Uncategorized

رواية السند الفصل السادس 6 بقلم نيرة محمد

 رواية السند الفصل السادس 6 بقلم نيرة محمد

رواية السند الفصل السادس 6 بقلم نيرة محمد

رواية السند الفصل السادس 6 بقلم نيرة محمد

لين بقوه ..انا مستعده اسامحك و اساعدك انك تخف ياسليم وده مش عشانك ابدا لانك متستاهلش ولكن ده علشان بمزاجي او لا انت بقيت جوزي بس ليا شرط 
سليم بلهفه بعد ماقام وقف قدامها ..اللي انتي عيزاه انا هعمله بس تسامحيني 
لين ..انك متلمسنيش تاني ابدا 
سليم ..بس انا في حاجه جوايا ليكي يالين مش عارف ايه هيا بس حاسس اني بدات احبك
لين باستهزاء .لا ماهو واضح الحب بصراحه اه وحاجه تانيه انا كان لسالي سنه واخلص كليه اداب وممكن لو امتياز برضوا زي كل سنه ابقي معيده فيها وكل ده اجلته عشانك فعايزه اكمل ها موافق ولا لا 
سليم ..موافق عشان مقدر انك كنتي اكتر انسانه واقفت جنبي ومع كل ده اذيتك قالها بحزن وندم 
لين ..ماشي عن اذنك بقا اخرج لماما عشان عايزه اروح لاني تعبانه 
سليم باستغراب ..تمشي فين انتي مراتي ومكانك جنبي 
لين ..مستحيل افضل معاك في مكان واحد انا هروح مع ماما 
قالت الكلام ده وخرجت من غير ماتستني رده راحت عند مامتها لقيتها بتبكي باست ايديها وقالتلها 
لين بدموع ..حقك عليا ياماما بس والله كان غصب عني مقدرتش ادافع عن نفسي كان اقوي مني والله وانهارت في العياط 
زينب بحسره ..اهدي يالين خلاص اللي حصل حصل انا عارفه اكيد انك مكنش قصدك تكسريني كده بس كنت بعيط لاني كان نفسي افرح بيكي ياحبيبتي
لين بلهفه ..انا والله قولت لسليم اني هكمل السنه دي وهخليكي تفرحي بشهادتي وهو وافق لكن اللي حصل ده نصيبي 
زينب باستسلام ..ربنا يكتبلك الخير يابنتي ويكرمك انا همشي بقا لقني تعبت وهبقي اجيبلك هدومك بكره وانا جايه 
لين ..ايه اللي بتقوليه ده ياماما انا جايه معاك 
زينب ..مينفعش يابنتي كامل بيه امر ان اوضه سليم تترتب عشان تقعدي معاه فيها وقالي انك هتعيشي هنا من هنا ورايح وانا سكت لانك بقيتي خلاص مرات ابنه 
لسه هرد علي ماما لقيت هناء نازله من علي السلم وبتبوص علينا بشر قربت مننا وقالت 
هناء بعصبيه ..الله الله بقا حتت بت زباله زيك تيجي يومين تشتغل عندنا تدبسي الراجل في جوازه 
والله اما كامل قالي مصدقتش عملتيله ايه يابت 
سليم بقوه .حبيتها يا هناء ولا انتي مفكره ان كل الستات خطافه رجاله زيك 
يلا يالين اطلعي علي اوضتك وانتي ياداده حقك عليا بس من هنا ورايح انتي ام لمراتي وبس وتيجي للين وقت ماتحبي علي دماغي 
لين ..حسيت اني فرحت اوي ان سليم جه في الوقت المناسب قبل مانرد لا ودافع عننا كمان بس طبعا حسيت ان نار طلعت فجاه لما هناء اتكلمت 
هناء بعصبيه وجنون ..لا ده انت بقيت تتكلم اهو الله يرحم ماكنت بتترعش وانت بتاكل ولا تخرجلنا بالبجامه وتفضحنا 
سليم باستفزاز..البركه في لين اللي اهتمت بيا ووقفت جنبي وصدقيني قريب هرجع سليم القديم وساعتها هتندمي 
زينب ماحبتش تقعد اكتر من كده وانسحبت بفرحه داخليه علي دفاع سليم عنهم ومشت وسليم شد ايد لين وطلع وهناء كانت واقفه تبص حاوليها عايزه تقتل حد من غيظها 
سليم فتح الباب واخد لين معاه وقفلوا الباب بس الرعب بان علي وش لين لما شافت الاوضه وافتكرت اللي حصل سليم حس بيها وبخوفها فقالها عشان تطمن
سليم بحنيه ..لين صدقيني عمري ماهاذيكي تاني ولا هلمسك غير لما انتي نفسك تطلبي ده واحس بحبك كمان ممكن تهدي بقا ..
لين بهدوء ..شكرا علي كلامك تحت وعلي فكره عمري ماهحبك ولا هبقي عايزاك تقربلي 
سليم بخبث ..ماشي ياستي هنشوف ومتشكرنيش انتي مراتي يالين يلا ادخلي الحمام خدي شاور وانا هجيبلك حاجه من هدومي تنامي فيها علي ما مامتك تجيب الهدوم 
لين باستسلام لان اليوم كان طويل وتعبت فامحبتش تجادله راحوا ناحيه الدولاب واخدت قميص منه جايلها لما للركبه وراحت ناحيه الحمام ودخلت وقفلت عليها 
سليم …سامع صوت الدوش شغال حاسس بفرحه في قلبي جامده انها بقت مراتي شكلي فعلا حبيتها اووي 
الباب اتفتح ولين خرجت لابسه القميص اللي كان كبير عليها وشكله يضحك بس كانت قمر وسليم مانزلش عينه من عليها 
سليم بهيام ..انتي جميله اووي يالين 
لين بكسوف ..شكرا وغيرت الموضوع من كسوفها خاصه من نظراته اللي هتكلها هنام فين 
سليم بخبث ..اكيد جنبي انتي عايزه يجيلي حاله تشنج بالليل ومتحسيش بيا واموت 
لين بلهفه مش طبيعيه وطيبه ..بعد الشر خلاص هنام جنبك بس خلي بينا مخده كبيره عشان خاطري 
سليم بحب ..حاضر 
راحت نشفت شعرها حلو بالفوطه وهو جهز السرير وحط مخده طويله بينهم ونام كل واحد فيهم علي جنب 
لين كانت عطياله ظهرها وشكلها قلقانه وهو مثل النوم عشان متخفش وتنام وفعلا اما بصت عليه فجاه ولقيته نايم راح الخوف منها ودقايق وراحت في النوم 
سليم لما اتاكد انها نامت قرب منها وباس خدها وخدها في حضنه وهو كمان راح في النوم علي طول 
تاني يوم حست لين انها متقيده ومش عارفه تتقلب بصت لقت نفسها في حضن سليم قامت بفزع تصوت 
لين بفزع ..سليييييم قووم
يتبع……
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية العودة إلى الوراء للكاتبة روان ريحان

اترك رد