رواية في طريقي إلى العشق الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ملك إبراهيم

 رواية في طريقي إلى العشق الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ملك إبراهيم

رواية في طريقي إلى العشق البارت الحادي والعشرون 

رواية في طريقي إلى العشق الجزء الواحد والعشرون 

رواية في طريقي إلى العشق الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ملك إبراهيم


رواية في طريقي إلى العشق الحلقة 21

البارت الحادي والعشرون🌼🌼
نظر له أدم وتحدث بتأكيد
" هو انت مش كنت مع ملك دلوقتي
رد عليه فارس بتأكيد
" انا ماشوفتش ملك من وقت ما كنا في الشركه وكمان هي مشت لوحدها حتى ما خلتنيش اوصلها
نظر له أدم بصدمه وهو يفكر الي اين ذهبت ملك في هذا الوقت ومع من ان لم يكن مع فارس وهو يعلم بان ملك لا تعرف احد في القاهره غيرهم
وقف فارس وهو ينظر ل أدم بغضب وسأله بانفعال
" ايه الحكايه يا أدم وايه حكاية ان انا كنت مع ملك دلوقتي هو في ايه انا معرفوش
نظر له أدم و رد عليه بتوتر
" مفيش اصل انا كنت خارج انا وإيمان نتعشى برا وطلبت من ملك تيجي معانا وهي اعتذرت وقالت انها خارجه معاك واكيد قالت كدا عشان ما تحرجنيش وتسيبنا انا وإيمان نخرج مع بعض لوحدنا
نظر له فارس بشك لأنه يعرف صديقه جيدا عندما يحاول ان يكذب
ثم اتجه الي باب الشقه وخرج بغضب 
حاول أدم ايقافه ولكنه ذهب سريعا
________________________
وصل فارس امام منزل مدام عزه 
فتحت له مدام عزه بستغراب وهي تراه يقف امامها في هذا الوقت المتأخر
اعتذر منها فارس وطلب مقابلة ملك
رحبت به مدام عزه لداخل المنزل ودخلت غرفة البنات لتبلغ ملك
كانت ملك ترتدي ملابس النوم وكانت علي وشك النوم
وخرجت سريعا اليه عندما اخبرتها مدام عزه بوجوده ينتظرها 
وقف فارس وهو ينظر لسحرها وهي ترتدي بجامة نوم حريريه وترفع شعرها بطريقه فوضويه 
نظر اليها بعشق وحاول السيطرة علي نفسه وتحدث اليها بقوة
" كنتي فين يا ملك
نظرت له ملك بستغراب وسألته بعدم فهم
" يعني ايه كنت فين ، هو انت جيت دلوقتي لقتني كنت في الشارع ولا لقيتني جوا البيت
رد عليها فارس بانفعال
" انا قصدي كنتي فين من شويه انا عرفت ان انتي خرجتي
نظرت له ملك وتحدثت بعناد
" ولا اقلك ان انا خرجت ماقلكش انا خرجت فين 
نظر لها بغضب وتحدث اليها بقوة
" ملككككك انا جوزك لما أسألك كنتي فين ترد عليا فاهمه
نظرت له ملك بتحدي و ردت عليه بسخريه
" والله جوزي بجد !! ودا من امتى بقى ان شاءالله
نظر لها بغضب وتحدث بتحدي
" من أول ما أسمك اتكتب علي أسمي ولازم تفهمي ان من هنا ورايح مفيش خروج من غير اذن مني يا أما هخدك تعيشي معايا حتى لو غصب عني
نظرت له ملك وتحدثت بتحدي
" أنا مابعملش حاجه غصب عني ومش هسمحلك تلعب بحياتي
اقترب منها فارس وتحدث اليها بغضب
" انتي ليه مصره تعذبيني انا بحبك انتي افهمي
نظرت له ملك وتحدثت بتحدي
" وانا مش هكون زوجه تانيه يا فارس وارجوك خلينا ننهي علاقتنا بهدوء وكل حد فينا يعيش حياته
هز لها رأسه برفض وتحدث اليها بتأكيد
" انتي حياتك هي حياتي ومش هتعشيها بعيد عني يا ملك ومستحيل تكوني لحد غيري
ردت عليه بعند وبدون تفكير
" انت بتحلم وهطلقني غصب عنك وهتجوز غيرك
نظر لها فارس بغضب اعمى عينيه وصفعها بقوة علي وجهها
صرخت ملك من قوة الصفعه
خرجت اليهم سريعا مدام عزه ومعها إيمان
واقترب مدام عزه من ملك وضمتها الي حضنها
تحدث فارس الي ملك بقسوة وغضب كبير
" لو فكرتي تقولي كلمة زي دي تاني هقتلك يا ملك انتي فاهمه
نظرت له إيمان بغضب و ردت عليه بقوة
" انت بتضربها ليه انت ملكش انك تضربها اصلا ولو عايز تعرف هي خرجت راحت فين تقدر تروح تسأل نونا أختك لان ملك كانت خارجه معاها هي
نظر لها فارس و نطق أسم شقيقته بصدمه
" نانو أختي !!
هزت له إيمان رأسها وتحدثت بتأكيد
" أيوا نانو اختك هي الا ملك خرجت معاها النهارده ولازم تعرف ان ملك أشرف مليون مرة من كل الا انت عرفتهم في حياتك
نظر فارس ل ملك وهي تبكي في حضن مدام عزه وشعر بالندم الشديد ولكنه يعلم بأن هذا الوقت غير مناسب للأعتذار نهائى
لذا ذهب من أمامهم وهو يشعر بضيق الدنيا عليه
واتجه الي الخارج وركب سيارته وانطلق بها وهو يشعر بسواد الكون من حوله ويعلم ان ما يحدث معه الان هو عقاب الله له علي استهتاره في كل ما فعله في حياته قبل ان تظهر ملك وتدخل حياته وتجعل منه شخصا أخر
_________________________
بعد ذهاب فارس تحدثت مدام عزه الي ملك بجديه
" ملك انتي الا غلطانه كان المفروض تريحه من الاول وتقوليلوا انتي كنتي فين لان دا حقه يا بنتي ومتنسيش ان انتي مراته 
بكت ملك في حضنها وتحدثت بوجع
" هكون مراته التانيه الا في السر يا ماما و دا واجعني أوي انا بحبه ومش عايزه حد يشاركني فيه ودا حقي
ردت عليها إيمان بعصبيه
" ايوا طبعا دا حقك وهو لو عمل غير كدا يبقى مايستهلكيش 
نظرت مدام عزه ل إيمان حتى تصمت ولكن إيمان كانت تشعر بالغيظ من فارس لما فعله مع أبنة عمها وتحدثت بغيظ
" ماشي يا أدم بس لما أشوفك
نظرت لها مدام عزه بعدم فهم وتحدثت بستغراب
" طب وأدم ماله دلوقتي
ردت عليها إيمان بأنفعال
" مش هو صحبه ... يعني انا هطلع غيظي في مين دلوقتي مفيش قدامي غيره
نظرت لها مدام عزه بصدمه وهي تضحك بقوة علي تلك المجنونه
ونظرت لها ملك وضحكت هي الاخرى وذهبت الي إيمان وضمتها بحب
ابتسمت إيمان وتحدثت اليها بتأكيد
" ما تزعليش يا حبيبتي وانا هجبلك حقك
نظرت لها ملك بابتسامه وتحدثت بتأكيد
" حبيبتي ربنا يخليكي ليا بس أدم ملوش ذنب وصدقيني انا هعرف ازاي اجيب حقي من فارس واخليه يمشي يكلم نفسه
ابتسمت لها إيمان وتحدثت بتشجيع
" ايوا كدا يا لوكه طلعي ملك بتاع زمان
ردت عليهم مدام عزه بهدوء
" بس خلي بالك يا ملك ان فارس جوزك والا هو عمله دا من غيرته عليكي ودا حقه 
نظرت لها ملك و ردت بتأكيد
" عارفه يا ماما وانا كمان من حقي ان احافظ علي جوزي وامنعه من انه يتجوز عليا صح
ردت عليها مدام عزه بتأكيد
" صح طبعا 
ابتسمت ملك وتحدثت بثقه
" وهو دا الا انا هعمله هجنن فارس واخليه مش شايف غيري ولا مشغول بأي حد غيري
__________________________
في الصباح نزل فارس من غرفته وجد جده ونانو وفريدة علي مائدة الفطار
الق عليهم تحية الصباح وجلس معهم وهو ينظر الي نانو ويريد ان يسألها اين ذهبت هي وملك ومن كان معهم
نظر له جده ولاحظ شروده وتحدث اليه بجديه
" بقالي يومين مش عارف اشوفك يا فارس وفي كلام مهم لازم اتكلمه معاك
رد فارس علي جده باحترام
" انا اسف يا جدي انا بس انشغلت اليومين دول معلش وان شاءالله هقعد مع حضرتك اول ما ارجع من الشركه النهارده
ثم نظر فارس حوله وسأل عن اياد
نظرت له فريدة بغضب وهي تعتقد انه يستهزاء بها لانها تعتقد انه يعلم بخبر طلاقهم لذا ردت عليه بغضب
" علي فكره اياد دا مش فارق معايا اصلا لو انت فاكر انك كدا بتشمت فيا...وانا عرفه ومتأكده ان انت الا لعبت في دماغه عشان يعمل كدا 
نظر لها فارس بعدم فهم
وتحدث اليها جدها بغضب
" فريدة الزمي حدودك واعرفي ان اخوكي طول عمره بيدور علي مصلحتك بس انتي الا عاميه ومش شايفه غير نفسك
نظرت فريدة ل جدها بغضب وذهبت من امامهم
نظر فارس ل جده بعدم فهم وسأله ماذا حدث
رد عليه جده واخبره بانفصال اياد عن فريدة وطلاقهم أمس
صدم فارس من هذا الخبر وتحدث الي جده بعدم تصديق
" معقول الا حضرتك بتقوله دا !!!
هز الجد رأسه ل فارس وتحدث بتأكيد
" اياد اتكلم معايا وقال ان حياته مع فريدة اصبحت صعبه وشبه مستحيله وانا حولت معاه لكن كان واضح جدا انه واخد قراره عشان كدا انا تقبلت قراره بكل احترام ، بس واجبنا دلوقتي اننا نكون جنب فريدة ونحاول نساعدها تغير من نفسها ونحتويها اكتر وعشان كدا عايزك يا فارس متزعلش منها دي مهما حصل بينكم أختك الكبيره
هز فارس رأسه بتأكيد وتحدث بصدق
" طبعا ياجدي فريدة مهما عملت انا بحبها جدا وعمري ما ازعل منها وصدقني انا زعلان عليها ونفسي تفوق
نظر له الجد بابتسامه وفخر وهو يعلم بقلبه الأبيض ويعلم انه سوف يكون السند والظهر لأخواته طول العمر
نظرت له نانو وتحدثت بحب
" ربنا يخليك لينا يا أبيه وان شاءالله الايام الا جايه هتكون احلى
ابتسم لها فارس بسعاده وتحدث اليها بمرح
" والله انتي الا مفيش احلى منك
نظرت له نانو وتحدثت بمشاكسه
" لا في ملك طبعااا
توتر فارس عند سماع أسم ملك
ووجد شقيقته تكمل باقى حديثها بحماس
" علي فكره انا جايه معاك الشركه النهارده عشان اقضي اليوم مع ملك
نظر لها فارس بعمق وتحدثت بتأكيد
" هو انتي مش كنتي خارجه مع ملك أمبارح 
نظرت له نانو بتوتر و ردت عليه بتأكيد
" اه خرجنا مع بعض امبارح انا وملك وسارة صحبتي
ابتسم لها فارس بسعاده ونظر امامه بشرود
نظر له جده وهو يعلم انه يعشق ملك ولكنه يريد ان يعلم لماذا سوف يتزوج من أيتن رغم عشقه الكبير ل ملك لذا وقف وتحدث اليه بجديه
" فارس انا عايزك في أوضة المكتب قبل ما تروح الشركة
هز فارس رأسها بتأكيد ووقف هو ايضا وذهب مع جده الي غرفة المكتب
دخل الجد وجلس مكانه بهدوء وجلس فارس امامه
نظر الجد الي حفيده بعمق وتحدث بهدوء
" احكيلي يا فارس ليه حددت جوازك من أيتن رغم ان انت كنت المفروض هتنهي علاقتك بيها
نظر له فارس بأحراج ووضع وجه في الارض وهو لا يعلم كيف يحكي ل جده ما فعله مع أيتن
نظر له الجد بشك وتحدث اليه بتأكيد
" شكل الموضوع كبير
هز فارس رأسه وتحدث بتوتر
بصراحه يا جدي انا و أيتن ......
نظر له الجد بصدمه وبدء يفهم ما يريد فارس اخباره به وتحدث الي فارس بوضوح
" انت وأيتن ايه .... حصل بينكم حاجه يعني
هز له فارس رأسه بندم 
نظر له الجد بعمق وتحدث بهدوء
" ودا حصل بعد ما اتجوزت ملك
رد فارس عليه سريعا و بصدق
" لا طبعا دا حصل قبل ما أشوف ملك ودا كان السبب ان اعلن خطوبتي انا و أيتن
نظر له الجد وتحدث بهدوء
" ولما انت حصل بينك وبين أيتن حاجه زي كدا وانت خطبتها وكنت هتتجوزها عشان الموضوع دا ، ليه تعلق ملك معاك وتتجوزها
رد فارس علي جده بقوة
" عشان حبيت ملك والا حصل بيني وبين أيتن دا كان غصب عني وماكنتش في وعيي ... واتجوزت ملك عشان ما كنتش اعرف ان غلطتي مع أيتن دي هفضل اتعاقب عليها عمري كله
نظر له جده بقلق وتحدث بشك
" قصدك ايه
نظر فارس للأرض و رد علي جده بحزن
" قصدي ان أيتن حامل
فتح الجد عينيه بصدمه وتحدث بذهول
" أيتن حامل !!!
هز فارس رأسه بتأكيد
تحدث الجد اليه مرة أخرى
" أنت متأكد من الكلام دا
نظر له فارس وتحدث بستغراب
" يعني ايه متأكد
تحدث الجد اليه بانفعال
" يعني متأكد ان أيتن حامل يعني روحت معاها لدكتور عشان تتأكد من كلامها دا وحتى لو اتأكدت انها حامل انت متأكد انها حامل منك انت ازاي وانت اصلا مش فاكر ايه الا حصل بينكم في الليله دي
نظر فارس ل جده بصدمه وهو يفكر في كلامه ولا يصدق هل من الممكن ان تكون أيتن كاذبه... هل من الممكن ان تكون فعلت نفس الشئ مع غيره كما فعلته معه ....وهل من الممكن انه لم يحدث شئ بينهما من الاساس واذا حدث فلماذا لم يتذكر أي شئ وعندما أستيقظ يومها كان يشعر أنه لم يفعل شئ من ما قالت أيتن انه حدث بينهم 
نظر له الجد وتحدث بقوة
" احنا لازم نتأكد الاول من موضوع حمل أيتن ولو طلعت حامل لازم نتأكد ان الا في بطنها دا منك انت.... قبل ما تتجوزها وتشيلها أسمك
نظر له فارس بتأكيد وبدء يسمع لكلام جده بتركيز شديد 
بقلمي/ ملك إبراهيم
خرجت ملك من غرفتها وهي في كامل اناقتها نظرت لها مدام عزه والبنات بانبهار شديد
اقترب منها يوسف وهو يضحك
حملته ملك وقبلته بحب وسعاده وبدأت في مداعبته
ضحك الطفل بمرح وتحدث اليها بطريقته الطفوليه
" انتي حلوه اوي يا ملوكه
ابتسمت له ملك وضمته بسعاده وهي تقبله وتحدثت اليه بمرح
" مفيش احلى منك يا قلب ملوكه
نظرت لهم إيمان وتحدثت الي يوسف بمرح
" ايه رأيك يا يوسف تتجوز ملوكه
هز الطفل رأسه بالموافقه وهو لا يفهم ماذا تقول
ابتسمت إيمان واكملت كلامها بتأكيد
" خلاص انت تروح تخطبها من أبيه فارس وهو هيوافق ويجوزهالك علي طول
ضحكت مدام عزه علي كلام إيمان وتحدثت اليها بمرح
" والله حرام عليكم دا فارس غلبان
ردت عليها وسام بضحك هي الاخرى
" بس سبيها يا ماما تشعلله شويه
نظرت لها مدام عزه وتحدثت بمرح
" وسام انتي بنتي الكبيره العاقله ماتمشيش ورا المجانين دول كفايه الا انتي عاملاه في اياد 
ابتسمت لها ملك وتحدثت بتاكيد
" طب والله اياد دا مفيش زيه والا هو عمله دا عين العقل اصلا فريدة دي محدش يستحملها ساعه مش عارفه هو استحملها كل دا ازاي
نظرت لها مدام عزه بعتاب وتحدثت بجديه
" ما تنسيش يا ملك ان فريدة دي تبقى أخت جوزك يعني ما ينفعش تتكلمي عنها كدا وخصوصا قدامه
هزت ملك رأسها بتأكيد ثم تحدثت سريعا وهي تعطيها يوسف
" جوزي صح انتي فكرتيني اما اروح انا بقى عشان اطلع عينه سلام
ابتسموا علي جنانها ودعت لها مدام عزه بالهدايه لها هي وزوجها 
______________________
خرجت ملك من المنزل ووجدت من يقف امامها 
نظرت له بصدمه وتحدثت بذهول
" انت !!!
ابتسم لها شاكر وهو ينظر اليها بأعجاب شديد وتحدث اليها بمكر
" صباح الخير 
ردت عليه ملك بذهول وتحدثت بترقب
" انت بتعمل ايه هنا
ابتسم لها شاكر وتحدث بثقه
" كنت عايز اتكلم معاكي بخصوص نانو ممكن تيجي معايا لأى مكان هادي نتكلم شويه
نظرت له ملك وتحدثت بقوة
" لا انا للأسف مش بحب الاماكن الهاديه انا اكتر واحده في الدنيا بتحب الدوشه ولوفي حاجه مهمه عايز تقولها اتفضل قول ، مفيش يبقى دي اول واخر مرة تقف قدامي في طريق 
زاد إعجابه بها اكتر وظهر ذالك في عينيه
نظرت له ملك بغضب بعد ما فهمت نظرته وتركته وذهبت في طريقها
نظر لها شاكر وهي تمشي من امامه وحدث نفسه بثقه
" حلوه ومن حقها تدلع .. بس علي مين ..هتقعي هتقعي يا سندريلا
______________________
وصلت ملك امام الشركه في نفس توقيت وصول فارس ونانو 
نظر لها فارس باعجاب شديد ثم تحول لغضب عندما رأى احمر الشفاه الذي تضعه وهو يظهر جمال شفاتيها وسحرهم
جريت عليها نانو وقبلتها بسعاده وتحدثت بهمس في اذنها واخبرتها انها جأت لتسألها عن رأيها في شاكر
توترت ملك عند نطق أسمه ولكن تركيزها كان مع فارس ونظارته الغاضبه اليها
دخلوا المصعد وكانت ملك تشعر بالتوتر من نظراته الغاضبه
وعند توقف المصعد تحدث فارس الي شقيقته وهو ينظر الي ملك
" نانو روحي انتي ياحبيبتي انتظري ملك عند مروان عشان انا عايز ملك في كلمتين في مكتبي
نظرت لهم نانو بابتسامه وذهبت كما اخبرها شقيقها
نظر فارس بقوة ل ملك وامسك يدها واخذها الي مكتبه
دخل المكتبه واغلق الباب بقوة 
واقترب منها سريعا وقبلها بغضب
حاولت ملك ان تقاومه وتبتعد عنه ولكنه احكم قبضته علي يدها بقوة وظل يقبلها بعنف وسريعا تحولت قبلته لحنان بعد ان استسلمت له ملك وضمها اليه اكثر 
بعد لحظات ابتعد عنها وهو ينظر لشفاتيها وتحدث اليها بحده
" خلاص يا حبيبتي مسحته اي خدمه
نظرت له ملك بغضب وتحدثت بانفعال وهي تضع يدها علي شفاتيها 
" انت ازاي تعمل حاجه زي كدا انت اتجننت 
نظر لها فارس وتحدث بسخريه
" انتي الا اتجننتي لما فكرتي تتحديني 
نظرت له بغضب وهي تدفعه من امامها حتى تذهب
امسك فارس يدها وقربها اليه وتحدث اليها بعشق
" والله العظيم بحبك صدقيني
نظرت له ملك وبدأت تضعف امام نظراته العاشقه لها و ردت عليه بهدوء
" طب ليه مصمم توجعني .. فارس انا عايزاك ليا لوحدي ودا حقي
ضم وجهها بيده وتحدث اليها بتأكيد
" طبعا حقك يا قلب يا فارس واوعدك اني مش هكون غير ليكي

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent