رواية حب بالصدفه الفصل العاشر 10 بقلم أحلام تامر

 رواية حب بالصدفه الفصل العاشر 10 بقلم أحلام تامر

رواية حب بالصدفه البارت العاشر

رواية حب بالصدفه الجزء العاشر

رواية حب بالصدفه الفصل العاشر 10 بقلم أحلام تامر


رواية حب بالصدفه الحلقة العاشرة

#حب بالصدفه
البارت العاشر
-ميار رنت علي مصطفى 
-مصطفى:ازيك يا ميرو عامله اي يا حبيبتي 
-ميار :الحمد لله يحبيبي
-مصطفى :دايما يروحي
-ميار:مصطفى كنت عايزه اقولك حاجه 
-مصطفى :قولي يا قلبي 
-ميار :احم اناا اناا موافقه على الدكتور يوسف
-مصطفى واتضايق جدا لانو كان عايز ميار لمصطفي بس مصطفى مجاش له الشجاعه وطلب ايد ميار فعشان كده قرر
انو هيوافق علي يوسف وقال يمكن يوسف خير لميار وانتهد بخفه وقال.. ربنا يقدم اللي فيه الخير
*********************
عند ميار نامت بس كانت زعلانه جدا وكلمت نفسها..
-هو ليه انا وافقت علي يوسف مع اني مفيش اي مشاعر مني له.. عشان محمد طلع بيحب.. يعني يوم ما تحبي حد يا ميار تحبي حد مرتبط.. بس انا مكنتش اعرف.. هو اه أعجبت بيه اول ما اتخانقنا اول مره وزاد إعجابي لما شوفته بلبس الجيش وحبيته اوي مش عارفه فيه اي يا رب قدملي اللي فيه الخير.. وزهبت ف سبات عميق
*********************
عند محمد روح وهو كان مبسوط جدا انو ميار كانت معاه كان نفسو يقولها اني هو بيحبها بس قال لنفسه.. كان نفسي اقولها اني هيه اللي بحبها بس.. وكمل بزعل.. بس هيه شكلها هتوافق علي الزفت يوسف ده.. طب اعمل اي طب اروح اولع ف الزفت ده ولا اروح اخطفها ولا اعمل اي بالظبط ..انا هنام واريح نفسي اي الحب اللي بيجيب وجع القلب ده.
*********************
عند أيه كانت قاعده ف اوضتها وعنيها فيها دموع بس مش راضيه تنزلها وكلمت نفسها وقالت.. يعني مصطفى مش بيحبني.. طب طول الوقت ده كان بيحب واحده تانيه وهيروح يتقدملها يعني محسش باي حاجه ناحيتي.. يارب انا قلبي وجعني يا رب ريح قلبي وطفت نور الاوضه وحاولت تنام
*********************
تاني يوم مصطفى جه من شغله وده اليوم اللي هيتقدم فيه لايه ميار راحت الجامعه ولاحظت ان أيه مضايقه كانت عايزه تقولها انهم هيتقدمو لها النهارده بس قالت لا هخليها مفاجأة ونسيت اصلا انها قالت لها أن مصطفى بيحب واحده غيرها وعايز يتقدملها متعرفش ان أيه من ساعه ما عرفت وهيه مضايقه.. ميار لايه
-ميار:مالك يا أيه شكلك زعلان ليه. 
-أيه:لا عادي مفيش
-ميار:عليا برضو يا بورعي
-أيه:ميار والله مش فايق لهزارك 
-ميار:في اي يبنتي
-أيه بدموع:تعبانه اويي يميار قلبي وجعني اويي
-ميار:لي بس اي اللي حصل 
-أيه:من ساعت ما قولتي اني اخوكي بيحب واحده وهيتقدملها ونا قلبي واجعني اويي اعمل اي والله بحبه
-ميار بصدمه:ينهار اسود انتي سدقتي 
-أيه بعدم فهم:تقصدي اي
-ميار باحراج :بصراحه انا كدبت عليكي اخويا مش بيحب ولا حاجه بالعكس انتي البنت اللي هو هيتقدملها
-أيه:يعني اي
-ميار:انا اسفه مكنتش اعرف انك اضايقتي والله 
-أيه بزعيق:انتي مش عارفه انتي عملتي فيا اي انا نايمه امبارح ودموعي ع المخده وطول الوقت بفكره في الموضوع الزفت ده وطول الوقت تعبانه
-ميار:أيه اهدي والله كان مجرد هزار
-أيه :متقوليش اهدي والله حرام عليكي اللي عملتيه فيا
-ميار بدموع :انا اسفه
-أيه:خلاص قفلي علي الموضوع ده
-ميار:لا مش هينفع يتقفل لاني اخويا جاي انهارده يتقدم
-أيه بصدمه:اي
-ميار:زي ما سمعتي انا قولت له ان في عريس متقدم ليكي وانك موافقه راح زعق وقال لاا انك له وكده فقولت له انو ييجي يتقدم ليكي وبس 
-أيه:امال ليه قولتيلي انو بيحب واحده تانيه 
-ميار:احم كنت عايزه اشوف رده فعلك
-أيه:والله عال العال ونا هوريكي رده فعلي ومسكت الشنطه وفضلت تضرب ميار بيها
-ميار:اهدي يا مجنونه احنا ف الكليه
-أيه:والله لوريكي يبقي انا تعملي فيا مقلب واطي زي ده
-ميار:اديكي قولتي.. واطي. خلاص بقي قلبك ابيض
-أيه:يتردلك ف الأفراح يبو صلاح. 
-ميار:خلاص بقي متبقيش قفوشه كده 
-أيه:طب هو انتو.. احم.. يعني هتيجو امتي
-ميار:شوف البت من شويه كانت بتعيط والوقتي..يا مغير الأحوال يا رب.. 
-ايه:خلصي
-ميار:ده انتي واقعه من الدور العشرين يبت اتقلي شويه كده جتك لهو
-أيه:يستي انتي مالك انا بحب اكون واقعه انتي مالك.. خلصي هتيجو امتا
-انهارده
-أيه:اخيرا.. يلا عقبالك
-ميار بزعل:يارب
-أيه:اي الأخبار 
-ميار:وافقت على يوسف 
-ايه:بجد. هنتخطب انا وانتي.. يا ربي نا هطق من الفرحه
-ميار:اجري طقس بعيد عني
-ايه:اي ده مالك فيه اي
-ميار:مش عارفه 
-أيه :هو اي اللي مش عارفه 
-ميار:انا بحب الظابط محمد
-ايه:اييي
-ميار:زي ما سمعتي 
-ايه:بس انتي كنتي كل شويه تتخانقي معاه ده اللي كان يشوفكو يقول هيموتو بعض.. تقومي تقولي بتحبيه
-ميار:منا مستغربه وهطق من كتر التفكير 
-ايه:طب وافقت علي يوسف لي
-ميار:لاني محمد كنت بتكلم معاه وقالي انو بيحب واحده وكده فكان لازم أوافق علي يوسف عشان انسى محمد. 
-أيه بزعل:انتي بتضحكي علىا ولا علي نفسك انتي بتصحي الغلط بغلط يعني انتي غلطتي لما حبيتي محمد وهو مرتبط بس ده مش زنبك مفيش حد بيتكم ف قلبه بس هتغلطي اويي لو اتجوزتي يوسف كده انتي بتظلمي نفسك وبت لمي يوسف 
-ميار:انا تعبت اويي
-من اي يا حبيبتي..
ميار وايه بصو وراهم لقو يوسف ميار اتوترت جدا اكيد يوسف سمع الكلام
-يوسف رجع سأل تاني:تعبتي من اي يا حبيبتي
-ميار كانت متوتره جدا وعشان تتوه الموضوع :اظن يا دكتور ان لسه مافيش حاجه بينا عشان تقولي يا حبيبتي 
-يوسف:بس مصطفى قالي انك موافقه
-ميار:برضو لسه مافيش حاجه تمت 
-يوسف باحراج :طيب عن ازنك 
-ميار لايه :برايك سمع
-أيه :معرفش 
-ميار:ولو سمع يعني هيعمل اي لو مش عاجبو يرفضني
-أيه :يلا يم لسان ورانا محاضره بدل ما نتضرد
ومشيو علي المحاضر
*********************
عند محمد كان قاعد في مكتبه بيشتغل وفجأه جاتلو رساله من رقم غريب مكتوب فيها
هاخدها منك يعني هاخدها منك حتي لو بتحبك
محمد استغرب اويي من الرساله وفهم اني المقصود فيها ميار بس مين بعتها مش معقوله يوسف لانه متقدم ليها ده غير انو ميعرفش اني بحبها
الموضوع ده فيه ان ولازم اعرف كل حاجه
*********************
ف مكان تاني ف نيو يورك
-مجهول 1بيتكلم ف الفون:بعتها
-المتصل:اه يا باشا 
-مجهول1:عايزو يبعد عنها.. تجاوزها يعني تتجوزها انت فاهم
-المتصل:ولاني مش بطيقها اصلا بس حاضر انت تؤمر انا مش ناسي جمايلك عليا
-مجهول1:أصيل يا دكتره. يلا شوف شغلك وخليها توقع ف دباديبك
-المتصل:طب سلام دلوقتي عشان جايين عليا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بالصدفه
google-playkhamsatmostaqltradent