رواية اغتصبني ليتزوجني الفصل الثالث 3 بقلم منى سراج

 رواية اغتصبني ليتزوجني الفصل الثالث 3 بقلم منى سراج

رواية اغتصبني ليتزوجني البارت الثالث

رواية اغتصبني ليتزوجني الجزء الثالث

رواية اغتصبني ليتزوجني الفصل الثالث 3 بقلم منى سراج


رواية اغتصبني ليتزوجني الحلقة الثالثة

منة: اها يا قلبي وحشني أووي وحشني أبن الذين أكيد مامته حلوه عشان تجيب واد مز قمر زي ده أسيل : مين وحشك يا منه يا بنت كوثر
هزت رأسها ببلاهة تتحدث إلى نفسها

منة : مين يا أسيل انتي بتتكلمي مع مين

أسيل : انتى إللي مين يا عبيطة ؟ يا بنتي في ايه مالك عقلك فوت منك كدا ليه

منة : مش عارفة يا أسيل في حاجة غلط 10 أيام لحد دلوقتي حاسه ان في حاجه واقعة مني من ساعة ما انتي هربتى من المستشفى من الواد المز حازم وأنا حاسة إن وقع مني حد

أمتعض وجه شروق بإنفعال

شروق : أتلمي ولمي لسانك يا منة

أبتسمت بسخريه وأستهزاء وهي تضع يدها على فمها بغيظ

منة: ما أنا سكت أهو أنا قولت حاجة يا غروب عليكى وعلى سنتك السودة المهم أسكتي انتي يا أختي وسبيني في همي الله يخربيت معرفتك

لتلتفت نحو أسيل ساخره باسمه وهي تحدق إليها

منة : قوليلي يا أسيل أنا عيني رايحه جايه عليكى من الصبح اتحولت يا ماما انتى ليه رايحه ذهاباً وأياباً كده مش ناويه تتهدى وتقعدي خيالتيني أنا والعيال اومال لو مش خارجه من المستشفى كنتى عملتي ايه كنتى مشيتي على السقف

ضحكت دنيا وهي تشير بيدها نحو منه تصدق على كلماتها

دنيا : والله عندك حق من ساعة ما خرجت من المستشفى وهي مش مريحة نفسها كأنها مستنيه حد و قلقانة من حاجه هتحصل
شعرت أسيل بالحنق من كلمات دنيا وهي تهز رأسها نافية

أسيل : حاجة ايه يا موكوسة انتي و هي هو اي حد رايح جاي يبقى في حاجة

لتكمل وهي تشعر بالتوتر وأرتسمت على ملامحها القلق

أسيل : انا بس مكان الجرح واجعني ولما بقعد بتوجع وبحس بالألم

وهي تشعر بالغيظ والحنق

أسيل : إلهي تتوجعي انتي وهي اتلموا بقى بعيد عني انتم قاعدين معايا ليه يلا قومى أمشي انتي وهي

أبتسمت منه وهي تتطلع بعيون أسيل المتوتره وبنظره تحاول إغاظتها ولم تبالي بكلماتها

منة : أما يا بت يا دنيا كان نفسي تيجي وتشوفي إللي حصل في المستشفى

دنيا بلهفه وهي تترك كيس التسالي اللب الخاص بها وتضعه على جانب وبإهتمام تنفض يدها تتقدم للإستماع

دنيا : قوليلي أشوف ايه يا أختي اخبريني بسرعة عايزة أعرف

أغمضت أسيل عيناها تزفر بإنفعال وبنبره حانقه

أسيل : أنا شكلي النهاردة كده عايزة هطبق في زُمارة واحدة أنا أعرفها وبحذرها أهووو أي كلمة كده ولا كده من على السطوح وأرميكى يا إللي في بالي

أومأت برأسها ترفع حاجبها وهي تقف تجذب أسيل من يدها بهدوء وتساعدها على الجلوس رمقتها دنيا بعينها بإستغراب

دنيا : أيه يا منة انتى مش كنتى هتقولي حاجه سكتى ليه بقى دلوقتي ولا خوفتي

ضحكت شروق وبنبره ساخرة

شروق : البت دنيا بتوزك علي الشر خدي بالك

أبتسمت أسيل وهي تغمز بعينها لمنه وهزت رأسها حانقة

أسيل : بقولك ايه يا منة في جنب الكرسي أيد مقشه معفنه كده مكسورة نوليهلي عشان أكمل تكسيرها على دماغ جماعة صحابي النهاردة

شروق وهي تتطلع إليها باسمة

شروق : والله ليكى حق دول عايزين القتل مش الضرب

منه حانقه بغيظ

منة : يا سلام يا رخمة بت ساقعة كده

شروق ممتعضة تتحدها

شروق : أنا إللي ساقعة طيب لو عندك الجراءه كملي كلامك وماتخافيش يا ست البنات وريني نفسك واتكلمي

أغمضت منه عيناها ممتعضة بغيظ من كلمات شروق وبنبره تمتلئ تحدي

منة : طيب هتشوفي وهاقولك يا أرخم خلق الله بس اصبري عليا

هزت أسيل رأسها باسمه

أسيل : ايه يا زعبوله لسانك عايزه قطعه صح

أشاحت بوجهها بعيداً في صمت تفكر أبتسمت وهي تستدير بتلك النظره الماكره مالة رأسها باسمه

منة : اه يا أسيل يا قلبي ياااه ياما نفسي أشوفك كده عروسة اووي

أسيل ساخرة تضحك

أسيل : ايه يا ماما جدو انتى بتموتي ولا ايه نفسك تشوفيني عروسة فجأة كده ازغرط بس مفيش فيه نفس ايه؟ بتقولي وصيتك دلوقتي ولا ايه هتموتي انتي وزعبولة وأخلص من وجع دماغك

منة وهي تخطط لباقي الحديث بنبرة ماكرة

منة : اه في مانع نفسي أشوفك ومعاكى واد مز كده زي القمر يخطف قلبك وروحك وأشوفك في الكوشة

ضحكة دنيا بسخريه تغيظ منة

دنيا : على فكرة انتي يا بت يا منة قديمة أووي

ولم تبالي منة بكلماتها وهي تشرد بمخيلتها باسمة

منة : زي إللي بالي كدا حته من القمر حته ايه يالهوووي ده القمر كله وعنده ابن عم حاجة كدا خيال في خيال سرقني

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent