رواية عشق مخيف الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى

 رواية عشق مخيف الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى

رواية عشق مخيف البارت الثالث عشر

رواية عشق مخيف الجزء الثالث عشر

رواية عشق مخيف الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى


رواية عشق مخيف الحلقة الثالثة عشر

" عشق مخيف" 🌍
بارت 13 
بعد خروج سلمي 
جري جاد لاوضة تانية خبط 
حسام : خش 
جاد دخل يقلق : بيجاد حصل معاه حاجة صح 
حسام بهزار : علفكرة انت ممنوع تدخل هنا 
جاد : ياعم بقي ، طمني طيب وهخرج 
حسام بقلق : هو حصل حاجة بسيطة وخطته اتغيرت 
جاد : معاناه ايه ده
حسام : هيرجع قريب جدا 
جاد بخوف : هو كويس صح 
حسام : اه كويس جدا متقلقش مش هخبي عليك يعني 
جاد : اومال ايه اللي غير خطته 
حسام بتنهيدة : فيه عميلة معاه اتكشفت 
جاد لسه هيسأل 
حسام : جاد كفاية اسئلة ، لو بيجاد حصله حاجة هقولك 
جاد سكت شوية بحزن وخرج 
مشي في الشارع تايه خايف قلقان ،وقف قصاد جامع ودخل لعل قلبه يرتاح ويقل خوفه علي اخوه . 
---------☆ 
بيجاد دراعه اللي اتكسر متجبس و سيا رجليها كذلك قاعدين في شقة مختلفة عن بتاعت سيا في مكان بعيد 
سيا : بعد ما ارجع مصر هيحصل ايه 
بيجاد : مفيش حاجة هتحصل 
سيا : ازاي يعني 
بيجاد : زي ما سمعتي ، هو كان هيقتلك اساسا ف كدة كدة كان هيموت وقتها سواء انا ضربته او انتي 
سيا ابتسمت وفكرت وقالت : طب وانت 
بيجاد : هاانت الموضوع بقي سهل دلوقتي،  صالح وصل لاخر الطريق معاه ولازم يتدفن 
سيا : اوعي تقتله 
بيجاد : هقتله فعلا بس لما اجيبه مصر الاول ، الفجر هتسافري جهزي نفسك 
سيا : هتحرك ازاي كدة 
بيجاد: فيه ناس هتساعدك متخافيش،  بس ده اخر معاد لسفرك علفكرة اوعي تتأخري عن معادك 
سيا : انا مجهزة كل حاجة اساسا
بيجاد : كويس جدا ، همشي انا بقي 
سيا : تمام 
قام بيجاد ومشي للباب ورجع تاني : سيا 
سيا ابتسمت: نعم 
بيجاد: هطلب منك طلب 
سيا : انا كنت هعمل كدة علفكرة 
بيجاد رفع حاجبه: اللي هو  
سيا ضحكت : هبقي اطمنك علي جنة بعد ما اكلمها بنفسي 
بيجاد ابتسم: متشكر جدا 
خرج بيجاد وبدأ قلبه يدق بعنف ف لمجرد أنه بيفكر بعمق ب جنة بيحس انها وحشته جدا .
---------☆ 
جنة بتجهز الغداء فهي قررت ان خالتها تيجي تتغدي معاها 
خالتها -جنة حببتي 
جنة = نعم يا خالتو 
-عايزة اقولك حاجة بس مش عايزاكي تزعلي 
=انا مقدرش ازعل منك انتي 
-مش كفاية بقي اللي بتعمليه في نفسك 
=وانا عملت ايه 
-جنة فيه عريس متقدملك 
=خالتو انا لسه متجوزة ، جاد مطلقنيش 
-حببتي بس هو قال انه طلقك 
=مفيش دليل حتي انا مسمعتهوش بيطلقني،  ارجوكي بلاش تعملي زي باقي الناس خليكي معايا 
-يابنتي كلام الناس وحش 
=خالتو عشان خاطري ، سيبيلي وقت افكر طيب لحد بعد التخرج مثلا 
- تمام براحتك 
بدأت تمسك جنة الشوكة وبتقلب في المكرونة اللي في طبقها بحزن :انا بحبك اوي يا جاد اتمني تكون متخلتش عني .
----------☆ 
تاني يوم
بسنت دخلت لاخوها الاوضة الصبح  كان نايم في اوضة فهد كالعادة وتهز فيه : حسام اصحي هتتأخر 
حسام نايم بعمق 
بسنت بصتله ونادت علي فهد 
فهد : نعم 
بسنت بصوت خافض وغمزتله : عايزين نصحي حسام بس مش راضي يصحي 
فهد برق بشر وسعادة  وجري لابعد مكان في الاوضة وجري باقصي سرعة ونط علي ابوه 
حسام قام بفزع بيحاول يركز سمع صوت ضحك ابنه وبسنت : ينفع كدة 
فهد بصله بضحك: اه بسنت بقالها ساعة بتحاول تصحيك 
بسنت رفعت ايديها في استسلام : انت اللي بتجيبه لنفسك 
حسام بهزار : ماااااشي مش هعديها علفكرة ، خلي بالكوا مني بقي 
فهد : انا مليش دعوة بسنت هي اللي قالتلي 
ضحكت بسنت : شبه ابوك اوي
قام حسام اخد شاور وفطر ، دخل لاخته المطبخ 
حسام : بسنت 
بسنت بصتله : ايوة 
حسام : فكرتي 
بسنت باستعباط: فكرت في ايه 
حسام بصلها بتركيز: عيب تقفي قدامي وتكدبي كدة
بسنت ضحكت:  مش بيفوتك حاجة ابدا ، عموما انا مش موافقة 
حسام متفاجئ: ليه 
بسنت : مش مرتاحة 
حسام بصوت خافت : انا قولتلك كل حاجة عنه و كمان ..
بسنت : انا عارفة قصدك وعايز تقولي انه جاد مش بيجاد  بس انا محتاجة وقت 
حسام شعر بالحزن من طريقة تفكيرها لانه عارف انها رافضة عشان متسيبش فهد : تمام كدة كدة لسه شوية ف معاكي وقت براحتك 
حركت بسنت بنعم 
----------☆ 
سيا بعد ما رجعت مصر في امان 
حسام : حمدلله عالسلامة 
سيا مش عارفة تقوم تقف من رجليها 
حسام في سرعة : زي ما انتي ارتاحي 
سيا : الله يسلمك يا فندم 
حسام : عايز اسمع منك اللي حصل
سيا بدأت تتوتر بس مقدرتش تتماسك وبكت : مقدرتش ، انا اسفة ، انا عارفة اني غلطت لما قتلته بس غصب عني مقدرتش اسيب حق جوزي 
حسام بحزن : بس مكانش ينفع تتصرفي بتهور كدة ، عموما اللي حصل حصل ، تقدري ترجعي بيتك ترتاحي فترة لحد ما رجلك تخف 
سيا : متشكرة جدا 
حسام رن علي مصطفي  : مصطفي تعالي حالا 
بعد ثواني دخل مصطفي ووقف مكانه متنح  بعد ما شاف سيا...فتاة رقيقة متنفعش تشتغل ك ظابطة اطلاقا ، كانت علي طبيعتها شعرها قصير جدا اسود داكن ، وشها مدور ،بشرتها بيضاء ، عيون واسعة سوداء جذابة .
حسام : مصطفي معلش انت هتوصل سلسبيل ل بيتها 
سلسبيل : لا يا فندم انا هرجع البيت لوحدي عادي  
حسام بص لمصطفي اللي واقف ساكت وبصوت عالي : يابني انت 
اتخض مصطفي : ايوة انا اهو .. قصدي ايوة ياباشا
حسام بيكتم ضحكتي : ما تظبط كدة مالك 
مصطفي بتوهان : مالي يعني 
حسام : يابني هتوصلها ولا لا 
مصطفي: اوصل مين 
حسام: سلسبيل 
مصطفي : اه هوصلها ..اتفضلي يا مزة .. قصدي يا سلسبيل 
وسندها وخرج معاها ، هي ابتسمت علي طريقه الظابط الفرفوش ده 
مصطفي : هو انتي اسمك سيا ولا سلسبيل 
سلسبيل : سيا ده اسم مستعار ، اسمي الحقيقي  سلسبيل 
مصطفي : قمر والله 
خجلت سلسبيل : شكرا والله ربنا يخليك 
كان مصطفي شاب مرح طول الوقت لكن بيركز كويس في شغله ، بيحب المزيكا ، شعره اسود ناعم ، عيونه بني غامق ، وسيم . 
------------☆
جاد : بقولك يابرنس ،هي كل ده بتفكر .
حسام : اها 
جاد : هي مش موافقة صح 
حسام : سيبها تاخد وقتها 
جاد اتنهد: طيب ، بس انا عازم نفسي عندك بكرة 
حسام ضحك : ايه البرود ده  
جاد : هخلي جنة تيجي وكدة ، ممكن بسنت تعرف تفهم مشاعرها و طريقة تفكيرها 
حسام : ماشي ، بس علفكرة هي بتحبه بس يعني حقها تعمل اكتر من كدة في بيجاد،  بس كل ده ملناش يد فيه 
جاد : صعبانة عليا بس 
حسام : هانت 
----------
سلمي : جنة موبايلك بيرن 
جريت جنة زي كل مرة علي امل انه يكون جاد : الو 
جاد : ازيك يا جنة 
جنة : الحمد لله بيجاد انت اخبارك ايه 
جاد : تمام ، حسام باشا معايا في الشغل عزمني علي الغدا و وهنقضي يوم حلو وكدة عشان بسنت 
جنة : بسنت مين 
جاد : ان شاء الله دي اللي هتجوزها لما توافق بس 
جنة بسعادة : مبروك يا بيجاد انت انسان كويس واكيد هي هتوافق 
جاد : كنت عايزك انتي وصاحبتك تيجوا معايا 
جنة باحراج: لا طبعا مينفعش 
جاد : انا مش عارف اعرف رأي بسنت لسه مش راضية توافق ، محتاجك تعرفي منها يمكن هي مكسوفة تقول 
جنة : طب ما تقول لمامتها 
جاد : هي عايشة مع اخوها ، مامتها وباباها اتوفوا من زمان 
جنة : الله يرحمهم ، طب هشوف سلمي وهبقي ارد عليك 
سلمي من وراها: انا موافقة 
جنة بخضة : يا حمارة خضتيني 
جاد ضحك : تمام بكرة هعدي عليكوا اخدكوا ونروح سوا 
جنة بضحك : تمام ماشي . 
تاني يوم 
لبست جنة فستان رقيق وكذلك سلمي 
خرجوا مع جاد ل بيت حسام 
بسنت فتحتلهم كانت لابسة فستان ابيض فيه ورود ونقاب بنفس لون الورد : اهلا وسهلا ..اتفضلوا.
جنة : انا جنة ، انتى بسنت 
بسنت : ايوة 
سلمي : وانا سلمي صاحبت جنة وأختها يعتبر 
حسام خرج مع ابنه لاستقبالهم : انتي جنة 
جنة بخجل : ايوة وحضرتك 
حسام : العقيد حسام ، جيتلك قبل كدة البيت ملقتكيش 
سلمي واقفة بدهشة وخجل و همست ل جنة : ده اللي طردته 
جنى برقت فاجأة وقالتلها : يخربيتك  
حسام ابتسم بعد ما حس بخجل سلمي وهي بتشتت نظراتها في اي حته حواليها 
فهد قرب من بسنت : دول الضيوف اللي جايين 
بسنت : ايوة ، دي جنة ، ودي سلمي
جاد : وانا حتت جرجيرة واقفة علي جنب ولا ايه 
ضحك فهد : جرجيرة 
جاد بغيظ  وجري وراه : تعال ياض هنا 
ساعدت سلمي وجنة بسنت في تحضير الغدا 
سلمي : هي فين مامت فهد 
سكتت بسنت وبصتلها بحزن : متوفيه 
سلمي اتحرجت : انا اسفة والله بس انا تلقائية في الكلام كدة دايما 
بسنت : حببتي ولا يهمك 
جنة ساكتة بسرحان في عالم تاني كالعادة بردو ، بسنت قربت منها : انتي ساكتة كدة ليها .. فيه حاجة مضايقاكي  
جنة بصتلها وابتسمت : لو بقينا صحاب هقولك 
بسنت ضحكت : وماله 
سلمي : وانا طيب 
بسنت : وانتي كمان 
خلصوا اكل وقعدوا في البلكونة 
حسام عينه كل شوية تبص ل سلمي غضب عنه برغم انه حاسس انه بيخون مراته
جاد حاسس بمشاعر غريبة متضايق ان بسنت بتتهرب منه دايما مش عارف هي موافقة ولا لا بس قلبه بيقوله انها موافقه 
سلمي بتلقائية وصوت عالي : اووف انا زهقانة 
فهد : تعالي العبي معايا 
سلمي متناسيه اللي حواليها : نلعب ايه 
فهد : اي حاجة عندي بلايستيشن في اوضتي 
سلمي بانبهار تشجعه: بجد حقيقي يعني 
فهد : ايوة ، انتي بتعرفي تلعبي 
سلمي : لا 
فهد ضحك : اومال هتلعبي معايا ازاي 
سلمي : ممكن انت تعلمني مثلا يا ذكي 
فهد شدها من ايديها بسرعة : ماشي يلا 
سلمي بضحك : هقع علي وشي والمصحف اصبر 
فهد : يلا قبل ما ترجعي في كلامك 
سلمي رفعت حاجبها: لا وهكسبك علفكرة 
سلمي دخلت تلعب معاه وكانت ناسية ان فيه ناس اساسا في الشقة غيرها وصوتها لما بتخسر بيعلي و تصوت لما يبدأ فهد يكسبها 
بعد موقف فهد وسلمي.. حسام وجاد وجنةوبسنت ضحكوا بشدة 
حسام : صاحبتك  دي رهيبة 
بسنت استغربت أخوها لاول مرة يتكلم عن بنت بالشكل ده 
جنة و ضحكت بشدة وبصت ل جاد: بيجاد قوله هي عملت فيك ايه 
جاد : ياستي اسكتي ده انا عمري ما اتضربت كدة 
بسنت بغيرة وفضول : عملت ايه 
جنة بضحك : كانت مفكراه جاد جوزي وراحت جريت وراه بالعصاية وضربته 
بسنت ضحكت بخفة
جاد : اضحكوا اضحكوا
حسام ضحك : انا حبستها 
كلهم بصوله مش فاهمين قصده : هو ايه 
جنة : مش فاهمه 
جاد : عملت ايه 
بسنت سكتت خاالص وبتفكر هل أخوها حب سلمي ولا معجب ولا ايه مستغربة من طريقته المختلفة معاها
حسام افتكر انها جت من ورا جنة وحس انه هيسبب مشكلة فقال بعدم اهتمام : ولا حاجة ، افتكرت حاجة كدة شبه موقف سلمي دي
قام حسام و قرب من باب اوضة ابنه وشافها مندمجة مع فهد وبيتحداها وبتتحداه في اللعب ، ابتسم بحزن وتشتت .
عدي اليوم بهدوء تام وكل واحد مشاعره وقلبه وعقله متناقضين في كل حاجة 
---------☆ 
بعد أسبوعين 
بيجاد قاعد مع صالح في الشركة في مكتبه 
بيجاد : هيكون راح فين يعني 
صالح : مش عارف ، بقاله كذا يوم مش بيجي الشركة
بيجاد ضحك : اقولك و متزعلش 
صالح : خير 
بيجاد : سافر 
صالح بدهشة: زياد سافر ، من غير ما يقولي 
بيجاد : اهو انت كل ما تقلق كدة هتخليني اعرف المفاجأة 
صالح بعدم فهم : وانت مستغفلني 
بيجاد : عايز اعملك مفاجأة مرة من غير ما اتقفش 
صالح ضحك : خلاص هسكت 
بيجاد : ابقي جهز كل حاجة عشان هنرجع مصر الاسبوع الجاي 
يتبع ❤

google-playkhamsatmostaqltradent