رواية مفاجأة في جوازة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم يوستينا سامي

 رواية مفاجأة في جوازة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة البارت الخامس والعشرون

رواية مفاجأة في جوازة الجزء الخامس والعشرون 

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم يوستينا سامي


رواية مفاجأة في جوازة الحلقة 25

مفاجاه في جواازة
بارت ٢٥
في فيلا آدم 
___________&
تامر بذهوول  :انت بتقول اي .حسن حاول يقتلك ! 😲
انت بتتكلم جد ولا دي كدبة .  انا بجد مابقتش اثق فيك .
عمرو بوجع :ولله يا تامر ما بكدب .طب بص هقولك اسال خالد هيقولك انا لولا خالد كان زماني موت اصلا
تامر بذهول ووجع.. انا مش مصدق نفسي حسن يقتلك 
معقول أحنا بقينا في غابة معقوووول يحاول يقتلك ليبيه
 انا حاسس ان مش انتوا الي اكلتوا معايا عيش ملح 
انتوا مش طبيعيين بجد... 
بجد انتوا الاتنين ازبل من بعض بجد . 
عمرو : لا يا تامر أنا يمكن عملت حاجة اخد بيها فلوووس
اه  بس ماضرتش. آدم  ...
ولما اتعرض عليا فلووس علشان اقتله رفضت 
حتي لو كان التمن حياتي انا انا ضحيت بعمري
تامر : اشش بطل كدب بقي ..
 اومال  حسن  عمل كدة ليه يا بني 
ليه حسن يعمل فيك ليه يحاول يقتلك   .
عمرو :علشان كان شايفني بعامله أقل مني 
واني بستحقره. واني جيت في وقت وغيرت منه 
وكنت السبب في أن البنت الي حبها بعدت عنه تخيل
تامر بصدمة :  يقوم يخطط علشان يقتلك وصل كره لكدة 
معقووووول .
عمرو : شوفت أن انا كمان مظلوووم اوووي يا تامرصدقتني .
تامر بحدة : لاااا انت مش لوحدك الي مظلووم انت كنت ظالم ولا تكون فاكرني هقولك انك محرجتش حسن ولا بعت آدم فاكرني هسقفلك واقولك هو الي غلط لاااا .انت وهو. غلط ...انا الي مستغربله يا اخي الدنيا الي بقينا فيها 
بجد ولله  😔😔
الاخ بيقتل اخوووه. وبيبعه والفلوس بتجنن صاحبها
  ..... دي القيامة قربت يا جدعااان.... 
اسمع  يلاااا انا ماليش دعوة بيك آدم لما يفوق 
من الي هو فيه يبقي يتعامل معاك 
من هنا ورايح لسانك مايخطبش لساااني  
حسين بحزن :   رايح فين يا ابني 
تامر بخنقة :طالع انااام 
تصبح ع خير يا بابا 
وفعلا تامر طلع ينام 
وعمرو كمان نام لكن عم حسين فضل قاعد في الجنينة كان قلبه وجعه علي الي رباهم بايده
وكبرهم بقوا يكلوا في بعض 
ولما جتلهم الفرصة أنهم يبيعوا باعوا بعض 
حسين بحسره : يارب فوقهم
 واقف جنب آدم في محنته ده مالوش غيرك ....
وافتح قلب حسن للنور ده مافيش اطيب منه ..
وشيل الكره و الغيره من قلب عمرو ...
وقوي تامر وخلي قلبه يسامح ...
يارب ♥️
___________________________&&
في المستشفي 
آدم بعد ما خيط جرح رايح لنغم بس وهو رايح 
شاف الدكتور خارج من أوضة اسما ووشه حزين 
آدم بتوتر  : يا دكتور خير طمني هي اسما فاقت 
الدكتور : للاسف فاقت بس ...
آدم: مالها يا دكتور 
الدكتور: من ساعة مافاقت وهي ما اتكلمتش نص كلمة. بتعيط بس  والموضوع ده مش كويس خالص وخصوصا انها حامل 
آدم :هو ده في خطر ع الطفل يا دكتور 
الدكتور: اكيد الضغوط النفسية الي هي اتعرضت ليها 
مش سهلة خالص لا عليها ولا علي صحة الجنين
لو جربت تبص ع شكلها مش هتصدق أن دي واحدة حامل اصلا ... 
آدم: طب نعمل اي 
الدكتور: انا عايز اعرف فين جوزها .ازااي سايبها كدة اشمعنا انت معاها وهو لا .يعني  هو ميعرفش انها حامل 
آدم :  متشغلش بالك يا دكتور انا هتصرف يا دكتور هكلمه 
الدكتور:  يا ريت ده لو حتي خايف ع ابنه 
ومشي الدكتور 
وقرر آدم أنه يدخل يقعد عندها شوية 
واول ما دخل شاف واحدة ميتة في صورة حية 
شاف جسم طفلة مش ممكن يكون جسم ست حامل 
آدم قرب منها وقعد ع السرير 
الممرضة بتبص لادم  : هي مش راضية تأكل اي حاجة 
آدم :معلش ممكن تسيبينا شوية 
وخرجت الممرضة 
آدم بيبص لاسما الي حتي رافضة تبصلوا :
ايه خلاص رافضة تتكلمي 😑
فاكره أن ده الحل يا اسما 
فاكرة لما تنفصلي عن العالم وتدفني نفسك كدة 
بالحيااا وتوقفي اكل وشرب لحد ما تموتي احنا 
هنرتاااح ....طيب ابنك ...
في اللحظة دي اسما حطت ايديها ع بطنها تتأكد أن ابنها موجود وبصت لادم وردت بمنتهي الوجع 
اسما بوجع : عايزني اعمل اي... ما ترد عليا يا آدم 
انا مستحقش ابقي وسطكوا انا بجد قرفاانة اوي من نفسي
آدم بهدووء :  لااا ..  لااا ولله احنا كلنا غلطنا 
واعترفنا بغلطنا انت كنت ضحية ام فاسدة وزوج اناني وغبي 
انت لازم تتخلصي من كل ماضيكي يا اسما علشان تعيشي ليكي ولابنك .صدقيني يا اسما كلنا غلطنا المهم اننا نصلح الي غلطنا فيه ده قبل فوات الاوان  وانا معاكي وفي ضهرك 
اسما بندم : طب و نغم هتسامحني يا آدم 
آدم بخوف : سيبيها عليااا 
بس هي ترجع تاني لوعيهااا 
اسما بدموع : هي مالها 
آدم : مالهااش يا ستي 
انت بتتلككي  علشان تعيطي 
انا لازم اسيبك علشان  اطمن ع نغم 
اوعديني انك تأكلي 
اسما بدون مقدمات : ماما فين يا آدم 
آدم اتفاجا بالسؤال برغم انها طبيعي تسال عن أمها 
اسما بدموع: قولي الحقيقة ماتت قبل تكفر عن 
الي عملته  انا بجد مش مصدقة امي تعمل كل ده 
انا ولله مصدوووومة 
آدم : اشش كفاية عياط بقي  عمتا 
لا يا اسما مامتك مامتتش مامتك في مصحة بتتعالج 
وعم عادل لسه كمان ما ادفنش.. ارجوكي يا اسما كفاية عيااااااط هتتعبي يا بنتي
وفعلا فضل آدم فترة بيهدي في اسما 
واقنعها تاكل ونامت 
وراح بقي لنغم 
---------------------------------------------&&
في أوضة نغم
نغم كانت نائمة في حضن شروق بس صاحية 
اسامة : كويس انك جيت يلا أستلم مراتك 
شروق :نغم ده آدم يا نغم 
أسامة بضحك: ايه ده هي لحقت تنساه 
حبيبتي ده ادم الي لسه كنت هتقتليه فكرااه 
آدم ضحك من طريقة أسامة وكذلك نغم 
آدم :اقفش حرامي لله طب ما انت ضحكتك قمر اهي 
امال تقلان ليه يا عم التقلان انت
أسامة : اهاا تقلان وبوظت الاوضة بتاعتها
آدم بضحك:  ولا خد شروق علشان انا محتاج انااام 
أسامة بضحك : ماشي يا عم هنيااالوووو 
اوعدنا يا رب 
وفعلا اخد شروق وخرج
__________&& 
نغم بخوف : انت عايز اي مني 
انت جاي تضربني علشان ضربتك في كتفك 
آدم بحب : ياسلام كتفي وانا شخصيا تحت امرك
يا قمر انت 
نغم : ابعد عني انت عايز اي 
آدم بتفهم : حاضر هبعد بس ممكن تهدي يا نغم انا ولله 
ما عايز حاجة من الدنيا غيرك انا ماليش غيرك ولا انت كماان 
نغم : انا تعبانة حسه اني مش مجمعة حاجة 
حاسة اني مش فكرااك بس مرتحالك وفي نفس الوقت خايفة منك ..حسه انك عدوي وفي نفس الوقت حبيبي 
آدم : طب انا هقولك حل تعرفي بيه 
انا طيب بجد ولا لاااء 
أو حبيبك ولا عدوك 
نغم :  ايه هو 🤔🤔
آدم:  تجربي تيجي في حضني 
وساعتها هتحسي بقلبي وأعتقد أن ده مش هيكدب عليكي 
وفعلا قرب آدم واخد نغم في حضنه وهي كانت مستسلمة ليه خالص 
نغم في نفسها : أيوة شكله حبيبي انا مرتاحة في حضنه اوووي 
وفعلا نامت في حضنه 
لكن آدم مقدرش ينام غير لما اتاكد انها ناامت .
فضل يبوس في رأسها وفي ايديها 
كان عايز ياكد لنفسه انها عائشة وبين أيده .
مكنش مصدقك انها هتهدي وتوافق تنام في حضنه 
شكر ربنا انها جنبه وفي حضنه 
واخيرا نااام آدم 
بعد تعب ومشقة مستعد ليوم جديد 
ويعالم ايه ممكن يحصل وياترا .
ايه الي مستنيه  
_______________________&&
تاني يوم الصبح 
في فيلا آدم 
تامر صحي و خرج من اوضته بس شاف اوضه شروق 
افتكر شروق ووجودها في البيت وافتكر لما كانوا بيتخانقوا  
لكن رفض التفكير ده علشان مش عايز يكرهم أو يضايق منهم ..وقرر أنه ينزل يعمل فطار لكن شاف عمرو قاعد ع الكنبة..لكنه تجاهله 
عمرو بيروح وراه : تامر ورحمة ابوك وامك يا اخي 
لتسامحني انا معملتلكش انت حاجة اصلا .
تامر: ما هو انت مش محتاج تعمل ليا انا حاجة 
اصلا لأن بمجرد ماتعمل لاخويا كانك عملتلي انا 
لاني أخ بجد 
بس انا عازرك انت تعرف معني الأخوة ازاااي .
عمرو بدموع :  بلاش يا تامر تسبني انا ماليش غيركوا انت وادم انتوا اخواااتي ولله .
تامر: ولله طب ما انت عارف ان كلنا معندناش أهل 
مش انت لوحدك الي وحيد بس  عارف الفرق احنا مبعنكش يا عمرو ..بالعكس طول عمرنا في ضهرك برغم انك احسن حد فينا ظروف مادية وعيلة ....
انت عارف ايه الي مخوفني بجد ان ادم يسامحك ولله .
عمرو : خلاص يا تامر طلاما انت مصمم انك ماتسامحنيش انا مينفعش اعيش هنااا 
حسين : عمرو استني هناااا ..رايح فين 
عمرو بدموع :ماشي انا ماليش مكان هنا 
حسين: لا انت مش ماشي من هنااا 
ده بيتنا كلناااا  ولو حد ليه حق أنه يقول 
مين يقعد أو مين يمشي هو آدم غير كدة لاااااا 
يلا اتفضل اطلع نام فوق انت سهران من امبارح .
عمرو : أيوة بس .....
حسين بحدة. انا قولت كلمة تتنفذ سااامع يلا اطلع ناااام .
وانت يا تامر تعال عايزك في المكتب 
_________________&&
وفعلا دخلوا المكتب 
تامر: نعم يا بابا .
حسين بحدة: من أمتي وانت كدة من أمتي وانت قلبك اسوود كدة .
تامر: من يوم ماشوفت اخويا باعنا 
انت ليه متخيل أنه سهل عليا اني اقول كدة 
لعمرو بالعكس بس انا لحد دلوقتي مش مصدق 
الي هو عملوا فينا يا بابا  ولله.
حسين :كلنا بنغلط يا تامر محدش معصوم من الخطأ 
المهم أنه اعترف بغلطه وخلاص مش هنعلق لبعض المشنقة 
وهي كلمة يا تسامحه يا تبعد عنه كفاية الي احنا فيه  
ويلااا انا طالع البس علشان تخدني لادم يلاااا 
مش كفاية سيبينوااا .
________________$&& 
في المستشفى 
آدم صحي لقي نغم نايمة 
قرر أنه يتسحب ويخرج من الاوضة 
وفعلا عمل كدة وخرج من الاوضة 
أسامة قفشه: انت بتتسحب كدة ليه 
آدم: ايه ده انت مبيت هنا من امبارح 
أسامة بحزن : طبعا اومال دي شروق رافضة تروح 
وبدأت تخاف مني تاني 
آدم :معلش غصب عنها وبعدين ما انت شايف الظروف منيلة اهي 
أسامة: عندك حق المهم دلوقتي تصريح الدفن طلع 
لازم يتدفن النهاردة 
اهاا وتامر كلمتي وقالي هو جاي في الطريق 
وعم حسين كمان تقريبا اول مايوصلوا لازم نتحرك 
آدم: كلمت خالد قولتله 
أسامة: اممم وجاي 
آدم: كدة مفضلش الا حاجة واحدة بس 
أسامة: اي هي يا آدم 
آدم نغم ......
أسامة: ناوي علي اي افكارك سودة 
آدم: انا هقولك ... .. 
أسامة بخضة:  ازاااي اوعي تعمل كدة طبعا 
آدم بحزن : مافيش حل تاني يا اسامة 
ياترا آدم قرر يعمل اي 🤔🤔🤔 
________________________________$$
وخالد وصل اول واحد المستشفي 
خالد : آدم
آدم :كويس انك جيت عايزك 
خالد: عارف وقررت يا آدم ..انا هرجع لاسما 
آدم: بجد ليه 
خالد :يعني ايه ليه ..علشان مراتي يا آدم وام ابني 
وعلشان ....
آدم بضحك بستهزاء : علشان مافيش سبب يخليك ترجعلها اصلا  خالد انت مش بتحبها بالعكس انت بعد الي حصل ده مش هقدر تعيش معاها 
خالد: لا يا آدم هقدر 
وهي مش هقدر تبعد عني ده القرار الصح اسمع مني 
انا هدخلهااا
ياترا ايه هيحصل خمنوا
ياترا هيرجعلهااااا ولا لااااء 
وتفتكروا آدم ناوي يعمل اي تاني في نغم 
استووووب 

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent