رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمينا

 رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمينا

رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) البارت الثاني عشر

رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الجزء الثاني عشر

رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمينا


رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الحلقة الثانية عشر

*عند احمد * 
احمد كان قاعد معا شويه شباب وفضل يتكلم ف كذا حاجه يمكن يقدر يغير عقولهم وسأل سؤال وقال : هو احنا ليه بنقتل 
الشباب بصولو بصدمه وواحد اتكلم بغضب وقال : لأنهم كفره
احمد بهدوء : الجيش المصري ولي منهم مسلمين معقول يبقو كفره
الشب : ايوا لأنهم بيمنعونا عن الحق وبيدفعو عن مسيحين 
احمد. : ليه هما المسحين مش اخواتنا مثلا 
الكل بصلو بصدمه وأحمد قال : مش يمكن احنا غلط 
الشب بغضب : سيدنا محمد كان بيعمل غزوات و
احمد قطعو وقال : سيدنا محمد مكنش بيقتل.ولا اطفال ولا شيوخ ولا نساء 
معتز من بعيد :الغزوات الي خاضها الرسول صلى الله عليه وسلم غزوة ودان حصلن في تاريخ 12 صفر في السنة الثانية في الهجرة . كان سببها الرغبة في استكشاف الطرق الي بتصل بين المدينة المنورة و مكة المكرمة ومحصلش فيها أي قتال، وكانت نتيجتها أن عقد حلف مع بني ضمرة من كنانة . حصلت غزوة بواط في شهر ربيع الأول في السنة الثانية للهجرة 
احمد بابتسامه :  قال الله عزل وجل: «مَن ظلم معاهدًا، أو انتقصـه حقًا، أو كلَّفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئًا بغير طيب نفس منه، فأنا حجيجه يوم القيامة
معتز : اظن كدا أن كلام مفهوم لازم نتعامل معاهم بلحسنه مش نقتلهم
الشب بضيق : انا مش فاهم انتو عايزين ايه مره تقولو ان احنا لازم نموتهم ومره تقولو لا احنا مش لعبه في ايدكم
معتز : لا انتو لعبه للرايح ولي جاي عمالين يحطو سموم في ودانكم وانتو تسمعو عادي من غير حتي اي تفكير 
احمد مسك جورنال وقراو وقال : هجوم بئر العبد: مقتل وإصابة 10 من أفراد الجيش المصري في انفجار عبوة ناسفة بسيناء
معتز: بص علي طفل الي حاضن نعش أبوه شوفو بقا يتيم ازاي علشان ايه وليه ليه نقتل الناس الي من دمنا ولحمنا ناس مبتنمش اليل علشان يحمونا ويمنعو اي عدو انو يأذينا 
احمد قرأ حاجه تانيه : قتل 17 شخصاً وأصيب 41 آخرون في انفجار بمحيط الكاتدرائية المرقسية بمدينة الإسكندرية
معتز : متخيلين احنا بنعمل ايه احنا بنموت ناس بكل دم باااارد مبسوطين من نفسكم وكل واحد ايدو مليانه دم 
الشباب فيه منهم الي اقتنع وفي منهم الي مكنتش راضي يقتنع ولي مقتنعوش رفعو سلاح علي احمد ومعتز 
احمد : انا فلسطيني ودمي فلسطيني ومو مصري بس احسن منكوا بكثير علشان بحمي ناس مش من بلادي بس انا بحبهم لان زوجتي مصريه وانا بحب مصر ومستحيل اتركم  تأذوها حتى 
معتز :وانا فلسطيني ودمي فلسطيني وفي واحد مصري من الجيش المصري حرر الناس يلي كانوا في السجون عنا في فلسطين متخيلين وصلت شجاعتهم لايه هما رجال أما انتو شو اوعو تفكروا رح يقعوا لا بتحملو
احمد : هنروح بعيد ليه عندكم الشهيد احمد المنسي لما جتو تموتوه موتوه من ضهرو 
معتز : وفضل لي اخر نفس يحاربكم دول فعلا الرجاله 
معظم الشباب الي كانو واقفين رمو السلام في الارض أما الباقي لا 
شب منهم بغضب : محدش هيطلع عايش من هنا 
الشباب تانيه واحد منهم قال : واحنا هنحميهم ومش هتخليكم تقربو منهم جاهزين يارجاله 
الكل : جاهزين 
بدأ ضرب نار بنهم احمد مكنش عايز يوقعهم في بعض بس فرح أن فيه ناس صحيت أما مرام كانت واقفه بعيد ويتصور كل الي حصل لي اكرم واكرم فهم أن احمد اكيد تبع زين اكرم قفل تلفونو وبص علي افي وقالو : عملت ايه 
افي : مفيش بعت ناس من عندي بحطلهم القنابل في الفيلا ومتخافش كلهم هيبقو موجودين 
اكرم بهدوء : الا امال طبعا أنا هروح اخدها من المستشفي  صحيح معرفتش مين اتبرعلها بلقلب
افي بخبث : معرفش 
اكرم بستغراب : غريبه 
افي : ولا غريبه ولا حاجه المهم جاهز 
اكرم : جاهز 
افي : طب وبنسبه لي احمد ده 
أكرم : لا مش هيقدرو يعملو حاجه انا كشفتو اصلا من ساعت ما ابو معتصم مات علشان كدا انا نويت افجر المعسكر ده بكل رجاله ابو معتصم واهو احمد هيموت معهم الصراحه مكنتش عارف انو تبع زين بس زين طلع ذكي اوي 
افي : طيب كلها دقائق ونوصل للي عايزو يلا اجهز 
اكرم ابتسملو بخبث وقال : جاهز 
_______________________________________
* عند يارا كانت واقفه معا العمال الي هيظبطو الكهرباء في الفيلا وكانت قاعده معا البنات (اموش واميره وجنا ) وكانت معاها اميره الكبيره يارا سابت العمال يشتغلو واول ما خرجت من الاوضه العمال طلعو قنابل وبدأو يزرعو في كل مكان في البيت ويارا والبنات واميره كانو قاعدين في اوضه تانيه وفجاه العمال دول دخلو عليهم وكانو معاهم سلاح وصوبوه نحيتهم واميره خبت البنات وراها 
يارا بغضب : انتو مين وعايزين مننا ايه 
شخص منهم : اتصلي بزين وقوليلو أن بنتو وقعت من بلكونه يلا علشان معملش ده انا واخليه حقيقه 
يارا بسخرية : يسلام تمام اوي كدا 
يارا ضربت الشخص ده برجليها ووقعت منو مسدس و الباقي كانو هيضربو عليها نار بس شخص الي وقعتو يارا شاولهم بمعنه ميضربوش عليها وهما سمعو كلامو وهجمو علي يارا ووفضلو يضربوها واميره حاولت تلحق يارا بس واحد منهم مسكها وزقها في الارض 
الشخص : خدي رني انجزي
اميره بغضب : خليهم يسبوها الاول 
الشخص : طيب 
الشخص شاور لي رجالتو يبطلو ضرب فيها ويارا كانت شبه مغمه عليها واميره رنت علي زين  أما عند زين طلع من اوضه امال سبها تنام والكل كان واقف قدام الاوضه واميره رنت علي زين وزين فتح تلفونو وفتح الاسبيكر
امير : زين اموش وقعت من علي بلكونه و
امير سكتت 
زين بلهفه : و اييه
اميره بحزن : وماتت 
زين وقع تلفون من ايدو بصدمه وبص عليهم 
اسر : ازاي
زين مردش عليه وجري من قدامو وأسر جري وراه ومي بصت لي سمير وقالت : لازم نبقا معه 
سمير : يلاااا
سمير ومي مشيو وراهم وميرا شكت في حاجه لان نبرة صوت اميره كانت عاديه مفهاش حزن أو خوف ف مشيت وراهم بهدوء 
مريم بخوف : انا خايفه علي اميره 
رحمه : روحي شوفيها انا هفضل معا امال متخافيش 
مريم : ماشي وخلي بالك من نفسك 
رحمه : تمام 
مريم مشيت ورحمه قعدت علي كرسي بتعب ...
_________________________________________
*عند يارا *
رجاله اكرم حطو القنابل في كل مكان في الفيلا وربطو البنات واميره ويارا وبعدين مشيو .......أما اكرم وصل المستشفي وراح علي اوضه امال بس أنصدم لما شاف حد معاها مستنيها قدام الاوضه ولي هي رحمه قرار انو بدخل علي اساس انو دكتور وفعلا جاب روب بتاع الدكاتره ولبسو ودخل بكل سهوله عند امال وقفل الباب وراه ورحمه افتكرتو دكتور اكرم قرب من امال الي كانت نايمه علي سرير  وحط أيدو علي شعرها 
اكرم بهدوء : تعرفي انك وحشتيني 
امال حست بأكرم بس هي ذاكيه مثلت أنها نايمه 
اكرم : تعرفي أن كل حاجه خلاص هتنتهي انا خلاص حطيت قنابل في بيت زين والكل راح البيت والكل هيموت ونخلص منهم واخدك ونسافر ياحبييتي واخد قمر معانا 
امال سمعت كل ده مقدرتش تكمل تمثيل فتحت عينيها بغضب وقالت : انت اكيد اتجننت 
اكرم بصدمه : انتي صاحيه 
امال حاولت تقوم بس هو مسك أيدها راحت زقتو بكل قوتها حاسه بتعب اه بس هي قويه ومش هتسيب أهلها يموتو امال بص جمبها لقت فازه ورد مسكتها بسرعه وكسرتها فوق راس اكرم وشالت كل السلوك الي كانت في أيدها ونزلت من علي سرير بتعب واكرم وقف في الارض امال خرجت بيبطء من الأوضه مش قادره تمشي ورحمه بصتلها بصدمه 
امال بتعب : لازم نمشي الكل هيموت حطلهم قنابل اتصلي بأسر 
رحمه مسكت تلفونها بلهفه بس اكرم ضرب علي الإيدها نار وتلفون وقع من أيدها وهي صرخت 
امال بسرعه : اجرررررري 
رحمه وامال بدأو يجرو رغم التعب الي حاسين بيه بس ده مش منعهم يهربو من اكرم جريو برا المستشفي ولحسن حظهم كان في تاكسي قدام المستشفي ركبو بسرعه وتحركووو.....
_________________________________________
**عند احمد *
كانو لسا ييضربو نار وشخص جاه جمبو وأحمد صوب عليه المسدس 
الشخص : والله انا معاكو متخافش 
احمد نزل سلاح وقال : اسمك ايه 
الشخص : رامي اسمي رامي عايز اقولك حاجه مهمه انا بفهم في القنابل وكلام ده المهم اكرم خلني احط قنابل هنا في كل مكان انا استغربت يوميها بس عايز اقولك اني كلب فلوس ووفقت بس لما سمعت كلامك اقسملك بالله انو غير فيا حاجات كتير علشان كدا انا هقولكم علي مخرج تخرجو منو 
معتز : طب وباقي الناس 
رامي : محدش هيمشي معاكو غير الي سمع كلامكم اما الباقي لو خرجو هيبقو خطر علي ناس
احمد : طب هنجمعهم ازاي 
رامي : سبها عليا تعالو يلا 
احمد ومعتز مشيو ورا رامي وضرب النار كان حواليهم في كل مكان رامي وداهم اوضه كانت صغيره جدا دخلهم الاوضه وشال السجاده من الأرض وكان فيها باب سري
رامي : يلا انزلو وثقو فيا هبعت باقي الرجاله وراكم 
احمد بابتسامه : شكرا 
احمد ومعتز نزلو تحت الارض كان فيه نفق ورامي رملهم المفتاح وقال : افضلو اجرو في نفق ده لغيت لما تلقو بوابه افتحوها بلمفتاح ده وسبوها مفتوحه علشان الناس تانيه تعرف تخرج
احمد : تمام 
احمد ومعتز جريو جوا النفق والقنابل فضلها دقيقه وتنفجر ورامي حاول يجمع الناس ويقولهم عن نفق ومكنش باقي حد غير ٤ شباب بس الكل ماااات ومبقاش غير الارهابين رامي خد الأربع شباب ونزلو النفق وأحمد ومعتز وصلو لبوابة النفق والقنبله كانت فضلها ثواني وتنفجر 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1 والقنابل بدأت تنفجر واحده ورا تانيه وأحمد ومعتز خرجو من النفق وجريو برا وبصو علي نفق لقوه بيطلع دخان وبصو علي المعسكر لقوه ادمر علي الاخر وفجاه رامي طلع هو و ٤ شباب وأحمد فرح وقال : الحمدالله ......
_________________________________________
*أما عند زين الكل وصل الفيلا ودخلو بسرعه وفجاه سمعو صوت تفجير جاي من اوضه زين الكل أنصدم
اسر بسرعه : ده فخ ياااازين يارا والبنات في خطر 
الكل دخل الفيلا ورجاله اكرم كانو ظبطين القنابل كل قنبله تنفجر بعد ١٠ ثواني وفجاه قنبله تانيه انفجرت 
ميرا بصراخ : الكل يطلع برا الفيلا هتنفجر 
مريم بدموع : ماما والبنات ويارا 
زين بغضب : اطلعوا احنا هنجبهم خديهم يامي 
مي خدت مريم وميرا مرضتش تخرج معاهم مي ورحمه خرجو الجنينه وفجاه قنبله في الجنينه انفجرت وطيرت مي ومريم بعيد 
زين بصدمه : مييييييييي
يارا أول ماسمعت صوت زين حاولت تقوم هي واميره والبنات وزين بص علي فيلا وبدأ يجمع هما حاطين القنابل فين ومين الي هتنفجر الاول وعلشان هو ذكي قدر يعرف انهي واحده هتنفجر ومكانها فين أما سمير لما شاف  مي مرميه في الارض وجسمها كلو مليان دم جري عليها
زين بصوت عالي : لااااااا متروووحش
سمير مسمعهوش واول ما خرج من الباب القنبله انفجرت وطيرتوووو بعيد وزين بص لي أسر بصدمه 
ميرا : مش وقتووووو لازم ننقذ الباقي 
زين حط ايدو علي راسو وقال القنبله التانيه اكيد في اوضه الاطفال الكل جري علي الاوضه وفتحتو الاوضه لقو يارا واميره والبنات
زين بصوت عالي فاضل ٥ ثواني يلاااا 
اسر وميرا خدو يارا واميره أما زين خد البنات وجريو من الاوضه بس ملحقوش يجرو مسافه كبيره والقنبله الرابعه انفجرت وطيرتهم كل واحد في مكان بس زين كان لسا في واعيو هو وميرا وألبنات الصغيرين 
ميرا بصراخ : اجرووووو يابنات من هنا اجرووووو
البنات بدأت تجري لغيت لما طلعو من الفيلا وزين بص علي اسر لقه واقع في الارض وجسمو كلو دم وبص حواليه وعينو دمعت وقال : امشيييي انتي بسرعه فاضل دقيقه والقنبله الخامسه تنفجر 
ميرا : انا معاك ومش ماشيه بس مشمعنا دي دقيقه 
زين بوجع : علشان اكرم كان عايزني اشوفهم كلهم وهما مايتين
ميرا : تعال نحاول نوقفها
زين بغضب : امشي انتي واناهوقفها
ميرا بعناد : مستحيل 
زين قام بتعب وقرب من القنبله الي مخطوطه في درج الترابيزه واول ماشاف القنبله قال : متسحيلللل 
ميرا بحزن : ده من نوع الي مش هنعرف نوقفو فاضل نص دقيقه
زين : بس انا هحاول 
وفي لحظه دي امال وصلت ونزلت من العربيه بسرعه وشافت البنات وبعدين جريت علي فيلا وصرخت لما شافت  جثة سمير ومريم ومي جريت علي الفيلا وهي بتعيط ووقفت مصدومه لما شافت يارا واميره وأسر وبصت علي زين وعنيها كلها دموع وزين اول ماشافها جري عليها 
زين : امشي بسرعه 
امال حضنتو وقالت : متسحيل 
ميرا كانت بتحاول توقف القنبله 
زين بغضب : امشييييييييييي مفيش وقت 
زين حاول يخرجها من حضنو بس هي مسكت فيه جامد وقالت : هموت معاكم مستحيل استحمل كل ده لوحدي متسحيلللل يازين متستحبل 
ميرا بصوت عالي فاضل ٥ ثواني يازين 
زين خرجها من حضنو ومسك وشها وقال : خلي بالك من البنات وبحبك اووووي 
زين زق امااال جااامد برا الفيلا ومفيش ثواني والفيلا انفجرت قدام امال كانت بعيده عن الانفجار بس الانفجار طيرها بعيد
أما رحمه كانت واقفه برا معا البنات واول ماشافت كدا صرخت وامال مكنتش بتكلم وشها مكنش فيه اي تعبير أما رحمه قربت من مريم بتعب وحطت أيدها علي رقبتها وقالت : أمال 
امال بصتلها وعنيها كلها دموع 
رحمه بدموع : مريم عايشه عايشه ياامال بتتنفس 
امال بدموع : بجد.............
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent