رواية مفاجأة في جوازة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم يوستينا سامي

 رواية مفاجأة في جوازة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة البارت الرابع والعشرون 

رواية مفاجأة في جوازة الجزء الرابع والعشرين 

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم يوستينا سامي


رواية مفاجأة في جوازة الحلقة 24

مفاجاه في جواازة 😔
بارت ٢٤

الممرضة :الحمد لله انك وصلت في الوقت المناسب

آدم بخضة: اي في ايه

شروق وهي بتنهج من الجري :
الحقني يا آدم الحقني نغم يا آدم نغم ..

بس آدم مستحملش يسمع باقي الكلام وجري ع أوضة نغم باقصي سرعة ليه
ودخل الاوضة ودي كانت المفاجأة

آدم بدهشة: ... نغم

نغم بحالة من الهستيرية وماسكة اداه شبه السكينة:
ابعدوواا ماكوووش دعوة بيااااااا
خرجووووووني من هناااااا
ابعدوا انتوا مش بني ادمين انتوا. كلااااب
انتوا حيواناااااات. ابعدوا عنيييييييي
محدش ليه دعوة بياااااااا. همووووت نفسي
محدش ليه دعوة بياااااااا

شروق بدمووع : نغم أنا شروق اختك وحبيبتك
اهدي علشان خاطري اهدي

نغم بدموع وشعرها متبهدل : انا ماليش غير اخت واحدة اتفقت علي موووتي. ماليش حد انا زرع شيطااني 😭😭
انا موجودة بس علشااااني اتعذب لكن خلاأص انا فوووقت وهاخد حقي انا مينفعش اعيش معاكوا انا خسااارة فيكوا
اوعي تقربي سااااامعة الي هيقربلي هقتله وهموت نفسيييي

بصت نغم لقت ممرضين وناس كتير واقفة بيبصوا عليهاااااا

نغم : وانتوا واقفين ليه هو انا فرجة غوووروا من هنااا. اييييه شايفين ارجوووووز
للدرجة دي شكلي مسلي اوووي كدة غوووروا

وبدأت ترمي عليهم الكبيات والكراسي
وهي بتعمل كدة عينيها جات في عيون آدم
الي كان من الصدمة مش قادر يتكلم وعيونه
مليانة دموووع عليها

نغم بحدة. : انت ... أيوة انت
وفاجاه جريت عليه باقصي سرعة

كل الي موجودين كانوا فاكرين أن نغم هتجري تحضنه وتستغبي في حضنه لكن الوحيد الي كان فاهم نغم بتجري ليه هو آدم
لكنه سابهاااا تعمل كل الي هي عايزااه
وفعلا بكل غل ممكن يخطر في بال حد
دخلت السكينة في كتفه 🤪😲😲😲
وبعدها بعدت بسرعة 😢

أسامة بخضة : آدم انت كويس
انتوا بتتفرجةا امسكوووها بسرعة

آدم بوجع: انا كويس
وبيبص علي نغم الي برضوا رد فعلها كان غريب
ليهم هي ضربته في كتفه وبعدها سكتت وهديت
وفضلت باصة علي آدم

وبدا الممرضين يمسكوها بالعافية وعايزين يدوها ابره

نغم بصويييت : لاااااااااااااا
اعاااااااأا. ابعدوا عني ابعدواااا

آدم قام بسرعة متحامل علي نفسه وعلي وجعه :
اوعوا ابعدوا عنها متربطووهاش سيبوها محدش يجي جمبهاا اوعواااا

أسامة : تعالي يا ادم لازم نشوف الجرح وبعدين ارجع تاني

الدكتور: اهدي يا استاذ آدم محدش هيديها إبرة أو هيجي جبها هي هديت بس ارجووك تعالي علشان الجرح

آدم : حاضر
وجاي يخرج لقه نغم مسكت أيده
آدم قرب منها علشان يشوفها عايزة تقوله اي

نغم بصوت واطي : هتسيبني وتمشي انت كمان

آدم بضحك وصوت واطي :
مش انت الي ضربتيني رايح اتعالج

نغم بدمووع.: هو انت طيب ولا زيهم

آدم بحرقة قلب: ولله ما عارف
يمكن طيب ويمكن لا
بس الي لازم تعرفيه أن لو في حد السبب في الي انت فيه يبقي انا يا نغم انا السبب سامحيني

أسامة: يلا يا آدم يلا
وفعلا خرج آدم من الاوضة وساب نغم
عمالة تبص علي شروق والدكاترة بطريقة
موجعة للقلب بطريقة طفل خايف حد يسرق منه حاجاته

شروق: نغم انت كويسة صح طمنيني عليكي

نغم: انت عايزة ايه
انت كمااان. عايزة تقتليني انت كمااان
ماخلاااص كله رااح

شروق : يا نغم انا صحبتك ولله و حبيبتك .

نغمبنظرة طفل : بجد ولله

شروق: أيوة
واخدتها في حضنهااا
ونغم فعلا ارتاحت في حضنهاااا

__________________________$$&

في الاوضة عند آدم و أسامة

أسامة :ايه يا دكتور الجرح عميق

الدكتور: لا الحمدلله هو الجرح اه عميق شوية بس مش خطير اووووي

آدم : طب نغم يا دكتور ايه الي حصلهااا

الدكتور: واضح جدا أن جالها انهيار عصبي
بس قلب معاها بأسلوب عدائي هي مبقتش
حاسة بأمان وخصوصا بعد ما والدها اتقتل
وهي شافته بالمنظر ده ومن كلامها
أن اختها باعتها وطبعا ده صعب علي اي حد
فأكيد لازم ماتحش بالأمان بعد كل ده
ومش بعيد الفترة الجاية تفضل الانتحااار

آدم : طب والحل يا دكتور

الدكتور : الحل الوحيد دلوقتي هيبقي متوقف عليها هي
يعني مثلا ولله الي حصل ده كان لحظة مفاجاه وخلاص هيتبقي محتاجة انها تحس ان انتوا حواليها
وتبتدي تفووق من الي هيا فيه وتحس بيك وبيهم
لكن لو لااا هيبقي لازم تاخد منوم لحد ماتعدي المرحلة دي لانها ممكن تنتحر

آدم: لا بعد الشر في عم ما براااحة

الدكتور ضحك :ولله ما اقصد حاجة بعد الشر يا سيدي
لازم استاذن اروح اطمن علي باقي الحالات
وخرج الدكتور

أسامة بضحك : مابراحة يا عم دي لسه غزااك في كتفك

آدم لله عايزني اسمعه بيفول عليها واسكت
وبعدين لنشالله تقتلني انا راااضي يا سيدي

أسامة: لا بجد يا آدم الموضوع صعب
و حركة انها تطعنك دي صعبة اووي

آدم في سره طول عمرها غبية

فلاااش باااك

وليد : يا نغم يللاااااا ارمي الكورة

آدم: لا ارميهالي انااا يا نغم

نغم: ارميها لمين
وراحت رامتها لوليد عند في آدم
بس آدم اتغاااظ اوووي

آدم بغيط : طيب مافيش لعب واخد الكورة
من وليد
وداخل بيها الفيلا

نغم: تعاي هنا هات الكوية

آدم بعند : لاااا مافيش لعب يا ام نص لسان

نغم : بقي كدة طيب انا هوييك يا ابو طوية يا اهبل
وطبعا بمنتهي الغبااء والغشم جابت طوبة ورميها ع عليه وفتحتله دماغه
ولحد الان سايبة أثر عنده

باااك

أسامة واد يا آدم مالك سهمت كدة

آدم هاااه ولا حاجة يلا انا عايز اطمن عليها انا

___________________________&&&

في الفيلا عند تامر وحسين

حسين بزعل: لا ازاااي تخبي عني يا تامر ازااي
بقي يحصل معاكوا كل ده وفي الاخر تجي تقولي لما تحلوا كل حاجة
ليه هو انا موووت

تامر بوجع :بعد الشر عليك يا عم حسين اوعي تقول كدة
ده انا ماليش غيرك ده انت الي ربتني انا والولد آدم
بعد ما اهلنا ماتت

حسين بزعل :وايه جاب السيرة دي يا بني
اخس عليك ده انتوا ولادي انا لا اتجوزت ولا خلفت
وانت عارف ان انت بالذات ابني
عرفت اشكلك ع ايدي زي ما بيقولوا

تامر : آدم يبقي ايه ده انت دائما في ضهره

حسين: أيوة لأن آدم ابني انا ربيته وكبرته
لكن هو طول عمره جواه هدف هو الانتقام .
فطول عمره بيتعامل من وهو صغير أنه بلطجي
حاولت اغيره كتير بس الموضوع صعب طبعا
لكن انت نسخة مني

تامر: انت عارف انا عمري ماندهتلك بابا
ينفع اقولهاالك انا بحبك اووووي

حسين :ياه يا تامر انت بتسال طبعا موافق لاني انا كمان بحبك اووي يا بني
بس برضو ينفع تخبوا عني

تامر :ولله غصب عننا
وبعدين انا جعان يلااا اكلني بقي

حسين: أيوة ما انا عملت حسابك انت وهو

تامر: هو مين يا بابا آدم في المستشفي
مع مراته وشروق مع حبيبها
يعني مافيش غيري وغيرك

حسين :حبيبها ازاي
مش مهم دلوقتي
انا بتكلم عن عمرو
يا عمرو تعالي الاكل جهز

تامر: عمرو مين يا عم حسين انت ايه ده جايبه هنا
ازاااي

عمرو : تامر أنا .....

تامر : أنت كلب وواطي
جاي تبيع مين تاااااني ما كفاية بقي حرااام عليك يا اخي

حسين: بس يا تامر اسمعوا يا بني
احنا كلنا بنغلط وبعدين الموضوع اصلا مش معااك ده مع آدم

تامر: يسلاام وانا وادم ايه ما احنا واحد
آدم ده اخووويااااا

عمرو: ولله اخويا انا كمان .
انت مش عارف حاجة انا كنت هتقتل
علشان طلبوا مني اقتل آدم وانا رفضت

تامر بتريقة: ولله طب جيت علي نفسك ليه
ماتقتلوا ما دي الي ناقصة

عمرو :تامر أنا بتكلم بجد انا كنت هتقتل والي كان
هيقتلني هو حسن

تامر :حسن 😲😲

_____________________$_&&

في فيلا عند خالد
خالد قاعد في اوضته هو و اسما

خالد :ليه اسما تعملي كدة
ده انا محبتكيش غير لما عرفت طيبة قلبك
معقوول عرفتي تمثلي عليا كل ده
ازاااي عرفتي تمثلي عياطك ازاي اغم عليكي
بجد. لاا....
لااا مستحيل تكوني بتمثلي انت اكيد كنت بتعملي كدة بسبب امك ليه يا اسما ليه

فلاااش باااك

خالد كان لسه صاحي من النوم
لقي اسما قاعدة قدامه

خالد: صباح الخير
مش هتبطلي بقي تقومي قبلي كدة
انا هتعووود علي الدلع ده

اسما بحب طب :ماتتعود وايه المشكلة
هو انت ليك غيري وانا ماليش غيرك يا خالد
انت جوزي وحبيبي وكل حاجة ليا في الدنيا

خالد :ياااه للدرجة دي.

اسما: أيوة طبعا وانا ايه بالنسبالك

خالد بتفكيرر. انت مراتي وحبيبتي
هتبقي اي يعني

اسما: عارف يا خالد نفسي في ايه

خالد :ايه

اسما: نفسي اخلف ولد شبهك اووي

بااااك

خالد بدمووع: عمرها مافكرت في نفسها أو حد غيري
حتي لما كانت عايزة نغم تمووت كان برضو علشان
حبها ليا.
انا لازم ابدا معاها صفحة جديدة لااااازم
دي مراتي وام عياالي

استوووووب بقي
البارت خلص وانا حايشة راي بالعافية ولله
واقول يا بت انت الكاتبة اهدي
لكن لا بقي. لا كدة اوفر
انا مش فاهمة خالد ده ايه لتاني مرة عايز يرجعلها
علشان هي الي بتحبه يعني مش هو الي بيحبهااا
طيب حتة رضوي الشربيني بلوووك بلوووك بلوووك 😲😂😂😂😂

لا بجد عايزين خالد يرجعلها ولا لاااء
قولوا رايكوااا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent