رواية انتقام بعد حب الفصل الثامن 8 بقلم اية محمد

 رواية انتقام بعد حب الفصل الثامن 8 بقلم اية محمد

رواية انتقام بعد حب البارت الثامن

رواية انتقام بعد حب الجزء الثامن 

رواية انتقام بعد حب الفصل الثامن 8 بقلم اية محمد


رواية انتقام بعد حب الحلقة الثامنة

انتقام بعد حب
البارت الثامن
مصطفى : اتفضلوا اقعدوا هنا هشوف الضيوف واجي 
سيف : تمام خد راحتك 
مبسوطه يا موج
موج اووي يا بابا شكرا جدا 
الجو هنا غير عندنا خالص 
احمد : سيف مش مصدق 
سيف : الحمد لله يا صاحبي انت عامل ايه 
احمد : الحمد لله بخير وحشني ولا بتسأل ولا ايه حاجه واطي 
سيف : والله مشغال والشركه وكده 
تعالى أما اعرفك علي عيلتي
دي مراتي ، ودي موج بنتي ودا خطيبها فريد 
ودا احمد صحبي 
موج : تشرفنا يا عمو 
احمد : انا اكتر يا حببتي
تعالى صاحبنا بتوع الجامعه كلهم هنا 
سيف : يلا ، هروح شويه واجي 
....
يوسف : يا ماما والنبي عايز امشي 
سيلين : اقعد 10 دقايق وامشي 
رنين : خليك معايا يا يوسف بقا عشان خاطري 
عمر : يلا بقا يا يوسف متكسفناش
يوسف : حاضر 
سيلين : يلا ندخل 
رنين : يلا يا مامي 
دخلوا 
نور : اي يا سيلين دا كلوا بتلبسي وسيباني كده تعالي معايا نشوف الضيوف 
سيلين : حاضر هروح يا ولاد معاها 
خدت نور وسيلين وراحوا عند الضيوف 
...........
عند موج
موج : هروح التواليت يا مامي
مامت موج : اجي معاكي 
موج : لا خليكي هروح انا 
مشيت موج 
..........
رنين : تعالى يا يوسف نجيب حاجه نشربها 
يوسف : مش قادر امشي يا رنين روحي انتي 
رنين بطيبه : عشان خاطري 
يوسف : يلا 
رنين : يوسف شوف مش دي موج ! 
يوسف !!! 
بصت وراها مش لقيته ، راح فين دا كمان 
بصت قدامها مش لقيت موج
معقول كنت بتخيل !! يلا مش مهم 
موج : لو سمحتي فين التواليت
سيلين : من هنا كده 
انتي شكلك مش مصريه !
موج : اه عايشه في ايطاليا بس بابا مصري 
سيلين : بس بتتكلمي عربي كويس اهو 
موج : اه اتعلمت من بابا وكنت باخد كورسات 
سيلين : ماشي يا حببتي مبسوطه اني اتعرفت عليكي 
موج : وانا كمان والله 
سيلين : لو عوزتي حاجه تعالي ليا وانا اساعدك 
موج : شكرا بجد 
..............
رنين : موج موج 
موج : رنين ! 
رنين : بجد مش مصدقه انك هنا وراحت حضنها 
موج : والله وحشتيني اوي وفضلت ادعي اني اقابلك هنا 
سيلين : تعرفوا بعض ! 
رنين : دي يا ماما موج الي حكتلك عنها الي اتعرفنا عليها في الرحله انا ويوسف 
سيلين : اه افتكرت طب هسبكوا بقا مع بعض وهشوف الضيوف 
رنين : ماشي 
موج عامله ايه كده تمشي من غير ما تقولي حتى 
موج : والله بابا رن عليا وقالي لازم ارجع ضروري 
بس كنت متاكده أننا هنتقابل تاني 
رنين : يوسف زعل اووي انك مشيتي من غير ما تقولي 
موج : هو فين يوسف مش شايفه ! 
رنين : مش عارفه كان معايا وبعدين اختفى فجاء 
تعالي اعرفك على بابا 
رنين : بابي بابي 
عمر : عيون بابي 
رنين : موج صحبتي الي حكتلك عنها الي اتعرفت عليها في الرحله 
عمر : اه ازيك يبنتي 
رنين : الحمد لله يا عمو أخبارك حضرتك ايه 
عمر : بخير الحمد لله 
بس انتي مش عايشه في ايطاليا! 
موج اه بس بابا جبنا معاه هنا عشان عمو مصطفى عزمه وجينا معاه 
عمر : اه تمام ، مين والدك 
موج : بابا اهو بابا 
سيف : نعم يا روحي
موج : تعالى اعرفك على صحبتي وبابها 
دي رنين اتعرفت عليها وانا في استراليا ودا عمو عمر بابها 
سيف : وانا سيف اتشرفت اني اتعرفت عليكوا 
عمر : الشرف لينا 
موج : طب نسبكوا بقا مع بعض ونروح احنا التواليت 
عمر : ههه ماشي 
.........
عمر : حاسس اني سمعت صوتك قبل كده 
سيف : وانا كمان بس مش فاكر فين 
عمر : امم ، حضرتك شغال ايه
سيف : عندي شركه ....... في ايطاليا وهنا في مصر 
عمر : عايش في ايطاليا يعني 
سيف : اه مش بنزل هنا علطول 
............
رنين : عن اذنك يا موج هعمل مكلمه 
موج : تمام 
....
رنين : الو انت فين 
يوسف : روحت 
رنين : بجد ، مش هتصدق مين هنا 
يوسف بعد مبالاه: مين 
رنين : موج
يوسف بصدمه : ايييييه بتتكلمي جد 
رنين : اه والله هنا 
يوسف : انا جاي حالا 
.............
سيف : مراتي اهي لحظه اعرفك عليها 
دا الدكتور عمر موج اتعرفت على رنين بنته في استراليا 
ودي مراتي 
عمر : تشرفنا 
وفضلوا يتكلموا
......
يوسف : رنين انا ...موج 
موج : ازيك يا يوسف 
يوسف : الحمد لله مش مصدق انك هنا 
مش كنتي بتقولي والدك مش راضي ينزلك 
موج : مش عارفه اول ما رجعت من استراليا قالي هننزل مصر مكنتش مصدقه 
يوسف : مبسوط اني شوفتك اووي 
موج : وانا كمان
عمر : يوسف تعالى 
عمر يوسف ابني 
الاستاذ سيف والد موج 
سيف : ما شاء الله ربنا يخليهولك مد سيف أيده عشان يسلم على يوسف ( حس بحاجه غريبه نحايته وكأنه يعرفه ) 
يوسف : تشرفت بمعرفت حضرتك 
سيف : وانا كمان يبني 
دي مراتي ( مد يوسف أيده وسلم عليها ) 
جت العروسه وكلوا كان مبسوط 
ونور وسلين كانوا مسحلين مع المعازيم والأكل ومركزوش في الضيوف وعدا اليوم 
.....
بعد يومين 
موج : احنا رايحين فين يا بابا 
سيف : خليها مفاجاه 
موبايل سيف رن 
سيف : الو كمان ساعه ونكون عندكوا 
شخص : تمام في انتظاركوا 
....
رنين : ماما انا خارجه 
عمر : مش دلوقتي يا رنين 
رنين : ليه يا باشا 
عمر عملك مفاجأة
رنين : يكونش اتجوزت على ماما وجايبها كمان 
سيلين : ممكن يا بت يا رنين 
صح يا عمر الكلام دا 
عمر : اي الهبل دا وانا هجبها هنا 
انا هشتريلها ڤيلا في تركيا وراح غمزلها 
يوسف : شكل الجو رومانسي هنا 
الباب خبط 
رنين : هفتح انا 
عمر : استني يا رنين هفتح انا 
عمر : اتفضلوا نورتوا 
سيف : دا نورك والله يا دكتور 
عمر : اتفضلوا 
يوسف : موج 
اهلا يا عمي اتفضلوا 
فريد : ازيك يا يوسف 
يوسف : الحمد لله يا فريد اتفضل 
سيلين مين يا عمر جه 
عمر : دا سيف اتعرفت عليه في خطوبه بنت نور وعزمته هو وعيلته
سيلين : اتفضلوا ادخل......
انت ! لا مستحيل 
سيف : سيلين 
سيلين : افتكرت كل حاجه وافتكرت موت امها وانهارت واغمى عليها 
عمر : سيلين مالك سلين 
خدها عمر ودخلها الاوضه 
يوسف خليك معاهم عبال ما اجي 
فاقت سيلين 
عمر : انتي كويسه 
سيلين راحت حضنه عمر وفضلت تعيط 
جه ياخد ابني ، يوسف فين يوسف يوسف 
طلعت من الاوضه وهي بتزعق وتقول يوسف 
يوسف حبيبي محدش هياخدك مني وراحت حضنها 
يوسف : مالك يا ماما في ايه 
سيلين : محدش هياخدك مني ، مش هسيبك 
يوسف : مالها يا بابا 
عمر : مش عارفه يبني والله 
فين سيف ومراته 
يوسف : قالوا هنمشي ونيجي في وقت تاني 
...
سيلين راحت اوضتها وقفلت على نفسها وفضلت تعيط 
ماما : جه ياخد ابني ، انا مش هسيب ابني 
معترفش بيه زمان وجاي ياخده دلوقتي 
هو الي خدك مني وخد مني كل حاجه وفضلت تكسر كل حاجه في الاوضه ، لحد ما ازازه دخلت في أيدها والصوت انقطع 
يوسف : بابا معدشش في صوت 
كسر يوسف وعمر الباب لقيوا سيلين واقعه على. الأرض وبتنزف 
خدوها المستشفي 
......
سيف : مش عايز اشوف حد 
سيف معقوله يوسف ابني 
بس انا مليش حق فيه انا سبته زمان هو وسلين 
انا لازم اعتذر منها ، انا كنت عارف أننا هنتواجه في يوم بس مش كده 
يتبع 🌚

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent