رواية الميكانيكي الفصل الثالث عشر 13 بقلم روفيدة هاني

 رواية الميكانيكي الفصل الثالث عشر 13 بقلم روفيدة هاني

رواية الميكانيكي البارت الثالث عشر

رواية الميكانيكي الجزء الثالث عشر

رواية الميكانيكي الفصل الثالث عشر 13 بقلم روفيدة هاني


رواية الميكانيكي الحلقة الثالثة عشر

الميكانيكي البارت ال١٣ 
كلهم متجمعين في المستشفي عند دعاء 
فون احمد رن فيديو كول من ياسمين فتح 
ياسمين: في اي ياحمد برن عليك من امبارح مقفول ودعاء مبتردش عليا 
احمد: اي يابنتي اديني فرصه ارد وجاب الفون عند دعاء 
ياسمين: انتي ولدتي مقولتليش ليه انتي اخبارك اي والبيبي سمتيه اي 
دعاء: لسه امبارح والله انا كويسه وسمته علاء 
ياسمين: ربنا يخليهولكم ويتربا في عزكم 
دعاء: يارب خدي ماما معاكي اهي 
وياسمين سلمت علي الكل 
ومازن اخد الفون من احمد هات اباركلها عشان مكلمتهاش من ساعه خطوبتها 
ياسمين سمعت صوته وارتبكت اوي 
مازن اخد الفون مبروك ياياسمين معلش حصلت شويه مشاكل معرفتش اجي اعذريني 
ياسمين عادي يا مازن ولا يهمك 
احمد اخد منه الفون 
انتي عامله اي مع احمد 
ياسمين: كويسين الحمد لله بما انكم متجمعين كده انا لسه جايه من عند الدكتور وقالتلي اني حامل وفي تؤم كمان 
ام دعاء: اخدت الفون من احمد مبروك يابنتي خلي بالك من نفسك متعمليش جهد كتير 
ياسمين: انا هحجز علي اقرب طياره عشان احضر السبوع هجيلكم قريب واقعد معاكم كام يوم عشان وحشتوني 
امها: تيجي بالسلامه يابنتي وقفلو معاها 
مازن: طيب انا هاخد ماما اروحها وارجعلكم تاني تكونو جهزتو عشان تمشو 
والد دعاء : خدني معاك يابني وخلي معاها امها يمكن تحتاجها عشان احمد يعرف يخلي باله من المولود 
مازن: اتفضل يا عمي 
مازن اخد عبير وأبو دعاء يروحهم 
ورجع تاني اخد دعاء واحمد وصلهم البيت وراح الشركه 
الشركه كانت في دوشه كتير فيها 
راح لعبد الرحمن 
في اي يا فندم 
عبد الرحمن ورق الصفقه الجديده اتسرقت
مازن: ازاي ده حصل 
عبد الرحمن جاله تليفون انصدم والفون وقع منه 
مازن: في اي 
عبد الرحمن: أسهم الشركه عماله تقل والبنك عايز فلوسه 
مازن: وده حصل ازاي 
عبد الرحمن: بنفس متقطع مش عارف واغمي عليه 
مازن: ندي علي السكرتيره دكتور بسرعه 
وجت الاسعاف اخدت عبد الرحمن ومازن معاه 
الدكتور: البقاء لله المريض جاتله ازمه قلبيه 
مازن: زعل جدا علي عبد الرحمن واخده وتم اجراءات الدفن عبد الرحمن وحيد ملهوش حد من بعد موت مراته وابنه ملهوش اخوات 
تاني يوم راح مازن الشركه واتصل بالمحامي 
المحامي أستاذ عبد الرحمن الله يرحمه كتب الشركه والفيلا بأسم حضرتك قبل مايتوفي وفلوسه في البنك بس للأسف الفلوس خلصت عشان كنا بندفع بيها القروض 
مازن: مش عارف يفرح ولا يزعل يفرح ان الشركه بقت بأسمه ولا يزعل عشان وفاه عبد الرحمن لأن لو الصفقه دي متسرقتش كان زمانه موجود 
المحامي عطاله الورق ومشي 
مازن: اتصل بالسكرتيره قال : هاتي كل المعلومات عن الصفقه اللي اتسرقت 
مازن: بعد مابص في الصفقه قال فرغيلي كل كاميرات المراقبه من اول امبارح 
وبعد ما شاف الكاميرات كانت متعطله بس لقي حاجه غريبه اوي
قال الخزنه فيها كاميره مراقبة محدش يعرف ان في غير انا واستاذ عبد الرحمن 
وشاف كاميره الخزنه لقي شخص بيسرق ورق الصفقه 
قال للسكرتيره تجبيلي كل المعلومات عن الشخص ده 
السكرتيره: الشخص ده لسه جي جديد 
مازن: يكون عندي حالا وبلغ البوليس وتم القبض علي الشخص ده 
بعد ما اعترف كان في حد معينه جاسوس عشان يسرق ورق الصفقه الجديده دي 
وعرف كل المعلومات عنه 
ومشت مازن وتم القبض علي الشخص ده وجاري التحري عن الشخصيه التانيه 
راح مازن الشركه تاني 
وقال انا دلوقتي المدير هنا وصاحب الشركه كل الشغل يمشي زي الاول واحسن عايز الشركه ترجع زي ماكانت 
ومشي راح البيت 
بس قبل مايطلع راح الورشه يشوف الشغل ماشي ازاي 
لقي احمد قاعد 
مازن: اي اللي مقعدك مش مع دعاء ليه 
احمد: قاعده عند امها لحد الأسبوع قولت انزل انا 
مازن: تمام وحكاله كل اللي حصل 
احمد: طيب انت عرفت اسمه أي اللي كان السبب 
مازن: اه اسمه احمد محمد يوسف 
احمد: ازاي مش معقول تشابه الأسماء 
مازن: في اي 
احمد:...... 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الميكانيكي
google-playkhamsatmostaqltradent