رواية عشق الصقر الفصل السابع 7 بقلم شيمال كمال

 رواية عشق الصقر الفصل السابع 7 بقلم شيمال كمال

رواية عشق الصقر البارت السابع 

رواية عشق الصقر الجزء السابع 

رواية عشق الصقر الفصل السابع 7 بقلم شيمال كمال


رواية عشق الصقر الحلقة السابعة

يسرا:اي ده يماماااااا (جه مشهد في الفيلم جعل يسرا تخاف اووي وبحركه غير اراديه مسكت في مصطغي واستخبت فيه وحضنته

مصطفي بصلها بنظره كلها حنيه وقلبه بيدق جامد ومن جواه فرحان ويسرا لسه خايفه ومسبتهوش

مصطفي  حرك ايده ولفها حول يسرا وكأنه حاضن طفله ومبسوط بيه

مصطفي:اهدي خلاص متخافيش انا طفيت الشاشه اهدي بقى

يسرا:هااا بجد؟!

مصطفي: اها والله 😂❤️

يسرا جايه تبعد نفسها عن مصطفي معرفتش ومصطفي حاضنها جامد

يسرا: طب ممكن تسيبني

مصطفي:نامي نامي يبت بدل ما اجيبلك الفيلم تاني

يسرا: انت عاوز تخوفني عشان افضل كده انا عارفاك

مصطفي:وفيها اي لما تفضلى كده يعني هو انا مش جوزك

(يسرا شدت نفسها جامد وقعدت جمبه )

يسرا: بقولك اي اقفل بقى على الفيلم ده واحكيلى حدوته حلوه انام عليها عشان انا مصدعه اووي

مصطفي:لا يختي انا مش فايق لجنان الاطفال بتاعك ده ربنا يهديكي

يسرا: يعني كده طيب تصبح على خير

مصطفي:اي ده انتي هتنامي؟!

يسرا:ايوه عندك مانع

مصطفي:ايوه عندي مانع وقومي اقعدي معايا شويه

يسرا:لي يعني خايف تقعد لوحدك هههه

مصطفي:بطلى استظراف وقومي يلاا لسه بدرى اصلا

يسرا:دماغي مصدعه اووي يصقر وعاوزه انام وبطل رخامه بقى ونام انت كمان

مصطفي:طب انا عندي فكره حلوه تخلى دماغك بووم

يسرا:ههههه فكره اي بقى 🙄

مصطفي:قومي بس كده

يسرا:اي هتوديني فين 

مصطفي: يبنتي مش هخطفك متخافيش 

(يسرا عدلت نفسها وقعدت ......اي بقى عاوز اي)

مصطفي:بصي يستي مش انتي بتعتبريني مش جوزك خالص

يسرا :ااه . عاوز اي يعني

مصطفي:نامي على رجلى كاني اخوكي يستي وانا هعملك احلى مساچ يخفف الصداع ده وهتدعيلى هههه

يسرا:انت عاوز تستغل اي فرصه وخلاص عشان تقرب مني انت بتحلم 

مصطفي:يااارب صبرني.. يبنتي هو انا كده بقرب منك

يسرا:طيب موافقه

(يسرا نامت على رجل مصطفي وهي مبسوطه من جواها بس مش مبينه ده لمصطفي)

(مصطفي قعد يعملها مساچ وهو مبسوط حاسس ان دي بنته ومنيمها على رجليه )

مصطفي: تعرفي ان انا حاسس انك بنتي مش مراتي خالص

يسرا:ايوه مهو انا مش مراتك فعلا 

مصطفي:بالله عليكي  بطلى رخامه عشان متعصبش عليكي
يسرا:مهو انت طول عمرك عصبي يصقر 

مصطفي:ما بلاش صقر دي بقى زهقتيني بيهاا يبنتي

يسرا:انت مالك براحتي اقولك مصطفي ولا صقر..مهو انت فعلا صقر في نفسك اووي

مصطفي:مش عارف لي انتي الوحيده اللى بتشبهيني بالصقر بس ماشي اي كلمه منك عسل

(مصطفي وهو لسه ببعمل ليسرا مساچ وبيلعب في شعرها نامت  على رجليه من غير ما تحس)

مصطفي وهو بيكلم نفسه:طفله طول عمرك والله بجد مش عارف كنت هعمل ايه من غير جنانك عليا ده وحنيتك اللى بتحاولى متبينهاش قدامي بس فعلا انا حبيتك اووي وبحبك من يوم ما اتولدتي وكنت هفضل ندمان اووي طول عمرى لو متجوزتكيش 

(مصطفي قبلها من خدها ونايمها على المخده وفضل جمبها يبصلها بتعبيرات كلها حب واشتياق نفسه ياخدها في حضنه ويقولها انا بحبك وهي كمان تعترف انها بتحبني )

______________________

بعد اسبوع:

مصطفي:خلصتي تجهيز في الشنط ولا اي

يسرا: اها كله تمام كده.... بجد ماما وخالتو وحشوني اوووي مبسوطه اني خلاص نشوفهم

مصطفي:يابختك يماما انتي وخالتوو

يسرا بمزح: ومازن جارنا ده وحشني اووي

مصطفي:نعم!سيد مين ده بقى ان شاء الله

يسرا:ده واحد عسل كده وبحبه اووي كان كل يوم يجي يقعد معايا

مصطفي بعصبيه:بت انتي مازن مين وزفت اي اللى بيقعد معاكي ده انتي عارفه انتي بتقولي اي

يسرا: انت مضايق لي اصلا ده مازن ده مفيش زيه 🤗بيطلع الاول على المدرسه بسببي عشان انا اللى بذاكرله اشطر واحد في سنه رابعه ابتدائى 

مصطفي وهو بيظبط هدومه:احم ..مش تقولي من بدرى انه اشطر واحد في المدرسه عشان افهم

يسرا: فهمت يعني؟!

مصطفي:اه فهمت الحمد لله هههه

يسرا:طب يلااا بقي نمشي 

(يسرا ومصطفي سافروا بلدهم تاني ووصلوا البيت واول ما وصلوا شافوا شخص مش متخيلين انهم كانوا هيشفوه في الوقت ده)

مصطفي:اي ده مش معقوول سيف حمدالله على السلامه يبطل وحشني اووي

سيف:وانت كمان وحشني اووي وحمدالله على سلامتك انت كمان يحبيبي

مصطفي وسيف سلموا على بعض وفضلوا يضحكوا ويهزروا وده كله وهما واقفين لسه على الباب

يسرا بمزح:اي ي اخويا انت وهوا هتفضلوا واقفين كده ومش هندخل جوه

سيف: يسرااا ليكي وحشه والله وجنانك وحشني خالص (سيف سلم على يسرا وقعدوا هما كمان يهزروا مع بعض ومصطفي كان واقف وحاسس بالغيرة بس ماسك نفسه

مين سيف ده واي حكايته؟!

يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent