رواية وجهة نظر الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

 رواية وجهة نظر الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

رواية وجهة نظر البارت العاشر

رواية وجهة نظر الجزء العاشر

رواية وجهة نظر الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي


رواية وجهة نظر الحلقة العاشرة

الفصل العاشر
وجهه نظر
نزل سراج بسرعه علي صوت صراخ فاطمه وانصدم عندما وجد جنه هكذا فأقترب منها وتحدث بلهفه مردفا:  جنه ...حبيبتي ماالك يا عيووني ... جنه
جنه بتعب شديد:  ابني يا سراج
نظر سراج اليها بقلق شديد ولهفه ثم اتصل بالطبيب وطلب منه ان ياتي فورل وبعد فتره من الوقت جاء وفحصها واعطاها بعض الادويه وتحدث مردفا:  متخافش يا كبير هي كويسه ال خدته دا اعشاب بتعمل كده لاي خد يشربها بس مش مضره الجنين بخير والندام بخير .... بس انت ايدك مالها
نظر سراج الي يده وهي تنزف ثم تحدث مردفا:  مفيش حاجهانا هتصرف شكرا يا حكيم
القي سراج كلماته ثم دخل الي غرفه جنه واقترب منها وتحدث بلهفه مردفا : جنه حبيبتي انتي كويسه
جنه بتعب:  كويسه ... 
سراج بحزن:  انا هنزل اجبلك اكل وعصير
نهض سراج فلاحظت جنه جرح يده فنهضت وتحدثت بلهفه مردفه : ايدك مالها اي ال حوصل اجعد
جلس سراج بتعب وحزن فنهضت جنه واخذت حقيبه الاسعافات الاوليه ثم مسكت يده وبدات في تنظيف الجرح ثم ربطت يده بالشاش وتحدثت مردفه : مين ال عمل اكده في ايدك
سراج بحزن:  انا اسف ...سامحيني كنت غبي لما عملت اكده واتهمتك بحاجه زي دي
جنه بضيق:  لاجيت دليل اني مش انا ال عامله اكده
سراج:  لع.... بس انا مش محتاج دليل المفروض كنت اعرف انك مش انتي ال تعملي اكده ...الغضب وجتها عمي عيوني 
جنه بضيق:  مش هسامحك غير لما اعرف مين السبب في كل دا واشوفك وانا بتاخد حجي وحج قسمه وحجك انت كمان منه وجتها هسامحك
نظر سراج اليها بحزن ثم تحدث مردفا:  ماشي يا جنه
اما عند حنان وقفت ابرار تتحدث مردفه:  يا ماما دي بنتك روحلها
خنان بعصبيه:  انا عارفه انها بنتي .. انتي ليه مفكره اني مش بحبها بالعكس قسمه تبجي نور عيوني انا بحبها جووي دي حته مني بس لازم كنت اعرفها غلطها مش عايزه بنتي تفضل ماشيه في طريجها دا
ابرار بحزن:  طيب روحيلها هي تعبانه جووي وحالتها مطمنش يا ماما روحيلها بالله عليكي قسمه محتاجه ليكي
حنان بضيق وحزن: هروح يا بنتي ... هروحلها 
عند قسمه دخلت جنه اليها ونظرت اليها بصدمه عندما وجدت شعرها مقصوص هكذا ويبدوا علي وجهها الارهاق الشديد فدخلت بهدوء وتحدثت بابتسامه مردفه:  عامله اي يا قسمه
قسمه بلهفه :  جنه انتي كنتي فين تعالي يا جنه اجعدي معايا اهنيه
جلست جنه بجانب قسمه ثم اخذت المقص وتحدثت مردفه:  اي رأيك اظبطلك شعرك شكلك حلو جووي وشعرك جصير اكده بس عايز نظبطه
قسمه بابتسامه:  بجد شكلي حلو
جنه:  طبها شكلك جميل ما شاء الله بس هنظبط شعرك 
اخذت جنه المقص وبدأت تساوي شعر قسمه حتي ظبطته وجعلته رائع فنظرت قسمه الي المراه وتحدثت بابتسامه مردفه:  شعري بجا حلو جووي
جنه بابتسامه:  قسمه تعالي اجعدي في اوضتي وغيري لبسك دا وانا هخلي سراج يجيبلك لبس جديد
قسمه بلهفه:  ايوه .. ايوه يا جنه طلعيني من اهنيه الاوضه دي وحشه جووي
جنه بابتسامه:  طيب يلا جومي 
نهضت قسمه مع جنه وذهبت الي غرفتها وقبل ان تدخل وقفت مكانها عندما سمعت صوت القرأن وهو يردد : بسم الله الرحمن الرحيم {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ*لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ».صدق الله العظيم
ظلت قسمه واقفه هكذا تمسك يد جنه بخوف فتحدثت جنه مردفه: قسمه انتي طول عمرك مؤمنه بالله وتعرفي دينك يمكن بطريجه غلط بس انتي كويسه وطيبه 
قسمه بخوف:  اجفلي الصوت الاول ..اجفليه يا جنه
تنهدت جنه بضيق ثم دخلت واغلقت اللاب توب فدخلت جنه بخوف وهي تحد بعض الايات القرأنيه معلقه علي الحائط فجاءت لتخرج ولكن مسكتها جنه وتحدثت مردفه:  مش هتمشي ولا تطلعي من اهنيه اجعدي
القت حنه كلماتها ثم اغلقت الباب وفتحت الخزانه واخذت بعض الملابس وتحدثت مردفه:  ادخلي خدي حمام سخن والبسي الهدوم دي وهاتي هدومك ال انتي لابساها 
اخذت قسمه الملابس ثم دخلت الي الحمام واعطت ملابسها لجنه فأخذتها ووضعتها في غرفه قسمه ثم اخذت كوب من الماء وظلت تردد بعض الايات القرأنيه حتي خرجت قسمه فأعطتها جنه كوب الماء وتحدثت مردفه: اشربي يا قسمه لحد ما حد يحصر الواكل
اخذت قسمه كوب الماء وتناولت جزء بسيط منه ثم القت الكوب وتخدثت بعصبيه مردفه:  مش عايزه ..مش عاايزه
جنه بهدوء:  عادي يا حبيبتي خلاص نامي وارتاحي
ذهبت قسمه الي الفراش ثم جلست جنه بجانبها حتي غفت في نوم عميق فأخذت جنه كل شئ قسمه من الممكن ان تستعمله في قتل نفسها حتي كوب الماء وشغلت القرأن من سماعات مخفيه في الغرفه وخرجت بسرعه واغلقت الباب بالمفتاح بعدما اغلقت البلكونه جيدا وذهبت الي غرفه قسمه وظلت تبحث في كل شئ ختي وحدت اشياء كثيره غريبه فدخلت ابرار وتحدثت مردفه:  في اي يا جنه قسمه فين واي صوت الصويت دا مالها اختي
جنه بلهفه:  ابرار ساعديني كل هدوم قسمه وكل حاجه في الاوضه خلينا نطلعها نوديها الحديقه 
دخلت ابرار وبدأت في مساعده جنه ثم طلبت من الحرس ان يفكوا الفراش والخزانه وكل شئ في الغرفه ويضعوه في الحديقه كل هذا وسط انظار حفصه التي كانت تنظر بغضب وخوف شديد اما عن قسمه فكانت تصرخ بشده في الغرفه وفي الحديقه وضعت جنه وابرار حاز علي ملابس قسمه وكل شئ في الغرفه فجاء سراج ورشاد ومحمد ونظروا بصدمه وهم يحرقون كل شئ ثم اقترب منهم بلهفه وتحدث مردفا:  انتي بتعملي اي ... اكده هتولعي في البيت كله
الحرس:  متخافش يا بيه احنا هنتصرف
جنه بعصبيه:  هلي النار في كل العدوم والحاجات دي والعفش كمان يتحرج
رشاد بدهشه:  ليه كل دا يا جنه
جنه بعصبيه: اوضه قسمه كان فيها حاجات كتير جووي غريبه الاوضه كلها فيها حاجه غلط
سراج بضيق:  طيب تعالي ادخلوا يلا جوه بلاش تفضلوا اهنيه والحرس هيتصرفوا 
دخلوا الجميع وسمعوا صوت صراخ قسمه فجاء سراج ليصعد ولكن يد جنه منعته التي تحدثت مردفه:  بلاش تطلع يا سراج الشيخ ال جايل اكده لازم القرأن يشتغل في كل مكان اهنيه كمان الاوضه بتاعتكم بجت فاضيه وانا شغلت فيها قرأن ابجي هات حد يغير ديكورها ويحط فيها عفش جديد والقرأن يبجي شغال فيها علطول
محمد : ال بتعمله جنه هو الصوح يا سراج متخافش علي قسمه هي هتكون زينه ان شاء الله
رشاد بضيق:  سراج ممكن اجعد مع حفصه شويه
سراج:  ماشي يا رشاد ادخل اجعد معاها في اوضه المكتب
دخل رشاد الي المكتب وبعد دقائق دخلت حفصه وتحدثت بابتسامه مردفه:  رشاد عامل اي وحشتني جووي
نظر رشاد اليها نظره اول مره تراها في عيونه كان دائما ينظر اليها بسعاده وشوق فتحدثت حفصه مردفه:  مالك يا رشاد انت زين
رشاد بهدوء:  انا وسراج اصحاب بجالنا كتير جوي كنت انا وسراج ويحيي دايما مع بعض لما كنت بشوفك وانتي صغيره كنت بروح اجول لابوي اني عايز اتجوزك مكنتش بجدر اشيل عيوني من عليكي دايما انتي ال كنتي في بالي مهما شوفت بنات في الجامعه حلوين كانوا بالنسبالي عادي جدام نظره واحده منك ويوم خطوبتنا كان احسن يوم عندي ويوم كتب الكتاب كنت هطير من الفرحه جولت خلاص انا اكده مش عايز حاجه تانيه من الدنيا اتجوزت حبيبتي ال اتمنيتها طول عمري اخت صاحب عمري وطيبه وعندها دين ومتربيه وشكلها حلو انا مكنتش شايف فيكي عيب .. بصي يا حفصه لو جولتيلي دلوجتي ان تفكيري غلط وانك مش انتي ال عامله اكده انا هصدجك والله فعلشان خاطري جولي مش انتي
حفصه بتوتر وخوف:  في اي يا رشاد
وضع رشاد الحقيبه وفتحها ثم اخرج الكيس الصغير وتحدث مردفا:  مش انتي ال عملتي اكده في قسمه صوح ... اكيد مش انتي وكل الحاجات دي مش بتاعتك
نظرت حفصه الي الكيس بخوف ودموع ثم نظرت اليه وتحدثت مردفه:  لو جولت اني انا هتسامحني
اغمض رشاد عيونه بقوه ثم تحدث مردفا: انتي ال عملتي اكده
حفصه بدموع:  هتسامحني يا رشاد
رشاد بكسره وحزن: ياريتك كنتي غلطتي غلطه تانيه .. وياريتني كنت اجدر اسامحك
حفصه بدموع: رشاد انا بحبك وهفهمك كل حاجه
رشاد بحزن: اول مره احس اني مكسور واول مره احس ان جلبي ال هيكون السبب في كسرتي مكنتش اتوقع انك انتي يا حفصه ال تعملي اكده دا انتي عملتي ابشع حاجه في الدنيا ازاي هأمنلك وانتي اصلا غضبتي ربنا
حفصه بدموع:  يعني اي يا رشاد
رشاد بحزن شديد:  انا هطلع دلوجتي لسراج وهجوله اننا مش هننفع مع بعض وان الغلط مني انا ومش هجوله السبب بس لو مبطلتيش ال انتي بتعمليه دا انا ال هجول لسراج
حفصه بدموع:  انت هتسيبني يا رشاد ... طيب اسمعني انت متعرفش هي عملت اي ولا كانت بتعمل اي في الكل 
رشاد بحده:  مهما عملت مينفعش تعملي فيها اكده ... مينفعش تأذيها الاذيه دي كلها ... مينفعش تغضبي ربنا اكده حرام عليكي انتي مش شايفه حالتها ... مش شايفه حاله جنه سيبك من دول كلهم مش شايفه حاله اخوكي ... اخوكي كل يوم بيموت مليون مره بسبب كل ال بيوحصل دا مش شايفه انه مبجاش ينام ولا ياكل ولا يرتاح سراج كبير الصعيد كلها ال بيمشي البلد كلها اخته اول واحده تأذيه لما الاذي بيجي من الجرايب والاخوات امال الاغراب هيعملوا اي 
حفصه بدموع:  والله ابدا مش جصدي اعنل في اخوي اكده انا بعمل كل دا علشان مصلحته والله بالله عليك متسبنيش
رشاد بحزن شديد:  انتي طالج يا حفصه طالج بالتلاته وووو

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية وجهة نظر
google-playkhamsatmostaqltradent