رواية الخيانة الفصل السابع 7 بقلم ياسمينا

 رواية الخيانة الفصل السابع 7 بقلم ياسمينا

رواية الخيانة البارت السابع 

رواية الخيانة الجزء السابع 

رواية الخيانة الفصل السابع 7 بقلم ياسمينا


رواية الخيانة الحلقة السابعة

الخيانه (الفصل السابع ) بقلم / ياسمينا 
قدام الباب خالد كان واقف ومصدوم من شكل ادم 
خالد : ادم مالك 
ادم وسلمي بصولو بصدمه 
سلمي بصدمه : معقول يعني هنا هي الي طلعت خاينه 
خالد بضيق : هنا مين الي خاينه مش فاهم حاجه 
سلمي : خزنة ادم فاضيه كانت فيها أوراق مهمه وهنا اكيد عملت كدا 
خالد بغضب : لا طبعا دا هنا راحت الجامعه عندها امتحان انهارده 
ادم : وانت عرفت ازاي 
خالد : هحكيلك 
فلاش باك ❤️ 
هنا صحيت بدري علشان تلبس وتروح الجامعه كانت مبسوطه وقلبها مرتاح ولقت مفتاح ادم علي سرير شالتو وجت تحطو علي ترابيزه بس افتكر كلام ادم وان الورقالي فيها مهم عندو هنا فتحت الخزنه وشالت الورق والفلوس هنا مهتمتش بالفلوس ولا انبهرت من شكلها ( دي الناس الي عنيها مليانه😂) وبعدين خبتهم تحت السرير ( دي ناس الغبيه 😂)
هنا : محدش عمرو هيفكر انو تحت السرير ذكيه ياهنا أما اقوم البس 
هنا فتحت الدولاب ولقت فساتين كتير وورقه متعلقه علي فستان مسكت الورقه وقراتها بابتسامه : البسي فساتين علشان تبقي براحتك بلاش بناطيل علشان بيبي 
هنا ضحكت بسعاده وبعدين خدت فستان ودخلت الحمام وبعد ربع ساعه كانت جاهزه وطلعت من الاوضه ولقت ادم نايم علي الكرسي هنا قربت منو ونزلت لي مستوا الكرسي وبصت في وشو وقالت بابتسامه : حرام القمر ده يبقا عندو ايدز والله انا عارفه انك هتتعصب لما تعرف اني روحت جامعه لوحدي بس لازم اروح لوحدي علشان ميحصلش مشاكل زاي المره الي فاتت 
هنا قربت من ادم وبستو في خدو وبعدين ابتسمت وجت تمشي بس اتخبطت في خالد وهنا اتخضنت وفتكرت اول لقاء بنهم 
هما بغضب : انت 
خالد حط ايدو علي بوقها وخدها ونزلو تحت وهي كانت عايزه تصرخ في وشو وبعدين زقتو وقالت بغضب : انت الي قتلت اختي صحححححح
خالد : والله ابدا 
هنا بغضب : انا شوفتك بعنيااااااااا 
خالد بص جمبو كان جايب مصاحب كتير وكان هيحطهم في كل اوضه في فيلا مصحف خالد مسك المصحف وقال : اقسم بالله ما لمستها انا مشيت في اخر لحظه
هنا بدموع : خلاص مصدقاك 
خالد بصدمه : بسرعه دي 
هنا بضيق : اعمل ايه في قلبي طيب ده وبعدين انت ماسك المصحف في ايدك وحلفت لو طلعت كداب معا الايام هيبان 
خالد بابتسامه : ماشي ياستي 
هنا بسرعه : نهار اسوووووح هسقط
خالد : استني اوصلك 
هنا : بس استعجل يسطااا ونبي
خالد بصدمه : يسطاااا
هنا : ياعم أنجز هتاخر
هنا جريت برا الفيلا وخالد وراها وركبو العربيه وتحركو وهنا حكتلو عن الورق وخالد حكلها عن باسم ولي حصل وهي فرحت اوووووي 
انتهاء فلاش باك ❤️
خالد : والله ده كل الي حصل استنا اشوفلك الاوراق 
خالد بص تحت السرير ولقه الاوراق وادها لي ادم 
ادم بابتسامه : طفله اوي 
خالد بص لي سلمي وقال : ربنا يبعد عنك الشياطين الي بتفضل توسوس 
سلمي بغضب : قصدك ايه 
خالد : الي علي راسو بطحه بقا المهم انا جبتلها تلفون وخط جديد خد رقمها وكلمها
ادم بسرعه : ايوا هات
خالد اده رقم هنا لي ادم وادم رن عليها فورا 
خالد بسخرية: مفروض يبقا في دم ونطلع ونسيب الراجل معا مراتو
سلمي بصتلو بضيق وطلعت وخالد طلع وراها وادم رن علي هنا وهنا ردت 
هنا : الو 
ادم : الو 
هنا سكتت من صدمه 
ادم بخبث : القمر بيكلمك ها مش هتردي
هنا : احمم لا انا كنت بكلم صحبتي 
ادم بسخرية : صحبتك بردو 
هنا بتوتر : عايز ايه 
ادم : ازاي متقوليش انك هتروحي الجامعه 
هنا : معلش بقا يادومه لسا متعودتش علي موضوع اقولك ومقولكش ده 
ادم بضيق : طيب انا هجي اخدك 
هنا بغضب : ايوا علشان البنات تقعد تبص عليك 
ادم بخبث : ومالو 
هنا بغضب : اقفل أحسلك 
ادم بضحك : طيب 
هنا بصت قدامها لقت هشام وكانت بتحسب أن ادم قفل هشام قرب منها 
هشام بسخرية : لا بقنا نلبس لبس حلو اهو 
هنا حطت أيدها علي بطنها وقالت : لا أصل انا حامل مش ينفع البس غير فساتين 
هشام بغضب : شكلك عجبك العيشه معا ادم 
ادم كان سامع كل ده وكان منتظر اجابتها 
هنا بصدق : ايوا عجبني علشان انا بحبو بجد ومبسوطه بلبيبي الي في بطني ده ولوسمحت متكلمش معايا تاني 
هشام بغضب : ايوا مانتي لقتي الي اغنه مني 
هنا : ابداااا لقيت حد مش مهتم بوضعي المادي والخ صحيح ادم دكتور واصلا قبل ما يتجوزني مكنش يعرف اني مهندسه 
هشام بغضب : انا بحبك واكتر منو 
هنا بغضب : اوع تقولها مش هسمحلك علشان انا بحب حبيبي ادم و مش عايزه اسمع كلمة بحبك دي غير منو بس وخلصنا 
هشام بغضب : مش هخليكي تتهني بيه 
هنا بصوت عاااالي : اخبط راسك في اكبر حيط
هنا مشيت من قدامو وادم ابتسم بسعاده وقام علشان يلبس ويروحلها وهنا راحت تقعد في كافتريا الجامعه ... ادم جهز ونزل علشان يركب عربيتو بس وقفو خالد 
خالد بضيق : ماشي ياصحبي كدا تشك فيا 
ادم :  لما ارجع نتكلم 
خالد بضيق : ماشي 
ادم بصلو وابتسم وقال : خلاص بقا متزعلش انا اسف
خالد بخبث : تخيل اقول لي هنا انك كنت شاكك فيها
ادم قرب من خالد ومسكو من هدومو وقال : قبل ما تفكر تعمل كدا ابقا جهز قبرك 
خالد : مالك يادومه بهزر معاك الله 
ادم بضيق : انا ماشي
خالد بخبث : ماشي روح بس خلي في علمك تاريخك الاسود كلوووووو هنا عرفتو وعرفت اسامي البنات الي كنت بتمشي معاها
ادم بصلو بغضب وهو خاف 
خالد :احم ايه هتكلني 
ادم بصوت عالي : خااالد انت قولتلها  اسامي مين 
خالد بدأ يغني : وحياة أميرة ... و لبنى وسميرة والشلة كلها وحياة أماني ... سمر وناني وحياة أماني ...و سمر وناني والشلة كلها ... ايه دانا وله funnky والمعجبات كتير كتير ولاء وهالة وإيمان وجالة وميمي وعبير 
خالد بص لي ادم لقه بيقلع الحزام 
خالد بسخرية : حبيبي الشوذ اسرع
ادم بصلو بغضب : تمام 
خالد جري من قدامو وهو بيضحك وادم كان متعصب منو بس كان مبسوط اول مره يشوف صداقتهم كدا ادم خرج برا الفيلا وركب عربيتو واتحرك أما عند هنا كانت ماسكه فونها جديد وبتسجل الارقام من فونها القديم وبعدين هشام قرب منها وشد من أيدها تلفون وقال بغضب : ايه مبسوطه من تلفون الجديد ولبس الجديد انا كنت ممكن اجبلك كل ده 
هنا بصت حواليها لقت كل الجامعه بيتفرجو عليها ولي شمتان فيها هنا بصت في الارض وبدأت تعيط
هشام بغضب : انتي انسانه بتعشقي الفلوس ماصدقتي لقتي حد يعيشك انتي اصلا كنتي عايشه شوفي بيتك عامل ازاي ده مش بيت اصلا 
صوت عياط هنا زاد اكتر وهشام مسك أيدها وقال بغضب : ليه تعملي كدا ليه 
فجاه هشام سمع صوت ادم وهو بيقول : تعال انا ياروح امك اقولك هي ليه عملت كدا 
ادم ضرب هشام في وشو وبعدين طلع مسدسو الي دايما معه ومش بيفارقو
ادم بغضب : انت ازاي تمسكها كدا هااا دانا هندمك 
هنا بدموع : خلاص ياادم وحياتي 
ادم بغضب : الاشكال الي زاي دي انا عارف علاجهم كويس
هنا بدموع : كل الجامعه بتبص علينا وهيفضلو يتكلمو عليا
ادم : وده الي مزعلك 
هنا بضيق : لا طبعا هو انت مش شايف بصات البنات ليكك يلا نمشي 
ادم بصلها بصدمه وبعدين انفجر من ضحك ونزل مسدسو وقال : يخربيتككككككك
هنا بضيق : مالككك
ادم بص لي هشام وقال : لو شوفتك قربت منها تاني صدقني روحك مش هتكفيني 
ادم حط ايدو علي كتف هنا ومشيو قدام عيون ناس كتير منهم الحاقد والغيران ..........
ادم وهنا خرجو برا الجامعه وهنا وقفت وقالت لي ادم : ممكن البسك نقاااب 
ادم بصدمه : دي راحت منك خلاص
هنا بضيق : خلاص 
ادم بضحك : اهدي ياحبيبتي انا عندي الايدز متخافيش مش هخونك 
هنا يبق ؛ هي دي الخيانه بنسبالك لا طبعا انك تبص لي بنت تانيه غيري دي تعتبر خيانه
ادم بخبث : متاكده أن كل المتجوزين زاينا كدا نفس وضعنا بيعملو كدا 
هنا بتوتر : اه اه طبعا هو كدا 
ادم بخبث : يعني مش حب 
هنا مشيت من قدامو بتوتر وقالت : ابداا ابداااا 
ادم بهدوء : هنا انا بحبك ........
هنا بصتلو بصدمه وقالت : ها 
ادم بابتسامه : بحبكك
هنا بصدمه : اييييه قول تاني كدا 
ادم بغيظ : بحبككك
هنا : مين تقصد اناااااااااااا 
ادم قرب منها وحضنها بحب وقال : ايوا انا بحبك معرفش ازاي بس صبح لما لقيتك مش موجوده كنت بجد بموت وعرفت سعتها اني بحبك واوووووي كمان هنااا
هنا مردتش عليه ادم استغرب وطلها من حضنووو ولقها اغمه عليها 
ادم : يلهوي هنا مالك موتي من صدمه ولا ايه 
ادم فضل يضربها علي وشها وهي فاقت شويه 
هنا بتعب : يعني تقولي بحبك وكمان تحضني الاتنين في نفس الوقت انت ناوي تموتني ماواحده  واحده ياعم مش كدا
ادم حضنها تاني وقال بضحك : الله يخربيتك يامجنووووونه  .........
__________________________________________

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent