رواية ملاك العمر الفصل الثاني 2 بقلم سما محمد

 رواية ملاك العمر الفصل الثاني 2 بقلم سما محمد

رواية ملاك العمر البارت الثاني

رواية ملاك العمر الجزء الثاني

رواية ملاك العمر الفصل الثاني 2 بقلم سما محمد


رواية ملاك العمر الحلقة الثانية

البارت التاني:
:انت بتعمل اية هنا يا عمر
كان لسة هيتكلم راح وليد قاله :اتفضل اطلع بره ومش عاوزين نشوف وشك هنا
عمر بصله وقال:اعتقد يا استاذ وليد في حديث بيقول"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت" فأعتقد لازم تراجع الحديث ده لانك محتاج تسكت 
 وبعدين وجه كلامه لملاك وقال:ياريت نطلع بره عشان نعرف نتكلم ومحدش يتدخل بنا
ملاك قالتله:بس انا مش عاوزة اسمعك وكانت هتمشي
عمر مسك ايدها وقال_بس انتي لازم تسمعيني وتعرفي مبرري لانك زي ما انتي اتعذبتي انا كنت بتعذب اضعافك ومن حقي انك تديني فرصة اتكلم 
خدها وطلع بيها فوق في الدور التاني من المرسم عشان يتكلموا
كانت هتكلمه قالها :انا اللي هتكلم بقالي اسابيع بحاول اكلمك وانتي رافضة تماماً الكلام معايا وحتي مش سايبالي فرصة اقولك المبرر بتاعي
سكتت وهو كمل وقال:بعد جوازنا بشهر
فلاش باك:
كانت ملاك فرحانة أنها هتتجوز عمر وطايرة من الفرح 
وبالفعل كتبوا الكتاب وعملوا الفرح وكانوا اسعد اتنين 
بس بعد شهر من جوازهم جاله رسالة علي تليفونه"أن كنت فاكر اني هسيبك تتهني بملاك تبقي غبي مش هخليك تتهني بيها لأنها هتبقي ملكي ولو مطلقتهاش هقتلها لأنها طالما مش ليا مش هخليها تبقي لغيري 
_انت مين يا حيوان وازاي تجيب اسم مراتي علي لسانك 
:هوريك الحيوان هيعمل في حبيبه القلب اية
بعتله صوره لملاك وهي في المول مع صحابها وفعلا ملاك كانت قايلاله أنها مع صحابها في المول
قاله:اه يا كلب انت 
_اهدي بس يا عمور مش كدة اصل بردو كدة كدة ملاك ليا وعشان بردو تتأكد من حاجة 
بعتله صورة وهو ماسك مسدس ومقربه من ملاك من ورا
_تحب اضغط واخلص ولا اية
: خلاص خلاص أنا هعملك اللي انت عاوزة
_شاطر يا عمور اول لما ملاك ترجع تطلقها وتسافر في اي حته ومترجعش عشان متزعلش مني
عمر مكنش هيعمل كدة بس طلع علي القسم بسرعة وطبعا صاحبه مروان ظابط كلمه وقاله التفاصيل
مروان: متقلقش هجيبلك قرار الكلب بس انت حاول انك تعمله اللي هو عاوزه انت هتطلق مراتك وهتسافر مؤقتاً عقبال ما اجيبلك الواد ده 
عمر:انت بتقول اية أطلقها ازاي
مروان: اهدي ياعمر انت هتطلقها وتردها بعدين انا مستحيل ابعدك عن مراتك وانا عارف انت بتحبها قد اية 
_تمام يا مروان
باك:
ملاك:اية شغل الافلام ده مين اللي هيعمل كده
_ما أنا جيت النهارده عشان اقولك هو مين تعالي 
مسك ايدها ونزلوا تحت قالتله:مش ينفع تمسك ايدي احنا متطلقين
_تؤتؤ انتي مراتي لاني رديتك
اتصل بمروان وقاله:انت برا يعني؟
_اه خلاص وصلت اهو 
قفل معاه
بصله وليد بقرف وقال:عاوز اية منها ما تسيبها في حالها
هنا عمر مقدرش يمسك نفسه وراح ضرب وليد ووقعه في الأرض
ملاك قالتله:انت بتعمل اية ابعد وقومته عن وليد وقالها:قولتله خليك في حالك بالذوق منفعش فكان لازم اسكته بطريقتي
مروان دخل وبص لرجالته وقالهم:خدوه عل بوكس 
ملاك بصت ناحية عمر وقالت:اية اللي بيحصل ده انتوا واخدين وليد لية
عمر قالها: لانه هو اللي كان بيهددني وفاكر أنه هيبعدني عنك بس ده علي جثتي
ملاك اتصدمت وبصت لوليد قبل ما ياخدوه وقالت:مكنتش متوقعة انت تعمل كدة ولية أساساً تعمل كدة احنا من الجامعة زمايل وشاركتنا في المرسم وبقيت اخونا انا وامل وسارة ليه تعمل كدة
قالها بغل: لاني مكنتش عاوز اكون اخوكي يا ملاك كنت عاوز اكون حبيبك بس صدقيني مش هتتهنوا علي حياتكم
عمر ضربه في وشه وقال:خده يامروان من وشي عشان مش اقتله
خدوا وليد وطبعا سارة وأمل مشيوا عشان يسيبوا ملاك وعمر يتكلموا براحتهم 
عمر قالها وهو ماسك وشها:انا اسف اني وجعتك ببعدي واذيتك اسف أن بسببي فضلتي حزينه اسف علي كل حاجة
ملاك عيطت وقالت:كان ممكن تفهمني وكنت هقول انك طلقتني وهمثل اننا انفصلنا بس انت قررت تبعد عني وانت عارف اني مش هقدر علي بعدك وكسرت قلبي
حضنها وقال:سلامة قلبك انا اسف والله مكانش بإيدي
قالتله:طيب ابعد بقي عني عيب كدة
عمر:قولتيلي قبل كدة متخانقين ولا مش متخانقين ف ده مكاني علي طول واحب اقولك تاني أن ده مكانك دايما
"وكيف لي أن اهجرك وانا غارق في حبك"
سما محمد 💖

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent