رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ماهي أحمد

 رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ماهي أحمد

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني البارت الحادي عشر

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الجزء الحادي عشر

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ماهي أحمد


رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الحلقة الحادية عشر

ضحيه عنيد 💞
( الجزء الحادي عشر ) 
من الفصل التاني 💛
#مآآهي _ آآحمد 
داليدا : ابو فراج 😳😳
ابو فراج بص لرجالته كده وشاورلهم بصباعه مسكوا داليدا بسرعه وربطوا ايديها وبوقها داليدا بقت تقاوم بس طبعا مافيش فايده 
ابو فراج : اقعدي كده واهدي يادكتوره انتي مطوله معانا شويه فعايزك تبقي هاديه كده عشان نقدر نكمل مع بعض لحد ما طليقك يييجي ولا نقول جوزك ييجي ولا ابو ابنك اللي لسه عايش يييجي ولا نقول داوود بيه ييجي تحبي نقول عليه ايه بس 
داليدا بقت تزوووم كده عشان حد يشيلها الشريطه اللي علي بوقها 
ابو فراج شاور للراجل بتاعه أنه يشيل اللازقه  اللي علي بوقها 
ابو فراج : اي يادكتوره داليدا عايزه تقولي حاجه 
داليدا : عايزه اقول الراجل اللي هيقتلك هيييجي داوود مش هيسيبك ولو خايف علي عمرك امشي من هنا بس لو حتي روحت لآخر الدنيا داوود هيقتلك  مش هيخليك تعيش لحظه واحده 
ابو فراج :  ( بقي بيصقف ) لا والله يادكتوره داليدا طلعتي شجاعه .. اي داوود علمك الشجاعه دي أمتي 
تعالي افرجك علي حاجه كده 
ابو فراج فتح اللاب بتاعه وخلي داليدا تتفرج علي داوود وهو في المستشفي مع جميله وهما مع بعض في كل حاجه بيروحوا وييجوا سوا دايما 
ابو فراج : انا حاطت كاميرات في كل حته في المستشفي وليا عيون في كل حته 
داوود سفرك عشان يبقي معاها بصراحه هي البت جميله وتستاهل يبقي معاها 
لاء وعليها ماسكه مسدس ايه تثير وهي واقفه جنبه انا مش فاهم هما بيحاربونا ليه قوليلي ياداليدا هو جوزك بيحاربنا ليه ؟ 
داليدا : عشان انت ارهابي مثلا 
ابو فراج : ارهابي 🤨👊
استغفر الله ياشيخه ماتقوليش كده 
انا بقول انتوا اللي كفره عشان كده بتحاربوا دين الحق 
داليدا : بقت تبص لداوود في الكاميرا وهو مع جميله لحظه بلحظه في المستشفي ومره واحده داوود قرب اوي من الكاميرا وابتسم وقال لابو فراج شكلي حلو 😂😂
جميله كلمته وقالتله مش هيسمعك هو بيشوفنا بس 
جاب ورقه كبيره ورسم عليها شكل smile وكتب عليها شكلي حلو 😂😂 يا ابو فراج 
داليدا بصت لابو فراج وقعدت تضحك علي ابو فراج 😂😂
ابو فراج : اسكتي .. بقولك اسكتي 
داليدا : بقت تعلي صوت ضحكتها اكتر 
ابو فراج : ازاي عرف ازاي وبقي يكسر كل حاجه حواليه وأهل داليدا كانوا خايفين جدا من ابو فراج وأمها بقت تعيط 
وصوت التكسير وضحك داليدا بس هو اللي مسموعين 
ابو فراج من غيظه من داليدا راح ضربها حته قلم علي وشها وقلها بقولك اخرسي وقعها في الارض 
داليدا والدموع نازله من خدها وواقعه علي جنبها بقت تضحك برضوا 
ابو فراج :   ( عدل داليدا وقلها )يعني ايه مافيش فايده فيكي 
داليدا : اخيرا سكتت وقالتله 
لو كنت تحت الارض داوود برضوا هيجيبك 
ابو فراج : انا هخليكي تعرفي تضحكي انتي وهو كويس 
ابو فراج اتصل بداوود : 
داوود : كنت مستني مكالمتك 
ابو فراج : ومستني برضوا اني يبقي معايا مراتك وأهلها كلهم 
داوود : يا ابن الكلب😮👊
ابو فراج : لا لا كده غلط ياداوود باشا انت ناسي أن معايا داليدا ولا ايه 
داوود : مش هتقدر تعملهم حاجه عشان يوم ماتلمس شعره منهم هجيبك 
انت خيبت اوي يا ابو فراج مابقيتش ابو فراج بتاع زمان رايح تحمي نفسك بشويه ولايه اي اللي جرالك ياراجل مكنتش كده 
ابو فراج : مش يمكن مابتجيش غير عشان الولايه ياداوود ما انت ما بتتحركش غير عشان النسوان وبس نسيت ولا افكرك 
داوود : اول مره تقول كلمه صح عشان كده انا بتحرك عشانك انت وبس 
ابو فراج : الكلام خلص ياداوود عاوز مراتك وأهلها تيجي تركيا  ولوحدك انت فاهم 
داوود : فاهم يا ابو فراج بس خللي بالك علي نفسك بقي  لحد ما اجيلك عشان انت تلزمني 
داوود قفل الفون وكسر الكاميرا اللي كانت وراه 
وبقي يضرب في كل حاجه قدامه وبقي مش عارف يعمل ايه 
جميله : في ايه ياداوود مالك اهدي شويه مش كده 
داوود : اطلعي بره ياداليدا دلوقتي 
جميله : انا جميله ياداوود 
داوود : انا اسف بس معلش سبيني لوحدي 
جميله : لا مش هسيبك ما تفهمني في ايه يمكن اعرف اساعدك ونلاقي حل سوا 
بقلمي مآآهي آآحمد
دااوود : وانا من أمتي بستني حلول من حد ياجميله 
جميله: طول عمرك بتخطط وتنفذ لوحدك خليني ابقي جنبك 
داوود : كل اللي جنبي بيتأذوا ابعدي عشان ماتتأذيش ياجميله 
جميله : بس الاذيه لو هتيجي وانا جنبك يبقي يامرحب بيها ياداوود 
داوود : تقصدي ايه يا جميله مش فاهم 
جميله : اقصد .. اقصد طبعا انك ظابط شاطر جدا في عملك وكل ما اكون قريبه منك هاخد خبره اكتر وهتعلم اكتر خصوصا اني اذكي منك بكتير 
داوود : ابتسم وقال مشاكلي كترت مش عايز اتحمل همك انتي كمان 
جميله : داوود انا جميله مش داليدا يعني مش هتبقى شايل هم مسؤوليتي أو حمايتي انا اقدر احمي نفسي كويس اوي انا مدربه علي اعلي مستوي صدقني خليني جنبك وقولي مشكلتك مع اني عرفاهه 
داوود : عارفه .. عارفه ايه 
جميله : أن داليدا في خطر صح ياداوود 
داوود : وعرفتي منين 
جميله : القلق اللي في عنيك ده مش بتقلقه غير علي داليدا وبس ربنا يخليهالك 
داوود : تسلمي 
جميله : مش هتقولي بقي 
داوود : وقت ابقي محتاجك اكيد هقولك 
داوود ساب جميله وطلع بره 
القائد دخل علي جميله وقلها 
القائد: ابعدي عن داوود ياجميله 
جميله : اتعدلت في وقفتها وقدمت التحيه للقائد بتاعها 
جميله : مش فاهمه حاجه يافندم 
القائد: انا بكلمك كأب مش كقائد دلوقتي 
جميله : برضوا مش فاهمه تقصد ايه 
القائد: لا انتي فهماني كويس انا بنتي ذكيه وعارف انها فهمتني من نظره عنيا من قبل ما تكلم كمان .. داوود مش ليكي بلاش تعلقي نفسك بيه ياجميله القرب من داوود كله مشاكل 
جميله بصيتله وقالتله ساعات المشاكل هي اللي بتخلينا عايشين ونقدر نتنفس يافندم 
جميله سابت باباها ومشيت وطلعت بره الاوضه 
داوود ابتدي يحضر شنطته للسفر 
راح استأذن القائد بتاعه أنه لازم يسافر وان داليدا تعبانه جدا ولازم ياخد اجازه عشان يبقي معاها 
القائد : انت بتقول ايه معقول هتسيبنا في الظروف دي لمجرد أن مراتك تعبانه 
داوود : انا اسف بس لازم اسيبكم 
داوود ساب القائد بتاعه ومشي 
القائد : لو سيبت مهمتك العسكريه ومشيت دلوقتي انت هتتحول لمحاكمه عسكريه انت فاهم 
داوود فضل واقف علي الباب ومدي ضهره للقائد وقاله وانا موافق يافندم وسابه ومشي 
جميله استغربت جدا من اللي حصل معقول داوود يسيبهم في اكتر وقت هما محتاجينله فيه مش معقول اكيد في حاجه غلط كده اتأكدت أن مراته في خطر 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود سافر بسرعه لداليدا وراحلها الفيلا بتاعتهم بس مالقيهاش ولا لقي حد في الفيلا بتاعتهم 
تليفون داوود رن : الووووو
ابو فراج : قرب من الكرسي اللي جنب الباب هتلاقي كاميرا قرب منها و طلع الشريحه اللي معاك دي وأكسرها ١٠٠ حته وارميها بسرعه 
داوود عمل كده فعلا زي ما ابو فراج قاله 
وبعد ما كسر الشريحه لقي فون بيرن جنب الطرابيزه 
فتح الفون 
داوود : انا معاك 
ابو فراج : حلو اوي بس انت بقي ماتعرفش مين معايا 
داوود : لا عارف كويس 
ابو فراج : طيب قرب كده تاني ياداوود من الشاشه 
داوود قرب من الشاشه مره تانيه ولقي ابو فراج ماسك يونس ابنه وشايله وبقي بيضحك ضحك هستيري .. 
ابو فراج : شفت مين رجع من الموت ياداوود 
داوود : اول ما شاف يونس في ايد ابو فراج قاله 
داوود : انا هقتلك وقسما بربي هقتلك انت فاهم ماتلمسهوش ابعد عنه اوعي تلمسه 
ابو فراج : لا ما خلاص انا مابقيتش عايزه ياداوود انا عايز رقبتك انت .. انت السبب في موت ابو ياسر اخويا وعشان كده هقتلك وهيتم ابنك عليك ولا اقولك انا هاخده واربيه مع بنتي ما بنتي نفس سن ابنك كده واطلعه زيي ومعايا وفي ضهري 
داوود : انت لو هنا قدامي كنت دفنتك حي 
ابو فراج : ماتستعجلش هتبقي قدامي قريب اول ما اتصل بيك اعرف ان الرجاله جت عشان تاخدك وتجيبك ليا عشان اموتك بأيدي 
وعلي فكره كل ركن في الفيلا دي فيها كاميرا انا مراقبك بيها يعني لو حبيت تطلع من الفيلا ولو لدقيقه واحده هعرف ووقتها قول عيلتك كلها يارحمن يارحيم 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود : فضل يتصل ببثينه يتصل بس ماحدش رد ولا هي ولا محسن عرف أن اكيد ابو فراج عرف مكانهم واكيد عملهم حاجه 
والليل ليل والفون مرنش ولا حد اتصل داوود استني تاني يوم مافيش برضوا حد اتصل
داوود : وبعدين هو ما بيتصلش ليه ؟
ابو فراج : كان بيلعب مع داوود حرب اعصاب 
ابو فراج كان حاطط في كل ركن في الفيلا كاميرا يعني داوود لو اتحرك كده ولا كده من الفيلا ابو فراج هيعرف علي طول وممكن يأذي ابنه أو يأذي داليدا 
داوود دخل اوضه النوم عشان ينام الساعه عدت ١٢ بالليل تاني يوم وبقاله يومين ما نامش داوود اخيرا تعب و  دخل عشان ينام 
ابو فراج : شافه من الكاميرا وعرف أنه نام بص لداليدا وقلها 
ابو فراج : اخيرا نام هو ايه ما بينامش ابدا 
ابو فراج أمر رجالته أنه يدخلوا علي داوود بالراحه جدا ويرشوا بمنوم عشان ابو فراج مهما كان خايف جدا من داوود يعمل معاه اي حركه غدر 
رجاله ابو فراج اتحركوا بسرعه بالعربيه وراحوا في الطريق لداوود 
ابو فراج كل شويه يكلم رجالته 
ابو فراج : ايه وصلته 
الراجل بتاعه : لسه يا ابو فراج الطريق زحمه جدا 
ابو فراج كل شويه يبص علي الكاميرا ويلاقي داوود نايم علي سريره يطمن شويه 
بعدها بنص ساعه يتصل برجالته تاني 
ابو فراج : كل ده يالوح منك لي انتوا لسه ما وصلتوش 
الراجل اللي معاه : لسه يا ابو فراج الطريق واقف عشان في زحمه كبيره علي الطريق 
ابو فراج : يبص مره تانيه علي الشاشه يلاقي داوود نايم مابيتحركش شك بسرعه أن ممكن يكون في حاجه غلط معقول الوقت ده كله داوود نايم نفس النومه ماتقلبش ولا مره 
وبعدها بيبص في الكاميرا اوي عرف أنها مشهد دقيقه متكرره وبتعيد نفسها  
ابو فراج : كله يستعد بسرعه كله يطلع من هنا 
ابو فراج اخد داليدا ويونس معاه العربيه الjeep  المفتوحه بتاعته وحطهم في العربيه واخد رجالته ولسه هيطلع بالعربيه لقي داوود واقف قدام المكان اللي كان مستخبي فيه ابو فراج وكل شويه يقتل راجل من رجالته 
ابو فراج : احموني .. احموني خلوني اطلع من هنا رجاله ابو فراج اتلموا حواليه بسرعه وطلع يجري بالعربيه ومعاه ٣ عربيات تانيين غيرهم مليانين رجاله مسلحه ده طبعا غير الرجاله اللي بتضرب نار علي داوود عشان يعطلوه 
داوود : اخيرا وقف طلق وفي عز الليل في وسط الغابه بقي بيصطاد كل واحد فيهم ويقتله لوحده لحد ما اخيرا خلص عليهم كلهم  ودخل لقي عيله داليدا بس هي اللي موجوده ومتربطين كلهم 
داوود فك اميره بسرعه اول واحده 
اميره : داليدا ياداوود الحق داليدا ويونس 
داوود : هما فين 
اميره : ابو فراج اول ما عرف انك هنا خلي رجالته تهربه من الباب التاني الحقها انت وانا هفكهم ونمشي من هنا 
داوود بقي اخد سلاح من الرجاله الميته الكتير دي وقعد بسرعه يدور علي عربيه لحد ما لقي عربيه وفيها مفتحها 
وبقي يجري في الغابه علي بأسرع ما يمكن عشان يعرف داليدا فين هي ويونس بس لا شايف حد ولا سامع صوت حد 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود وقف من العربيه بالراحه جدا وبقي يمشي علي رجليه وبقي يبص في الارض علي اثار عجل العربيات بس مالقاش بس برضوا فضل مكمل في طريقه لحد مره واحده اخيرا لقي اثار أقدام فضل ماشي وراها ماشي وراها لحد ما التعب اخده بقي مش قادر من كتر المشي ومره واحده شاف بيت من بعيد جدا في وسط الغابه الكبيره دي بسرعه جري علي البيت ده وبقي يراقبوا من بعيد لحد ما لقي رجاله واقفه بره البيت ده ومحوطاه وكعادت داوود طبعا بقي يموت راجل راجل لحد ما ابتدي يدخل جوه البيت ده بيبص لقي مقر وفيه اوض كتير وناس كتير جوه داوود قلع واحد منهم القناع اللي بيلبسوه ده ولبس نفس لبسه عشان يقدر يدخل جوه وبيبص لقي سلم يوصلك لتحت نزل فيه ولقي داليدا هي ويونس  زي ماتكون في زنزانه وواحد بيحرصها داوود بسرعه جري علي الزنزانه دي والراجل ده اول ما شافه داوود طلع السكينه بتاعته بسرعه من البياده بتاعته وحدفها في قلبه مات في ساعتها 
داوود اخد المفتاح بسرعه من الراجل الميت ده وفتح الباب بسرعه لداليدا ويونس داوود اول ما شافهم كويسين زي ما يكون روحه رجعتله فكهم بسرعه جدا واخدهم في حضنه 
داليدا : داوود هنطلع من هنا ازاي 
داوود : امسكي يونس وخليكي ورايا بسرعه 
داوود بقي ماشي هو وداليدا في البيت ده بيدوروا علي اي مخرج يخرجوا منه من البيت ده .. واخيرا لقوا ممر يطلعهم من الباب اللي ورا واخيرا طلعوا وهما بره واحد من الرجاله اللي مع ابو فراج اكتشف ان الرجاله اللي بتحرسهم بره ميته 
نادا علي كل الموجودين بسرعه وهما بره 
داليدا وهي ماشيه واخيرا طلعوا من البيت من الجهه التانيه للاسف وقعت علي الارض ويونس عيط عشان داليدا وقعت عليه اول ما سمعوا الصوت بيبصوا لقوا داليدا وداوود هربوا 
ابو فراج قال لا بقي ما بدهاش هاتوا العربيات بسرعه 
داوود مسك يونس من داليدا وشاله وبقي يجري بيه .. يجري هو وداليدا بس مهما جريوا دول معاهم عربيات هيروحوا منهم فين ؟ 
داوود استخبي ورا شجره كبيره وبقي يضرب نار علي الإرهابيين موت اللي يقدر عليه منهم بس للاسف الذخيره اللي معاه خلصت 
ابو فراج : لو ما طلعتش حالا واستسلمت ياداوود هموتك انت وعيلتك كلها انت فاهم 
لكن لو استسلمت هموتك انت بس 
داوود النهر كان وراه بالظبط بس هما كانوا علي ارتفاع كبير اوي 
داوود بقي بيرجع بضهره هو وداليدا وأبو فراج وكل رجالته قدامهم 
ابو فراج : اخيرا وقعت ياداوود انت عارف انت وقعتلي كام راجل عشان اجيبك 
داوود : سيب عيلتي تمشي انا قدامك اهوه اعمل فيا اللي انت عايزه 
داليدا : داوود يانعيش انا وانت ويونس سوا يانموت سوا 
داوود :  ( بصوت واطي ) مش هنموت ياداليدا احنا لازم ننط 
داليدا : ننط 
داوود : انتي واثقه فيا 
داليدا : طبعا ياداوود 
داوود : هنطلع منها متخافيش 
داوود مسك يونس من داليدا في لحظه ومسك أيدها وقلها ماتسبيش ايدي مهما حصل 
داوود نط هو وداليدا في المايه الشديده دي علي ارتفاع عالي اوي وكان ماسك يونس ابنه 
بس للاسف ضغط المايه كان شديد وداليدا سابت ايد داوود وهما تحت المايه حاول يمسك أيدها بس معرفش وداليدا بعدت عن داوود . . داوود مبقاش عارف يعمل ايه يطلع بسرعه عشان نفس ابنه ولا يحاول يطلع داليدا وفجأه لقي داليدا اختفت من قدامه كل ده تحت المايه وداوود قرر أنه يطلع عشان نفس يونس 
المشهد ده انا حطاه استوري عندي علي الفيس علي البيدج بتاعتي حكآآيآآت مآآهي خدوها كوبي هتظهرلكم البيدج بتاعتي علي طول 
واخيرا طلعوا واخد نفس داوود بيبص مالقاش داليدا طلعت معاه 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ضحية عنيد الجزء الثاني
رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ماهي أحمد
ِAhmed

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown7 أبريل 2021 في 2:54 م

    تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم

    حذف التعليق
    • Unknown photo
      Unknown7 أبريل 2021 في 2:54 م

      تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم

      حذف التعليق
      • Unknown photo
        Unknown8 أبريل 2021 في 3:55 ص

        تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم تم

        حذف التعليق
        google-playkhamsatmostaqltradent