رواية عشق مخيف الفصل السادس عشر 16 بقلم ندى

 رواية عشق مخيف الفصل السادس عشر 16 بقلم ندى

رواية عشق مخيف البارت السادس عشر

رواية عشق مخيف الجزء السادس عشر

رواية عشق مخيف الفصل السادس عشر 16 بقلم ندى


رواية عشق مخيف الحلقة السادسة عشر 

"عشق مخيف" 🌍
بارت 16 
وقفت قدامهم بحب وحماس ودهشة وتبصلهم،  حاولت تشوف بيرفيوم كل واحد بس الاتنين نفس البيرفيوم 
جنة بحيرة وتردد : انت حطيت لاخوك نفس البيرفيوم ليه 
ضحك جاد وبيجاد 
جاد : ياستي ركزي بس و هتعرفي لوحدك مين فينا 
جنة بصت لاول واحد بس نظراته عادية يعني شافتها عادي قبل كدة حاساه جاد 
وبصت للتاني  بتركيز ، عيونه كانت فيها لامعة جميلة كدة و تردد و حب ، مختلفة خالص 
قربت منه ووقفت قدامه وابتسمت 
جنة ل بيجاد بنظرات عاشقة : علفكرة انا اقدر اعرفك وسط مليون واحد شبهك برغم اني مشوفتكش 
بيجاد ابتسم وحضنها بحب 
ضحك جاد : ايوة يا سيدي 
بيجاد : مكنتش متوقع انك تعرفيني 
جنة كانت في حضنه بتعيط كتير جدا 
جاد : احم طب استأذن انا طيب 
خرج جاد وقفل الباب وراه 
بيجاد حاضنها جدا وحاسس بدموعها : حببتي خلاص انا جيت .. انا اسف والله بس مكنتش عايز حد يأذيكي مهما حصل ، كنت خايف لو مقولتش سيبتك اي حد كان ممكن يأذيكي وقتها 
جنة بدموع ومش عايزة تسيبه : انت وحشتني اوي يا بيجاد 
بيجاد ابتسم : ااه اخيرا قولتي بيجاد ، كل مرة كنتي بتقولي جاد كنت ببقي عايز اضرب نفسي بالجزمة 
ضحكت جنة : هو الفرق حرفين بس 
بيجاد : حتي لو حرف ، انك تنطقي اسمي بصوتك القمر ده دنيا تانية 
خجلت جنة وسندت علي كتفه : بيجاد 
بيجاد باسها علي جبينها : اممم 
جنة : انت عمرك ما هتسيبني تاني ابدا صح 
بيجاد : عمري 
جنة : وعد 
بيجاد : وعد 
الحمدلله رجعوا بقي اخيرا 😂
---------☆ 
دخلت سلمي البيت بعد ما حسام وصلها،  كانت حاسه بشعور غريب 
مامتها : سلمي كل ده في الحفلة 
سلمي بتوتر : لا ، اه  ، مش بالظبط 
مامتها : حصل حاجة ولا ايه
سلمي: لا بس جنة جوزها رجع وكدة ، كنت بطمن عليها وجيت 
مامتها : الحمدلله ربنا يطمنها ، خشي سخني الاكل بقي عشان تتعشي 
سلمي : طيب انتي كلتي 
مامتها : ايوة 
سلمي : طيب هغير واجي بقي 
دخلت اوضتها في توتر و كسوف وبتقول لنفسها: يالهوي انا عملت ايه بس ، حسام هيقول عليا ايه ،يخربيت طريقتي السودة دي  ، اوف انا مصدقت دخلت البيت يا ساتر ، حاسة شوية وكان هيتريق عليا 
عند بسنت وفهد 
فهد : بسنت انا عايز سلمي تيجي تلعب معايا 
بسنت : ماشي يا حبيبي بس هي كبيرة بردة عيب كل شوية اقولها كدة 
فهد : هي موافقة علفكرة بس انتي خليها تيجي 
بسنت : ماشي هقولها ، خلص الطبق ده كله بقي 
فهد : ماشي 
حسام دخل الشقة.
بسنت : حمدلله عالسلامة ، قولي ان القضية خلصت بقي 
حسام : الحمدلله 
بسنت : الحمدلله ، هتأخد اجازة ولا لا بردو 
حسام : لا مش هينفع ، بس كدة كدة هرجع بدري بعد كدة 
بسنت : حلو ، احطلك تتعشي طيب 
حسام : لا مش عايز انا هدخل انام 
بسنت : طيب 
دخل حسام اوضته ويحس بالذنب كالعادة بردو من مشاعره اللي بتظهر تجاه سلمي،  ونام لاول مرة في اوضته الاساسية 
بسنت برة حست بالقلق عليه بس سكتت أفضل. 
-------☆ 
يوم جديد بدأ 
صحي بيجاد بص ل جنة اللي نايمة في حضنه ، كانت لافة ايديها حواليه ورجليها كمان عليه ، ضحك بصوت عالي  : يا مجنونة مش ههرب انا ، جنة اصحي 
جنة بتتحرك تصحي : بيجاد صباح الخير 
بيجاد : صباح النور ، يلا الساعة 2 الضهر علفكرة 
جنة قامت بسرعة : يالهوي انا مقولتش ل خالتي 
بيجاد بصلها بتعجب : انا جوزك والمصحف 
جنة : منا عارفة قصدي هي متعرفش انك رجعت 
بيجاد : طب قومي البسي حاجة ونروحلها 
جنة : بيجاد انت لسه نايم ولا ايه ، مفيش هدوم معايا هنا غير الفستان ده 
بيجاد : علي جثتي لو لبستيه،  لولا اللي حصلك امبارح كنت قتلتك 
جنة بخبث : بس ده تحفة عليا ناس كتير قالتلي شكله حلو عليا 
بيجاد ثبتها تحتيه بغضب : مين دول بقي 
جنة بغيظ : سلمي يا بيجاد 
بيجاد : اه بحسب 
جنة : لا متحسبش  ، هعمل ايه طيب 
بيجاد : كلمي صاحبتك دي تجيبلك حاجة تتلبس 
جنة بتفكير : طيب فكرة حلوة بردو 
بيجاد بجدية : بقولك اعملي حسابك هتعيشي معايا هنا طبعا يعني لو محتاجة حاجة ضروري من بيتك هاتيها لحد ما اجيبلك اللي عايزاه 
جنة بحب : ماشي،  طب انا خايفة خالتي تزعل مني تاني وكدة 
بيجاد : هفهمها كل حاجة متقلقيش 
جنة بمكر : كانت جايبالي عريس 
بيجاد بصدمة : نعم 
جنة بتلعب في شعره : ايوة ما هي مفكرة انك طلقتني 
بيجاد قام وقف وجاب موبايله : بقولك ايه خدي كلمي صاحبتك دي تجيبلك هدوم دلوقتي  ونروح لخالتك دي دلوقتي 
جنة ضحكت : دلوقتي 
بيجاد : بتضحكي علي ايه يا مجنونة انتي
---------☆ 
كانت سلمي قاعدة في البلكونة بحزن علي مشاعرها الجديدة اللي ظهرت دي تجاه حسام وبتفكر سعات ما جنة رنت عليها 
لبست سلمي ونزلت تروح ل جنة ووصلت رنت الجرس 
جاد : أهلا سلمي اتفضلي 
سلمي : ازيك  ، انت بقي انهو فيهم 
جاد ضحك: انا جاد 
سلمي : وكنت بتضحك علينا علي اساس انك بيجاد 
جاد ضحك : بالظبط كدة 
سلمي : فين جنة 
جاد : خشي هي جوة في الاوضة ، بيجاد معاها ، استني اخبط عليهم 
بيجاد : عايز ايه ياض 
جاد : سلمي جت 
بيجاد خرج وبص ل سلمي : ازيك 
سلمي : يالهوي انتوا توأم جدا ، جنة هتتلغبط فيكوا 
بيجاد ابتسم : لا هي عارفاني كويس .. ادخليها بقي عشان شوية وهقتلها 
سلمي بتلقائية بصت لجاد : هاتلي حاجة اشربها بدل ما انت واقف كدة 
جاد ضحك : طفسة والله ، طيب ياختي 
ابتسمت سلمي ودخلت 
جنة حضنتها بسعادة : سلممممي انا مبسوطة اوي ، شوفتي زي ما حسيت بجد انا كان قلبي حاسس انه بيحبني فعلا 
سلمي حضنتها : انا كنت هموت من الخوف عليكي بس عرفت كل حاجة من حسام 
سكتت سلمي بحزن بعد نطقها لاسمه 
جنة بشك : مالك 
سلمي انفجرت في العياط : انا مش عارفة يا جنة مخنوقة جدا 
جنة بصدمة : ايه اللي حصل طيب 
سلمي : مش عارفة انا امبارح بعد ما قعدت مع حسام شوية  كنت بتصرف تصرفات غريبة ، كنت بأكله بايدي متخيلة 
جنة بتعجب : ايه الهبل ده ، احكيلي 
سلمي حكت كل حاجة : انا حاسه بمشاعر ناحيته فاهماني ، بس مش هينفع يا جنة مستحيل اتجوز انا 
جنة حست بحزن تجاهها : حببتي اللي حصل زمان انسيه خلاص ، ده قضاء ربنا مينفعش تعيشي لوحدك عشان ربنا بيبتليكي هتتحملي قد ايه 
سلمي : بس حتي لو ده حصل افرضي هو رفض مثلا  
جنة : مش هيقول حاجة 
سلمي بانفعال و دموع : جنة انتي مش فاهمه حاجة ، انا مستحيل اخلف انتي متخيلة الفكرة ، حتي لو غير حسام انا عمري ما هسعد حد بأبن او بنت ، حتي امي عمري ما هفرحها بحفيد ليها 
جنة دموعها نزلت : حببتي اهدي والله كل حاجة في حياتنا بتحصل ليها سبب ، لازم تتقبلي نفسك كدة وصدقيني احنا كلنا بنحبك جدا واكيد لو حسام بيحبك عمره ما هيبص للخلفة 
سلمي بحزن : عندك حق ، انا همشي بقي  عشان متأخرش 
جنة : استني البس واقول ل جاد يوصلك 
سلمي خرجت بسرعة : لا مفيش داعي 
جنة نادت علي بيجاد : بيجاد 
دخل بيجاد متعجب : هي صاحبتك مالها 
جنة : بقولك خلي اخوك يوصلها والنبي هي نزلت زعلانة شوية 
بيجاد بلغ جاد بس جاد نزل ملحقهاش  ورجع تاني 
جاد : هي مالها كانت بتعيط لما خرجت من عند مدامتك 
بيجاد : معرفش ، بص ل جنة : ساكتة ليه
جنة : مفيش ، بس حاجة بيني وبينها ، هي شوية وهتبقي تمام 
جاد : طيب ، انتوا رايحين فين مش هتاكلوا 
بيجاد : لا هنروح ل خالة جنة وجايين 
بيجاد اخد جنة ونزلوا 
جاد رن علي حسام 
جاد : مختفي فين ياباشا
حسام : هكون فين يعني في الشغل 
جاد : بقولك طيب ممكن اختك تيجي تساعدني في حاجة ضروري كدة
حسام بغضب : ما تتلم بلا والا اقسم بالله مهجوزهالك
جاد : يابني مش قصدي حاجة غلط انت دايما فاهمني غلط ليه ، انا عايز اعمل حفلة صغيرة كدة في الشقة ل بيجاد والمدام وكدة ، كنت هقولك تخليها تساعدني هي وفهد وهشوف سلسبيل تيجي هي كمان متقلقش 
حسام بنفخ : لا 
جاد : يابني بقي انجز والله عيب عليك علفكرة انا مش بكلمها اساسا
حسام : طب اشمعني سلسبيل ما تجيب صاحبتها دي 
جاد بتعجب : قصدك سلمي 
حسام : اها 
جاد بتفكير : مش عارف اصل هي كانت هنا عشان مدام جنة بس نزلت متضايقة مفتكرش انها هترضي تيجي 
حسام : متضايقة ليه 
جاد بخبث : ابقي أسألها 
حسام : ماشي يلا عندي شغل 
جاد : طب قول ل بسنت والنبي لو بتحبها 
حسام : طيب 
---------☆ 
بسنت قاعدة في امان الله بتقرأ كالعادة لقت جرس الباب بيرن 
فهد جري فتح : سلمي 
سلمي بحب : ايوة ايه رأيك في المفاجأة دي 
بسنت قابلتها سلمت عليها : حببتي عاملة ايه ، اتفضلي .
سلمي دخلت وفهد وبسنت 
بسنت : وحشتيني 
سلمي : وانتوا كمان ، انا قولت اجي العب مع فهد شوية من زمان مكسبتهوش 
فهد : علفكرة انا اللي بكسبك اساسا 
سلمي بهزار : اه ماهو باين ، احنا نخلي بسنت تحكم 
فهد بثقة : ماشي بس انا اللي هكسب بردو 
بسنت ضحكت : مش هتبطلوا المشاكسات دي
سلمي : لا مش هنبطل 
بسنت بصت ل سلمي بقلق من ملامحها مجهدة : انتي كويسه صح 
سلمي : ايوة هيكون فيه ايه يعني
بسنت : طب قومي نعمل اي حاجة ناكلها واحنا بنلعب ،بصت ل فهد ، روح جهز اللعبة بقي لحد ما نيجي 
فهد: اشطا
دخلت معاها المطبخ وفضلت واقفة 
بسنت : مش هتقولي مالك 
سلمي : انتي ليه لحد دلوقتي  متجوزتيش صح 
بسنت استغربت سؤالها وضحكت : عادي مجاش النصيب.. ايه السؤال ده 
سلمي ضحكت : مش قصدي يعني ، مش عارفة هو السؤال طلع كدة 
بسنت: انتي ناوية علي ايه 
سلمي : عايزة اشتغل وكدة انا اخيرا اتخرجت ، بس بفكر اسافر 
بسنت سكتت شوية وقالت : ليه ، عايزة تبعدي عني 
سلمي : لا يا قمر بس مش حاسه اني هفضل هنا ، يعني بفكر كدة اسافر احسن حتي لو محافظة تانية 
بسنت حست بحزن لان ملاحظة مشاعر أخوها تجاه سلمي : تمام يا حببتي ربنا يوفقك يارب 
رن موبايل بسنت 
بسنت ل سلمي : بقولك معلش شوفي مين كدة الي بيرن
سلمي راحت ورجعت وقالت بتوتر  : حسام 
بسنت شالت الصينية وقالت بخبث : طب ردي عليه طيب اكيد هيطمن علي فهد
سلمي بتردد : لا هاتي الصينية دي وانتي ردي 
بسنت : مش هعرف اديهالك انت مش بصدق اشيلها ، ردي لحد ما احطها في الاوضة واجي 
سلمي بتوتر وكسوف : الو 
حسام بص في موبايله واتاكد من الاسم : مين 
سلمي : انا سلمي ، بسنت بس مش فاضية عشان كدة رديت ، هي بتقولك عايز حاجة ضروري يعني 
حسام ابتسم علي توترها الملحوظ : عايز اقولها اني هتجوز قريب 
سلمي بدهشة و صدمة : تتجوز 
حسام بمكر : ايوة ، كنت هاخد رأيها،  بس بمأنك رديتي قوليلي انتي رايك ايه 
سلمي دموعها نزلت في صمت 
حسام : سلمي روحتي فين
سلمي بنبرة مهزوزة : عادي انت حر انا مالي انا 
حسام : مش احنا صحاب 
سلمي بغضب : لا مش زفت صحاب 
راحت قفلت السكة في وشه 
حسام انفجر في الضحك ارن تاني 
سلمي جريت لبسنت بعد ما مسحت دموعها : بسنت خدي شوفي اخوكي عايزك 
بسنت ردت متعجبة: ايوة يا حسام 
حسام : بقولك جاد عايز يعمل حفلة ل بيجاد ومراته ف عايزك تساعديه سلسبيل هاتروح معاكي انتي فهد وخدي سلمي بمأنها عندك 
بسنت بتوتر : ليه ما بلاش انا اروح 
حسام : ليه 
بسنت : م م مفيش ، حاضر هاروح بس ابعتلي العنوان طيب 
حسام : سلمي عارفاه 
بسنت : طيب سلام 
--------☆ 
راحوا كلهم بيت جاد.وبيجاد وبيجهزوا للحفلة قبل ما يجوا  
جاد : مالك.ساكتة ليه
بسنت بتوتر : مليش 
جاد : لسه مقررتيش بردو 
بسنت : لسه 
جاد : انا مش عارف صابر عليكي ازاي 
بسنت ابتسمت تحت النقاب وقالت بجدية مصطنعة: والله انا حرة يعني واخد الوقت اللي عايزاه 
جاد : طبعا ، بس ارحميني شوية 
بسنت مشت بسرعة تبعد عنه  ووقفت جانب سلمي 
عند بيجاد وجنة 
خالتها بغضب : انت ازاي تتجوزها كدة من غير اذن اهلها انت غبي .. حتي لو ظابط وبتحميها ده ميدكش الحق ابدا 
جنة ضحكت بخفة وهمست : تستاهل عشان تسيبني بعد.كدة تاني 
بيجاد بهمس  : انا سايبها تقول اللي في قلبها بمزاجي 
بيجاد  : طب اعمل ايه يرضيكي 
خالتها : انا عايزة فرح ل جنة يتعمل بدل الهبل اللي حصل ده ، عايزة افرح بيها زي ما بيحصل في اي عيلة ، فين شبكتها كمان ، مفيش اي خاتم فب ايديها  ليه هو ده الجواز 
بيجاد : انا موافق علي كل ده حددي انتي معاد مع جنة واتفقوا وانا عليا هنفذ 
خالتها: تمام اتفقنا ، لو رجعت في كلامك يبقي مش هتشوف جنة تاني 
بيجاد : يعني بعد اللي حكيته ده وبتقولي هرجع في كلامي انا مصدقت رجعت والمصحف  
خالتها : انا بنبهك بس مش اكتر 
جنة : يعني مش زعلانة مني 
خالتها حضنتها بحب: مقدرش انتي بنتي ، حد بيزعل من بنته  بردو .
خرجت جنة مع بيجاد تجيب هدومها وحاجاتها وتقفل الشقة كويس ورجعوا 
دخلت جنة الشقة وكانت ضلمة جدا 
بيجاد بيولع النور: اومال جاد راح فين 
جنة بانبهار : ايه ده 
يتبع ♥️

google-playkhamsatmostaqltradent