رواية عشق الصقر الفصل الثامن 8 بقلم شيمال كمال

 رواية عشق الصقر الفصل الثامن 8 بقلم شيمال كمال

رواية عشق الصقر البارت الثامن 

رواية عشق الصقر الجزء الثامن 

رواية عشق الصقر الفصل الثامن 8 بقلم شيمال كمال


رواية عشق الصقر الحلقة الثامنة

سيف سلم على يسرا وقعدوا يهزروا مع بعض هما كمان ومصطفي واقف وحاسس بالغيرة وماسك نفسه

مصطفي بغيره:اي مش هندخل بقى وفين ماما ي سيف

سيف:جوه بتعمل الاكل ي اخويا

(دخلوا جوه البيت ويسرا ومصطفي سلموا على والدة مصطفي ودخلوا شنط السفر وقعدوا شويه مع سيف ومامته)

___________________

وهما قاعدين على السفره:

والدة مصطفي:انهارده احلى يوم في حيااتي تعرفوا لي

مصطفي:ربنا يجعل ايامك كلها سعاده يارب ي احلى أم في الدنيا.بس لي برضو انهارده احلى يوم 😂

والدة مصطفي: عشان ولادى اتجمعوا تاني وقعدنا مع بعض واتجمعنا زي اي عيله

سيف : متخافيش يماما مش هسافر تاني وهشتغل هنا في مصر وهفضل على قلبكم ومش هسيبكم

(سيف ده اخو مصطغي عنده 21سنه اصغر من مصطفي بست سنين واصغر من يسرا بسنه  كان مسافر برا مصر وبيشتغل عشان يكون نفسه )

يسرا: خالتو هي ماما وبابا عاملين اي 

والدة مصطفي:كويسين يحبيبتي بكره ان شاء الله ابقى روحي شوفيهم انتي ومصطفي

سيف:احم.وانا كمان جاي معاكم ههههه

مصطفي:انت  طول عمرك هتفضل كده عاوز تخرج في اي مكان وخلاص

يسرا:طب واي المشكله ده سيف ده الانتيم بتاعي 

فاكر يسيف لما كنا بنعمل مقالب في خالتو وماما  ههههه ولما يكون فيه حاجه مضايقانا نقولها لبعض بجد الايام دي وحشاني اووي

سيف:متخافيش كل الايام الحلوه دي هتتعاد تاني

مصطفي:اي بقى مش هتبطلوا كلام شويه صدعتوني

والدة مصطفي:اتبسطي في شرم يحبيبتي 

يسرا وهي بتبص لمصطفي :احم اها انبسط جدا يخالتو

مصطفي:ده من كتر ما كانت مبسوطه مش كانت عاوزه تيجي ههههه

يسرا:يكدااااب انا مش كنت عاوزه اجي

سيف:اي اي خلاص انتوا هتتعاركوا مع بعض ههههه

مصطفي:احنا حتى جيناا على ماما ومروحناش البيت على طول عشان يسرا كانت عاوزه تشوفك الاول عشان وحشاها

والدة مصطفي:يحبيبت قلبي انتي .انا اصلا كنت عارفه انكم جايين على البيت هنا عشان كده عملتلكم الاكل اللى بتحبوه

سيف:ده انا لما جيت من السفر مدلعتنيش زي ما دلعتكم كده هههههه

مصطفي:متقلقش ي اخويا بكره تدلعك وتنسانا احنا هههه

يسرا: انا كلت الحمد لله هقوم اغسل ايدي واظبط نفسي على ما تخلص اكل يمصطفي عشان نروح البيت

سيف:طب ما تخليكوا معانا انهارده وبكره ان شاء الله ابقوا روحوا بيتكم

مصطفي بنفس الغيره:لا  ي اخوياا متشكرين ههههه احنا نروح بيتنا احسن  لو كانت ماما لوحدها كنا قعدنا معاها العمر كله بس انت جيت بقى اهو

سيف:طب اسافر تاني يعني ولا اي ههه

يسرا:ههههه انت هتهددنا ولا اي سافر ي اخويا وخالتوو مالكش دعوه بيها ده انا هخدها معانا البيت واشيلها على راسي

والدة مصطفي:هههه بنتي ينااس حبيبت قلبي ربنا يسعدك يارب ومشوفش فيكي حاجه وحشه

مصطفي:احم انا كلت اهو وانتي لسه حتى مغسلتيش ايدك ونازله رغي 🙄

سيف:يعم سيبها ترغي ده كلامها ده بيرفع من روحنا المعنويه شويه هههههههه

مصطفي:بطل استظراف ياااض وخلى بالك من امك كويس هي بقت من مسؤلياتك

سيف:متخافش عليها دي في عيني

والدة مصطفي:ربنا يخليكوا ليا يا حبايبي

مصطفي:ويخليكي لينا يست الكل .....اي يا يسرا هتفضلى واقفه كده يلاا عشان نمشي 

(مصطفي ويسرا غسلوا ايديهم وسلموا على سيف ومامته ومشيوا)

_______________________

مصطفي:ااااه السفر كان متعب خالص 

يسرا: جداا انا الصداع هيموتني 

مصطفي: ههههه اعملك مساچ تاني

يسرا:لاااا انا زي الفل انا كويسه خالص

مصطفي:طيب هههه

_______________
في صباح اليوم التالى :

مصطفي كان نايم في اوضة الاطفال زي ما قولتلك كانوا متفقين قام من النوم راح يشوف يسرا صحيت ولا لسه دخل لقاها لسه نايمه والساعه بقت 11

مصطفي وهو بيبصلها وهي نايمه : يخربيت براءتك اللى بتخليني نفسي اخبيكي في حضني بعيد عن العالم كله

مصطفي سابها نايمه خصوصا انها كانت تعبانه من السفر ودخل اخد شاور واتوضى وصلى ولسه نايمه بردو ههههه مصطفي دخل جهز هو الفطار لأول مره في حياته اصلا

مصطفي وهو بيكلم نفسه: اخرتها ي مصطفي مكانك هيكون في المطبخ  يلا بقى مفيش حاجه بقت مستحيله من يوم ما دخلت حياتي 

مصطفي حضر الفطار ودخل يصحي يسرا

مصطفي : يسرا.....

يسرا..................................

مصطفي: اصحي بقى الظهر هياذن وانتي لسه نايمه ي قطه

يسرا........................

مصطفي بصوت عالى:يسرااااااااااااااااا

يسرا:يمامااااا اي اي البيت ولع في اي يصقر

مصطفي:انا اللى هولع والله بقالى ساعه بصحيكي

يسرا:اي ده بجد هي الساعه كام

مصطفي:الساعه 12الا ربع

يسرا:لسه بدرى سيبني انام شويه.....هاااا ينهار اسوح الظهر هياذن وانا نايمه كل ده

يسرا قامت مفزوعه من على السرير دخلت اخدت شاور واتوضت وصلت

_______________________

مصطفي:هاااا خلصتي... يلا بقى عشان نفطر ونروح نشوف خالتي ونسلم عليها

يسرا:طيب اصبر اجهز الفطار بسرعه ونفطر ونمشي

مصطفي:خدي تعالى رايحه فين

(مصطفى قعد يسرا على السرير وقالها:

مصطفي:اقعدي ارتاحي انا حضرت الفطار 

يسرا:اي ده مش معقول مصطفي باشا حضر الفطار بنفسه لاا لا مش مصدقه هههههه

مصطفي:لا صدقي ...دقيقه وجاي

(مصطفي دخل المطبخ جاب الفطار وقعدوا يفطروا

يسرا: تسلم ايدك يا جميل انت ههههه

مصطفي:متاخديش عليها بقى انتي بس صعبتي عليا فعملت انا الفطار انهارده

يسرا:احم.شكرا

مصطفي:انتي يبنتي مش هتبطلى الرسميات دي شويه بقى

يسرا: طيب طيب خلاص المهم دلوقتي رن على سيف قوله يجهز نفسه عشان نروح عند ماما

مصطفي:هو لازم يكون سيف معانا

يسرا: ايوه عشان هو عاوز يجي معانا مينفعش نقوله لا وبعدين هيسليني ههههه

مصطفي:لا والنبي ..يابختك يعم سيف طلعت بتسليهاا

(مصطفي ويسرا قابلوا سيف ومشيوا سوا  

يسرا كانت ماشيه في الوسط وجمبها مصطفي وفي الجانب الآخر سيف)

سيف وهو ماشي جمب يسرا:  تعرفي اني بحبكك اووي

مصطفي:...................................

يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent