رواية عشق الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيمال كمال

 رواية عشق الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيمال كمال

رواية عشق الصقر البارت الحادي عشر

رواية عشق الصقر الجزء الحادي عشر

رواية عشق الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيمال كمال


رواية عشق الصقر الحلقة الحادية عشر

مصطفي اول ما سمعها بتقول كده قام من على السرير بسرعه وفتح الباب

مصطفي:هو اللى انا سمعته ده بجد 

يسرا: سمعت اي

مصطفي:بطل استظراف بقى هو بجد انتي قولتي انا بحبك صح؟!

يسرا:ايوه قولتها فيها اي لما اقول لاخويا اني بحبك اووي ههههه

مصطفي؛كلمه كمان زياده هتلاقي الباب ده مقفول في وشك ومش هفتح تاني

يسرا: ممكن ادخل اقعد معاك شويه ده بعد اذنك يعني 

مصطفي:اتفضلى وبعدين دي شقتناا وانتي مش محتاجه استإذان يعني

يسرا:طيب  ممكن احضنك 

مصطفي وهو باصصلها ومصدوم من كلامها:............

يسرا:اي مش بترد لي وباصص كده

مصطفي:ممكن تجيبي مياه وتغرقيني بيها بس عشان افوق..هو انا بحلم ولا اي فهميني بس

يسرا:لا لا خالص تحلم اي دي حقيقه طبعا ينور عيوني

مصطفي:لا بقى وحياة امي في حاجه غريبه انا مش فاهمها

يسرا:ههههه لا مفيش حاجه غريبه ولا حاجه بس ممكن بس احضنك .. على ما اظن يعني ان ده مش حرام 

مصطفي ببراءه:انا خايف

يسرا بطريقتها الدبش:خايف لي هو انا عفريت

مصطفي:ايوه بقى انا كده مش بحلم هي دي يسرا اللى انا عارفها 

يسرا:خلاص انا غيرت كلامي انا داخله انام

(يسرا وهي ماشيه مصطفي وقف قدامها ومسك ايديها وقبلها وبعدها فرد ايده الاتينين بجنب)

مصطفي:هااا فين بقى الحضن اللى كنتى بتستاذني عشانه

يسرا وهى  خجلانه:حضن اخوي ده على فكره(يسرا حضنته ومش كانت عاوزه تبعد عنه مع دقات قلبها السريعه اللى يعتبر مصطفي سمع صوتها)

(مصطفي كان حاسس انه هو بيحلم بسبب تصرفات يسرا الغريبه بالنسباله وهو ضمها بين ايديه وهو كمان مش كان عاوز يسيبها)

مصطفي بمزح: تصدقي حضن اخوي فعلا ده انتي دقات قلبك سمعتها

يسرا بفزع:هااااا اي ده خلاص سيبني بقى 

مصطفي بضحك:حضن اخووي مش كده؟

(يسرا وجهها كان احمر زي الطماطم وهي بترد عليه)

يسرا:  انا اسفه بس كان لازم اصالحك يعني)

مصطفي:لو اعرف انك هتصالحيني بالطريقه دي كنت زعلت كتير اووي ههههه

يسرا:طب يلا ي بابا من هناا ادخل نام بقى

مصطفي: هنام وانا اسعد واحد في العالم ههههه

يسراا:طب كويس يلا بقى 😂

(انا مش عارفه اي اللى خلاني اقوله هات حضن واصالحه بالطريقه دي بس بجد كان نفسي افضل في حضنه كده كنت حاسه اني ملكه كنت حاسه بالامان اووي وحسيت بشعور اول مره يحصلي )

_____________________

سيف:اي ماما انتي لسه صاحيه

والدة مصطفي:كنت مستنياك يحبيبي وبعدين اتاخرتوا ليه كده

سيف:معلشي يست الكل بس نور صاحبت يسرا جات معانا عند خالتو ولما جينا نمشي وصلتها للبيت

والدة مصطفي:طيب يحبيبي اقوم اجيبلك تتعشي

سيف:لا متعبيش نفسك انا من وقت ما اتغديت عند خالتو وانا فل كده..المهم انتي اكلتي؟!

والدة مصطفي:طيب..ايوه كلت يحبيبي.. اقوم انام انا بقى

سيف:طيب تصبحي علي خير

(والدة مصطفي دخلت نامت وسيف دخل غرفته وقعد على السرير وفاتح التليفون وهو بيقلب فيه سرح وقعد يفكر في نور.....بجد انا شكلي وقعت في الحب ولاا مش من دلوقتي ده من زمان اووي ده انا لما شوفتها كنت هطير من الفرحه  ياااه لما اروح اتقدملها وهي تكون موافقه وبتبادلني نغس الشعور ونتجوز ونجيب اطفال كتير يملوا البيت....اي ده فوق لنفسك يا سيف 
_______________________

في صباح يوم جديد: 

يسرا:مصطفي قوووم ده كله نووم المفروض انهارده تروح الشغل عشان انت نسيت 

مصطفي:معلشي سيبيني خمس دقايق 

يسرا:لا حول ولا قوة الا بالله يجدع هتتاخر على الموظفين اللى في الشركه

مصطفي:حاضر قومت اهو 

يسرا دخلت تحضر الفطار ومصطفي قام ياخد شور ويتوضي ويصلي كالعاده

______________________________

مصطفي:انا كلت امشي بقى عاوزه حاجه

يسرا:اه بس متقولش علياا طفله لو سمحت يعني

مصطفي:ههههه قولي قولي متخافيش مهو انتي اصلا طفله

يسرا: يمكن اكون طفله بس عسل يباشا

مصطفي:هههه حصل بس قولي عاوزه اي عشان امشي

يسرا:ده بعد اذنك يعني انا عاوزه شوكلاته بقالى كتير اووي ماكلتش منها ولو مش موافق عادي بس هتجيبها بردو 🤗

مصطفي:بس كده؟

يسرا:اي ده يعني بجد هتجيبلى شوكولاته 

مصطفي:ايوه هجيبلك عادي 

يسرا ببراءه طفله:شكرا جدا

مصطفي قبل راسها وقالها خلى بالك من نفسك ومشي

يسرا وهي بتكلم نفسها:مفكر لما يعمل كده مسامحه هههه لا ده انا يسراا يعني مش اي اللى انا بقوله ده ده لما بيلمس ايدي بحس اني هموت من الفرحه والشعور اللى جوايا ده 

_________________________

 مصطفي وصل الشركه والموظفين رحبوا بيه  وكان اليوم ده اول يوم ليه في الشركه بعد جوازه من يسرا وفضل شغال كتير اليوم ده  عشان بقاله فتره غايب عن الشركه والشغل اتراكم عليه(مصطفي صاحب شركة حسابات اسسها لوحده وتعب جامد لغاية ما اسسها وهي بالنسباله بيته التاني )

__________________

سيف:الوو ي يسراا

يسرا:ازيك يا سيف اخبارك اي

سيف: تمام بس انا عاوز اشوفك ضرورى

يسرا:خير قلقتني

سيف:لا متقلقيش..مصطفي راح الشغل صح؟

يسرا:اها  اول يوم ليه انهارده بعد ما اتجوزنا

سيف:طيب لو معندكيش مانع ممكن تيجي عندنا البيت دلوقتي عشان عاوزك ضروري على ما مصطغي يجي بس

يسرا:طيب انا جايه دلوقتي

________

يسرا رنت على مصطفي عشان تقوله انها رايحه عند مامته عشان سيف عاوزها بس مصطفي مردش عليها يمكن مسمعش رنة التليفون ف يسرا اضطرت انها تروح من غير ما تقوله

يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent