همس بخجل:وانا مالي 
زين :يامفتريه وانتي مالك مش انتي اللي قعدتي تقوليلي انت بتاعي 
همس بشراسه:ايوا انت بتاعي 
زين بخوف مصطنع:خلاص ياباشا هدي نفسك 
دكتور زين 
كانت هذه جمله شاب من خلفهم  
زين:نعم 
الشاب وهو ينظر لهمس :دكتور انا كنت عايز اتكلم مع حضرتك في موضوع خاص 
فهم زين انه يريده علي انفراد 
زين:همس خليكي هنا هشوفه عايز ايه وجاي 
همس:حاضر
ثم ذهب هو والشاب 
الشاب:انا كنت عايز اتكلم مع حضرتك بخصوص الانسه همس 
زين بغيره :همس اه اتفضل ياحبيبي 
الشاب:انا كنت عايز اجي واجيب والدي ونتقدم للانسه 
زين بغضب وهو يجذبه من تلابيب قميصه: تتقدم لمين ياروح امك 
الشاب:لي الغلط بس يادكتور انا جاي ادخل البيت من بابه 
زين بصراخ:جاي تخطب خطيبتي يابن الكلب 
الشاب بصدمه:ايه خطيبتك ازاي هي مش اختك 
زين:لا ياخويا هي مش اختي هي بنت عمي وخطيبتي 
زين في ايه كانت هذه همس 
ترك زين الشاب ودفعه بعنف حتي سقط ارضا ليجذب همس من معصمها بقوه ويذهب بخطوات سريعه 
همس:ااه زين براحه هتوقعني 
زين:امشي وانتي ساكته ياهمس 
همس:زين ايه اللي حصل طيب 
زين بعصبيه:بقولك امشي وانتي ساكته 
انتفضت همس من صراخه لتسقط دموعها حتي وصلوا الي السياره ركبوا وقاد زين بسرعه فائقه من قوتها كانت همس تتمسك في الكرسي بخوف ولكنها لم تنطق بحرف حيث كانت هيئته لا تبشر بخير وبعد قليل وصلوا الي مكان علي البحر توقف زين ونزل من السياره ووقف امام البحر استغربت همس وجودهم في هذا المكان لكنها نزلت خلفه وضعت همس يديها علي كتفه 
زين ممكن تقولي مالك 
التفت اليها زين:انا اسف اني اتعصبت عليكي 
همس:طب ممكن تقولي في ايه 
زين:الحيوان اللي كان عايزني كان عايز يتقدملك ياهانم 
همس :هههههه طب وده اللي عصبك اوي كده وخلاك كنت هتموته 
زين بغضب:طبعا واقتله كمان لو فكر يبصلك تاني 
همس: طب خلاص ياحبيبي اهدي 
زين:قوليها تاني 
همس:ايه هي
زين:حبيبي 
احمرت وجنتيها بشده ونظرت ارضا ليرفع زين وجهها بيده ويقول بخفوت:عشان خاطري 
همس بخجل:حبيبي 
زين:هييييح احلي حبيبي ديه ولا اي
ابتسمت همس علي مزحته ليظلوا هكذا فتره يتحدثون ويتذكرون ايام الطفوله والغريبه ان زين في وجودها لن يأتي في باله رانيا حبيبته السابقه 
..............................................................................
في اليوم التالي استيقظت رهف من النوم لتجد فهد يقف بهيئته الوسيمه امام المرآه حيث كان يرتدي حله سوداء وتحتها قميص ابيض يبرز عضلات صدره ويصفف شعره بطريقه جذابه سرحت رهف في وسامته الطاغيه وتخلل الي انفها رائحه عطره الذي نثرها بعد الانتهاء من ارتداء ملابسه 
معجبه شكلك 
فاقت رهف علي جمله فهد الذي التفت اليها بابتسامه ساحره :صباح الخير بالسرحانه اي معجبه 
رهف:ها م معجبه بايه انا لسه صاحيه 
فهد:ماشي ياستي صباح القمر علي رهفي 
رهف بخجل:صباح النور 
فهد:رهف كنت عايز اقولك علي حاجه 
رهف:قول 
فهد:زين 
رهف:ماله 
فهد:سامحيه 
رهف:بالسهوله ديه اسامحه بعد اللي عمله 
فهد:حتي لو قولتلك ان همس بتحبه 
رهف بصدمه:ايييه 
فهد:ايه المشكله في كده وكمان هو ندمان واعتذر منها ومن والدك وعايز يتجوزها من تاني وطلب مني اكون معاه النهارده وهو بيتقدم لوالدك ده حسب رغبه همس انه يتقدملها زي اي عروسه 
رهف بحزن:ماشي 
فهد:وكنت عايز اقولك حاجه كمان 
رهف:ايه 
اقترب منها فهد وقبل وجنتيها برقه وقال : بحبك ثم نهض وخرج سريعا وترك تلك المسكينه التي تكاد ان تنصهر من اعترافه فهو اعترف سابقا ولكن هذه المره كانت بشكل مختلف والغريبه انها بعد خروجه قالت بحب:وانا شكلي حبيتك 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent