رواية عشق الصقر الفصل الثامن عشر 18 بقلم شيمال كمال

 رواية عشق الصقر الفصل الثامن عشر 18 بقلم شيمال كمال

رواية عشق الصقر البارت الثامن عشر

رواية عشق الصقر الجزء الثامن عشر

رواية عشق الصقر الفصل الثامن عشر 18 بقلم شيمال كمال


رواية عشق الصقر الحلقة الثامنة عشر

مصطفي:اي المفاجأه الحلوه دي
سيف:اي رايك مفاجأه حلوه مش كده ههه
مصطفي:بصراحه اه بس اي اللى خلاك تيجي الشركه يعني
سيف:عاوز اشتغل هنا معاك في الشركه
مصطفي:يبني ما انا كنت قولتلك كده من زمان وانت اللى موافقتش وسافرت برا مصر
سيف:ده في الماضى يجدع احنا في الحاضر بقى
مصطفي:طيب يحبيبي الشركه شركتك اصلا 
سيف:حبيبي يا اخويا
مصطغي:عاوز تشتغل من امته
سيف:من انهارده عادي
مصطفي:يبني باقى ساعتين ونروح اصلا هههه
سيف:يبقى خلاص من بكره الصبح ههه
مصطفي:طب كنت تعالى البيت او رن عليا وقولي بدل ما تيجي المشوار ده كله على الفاضي
سيف: عادي اصلا انا قولت اتمشى شويه واجي اعملك مفاجاه حلوه ههه
مصطفي: ماما عامله ايه
سيف:كويسه الحمد لله يدرش
مصطفي:طيب تعالى اعرفك على الموظفين اللى برا عشان لما تيجي تشتغل تبقى عارفهم
سيف:لا لا انا مع الوقت هعرفهم خلاص
مصطفي:طيب براحتك 
_______________________
يسرا:انا لازم اعمل غدا على ما مصطفي يجي مش قادره اسيبه هو اللى يعمل الاكل وانا عاجزه كده 
هو عمل عشاني كتير اووي وانا لازم اسامحه مش قادره اسيبه كده وهو مش مسامح نفسه وعاوزني اسامحه حرام عليا هو باين عليه الندم 
......
سيف:طيب همشي انا بقى عاوز حاجه
مصطفي: سلامتك..ابقى خليك جاهز بقى لبكره أن شاء الله
سيف: تمام..
_____________
مصطفي:يسرااا
يسرا بصوت منخفض:ايوه يصقر انا في الاوضه
مصطفي دخل الأوضه شاف يسرا نايمه على السرير ورابطه دماغها زي الناس الكبيره
مصطفي بضحك:ههههه اي اللى انتي عملاه في نفسك ده
يسرا:دماغي مصدعههه اووي الصداع ده ورايا ورايا
مصطفي:دماغك مصدعه تقومي تقومي عامله كده ههه
هغير هدومي واصلى واجيلك
يسرا:ااااه يدمااغي
مصطفي:خدتي برشامه طيب
يسرا:اه ولسه مصدعهه
مصطفي:طيب انا هعملك احلى مساج بس عشر دقايق واجيلك
مصطفي غير هدومه واتوضى وصلى ودخل عند يسرا
مصطفي: جيت اهوو 
يسرا:طيب هقوم احطلك تتغدا
مصطفي:اي ده انتي حضرتي الغدا اصلا
يسرا:ايوه فيها اي
مصطغي:طب لي تعبتي نفسك كنت انا اعمل اي حاجه وخلاص
يسرا:لا شكرا انا عملت
مصطغي:طب وايدك
يسرا:ايدي بقت احسن من الاول
مصطفي:طيب خليكي قاعده وانا اجيب الغدا هنا ونتغدا سوا
يسرا:لا اقعد انت ارتاح وانا اقوم اجيبه
مصطغي:متعصبنيش عليكي زي امبارح بقى
يسرا بخوف:هااا..خلاص خلاص انا قعدت اهو
مصطفي بابتسامه:طيب
(مصطفي دخل الغدا في الاوضه اللى يسرا قاعده فيها)
مصطفي:هااا شوفتي دلع اكتر من كده هههه
يسرا:هو فين الدلع ده
مصطفي:اللهم طولك يرووح .طيب خلاص يلا عشان تاكلى
يسرا:حااضر
مصطفي:الله شوفتي كلمة حاضر دي حلوه ازاي
يسرا:مش احلى مني
مصطفي:بصي انا مش عاوز اتعصب انهارده 
يسرا:هو حد قالك اتعصب
مصطفي:يلا عشان تاكلى بقى
يسرا:طيب
مصطفي:هاكلك؟
يسرا:لا انا هاكل
مصطفي:طيب براحتك.سيف قرر انه يشتغل معايا في الشركه
يسرا:طب كويس..ينوبك ثواب ما تشغلني معاك انا كمان بدل الملل اللى ببقى فيه ده
مصطفي:لا طبعا. مينفعش
يسرا:لا لي بقى ان شاء الله
مصطغي:انا قولت لا وخلاص
يسرا  بغضب:طيب يصق
مصطفي:انتي زعلتي لي.هو ناقصك حاجه عشان تشتغلى مثلا
يسرا:انا بس عاوزه اجي معاك الشركه بدل قاعده البيت الممله دي
مصطفي:معلشى اتعودي بقى
يسرا:ماشي يصقر
____________________________
في المساء:
يسرا:ما ترد على التليفون 
مصطفي:لا مش مهم
يسرا:هو اي اللى مش مهم رد ليكون في حاجه مهمه
مصطفي:لا دي واحده بترن عليا اكيد مش علشان الشغل
يسرا:واحده!امممم
مصطغي:اه واحده عندك مانع وبعدين دي موظفه في الشركه
يسرا بعصبيه:طب هي بترن عليك لي طالما مش عشان الشغل
مصطغي وهو بيحاول يخلى يسرا تغير عليه: بصراحه عينها عليا من زمان
يسرا بغيره وعصبيه: نعم نعم!عينها عليك واكيد انت كمان كده صح قول انت كمان بتحبها اااه عشان كده مرضتش ترد عليها قدامي
مصطفي بضحك:اي اي اهدي بس كده  اكيد انا محبتهاش ولا هحبها ومش هحب حد غيرك
يسرا وهي متلبكه: ط طب ا انت لي مطلعتهاش من الشركه خالص
مصطفي:مينفعش اقطع عيشها خصوصا ان والدها متوفي ومالهاش غير امها
يسرا بدموع:طب هي عارفه انك متجوز
مصطفي:هو انتي عيوطه كده لي يبت امسحي دموعك دي  وبعدين انا قولتلك ان انا مش بحبها بصي انا بعتبرها زي اختي وايوه يستى عارفه اني متجوز
يسرا بهدوء:انا مش بعيط عشان كده اصلا انا عندي برد وعيني بدمع لوحدها وبعدين البت دي معندهاش كرامه اصلا بتبص لواحد متجوز
مصطغي:ههههه مهو باين..امته بقى تعترفي بجد انك بتحبيني وتريحي نفسك وتريحيني
يسرا:انا قايمه انام احسن
مصطفي:امممم سمعيني تاني كده
يسرا:هقوم انام فيها حاجه
مصطغي:لا مفيهاش بس متخلنيش اتعصب عليكي زي امبارح ونامي هنا
يسرا:انت بتهددني صح
مصطفي: تؤ تؤ انا مش بهدد
يسرا:طب ريحني بالله عليك وسيبني ادخل انام في اوضتي
مصطفي:طيب ادخلى 
يسرا:اي ده بجد ههه
مصطفي:بتضحكي على اي خلصي ادخلى نامي بدل ما اغير رايي
يسرا دخلت الاوضه التانيه ونامت ومصفي استنى لغاية ما نامت خالص وهو دخل عندها الاوضه
مصطفي:اممم عاوزاني اسيب القمر ينام لوحده وبعدين انا جوزها يعني ومن حقي اشارك معاها السرير ده بس هي طماعه عاوزه السرير لوحدها هههه
مصطفي قعد جمبها على السرير من غير ما تحس وقبل خدها ونام
______________
في الصباح:
يسرا:عااااااا اي ده انت لازق فيا كده لي
مصطفي:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اي يبت فضحتينا بصوتك ده
يسرا:انت جيت هنا امته
مصطفي:جيت انام اي المشكله مش فاهم ههه
يسرا :منمتش في الاوضه التانيه لي
مصطغي: لقيتها وحشه من غيرك
يسرا:ياارب صبرني
مصطفي:انتي بقيتي بتصحي متاخر اشمعنا انهارده صحيتي بدرى كده عني
يسرا:كويس اني صحيت بدرى عشان اعرف انك كنت نايم هنا
مصطفي:شاطره يعسليه 
يسرا:طب خلص قوم يلا عشان الشغل
مصطفي: قايم يختي اهو
____________
مصطفي قام جهز حاله وفطر هو ويسرا ومشي على الشغل
ويسرا قعدت مع نفسها وتفكر فى المواقف اللى بتحصل دي وبتضحك
طول عمره مجنون وهيجننني معاه هههه هو لسه هيجنني ده خلاص انا اتجننت اكتر منه ههه ببقى مبسوطه اووي انه جمبي بس بحاول مبينش اني مبسوطه كده ربنا معاه ويوفقه ياارب
______________________
في بيت نور:
نور: ماما انا رايحه اقعد مع يسرا شويه بدل ما هي قاعده لوحدها كده
والدة نور:طيب يحبيبتي وابقى سلميلى عليها 
نور:حاضر يماما
__________________________
سيف:الوووو
مصطفي:اي يحبيبي صباح الخير
سيف:صباح النور يباشا اي طلعت من البيت ولا لسه
مصطفي:اها انا في الطريق اهو ورايح الشركه
سيف:طيب انا وصلت الشركه اصلا
مصطغي:طب كويس
سيف:ماشي انا مستنيك اهو..سلام
مصطفي:سلام
_____________________
مصطغي وهو في طريقه للشركه كان في عربيه قدامه وقفت فجأه ومصطفي كان سايق العربيه بتاعته بسرعه فخبط فيها عمل حادثه
_________________
يسرا:اي ده نور 
نور:قولت اجي اشوفك واعملك مفاجاه هههه
يسرا:طلعتي بتفهمي يبت ههه انا كنت عاوزه حد يكسرلى الملل اللى انا فيه ده ومصطفي لسه رايح الشركه دلوقتي
نور:ربنا معاه وسيف راح معاه صح
يسرا: ادخلى الاول وبعدين نتكلم
.....
يسرا:ايوه مصطغي كان بيقول انه سيف هيروح معاه الشركه..هو سيف قالك ولا اي
نور:اه كان بيكلمني وقالى
يسرا:ايوه بقى ههههه بس خليكي تقيله معاه كده في الكلام يبت متخلكيش مدلوقه
نور:هههه انتي عارفه صاحبتك
يسرا لسه بتتكلم مع نور لقت التليفون بتاعها بيرن
يسرا:الو
الشخص...........................
يسرا: سمعت الجمله اللى الشخص قالها اغمى عليهاا قبل ما ترد
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent