رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الثالث عشر

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الثالث عشر

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الثاثة عشر

#رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني:الفصل الثالث عشر
فهد:هو البيت هادي كدة ليه
حور: مش عرفة
ولسة فهد هيفتح النور
فجأة نور الڤلة كلها ولع وظهر عمر ومروان وكرما وميرا
كلهم في صوت واحد: Happy birthday to you fahaaaaaad 
الڤلة كانت متزينه كلها وضربو حجات بتفرقع جميلة
فهد باصصلهم ومبتسم بحب
كلهم جريو عليه حضنوه مرة وحدة
كرما بتحضنه: كل سنة وأنت وسطينا ومعانا ي اجمل فهد في الكون
مروان بيحضنه: كل سنة وانت طيب ي حبيبي
ميرا بتبوسه:حبيبي حبيبي مفيش كلام كل سنة وأنت طيب
عمر حضنه جامد:كل سنة وأنت في حياتنا ي حبيبي
فهد ضحك بحب:وانتو طيبين بس كفاية انقضيتو عليا مرة واحدى مش قادر اتنفس
كلهم ضحكو وحضنوه وبعدو عنو
فهد بأبتسامة حب:مكنش ليه لزوم كل دا أنا مش بهتم بالحجات دي
كرما بغمزة:مش بتهتم بردو
ميرا اكملت:دنتي الصبح مكنتش طايقنا
عمر قرب منه اخده في حضنه كأنه اكبر منه:بس متقلقش إحنا مستحيل ننسي حاجة زي دي
مروان: أنت الحب كله
فهد بصلهم وابتسم بحب
كرما بسرعة:يلا يلا الترتة بسرعة
ميرا وكرما جابو الترتة وكان كبيرة جدا وفي النص في صورة ليهم كلهم
كل واحد ادي فهد هديته ماعدا حور
فهد بصلها
حور فهمه
حور بأبتسامة:تؤتؤ هديتي هتتاخد لوحدنا مش قدام العيال دول
فهد بصلها وابتسم بحب
مروان بغمزة:ليه هي الهدية ايه ي ماما 😉
حور ضحكت:اتلم ي مروان
(أنا عايزة العيلة دي تتبناني حد يجي معاية 💔💙😂)
خلصو الاحتفال بفهد وكل واحد طلع اوضته
اتبقي حور وفهد
حور بأبتسامة:ودلوقتي هديتي
حور سحبت فهد من اديه وطلعو اوضتهم
حور راحت عن المكتب وفهد باصصلها ومبتسم
حور جابت بوكس مش صغير ومش كبير شكله جميل
فهد بأبتسامة:ودا أي دا
حور بأبتسامة:هتعرف تعالي
حور سحبت فهد قعدته علي السرير وقعدة جنبه
حور:افتحه
فهد مسك البوكس وبدء يفتح في ومتشوق جدا
فتحه وحاش الغطا
كان اول طبقة فيه كارت كبير مغطي وجه البوكس كله مكتوب فيها
(الي حبيبي ورفيقي فهدخ)
فهد بصلها وابتسم واخد الكارت
اما تحت الكارت كان في مجموعة صور كتير اوي لفهد وحور من اول يوم ليهم في الفرح وفي شهر العثل ولما اعترفو بحبهم لبعض واما كانو في اليخت وحور وهي حامل وصور لفهد منغير ما ياخد باله يعني صور لجميع مراحل حياتهم
فهد بحب شديد: أنا بجد مش عارف ارد اقلك ايه دي اجمل هدية جتلي في حياتي ربنا يديمك ليا طول العمر
فهد حضنها بحب
حور بعدة عنه
حور بمرح:لالا متفكرش دي بس الهدية في حاجة كمان تحت
فهد بيبص طلع علبتين شكلهم راقي وغليين جدا
فتح اول وحدة لقي فيها ساعة شيك جدا
فتح تاني وحدة لقي فيها ازازة برفيوم جميلة جدا
فهد بأبتسامة حب:طب أنا اعمل ايه ها قوليلي بعد كل دا اعمل معاكي ايه
حور بأبتسامة:بحبك
فهد قرب منها اخدها في حضنه وراحو لعالمهم الخاص
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند كرما
كرما بتكلم عاصم
كرما:اللو
عاصم:اللو ي روحي وحشاني اوي
كرما بضيق بداريه:وانت كمان
عاصم بأستغراب:ايه دا مال صوتك
كرما: لأ عادي مفيش
عاصم بشك: لأ بجد في ايه
كرما بضيق:خلاص بقي ي عاصم مصدعة وعايزة انام سلام
وقفلت مع عاصم
كرما زعلت جدا وعملت انها نامت بس مكنش جيلها نوم
اما عاصم استغرب طريقة كرما وعمال يفكر كلمته كدة ليه
عاصم لنفسه:اوووووف يخربيت غبائي إزاي نسيت اننا كنا هنتقابل انهرده
وضرب راسه بغباء
عاصم:لا بس هصالحها
عاصم صام بسرعة كان لابس بنطلون بيتي اسود عليه تيشرت رماضي لبس عليهم جاكيت وكوتشي بسرعة ونزل
بعد وقت كانت كرما قعدة علي السرير وضمها جسمها كله وواخدة وضع الجنين وبتعيط
كرما لنفسها:انا بعيط ليه دلوقت بعيط ليه
كرما بترد علي نفسها:هو مبقاش يحبني هو مش بيحبني اصلا
كرما بترد:ايه الهبل دا دا بيعشقني بس هي هرمونات ما بعد الساعة اتناشر
كرما بترد بردو:لالا مقنعش نفسي هو مش بيحبني و..
قطع كلامها حاجة خبطت في ازاز بلكونتها اتخضت
كرما مسحت دموعها بس وشها كان احمر خالص اثر العياط
كرما قامت تبص
كرما وهي مشية بتمسح دموعها:يلا ي رب يكون حرامي يقتلني عشان ارتاح
بتفتح البلكونة ملقتش حاجة كانت هتدخل بي لفت نظرها طوبة وقعة علي الارض
ميلت اخدها لقيت معاها ورقة فتحتها كان مكتوب فيها
(بصي تحت بسرعة)
كرما مفهمتش بس بصت من البلكونة للجنينة وكانت الصدمة
لقيت عاصم واقف وحواليه بلالين هليوم وبوكيه ورد وشنط تاني كتير
كرما مصدومه مش عرفة ترد
عاصم بأبتسامة وصوت عالي:انزلييييي
كرما بهمس:هشش اسكت البيت كله نايم
عاصم:طب انزلي يلا بسرعة
كرما بصتله بعدم فهم
واخدة جاكيت علي البجاما ولفت طرحة ونزلت تتسحب للجنينة
كرما وقفت قدام عاصم
عاصم بأبتسامة:ي مساء الفل والقمر والجمال
كرما بأبتسامة:مساء الخير
عاصم قرب منها بقلق:ايه دا مالك أنتي معيطة
كرما بكذب:ها لا بس عيني كانت وجعاني
عاصم بشك:طب بصي تعالي
مسكها من اديها وقعدو
عاصم: أنا اسف
كرما:علي ايه
عاصم:علي أن نسيت معادنا يس بجد مش متخيلة كنت تعبان إزاي وعايز انام أنا اصلا لسة صاحي
كرما:خلاص عادي محصلش حاجة
فهد قرب منها جدا: أنتي معيطة صح
كرما بنفي: ها لالا قلتلك
عاصم بثقة:طب عيني في عينك كدة
كرما بصتله سنية بعدها بصت لبعيد
عاصم مسك وشها بحنان: مالك ي روحي كنتي بتعيطي ليه
كرما بصتله شوية بعدها فتحت في العياط زي الاطفال
عاصم بحنية:هشش خلاص حصل إيه لكل دا
كرما بدموع:عشان انت نسيت معادنا وافتكرت انك مش بتحبني
عاصم اخدها في حضنه: أنا أنا مش بحبك دنتي عشقي كله
واخدها في حضنه وفضل يملس عليها لغاية ما هديت
كرما بعدة عنه
عاصم:متخليكي
كرما:بطل بقي أنت استحلتها
عاصم بصلها وضحك
كرما بطفولة:ايه الحجات دي
عاصم ضحك:اممم ورد لكرملتي
كرما بأبتسامة:اهااا
عاصم:وبلالين هليوم لوردتي
كرما بأبتسامة:اهاا
عاصم:وبيتزا حجم عائلي وكريب وشورما وكنز
كرما بفرحة:اوباااا لالا مش مصدقة أنت بتكذب
عاصم ضحك على منظرها:يبنتي اهو والله بس مهنتيش عليا اسيبك تنامي زعلانه
كرما بصتله بحب
عاصم مسك اديها بحب: أنا هوعدك وعد أن هحاول طول عمري معاكي مش هنيمك في يوم زعلانه مني
كرما بأبتسامة حب: ربنا يخليك ليا
عاصم بأبتسامة:ويخليكي ليا ي روحي
مروان من شباك اوضته:طب مش كفاية قلة ادب بقي ولا ايه
عاصم ضغط على شفايفة بغيظ
عاصم لكرما:تعرف أن مفيش في العالم كله عيلة فصيلة قد عيلتكم
كرما بصتله وضحكت
عاصم لمروان:خش ي بابا خش ي حبيبي اغسل اشرب اللبن واغسل سنانك ونام
مروان بغيظ:كدة ماشي أنت مش بينفع معاك غير عمر
مروان سابهم
وعاصم وكرما انقضو علي الاكل وقعدو يكلو ويهزرو
بعد ما خلصو
كرما بتعب:ااااااه مش قدرة تعبت أوي
عاصم رجع ضهره لورا:ولا أنا ااااه
كرما بصت بترف عنيها:هو ايه إللي باقي دا
عاصم:اهاا نسيت كنت جايب تووت
كرما بفرح واتعدلت في قعدتها:تووت كل دا ومتقولش
عاصم بتعب: أنتي بعد كل دا ولسة في مكان للاكل في بطنك
كرما وهي بتاكل توت:اصل بحبه اوي
عاصم بصلها وابتسم وقعدو يكلو
عمر من شباك اوضته:طب مش كفاية دلع وتطلعي بدل ما انده بابا
عاصم رد:تعرف ي عمور أنا كنت بتمني ايه
عمر بأبتسامة ضيق:ايه ي روحي
عاصم بغيظ:ان يكون عندي اخت وانت بتحبها وافضل اغلس واعذب فيك زي ما بتعمل بس للاسف أنا وحيد
كرما ضحكت وعمر سابهم ودخل
قعدو شوية بعدها عاصم مشي وكرما طلعت تنام وهي مبسوطة جدا
كرما لسة هتنام الباب خبط
كرما:مهي ليلة مش هتكمل علي خير أنا عرفة
اتفضاال
دخلت ميرا ونطت علي السرير جنب كرما
كرمل بنرفزة:حيوان بقرة جموسة كسرتي السرير وكسرتيني
ميرا بجد:افصلي بقي أنا جيالك في موضوع مهم جدا
كرما بقلق:اااخ منك مش بيجي من وراكي غير المصايب قولي ي ستي خير
ميرا:....
يتبع...تفتكرو ميرا هتقول ايه 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent