رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الفصل العاشر 10 بقلم ياسمينا

 رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الفصل العاشر 10 بقلم ياسمينا

رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) البارت العاشر

رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الجزء العاشر

رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الفصل العاشر 10 بقلم ياسمينا


رواية تزوجت يهودي 2 (امال الزين) الحلقة العاشرة

امال : ازاي 
جورج : اسمي  ميرا الام مسحيه  والاب مسلم 
امال : يعني انتي مسلمه 
ميرا : استني اكمل ليا اخ اسمو جورج احنا توأم نفس شكل وكانت الحياه بين بابا وماما حلوه اوي  قبل مانجي وأما جينا جت المشاكل معنا
امال : ليه يعني مفروض مامتك تكون عارفه انك انتي واخوكي لازم تبقو مسلمين علي حسب ديانة الاب 
ميرا : ده الي مفروض بس محصلش ماما مش وافقت خالص وبابا كمان كان مصر راحت ماما خدتنا وهربت من البيت هي كانت مفكره طول الفتره دي انها ممكن تقدر تغير ديانة بابا المهم وعده سنين علينا وبقنا مسيحين وجورج كان معا ماما في كل حاجه بس انا مكنتش قادر اخد قرار لغيت لما كان عندنا 15 سنه بابا لقنا وكان خلاص عجز ومش قادر حتي علي امي وتفق معا ماما انو يشوفنا يومين في الأسبوع بس جورج مكنش بيحب يروح عندو انا بقا حبيت بابا وروحت عندو كان بيقعد يشتغل القران قدامي قصد وكان بيصلي قدامي وفعلا بقيت محتاره ومش فاهمه حاجه لغيت لما قولت انا هشوف قلبي هيرتاح في انهي ديانه وفعلا جربت اصلي واعمل زاي بابا واول ما سجدت حسيت براحه غريبه اووي اوووي قلبي كان مرتاحه وحاسه اني طايره من الفرحه سعتها بقا قولت خلاص انا هكون مسلمه وبابا علمني كل حاجه وبعد سنتين مات وماما الصراحه سبتني عادي مسلمه اصلا كان كل هما الولد بس 
امال : تمام ايه علاقة ده بانك هنا في جيش 
ميرا : مهي ماما رجعت اتجوزت تاني بابا طلقها قبل مايموت وخلفت بقا من شخص تاني ولد ولازم بقا جورج يروح الجيش بس هو رفض نهائي وانا كنت خايفه عليه وبمأني شبهو عملت الي شوفتيه دلوقتي وجيت مكانو ومبسوطه اوووي اني هنا تخيلي بنت زاي اتعلمت ازاي تمسك السلاح وتضرب ودافع عن نفسها 
امال : وبعدين 
ميرا بتوتر : وشوفت اسر من فتره قولي سنه حبيتو جدا جدااا 
امال قطعتها بغضب وقالت : اسر متجوز وبلاش الكلاااام ده فاهمه انتي مش قد خراب البيوت 
ميرا بدأت تعيط وتقولي : هو انتي هتظلميني ولا ايه انا اعرف اسر من سنه لو عايزه اخرب بيت حد كنت خربت من  زمان  انا حبيتو في صمت كان بيجي هنا سينا وكنت بحب ارقبو من بعيد ومفكرتش اخرب بينو بين مراتو انا حبي نضيف ياامال وهيفضل جوا قلبي 
امال بضيق : كويس علشان اسر بيحب رحمه اصلا ومش هيحب غيرها
ميرا وهي بتمسح دموعها : اكيد طبعا ربنا يسعدهم 
امال حست بذنت وقالت : احم طب ماتزعليش مني 
ميرا بابتسامه : مش زعلانه ياحبييتي 
امال : لازم نرجع المعسكر 
ميرا : استني جبتلك معايا بروكه
امال : اوك يلا لبسهالي ......
________________________________________
*عند اكرم كان قاعد علي مكتبو ومشغل شاشة تلفزيون وكان فيها صوره امال وافتكر لما كانت قاعده معه 
فلاش باك ❤️
امال نزلت من اوضتها بهدوء ودخلت مكتب اكرم 
امال بضيق : عايزه أخرج مش هفضل هنا قاعده في البيت 
اكرم ببرود : مفيش خروج غير معايا 
امال : تمام يلا معايا 
اكرم ابتسم وقال : مش دلوقتي 
امال بغضب : اقسم بالله العظيم هموت نفسي وانت حر 
اكرم ببرود : يلا اتفضلي 
امال بصتلو بغضب وقالت : تمام 
امال طلعت من الأوضه ودخلت المطبخ واكرم قام وراها كان بيراقبها بعينو امال فتحت التلاجه وطلعت ازازه ميه ورمتها في الارض جامد وانكسرت ونزلت في الارض وخد قطعه من الازاز الي انكسر وقربتها من أيدها بس اكرم دخل ومسك أيدها 
امال : ها شوفت بقا اني مجنونه وبعمل الي انا عايزاه 
اكرم بضيق : طيب خلاص هنخرج 
امال شالت ايد اكرم ورمت الازازه وقالت : اوك يلا 
اكرم : هتخرجي كدا 
امال مسكت الازازه تاني 
اكرم بضيق : تمام خلاص يلا 
امال كان لسبها جرئ لما كانت بشخصيه قمر .....
امال واكرم خرجو من الفيلا وركبو العربيه وودهاا الملاهي واول مره يشوف ضحكتها كانت فرحانه اوووووي وهو كان مبسوط انو قدر يضحكها وكانو نفسو تبقا ملكو ولو مكنتش متجوزه زين كان اتجوزها حالا ....
انتهاء فلاش باك ♥️
تلفون اكرم رن وهو رد 
اكرم : الو 
الشخص : اهلا بأكبر إرهابي في الوطن العربي كلو 
اكرم بسغراب : مين
الشخص : انا الي بكره زين زايك وعايز انتقم منو 
اكرم : يعني انت مين بردو 
الشخص : افي ابن اردين اليهودي 
اكرم بصدمه : يهودي 
افي بهدوء : هحكيلك 
افي بدأ يحكي حكايه زين وامال واردين أبوه  
اكرم بضيق : يعني مفروض اعمل ايه ده احط ايدي في ايدك
افي : اه وده الي منتظرو منك
اكرم : احط ايدي معا واحد يهودي صهيوني
افي : اكرم متضحكش علي نفسك طب علي الاقل احنا بنضرب ونقتل في ناس مش أهلنا اصلا انت بقا بتأذي الي من اهلك ونفس ديانتك يبقا مين الاحقر فينا 
اكرم بغضب : اتكلم عدل 
افي : وانا بتكلم عدل انا عايز حق ابويا وانت عايز امال الفلسطينيه تمام خدها ونقتل زين هدفنا واحد 
اكرم بضيق : سبني افكر
افي : معندكش وقت 
اكرم : وهنقتلو ازاي 
افي بابتسامه : هنقتلو هو وسمير وأسر 
اكرم : مش مهم عندي المهم امال 
افي بهدوء : هنقتلهم كلهم ايه رأيك وانت تاخد امال
اكرم : تمام بس ازاي 
افي بخبث : اسمع .........
_________________________________________
*عند زين *
بدأ يفوق
اسر : زين انت كويس 
زين بتعب : بحاول تصدق شوفت امال
اسر في سرو : ياعيني يابني بيضحك عليك 
زين : هلوسه بس خففت عني 
اسر : احم طب قوم يلا خليك تشم شويه هوا وبعدين احنا هنرجع القاهره بليل 
زين : صح يلا 
اسر سند زين وطلعو برا الأوضه وزين حس انو بيتحسن وبعدين وهما ماشين شافو ميرا وامال 
ميرا : حضرتك كويس 
زين : اه شويه تعب بس كنتو فين
امال : احم عادي بنتمشا 
اسر ؛ انتو الاتنين اجازه يعني هتسافرو علي القاهر عدل اظن فهميني 
امال فهمت اسر وقالت : اوك ياكابتن 
زين بصدمه : كابتن 
امال : وسع كدا انا الي هسند البوص 
اسر ساب زين  وامال سندو وقالت : ما تجمد كدا يا كوتش مكنتش شويه سخنيه 
زين بسخرية : جاي منين ده 
اسر : احم زين لازم يدخل ينام 
امال : تؤ هخليه معايا شويه 
اسر قرب منها وقال بهمس : نعم هتفضحينا
امال : يابني جوزي وحشني 
زين : في ايييه
اسر بغيظ : في جموسه هنا 
امال : ايوا واقفه جمبي اهي
زين ضحك هو وميرا وأسر بصلها بضيق وزقها وسند زين 
امال : الله ليه كدا تفرق الحبايب 
زين بستغراب : مالو ده 
اسر : لا دا قوس قزح متخدش في بالك يلا بينا 
اسر وزين دخلو أوضتهم وميرا وامال جهزو وبعد فتره امال وميرا طلعو من المعسكر وراحو البيت الي ميرا كانت فيه وكان هناك عربيه ركبو فيها وتحركو وامال بدأت تشيل الي علي وشها أما زين وأسر جهزو وركبو عربيتهم وتحركو 
*عند امال *
امال  : بسرعه لازم اوصل قبل زين 
ميرا : طيب اهدي حاضر 
امال : خايفه
ميرا بابتسامه : لا متخافش والله هنوصل قبليهم....
*عند اسر *
زين تلفونو رن وكان رقم دكتور امال زين رد 
زين : الو يادكتور 
الدكتور : زين انا حددت العمليه لي امال بعد بكرا ها ايه رأيك 
زين بهدوء : وانا جاهز هنجيلك بعد بكرا 
زين قفل تلفون وحكه لي أسر عن العمليه 
اسر بغضب : زين انت اتجننت مستحيل 
زين بهدوء : لا انا هعمل كدا ومتكلمش كتير في الموضوع ده 
اسر جاي يتكلم زين قطعو بجمود : لو حصلي حاجه هتفضل ورا ناس دي لغيت لما توقعهم تمام وسرع بقا 
اسر بصلو بضيق وسرع العربيه وقعدو طول ليل في طريق .......وعلي فجر وصلو القاهره وزين وأسر وصلو فيلا قبل امال زين نزل من العربيه بسرعه علشان يشوف حبيبتو  واسر نزل وراه والكل كان نايم وزين طلع اوضتو بس ملقاش امال.....أما امال وصلت اخيرا ووقفت قدام الفيلا وميرا نزلت من العربيه علشان تودعها
امال : خلي بالك من نفسك 
ميرا حضنتها وقالت : وانتي كمان 
ميرا كانت لسا متنكره بشكل جورج امال طلعت من حضنها وقالت : ابقي كلميني 
ميرا : حاضر 
امال ابتسمتلها ودخلت الفيلا وكان زين بيراقبهم من بلكونه امال طلعت الاوضه بسرعه واول ما دخلت لقت زين واقف قدامها 
امال بخضه : زين
زين بهدوء مخيف : مين الي كنتي بتحضنيه ده
امال بتوتر : ها ده جورج صحبي 
زين بغضب  : عارف انو اسمو جورج  ازاي تحضنيه كدا
امال بغضب : زين متعليش صوتك عليا 
زين بصوت عالي : لا هعلي اوعي تفكري اني علشان بسكتلك يبقا خلاص تسوقي فيها 
امال بغضب : ايوا تسكت لأن انا وانت واحد انت هتزعق انا هزعق 
زين غمض عينو وفتكر منظر امال وهي في حضن جورج 
زين بغضب : ازاي تحضنيه 
امال : مالكش دعوه 
زين قرب من امال ومسكها من أيدها بغضب وقال : انتي عايزه  تجننيني 
امال بضيق : صحبي عادي 
زين ضرب امال علي وشها وامال انصدمت وقالت بصريخ : الي بيضرب ست يبقا مش راجل 
زين مسكها من شعرها وقال : الي يسبب مراتو تحضن رجاله يبقا مش راجل
امال زقتو وقالت بغضب : ابعد عني وطلقني 
زين كان الغضب عميه وضربها تاني بلقلم بس المره دي امال اتكعبلت ووقعت علي حرف التسريحه وتخبطت في راسها وزين ماشافش ده وامال حست ان راسها بتنزف  
زين قرب منها ونزل لي مستواها ومسك شعرها جامد وقال : من امتا وانتي بتحضني رجاله 
امال شالت ايدو من علي رأسها وحضنت زين وهي بتعيط زين أنصدم ومبقاش عارف يعمل ايه كان حاسس أنها بلحركه دي مصت غضبو زين هو كمان حضنها 
امال بدموع : انا اسفه يازين بس هو مكنش بيحضني زاي مانت فاكر 
زين بسخرية : اومال 
امال بذكاء : انا انهارده يازين تعبت اوي وقلبي فضل يوجعني المهم روحت لدكتور وجورج صحبي من ايام ما كنت شخصيه قمر جاه خدني من مستشفي كان هيغمه عليا بس هو سندني وانت بتحسب انو حضني زين متضربنيش تاني علشان انا تعبانه 
زين بص لي امال بصدمه قدرت فعلا تهديه من ناحيتها وحضنها جامد 
امال ابتسمت بخبث وقالت : اتعورت واوه 
زين : يخربيتك بتعملي كدا ازاي 
امال بصتلو ببراءه : الي هو ايه 
زين ابتسم ومسك وشها وباسها وهي ابتسمت وقالت : وحشتني 
زين : وانتي كمان 
امال : يلا امسح الدم ده غرق وشي 
زين : معلش ياقلبي انا اسف 
امال : عادي هستحملك 
زين جاب منديل وقعد يمسح دم امال وهي مسكت شعرها ولفتو علي رقبة زين 
زين : اه مهو مش علشان عندك شعر طويل تعملي كدا 
امال بابتسامه : بتحب شعري صح 
زين : لا عادي 
امال لفت شعرها علي رقبتو جامد وقالت بغيظ : نعممممممممممممم
زين بضحك : خلاص هتخنق يخربيتك بعشقو مش بحبو بس 
امال ابتسمت وقالت : طيب
امال مدت أيدها علي تسريحه وخدت المقص ومسكت شعرها وقصت خصله منو وحطت علي ايد زين وقالت : عايزاها تبقا معاك علطول ياحبيبي تمام 
زين : حاضر 
امال حضنتو وقالت : حبيبي 
زين حضنها كان خايف عليها ومش عارف يفتح معاها موضوع دكتور وفجاه سمعو صوت اسر وهو بيزعق زين وامال جريو برا الاوضه ودخلو اوضه اسر لقو رحمه قاعده علي سرير وبتعيط وأسر واقف بغضب ومريم كانت معاهم 
زين : مالكم 
اسر بغضب :مفيش اكتر اتنين بحبهم في حياتي عايزين يسبوني
زين بستغراب : في ايه 
مريم بحزن : رحمه الحمل خطر عليها ودكتور قال انها لازم تنزلو وهي مش عايزه 
زين : ليه بس يارحمه 
اسر بسخرية : شوف شوف مين الي بيتكلم مانت كمان اخترت الموت زايها ومفكرتوش فيا لحظه 
امال بصدمه : موت ايه يااسر 
زين بغضب : اسكت 
اسر بغضب : انتو الاتنين عمركم ما حبتوني رحمه حبت ابنها الي في بطنها اكتر مني لدرجه انها ممكن تسبني علشانو وانت حبيت امال لدرجه انك اخترت الموت وهتسبني 
اسر عينو دمعت وقال : كلكم عايزين تسبوني مفكرتوش فيا 
رحمه بدموع : انا بعمل كدا علشانك والله  
اسر بغضب : اخرسي انتو يتكرهوني
اسر مشي من قدامهم وطلع من الاوضه وامال كانت جايه تكلم زين شاورلهاا تسكت وتلفونها رن وكانت ميرا امال ردت 
ميرا بدموع : روحت البيت لقيت ماما مشيت وهربت هي وجورج وسابوني ياامال 
امال بصدمه : طب انتي فين 
ميرا : ملقتش حد اروحلو غيرك انا قدام الفيلا 
امال : طب ادخلي بسرعه وانا نزلالك
ميرا : حاضر 
ميرا قفلت تلفون ودخلت الفيلا بهدوء ونصدمت لما لقت اسر قاعد في جنينه وكانت باين عليه انو بيعيط قلبها وجعها اوووي قربت منو بهدوء وطلعت منديل من شنطتها ومدت أيدها وقالت : مالك 
اسر بصلها بصدمه وقال : انتي 
ميرا : اه مالك بقا 
اسر بضيق : ايه الي جابك 
ميرا بهدوء : يمكن ربنا بعتني ليك علشان اهديك 
اسر بضعف : تعبان 
ميرا نزلت لي مستواه وقعدت قدامو وقالت : لو حابب تحكي قولي يمكن اقدر اخفف عنك 
اسر فعلا كان محتاج يتكلم معا حد اسر : كلهم عايزين يسبوني كلهم مش بيحاولو يفكرو فيا ولا في مشاعري 
ميرا بحزن : مين الي عندو اسر وميفكرش فيه أو يفكر يسيبو
اسر بستغراب : نعم 
ميرا بتوتر : احم طب اكيد هما بيحبوك بس انت حاسس مجرد احساس كاذب 
اسر بغضب : لااااا كلهم بيكرهوني تعبت 
اسر بدا عينو بدمع وقال :نفسي اصرخ واقول اني تعبت
ميرا مستحملتش تشوفو كدا راحت حضنتو اسر أنصدم وهي قالت : اسر مفروض تبقا قوي 
اسر مكنش عارف يقول ايه بس هو فعلا كان محتاج لحد يحضنو ويقولو أن كل ده حلم ......
عند امال وهي بتنزل من علي سلم حست ان قلبها بيوجعها حطت أيدها علي قلبها بتعب وبعدين حست نفسها بتعرق ومش قادره تتنفس ووشها بقا سخن وحاولت تنده علي زين معرفتش وحست أنها هيغمه عليها وفجاه وقعت من علي سلم فاقد الواعي ومريم كانت معديه وشافت المنظر ده وصرخت باسم امال والكل الي في فيلا سمعو صوتها وزين جري علي سلم وبص علي امال ونصدم ونزل ليها بلهفه أما اسر وميرا دخلو الفيلا بسرعه ورحمه طلعت من اوضتها 
زين بلهفه : امال فوقي مالك 
امال كانت وشها لونو ازرق زين طلع تلفونو بتوتر ورن علي دكتور ورد 
زين : دكتور امال اغمه عليها تعبانه اوي 
الدكتور ؛ لازم تعمل العمليه بسررعه 
زين : تمام جاين 
زين قفل التلفون وشال امال وأسر مشي وراه وكانت معاهم ميرا 
رحمه بدموع : مش قادره اتحرك علشان اروح معاهم 
مريم بحزن : اهدي هنستناهم......
أما زين خد امال وركبها العربيه وأسر ركب هو وميرا وزين ساااق بسرعه .....
________________________________________
* في مطار القاهرة *
افي نزل بهدوء من طياره وكان اكرم مستنيه 
افي : اهلا بيك يااكرم ها جاهز 
اكرم بهدوء : جاهز جدااا جدااا
افي بشر : مش هيقدر علينا 
اكرم بخبث : يهودي وارهابي معقول هيقدر علينا
افي : يبقا يلا بينا 
افي واكرم ركبو العربيه وتحركو...
________________________________________
* عند زين وصل مستشفي ونزل بسرعه وشال أمال والدكتور كان محضر اوضه العمليات
اسر : زين متتسرعش 
زين بغضب : امال بتموت مني مستحيل اسبها
الدكاتره خدو امال من زين وزين حس أنهم خدو روحو 
الدكتور قرب من زين وقال : يلا اجهز علشان العمليه 
اسر : زين ونبي ماتوجع قلبي عليك 
زين بصلو بحزن وقال : كمل الطريق الي مشينا فيه ياصحبي 
اسر بدموع : كتير والله عليا كدا 
زين حضنو وقال : اموش خلي بالك منها 
ميرا كانت واقفه بعيد وبتعيط وخايفه اوي علي زين وامال 
زين خرج من حضن اسر ومشي معا دكتور 
اسر : زينننن 
زين بصلو وقال : نعم ياصحبي 
اسر بدموع : مش هتسبني صح 
زين ابتسم بحزن ومشي معا دكتور وأسر بص لي ميرا وقال : حلم صح 
ميرا بدموع : متخافش هييقو كويسين 
اسر مكنش قادر يقف علي رجليه قعد علي الارض بحزن أما زين بدأ يجهز للعمليه وبعدين دخل اوضه العمليات وكانت امال نايمه علي سرير وزين نام علي سرير جمبها وفي لحظه دي امال فتحت عينيها بتعب وبصت حواليها 
امال بتعب : انا فين 
زين سمع صوتها وقام من علي سرير وقرب منها والدكاتره كانو حواليهم
زين : حبييتي متخافيش خلاص هتعملي العمليه وهتخفي 
امال : ازاي
زين حط ايدو علي شعرها وقال : انا هتبرعلك بقلبي علشان تعيشي 
امال أول ماسمعت كلام ده قامت بسرعه وقالت : متستحبل زين يلا بينا نمشي 
زين مسك وشها وقال : اهدي خلاص هتخلصي من كل تعبك ده 
امال بدموع : اوع تعمل كدا ونبي يازين ونبي 
زين مسح دموعها : انا اديكي روحي مش قلبي بس 
امتا بدموع : زين لاااااا مستحيل 
زين بهدوء : اديها حقنة البنج يادكتور 
امال بصريخ : لاااااااا مستحيل 
زين حضنها وهي حاولت تبعد عنو بس هو كان مسكها جامد والدكتور أداها حقنه البنج وهي بتصرخ باسم زين 
زين طلعها من حضنو ومسك وشها وباس راسها وقال : اهدي 
امال بصريخ : بتاخد قرارت من غير ماتقولي مشيني من هنا وحياة بنتنا 
زين : حاضر لما العمليه تتعمل 
امال بصريخ : زين اوع تعمل كدا اوع تسبني وتكسر قلبي 
زين بحزن : انا بحبك 
امال بدأت تحس انها هتفقد الواعي مسكت ايد زين وقالت بدموع : وحياتي يازين ماتعمل كدا وحياه بنتنا سبني انا اموت 
زين  : مستحيل سبتك تموتي مره وكنت بموت من غيرك 
امال بصريخ : يعني أنا الي مش هموت من غيرككك 
امال بدأت تفقد الواعي وهي ماسكه ايد زين زاي طلفه
امال : زين 
امال فقدت الواعي وزين نيمها علي سرير وقرب منها ومسح دموعها وباسها من راسها
زين : يلا يادكتور انا جاهز 
زين جاي يسيب ايد امال بس امال كانت مسكها جامد زين نام علي سرير وكان لسا ماسك ايد امال والدكتور ادلو البنج وزين بص علي امال وقال : ممكن اعمل اي حاجه علشانك يارب تقدري تسامحني 
زين حس انو خلاص هينام وبعد دقيقه فعلا نام وايدو سابت ايد امال والدكتور بدأ في العمليه ..........🙂هنبقا نعرف بعدين بقا 
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent