رواية نيروز والظابط الفصل السادس 6 بقلم سماح أبو داغر

 رواية نيروز والظابط الفصل السادس 6 بقلم سماح أبو داغر

رواية نيروز والظابط البارت السادس

رواية نيروز والظابط الجزء السادس

رواية نيروز والظابط الفصل السادس 6 بقلم سماح أبو داغر


رواية نيروز والظابط الحلقة السادسة

الفصل السادس 
#نيروز_والظابط
نيروز : أنا مصريه مش اجنبيه عندى عادات وتقاليد إزاى تسمح لنفسك تعمل كدة
احمد : وأنا متمسك بالعادات والتقاليد وجاى اطلب أيدك تتجوزنى
نيروز : لا أنا مش موافقه روح للحلوه اللي انت عايش معاها
قصدك لوريا وانتي تعرفيها منين نيروز اتحركت وكانت هتمشي بس شدها ليه تاني وبسها من خدها وغمضت عينيها قوليلي تعرفي لوريا منين نيروز زقته بعيد عنها ودموعها بدأت تنزل لا أصل في الشركه لما هي دخلت المكتب    حضنتك وبستك و من خدك وقعدت ع رجلك  قولي تبقي خطيبها وسمعتها وهي بدلعك وتقولك ي بيبي   احمد فرحان من  بس مبين عكس ذلك وانتي بتسنطي علينا وفجاءه ملقهاش قدامه قعد يدور عليها ملاقهاش وعدت ايام ونيروز قعدت فتره متروحش الشركه ورجعت شغالها القديم احمد الي هيجنن ويشوفها باي طريقه وفي يوم 
عنده حفله وقرر يعملها في مطعم 
كامل 
بعد أيام 
مدير المطعم مفيش حد االنهارده هيمشي القاعه كلها محجوزه  وكل واحد ياخد باله من الي بيعمله وكل الي هنا هيخدو ورديه تانيه نيروز بس ي فندم انا مينفعش اني اخد وردتين المدير والله الي قالته يتنفذ والي مش عجبه الباب يفوت جمل ومش هيطول حاجه  فاهمين نيروز خلاص ي فندم حاضر
نيروز اعمل اي دلوقتي ي رب استرها واتصلت  ع الشغل التاني وسمحولها أنها تاخد اجازه ورنت ع البيت أنها هتتتاخر  ومش هينفع تيجي 
وفي المساء كان المطعم اتمليء برجال الأعمال وكبارات البلد ومجموعه شركات نيروز كانت بتقدم العصائر والمشروبات والطعام  لانه مطعم من افخم المطاعم وكمان مميز بكل شيء 
نيروز اتصدمت لما لمحت احمد قدمها وفي المكان حولت تاخد نفاسها لكن بتتنفس بصعوبه  وبتدعي انو ميلمحهاش  ويعدي  اليوم معها ع  خير المدير نيروز قدمي للتربيزه  دي المشروبات  نيروز حاضر ي فندم وراحت تقدم المشروبات وصاحب التربيزه هو في جمال بشكل ده 
نيروز متكلمتش عشان متعملش دجه وأحمد ياخد باله وجريت بسرعه ع المطبخ وهي واقفه لقت الي حط أيده ع كتفها لسه بتلف لمحته 
نيروز: احمد انتا بتعمل اي هنا وعايز اي  وكانت ضربات قلبها سريعه 
احمد :ممكن افهم انتي اي الي بتعمليه هنا نيروز وانتا مالك كنت الواصي عليا مثلا 
احمد: لا مش الواصي واتعصب جامد بطلي شغل الأطفال ده واي الي خلاكي تشتغلي هنا 
نيروز: بردو ملكش دعوه 
احمد :تيب انا هوريكي مليش دعوه ازاي وبدء يقرب منها ويقرب لحد مخبطت في الحيطه والانفاس بدأت تتابدل نيروز ابعد عني ملكش دعوه بيا احمد يلا روحي لمي حاجاتك وتعالي ورايا
 نيروز :لا عشان خاطري بلاش دلوقتي خليها بعد مخلص وترجتهه كتتير احمد ضعف قدمها تيب هما ساعتين بس الي معاكي 
وسبها وخرج وهي  خرجت تخلص بقيت شغلها الشاب  لمح  نيروز وقد اي هي جميله  وبيقولها هو في جمال كده يلهووووي قمررر 😌 نيروز طنشته ومعطتهوش اي  اهتمام وهي بتقدم المشروب مسكها من أيدها ضربته بالقلم 
الشاب اتعصب جدا وحاول يبين انو محترم  انا عاوز مدير الفندق حالا انتي متربتيش ولا شوفتي تربيه المدير : جه ع الصوت  خير ي فندم في اي الشاب هي دي اشكال تشغلوها هنا ونيروز بتعيط ودموعها نزلت والله ي فندم ولسه هتكمل لاقت الي اضرب بالكميه احمد وانتا بردو الي اشكال انا هعرفك قمتك لما تلمس حاجه مش بتاعتك وهعرفك مين الي مش متربي وضربه باالكميات و بيقول اللعالم انها ملكه لا احد يتجرأ أن يلمسها 
وبعد مكل المطعم يحوشو خدها من أيدها وخرجوا والكل كان مندهش ازاي ده احمد.المنياوي يدافع عن البنت دي ازاي والناس بدأت تتكلم نيروز مستحملتش كلام الناس وبتعيط والدموع كالشلال وقف عند باب المطعم الست دي تبقي ملكي انا وبس نيروز احمد المنياوي  والي يمس شعره منها امحيه من ع وش الدنيا 
وخدها ومشي ممكن بقي تهدي وتبطلي دموع نيروز زادت اكتر في العياط احمد خدها في حضنه وبدء يملس ع رأسها لكي تهدا  وكأنها لاقت الامان 
احمد ركب عربيته وهي ركبت جمبه والصمت عمي المكان روحت ودخلت أوضتا كانت هزال منتظرها هزال نيروز ي قلبي عامله ايه
نيروز حضنتها وعيطت هزال احكيلي في اي نيروز جمالها الي حصل بتفصيل هزال متزعليش ي زوزو ي قلبي ♥️ تب ادي نفسك فرصه ده شكله كده وقع ع وشه نيروز لا مفيش الكلام ده هزال يبت دانا هزال حفظاكي نيروز يلا يبت عاوزه انام هزال تهربي تهربي يلا  ي زوق 
وتركتها وزهبت 
نيروز فضلت تفكر في كلام هزال 
وراحت في ثبات عميق من النوم
في يوم في مسجت ابعتتت من رقم غريب  لاحمد مكتوب فيها ايامك في الدنيا ............

لقراءة باقي حلقات الرواية : أضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent