رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الحادي عشر

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الحادي عشر

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الحادية عشر

#رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني:الفصل الحادي عشر
دخل فهد وعمر الفيلا بس اتفاجئو لما شافو المأذون واقف وجنبه عاصم
فهد لعمر:هو في ايه
عمر:والله ما اعرف تعالي نروح نشوفهم
مشيو هما الاتنين جهت عاصم إللي كان واقف مبتسم
فهد بعدم فهم:هو في ايه والمأذون دا بيعمل ايه هنا
عاصم بأبتسامة عريضة:اصل أنا حضرتك قررت اكتب كتابي أنا وكرما انهرده بالمرة
فهد بأبتسامة صخرية: لأ والله قررت من دماغك كدة عادي
عاصم برجاء:اه ارجوك ي فهد بيه
عمر بغضب خفيف: لأ طبعا مش هيحصل لسة بدري
عاصم: لأ ونبي ي فهد بيه
فهد: لأ إحنا لسة مش جهزين
عمر:ايوا
عاصم:ايوا ايه أنتي هتتفقو عليا انتو الاتنين تجهزو ايه إحنا هنكتب الكتاب بس عشان نقعد مع بعض براحتنا والفرح في أي وقت
فهد بصله بحيرة
عمر بضيق وغيرة علي اخته:بابا لا مش هيحصل دلوقت
عاصم:متهدي ي عمر ما كدة كدة هتجوزها
فهد: إزاي ي عاصم تعمل كدة من غير ما تاخد رأينا
عاصم: مفجأة ي فهد ريه ارجوك وافق وافق
عمر: لأ ي بابا لسة
فهد: خلاص بقي انتو الاتنين
كرما بصا لعمر وفهد ومبتسمة علي حبهم ليها
فهد ووجه كلامه لكرما:رايك إيه ي كرما
كرما بصاله بقلة حيلة: إللي حضرتك تشوفه ي بابا
عاصم: إهي موافقة يلا يلا ي مولانا اتفضل
عاصم سحب الماذون بأيد وفهد بأيد وعمر قرب يطق
فهد ضحك:ياد براحة ياد هيقولو عليك واقع
عاصم ضحك:واقع وبحبها وبعشقها كمان
قعدو علي تربيزة المأذون في النص وعاصم علي الشمال وفهد علي اليمين وجنبه كرما إللي كانت شيفة حب عاصم ليها وكانت فرحانه اوي وبدؤ في كتب الكتاب وعمر واقف قرب يطق
المأذون:اين الشهود
فهد:اهو تعالي ي عمر
عمر بضيق وعند:مش هشهد انا
فهد:اخلص ي عمر مش هنلعب إحنا
عمر بعند: البطاقة بتاعتي صلاحيتها انتهت ولسة بتتجد لسة مجبتهاش
عاصم باصصله بغيظ وكرما بتضحك بهمس
كرما بحنان:عشان خاطري ي عمر خلينا نخلص عييخ
عمر نفخ بضيق وقرب منهم وطلع البطاقة من جيبه وحطها علي التربيزة بصوت عالي
عمر بضيق:اتفضلو
وجابو شاهد تاني
وبدؤ كتب الكتاب
وعاصم وفهد حطين اديهم في ادين بعض وعاصم بيقول ورا المأذون بس عينه وقلبه وعقله كانت مع كرما وكرما بقيت زي الفرولايا من كتر الكسوف
واخيرا المأذون قال
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
اول ما قال كدة مروان سحب المنديل بسرعة وضحك
فهد بص لكرما وحضنها جامد وفضل متبت فيها
دمعه نزلت منه كرما حست بيها بعدة عنه وبصتله بحب
كرما بحب: أنت اعظم اب في الدنيا أنا بحبك اوي
فهد بحب: وأنا بموت فيكي يا قلب ابوكي
عاصم جه عليهم:من حقي بقي اخد حضن بقيت مراتي
عمر قرب منهم:مفيش الكلام دا في الفرح
عاصم بغيظ:علي فكرة بقي دي مراتي وبقيت مكتوبة علي اسمي
عمر بعند:ودي اختي
فهد:عمر تعالي عايزك
عمر راح عند فهد ونفخ بضيق
عاصم قرب من كرما حضنها جامد جدا وكان متبت فيها زي الطفل إللي كان تايه من امه
كرما كانت مبسوطة أوي
كرما همست في ودن عاصم وهو حاضنها
كرما بهمس:بحبك
عاصم بصلها بصدمة:هاااا أنت قولتي ايه
كرما ضحكت وبصوت عالي بس محدش سمع من صوت الاغاني غير عاصم
كرما: بحباااااااك
عاصم شلها وفضل يلف بيها كتير جدا ودا كان شئ كافي يبينلها حبه
كرما ضحكت:ي مجنون نزلني دخت مش قدرة
عاصم نزلها علي الارض وفضلت مسكة ايده شوية لانها كانت ديخة
عاصم بهزار: تصدقي أنا كنت فكرك بتكرهيني لدرجة انك ممكن تقتليني
كرما ضحكت:لالا مش للدرجة يعني هو انت انسان بارد ومستفز ومخك واقف بس فيك حاجة حلوة
عاصم: لأ بجد شكرا لكرمك كل دا فيا ي شيخة منك لله
كرما ضحكت
عاصم شدها من وسطها قربها منه
عاصم بعشق:خدي بقي أنا ما صدقت أنا بعشقك
كرما بصتله بحب
أما عند ميرا وديجا
ميرا وقفة هي وديجا
ميرا:مالك ي ديجا زعلانه ليه مش عوايدك
خديجه بكذب:ها لا مفيش حاجه بس مصدعة شوية
ميرا:هتضحكي عليا يعني اخلصي
خديجه بحزن:بابا
ميرا بعدم فهم:ماله
خديجة بحزن:بيقولي أن في واحد متقدملي وكويس ولازم اوافق والخطوبة اول ما اخلص امتحانات
عمر من وراها بغضب:انتي بتقولي ايه أنتي مستحيل تتجوزي غيري
الاتنين بصولو بصدمة وميرا فرحت أوي اتسحبت من ما بينهم وسابتهم ومشيت
خديجه بصدمة: أنت بتقول
عمر بنرفزة:بقول انك مش هتبقي لغيري وأنا بس إللي بحبك
خديجه مصدومة وفرحانه في نفس الوقت مش عارفة تقول ايه
عمر بغضب: وأنتي ايه كل يوم عريس شكل اما فين بتاع الاسبوع إللي فات ولا هي لعبة
خديجة بنرفزة:بقلك ايه احترم نفسك واتكلم معايا عدل مفيش عرسان اتقدمتلي غير إللي بابا بيقول عليه دا إنما التاني دي لعبة ميرا عملتها وأنا قلتلها لا
عمر مصدوم:بجد
خديجه بصتله بحزن وحب ولوم وكانت هتمشي
عمر مسك اديها بسرعة:استني
خديجه بغضب:ابعد ايدك بسرعة احسنلك
عمر بأبتسامة: أنا بحبك
خديجه اتصدمت تاني
عمر بهزار:طب أي رد طيب
خديجه بضيق مصطنع:اوعي خليني امشي
عمر وقف قدمها:بححححبببك ومستحيل اسيبك تاني أنا مصدقت قدرة اقولها
خديجه بضيق:ليه هتتجوز طفلة
عمر بأبتسامة:احلي طفلة في الدنيا
خديجه ابتسمت بخجل
عمر: أنا بجد مش عارف إزاي كنت مش شايفك الفترة دي كلها
خديجه:عشان غبي
خديجه سكتت استوعبت هي قالت ايه
خديجه بأحراج:احم أنا لازم امشي
عمر ضحك ووقف قدمها:استني بس هو دخول الحمام زي خروجه بقلك بحبك قولي أي كلمة تبل ريقي
خديجه بغرور:معندناش بنات تكلم شباب غريبة ادخل البيت من بابه
عمر وقف قدمها وسحبها من اديها: وإللي يرجع يبقي عيل اهه
خديجه ضحكت: بس ي مجنون بابا زمانه نايم احلي نومة وقت تاني
عمر قرب منها:والله بحبك
ديجا بتوهان:وانا كمان
عمر بتوهان في عنيها: أنتي كمان ايه
ديجا بتوهان:بحبك
ميرا من وراهم:تيرا تيرا تاتا وبتعزف علي اديها بشكل كوميدي
الاتنين فاقو وبصولها بغيظ
ميرا:ما كفاية ي عصافير الحب راعو شعور السناجل مش كدة
عمر بتوعد:دحنا هنراعيه مراعية بس استني وربي لوريكي
ميرا بصتله بخوف
عند عاصم وكرما
كانو بيرقصو سلو عاصم حاضن كرما وهي سندة رأسها علي كتفه
عاصم بهمس: أنا اسعد انسان في الدنيا
كرما ابتسمت بحب
عاصم:بقلك ايه
كرما رفعت رأسها بصتله:قول
عاصم:هي مش هتيجي اللقطة بتاعت الترتة دي ونعكس الشوكة وكدة
كرما ضحكت جامد:ههههه دنتي قديم اوي
عاصم بأبتسامة:ضحكتك قمر زيك (بتحبو انتو المحن دا مالو النكد بنقعد نعيط احسن ما نتجلط 😏😂)
كرما بصتله بحب
عاصم:بقلك ليه هاخدك افسحك فوسيحة جامدة
كرما بفرحة:بجااااااد
عاصم بأبتسامة:وحيات عشقي ليكي
كرما بصتله بحب
وعاصم حضنها وكملو رقص
بعد وقت كانت الخطوبة خلصت والناس مشيت اتبقي عاصم وكرما وخديجة وميرا وعمر ومروان وحور وفهد
عاصم:طب علي اتفقنا هروح اغير اللبس كجول بدل البدلة دي وأنتي كمان وسهرتنا صباحي
عاصم مشي خطوتين
فهد نده عليه:خد يلا تعالي اقلك
عاصم بخوف:في ايه
فهد مسكه من لياقة البدلة:هو ايه هو اللي علي اتفقنا وسهرتنا صباحي ايه مفيش اهل تستأذن منهم يعني
عاصم بعد عنه وقرب من كرما اخدها في حضنه
عاصم بأستفزاز:مراتي واعمل إللي أنا عيزه
عمر بغيظ: اهو هو دا إللي أنا كنت خايف منه
عاصم بأستفزاز:عارفك أنا غيران مننا اكمنك سنجل ي حرام
عمر بغرور:هه دا كان زمان ي بابا
وبص لخديجة وهي اتكسفت خالص
فهد:خلاص هسيبكم انهارده بس تفرحو حرام
خديجه:طب عن اذنكم أنا همشي وآلف مبروك ي كوكو
كرما:الله يبارك فيكي ي عمري
عمر بسرعة: لا استني أنا هوصلك
كلهم بصوله وهو اتكسف
بعد كلام وهزار ما بينهم عمر وصل خديجة
عاصم مشي وراح بيته لبس بنطلون اسود وعليه قميص اسود وجاكت كموني وكوتشي اسود
اما كرما لبست بنطلون اسود وشميز اسود دخلته في البنطلون وعليه جاكيت كموني وكوتشي اسود
كرما نزلت لقيت فهد قاعد في الريسشبن بس مشفهاش لانه كان بيقرء كتاب
كرما قربت منه بهمس باسته في خده
فهد اللتفت ليها بصلها وابتسم بحب
فهد:متتأخريش ها
حور من وراهم:ي فهد سبهم لسة كتبين الكتاب خليهم يفرحو
كرما بعتتلها بوسه في الهوا:قلبي إللي فهمني
فهد برفعة حاجب:اتفقتو عليا يعني
كرما حضنته:اهاا وأحنا نقدر بس هحاول متأخرش يلا باي
كرما باست فهد وقامت باست حور وخرجت
كرما خرجت لقيت عاصم واقف قدام العربية وساند عليها كان شكله قمر اوي
كرما في نفسها :يختي كميلة يناس متجوزة حتت سكر
كرما قربت من عاصم
عاصم:بقالي ساعة مستني سعادتك
كرما بتقرب منه بغرور:عادي ولا يهمني
عاصم بصلها وضحك وفتحلها الباب
وعاصم اتحرك بالعربيه
في الطريق
كرما:بقلك ايه إحنا نركن العربية علي جنب ونلف مشية
عاصم:حاضر
كرما:وتوديني النيل
عاصم:حاضر
كرما:وكمان تأكلني كريب وشورما وبيتزا
عاصم:حاضر
كرما:وكنز بيبس
عاصم:حاضر
كرما:وايس كريم
عاصم:كرما تعالي ارجعك
كرما ضحكت: أنت بخيل علي فكرة
عاصم:لا منا كدة بيت ابويا هيتخرب في ايه ي ماما مش كدة
كرما:خلاص حرام بلاش الكنز
عاصم:يا شيخة يعني سبتي كووووول داااا واتخليتي عن الكنز ارخص حاجة فيهم
كرما بضيق: خلاص رجعني مش هروح في حته
عاصم بأبتسامة:ي كرملتي دنا اجبلك الدنيا كلها دنتي الحب كله
كرما بصتله وابتسمت
سكتو شوية
عاصم بدء يطبل علي التبلو
عاصم وهو بيطبل: (أنا بعترفلك عجباني)
(بعد الكلام دا هقول تاني)
كرما كملت:(جبني الجمال دا وداني)
عاصم:(والضحكة دي مفيش بعديها)
(وكلام ما بينك وما بيني)
(عمالة تحلوي في عيني)
(بعنيكي دول علقتيني)
والنظرة دي بموت فيها)
كرما:قوليلي يلا ايه الجمال دا كله)
(قوليلي يلا ايه الدلال دا كله)
عاصم:دا إللي زيك)
( في الزمان دا قلو)
عاصم:استني خليكي معايا)
كرما:(دنا سبت كل اللي ورايا)
عاصم:منا في الجمال شايفك ايه)
(ومفيش كدة في الدنيا دي)
كرما:وعليكي والله طريقة)
عاصم بأبتسامة:(علقتي قلبي في دقيقة)
(أنا مش بجاملك دي حقيقة)
(حتي القمر جنبك عادي)
سكتو شوية وبصو لبعض
بعدها ضحكو علي ما اخر ما عندهم
عاصم بأبتسامة:تعرفي أن صوتك زبالة ي روحس
كرما بأبتسامة:مش زي نشاذ صوتك ي قلبي
الاتنين ضحكو
وعاصم كمل سواقة
بعد وقت كان عاصم وقف العربية ونزلو اتمشو
عاصم ماسك ايد كرما وبيتمشو والشارع كان فاضي مفيهوش غير ناس قليلة والجو هادي جدا
عاصم بحب: أنا بحبك اوي
كرما بهزار: وأنا كمان نع أن في الاول مكنتش بطيقك
عاصم وقف قدمها وبرفعة حاجة:والله
كرما ضحكت:والله اكذب عليك يعني
بصراحه كنت حساك تنك ومغرور ودمك تقيل وشايف نفسك اكمنك شعرك اشقر وعنيك ملونة زي الولاد الكوكو دول بس وجهت نظري اختلفت تماما
عاصم بأبتسامة حاوطها بين اديه:واحتلفت ازاي
كرما بأبتسامة:اممم يعني طلعت راجل وكويس ومحترم بس احيانا بتبقي مغرور
عاصم بضحك:بردو
كرما ببراءة:اكذب
عاصم ضحك
كرما بتبص حواليها لقيت محل
كرما مستنتش وسحبت عاصم من اديه وطلعت تجري
عاصم بيجري وراها:ي مجنونة راحة فين
كرما وهي بتسحبه:هنشتري شورمة
عاصم بضحك:طب نا هنروح محل كويس
كرما:لا أنا عايزة من هنا
جريو لغاية ما وصلو للمحل وكان بسيط وصغير جدا بس الناس مليا الشارع حواليه
صاحب المحل راجل عجوز:اؤمرني يبني طلبك ايه
عاصم لكرما:هتطلبي ايه
كرما بطفولة:عمو اعملي اكبر ساندويتش عندك اكبر اكبر واحد وحطلي كاتشب وميونيز كتشير اوي
الراجل بضحك:حاضر يبنتي اكبر واحد ليكي
عاصم بصلها وضحك علي طفولتها
قعدو يكلو وخلصو
فضلو يتمشو تاني
عاصم:بقلك ايه
كرما:ايه
عاصم:تعالي نعمل أي حاجة بدل الملل دا
كرما:زي
عاصم بتفكير: اممم نمثل فيلم
كرما:حلو نمثل إشاعة حب أنا هند رستم وانت عمر الشريف
عاصم بأبتسامة:جامد
كرما سابت ايده ومشيت قدامه
كرما بصت لعاصم وقربت منه لفت اديها حوالين رقبته
كرما بدلع:امم احبك
اعبدك
اموت في هواك
عاصم ضحك بتوهان:لا والمصحف هبوسك في نص الشارع ولا هيهمني حد
كرما ضحكت جامد
كرما بدلع:توركي غني توركي ي لوسي
عاصم:لا مش حافظها بصراحة
اممم بس ممكن اعمل حاجة احلي
كرما:واللي هيا
عاصم مسك اديها:هقلك
عاصم مشي لقي شاب ومعاع بنت مشين وقف قدمهم وكرما مش فهماه
عاصم للشاب:بتحبها
الشاب استغرب سؤاله وبص للبنت:طبعا بحبها
عاصم بعشق: أنا بقي بحبها اكتر منك
الشاب بغضب وعدم فهم:نعممم
عاصم ضحك:احمم اسف أنا اقصد مراتي
الشاب بصله وضحك ومشي هو والبنت
كل دا وكرما مش مصدقة فرحانه ومكسوفة
عاصم بغمزة:ها عجبك
كرما بخجل وضحك:ي مجنون ايه دا
عاصم حضنها:بعشقك طيب
تعالي بقي اجبلك كانز وايس كريم ونروح الملاهي
كرما بنص عين:والبيتزا والكريب
عاصم ضحك:والبيتزا والكريب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند عمر
عمر اخد رقم ديجا من ميرا
عمر بصوت مختلف:احم اللو
خديجه بأستغراب من الصوت:اللو مين معاية
عمر بصوت مختلف: أنا واحد بعشقك
خديجه بغضب: إيه قلة الادب دي
وكانت هتقفل
عمر بسرعة:استني استني بس أنا عمر
خديجه بصدمة:عمر
عمر بتوهان:ي لهوي علي جمال اسمي
خديجه اتكسفت
عمر بجدية:احم بقلك هاتي رقم الحج
خديجه بغباء:ليه
عمر بسخرية:ابدا واحشني
في ايه هاجي عشان اتقدملك
خديجه بغضب طفولي:متزعقليش تاني انت فاهم
عمر ضحك:حاضر أنا اسف بس بجد أنا عايز استغل كل دقيقة عشان ابقي قريب منك
خديجه فرحا واتكسفت جدا
عمر:طب طيب أنتي نمتي ولا ايه
خديجه:ها لا بس سرحت بس مش هينفع دلوقت
عمر بزعل:ليه
خديجه:خليها اما اخلص امتحانات خالص
عمر بضيق:اممم ماشي تمام
اللو اللو أنتي رحتي فين
خديجه بصراخ: عاااااااااااا عمااااار اللحقني
عمر:...
يتبع....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent