رواية نيروز والظابط الفصل الحادي عشر 11 بقلم سماح أبو داغر

 رواية نيروز والظابط الفصل الحادي عشر 11 بقلم سماح أبو داغر

رواية نيروز والظابط البارت الحادي عشر

رواية نيروز والظابط الجزء الحادي عشر

رواية نيروز والظابط الفصل الحادي عشر 11 بقلم سماح أبو داغر


رواية نيروز والظابط الحلقة الحادية عشر

لوريا ع حمام السباحه ومش لابسه غير مايو
هزال كانت بتزور  نيروز بعد معرفت أنها اتجوزت من احمد لأنها حكتلها عنه قبل كده 
فلاش باك
((((هزال الوووو
احمد الوو مين معايا 
هزال /  استاذ احمد معايا 
احمد/  ايو 
هزال/ انا صحبت نيروز متعرفش هي فين 
احمد / صحبتها منين 
هزال / هو انتا هتحقق معايا بعد اذنك انا عاوزها 
احمد/  في عربيه هتيجي تاخدك ليها 
هزال / لا 
احمد / يبقي مش هتقبليها 
هزال/ خلاص ماشي
احمد/  قفل في وشها 
هزال / ارخم خلق الله واحد حقير اديقت لأنه قفل في وشها😃
احمد / زين بسرعه 
زين / عاوز ملف كامل عن الي اسمها هزال محمد دي 
كل حاجه عنها وعربيه تروح وتخدها وتوديها 
))))))نرجع تاني
ومامتها متعرفش
هزال/  خلي بالك من نفسك ي نيروز
نيروز حاضر ي حبيبتي
هزال/  اومال مين المصلوعه  الي مش لابسه حاجه دي فاكره نفسها فين 
نيروز دي قريبت جوزي ي اختشي وبتعوج بوقها 🤣((أن كيدهن عظيم ))
هزال نعممم وسايبها كده يخربيتك ي ميلت بختك ي اختي هههههههه
نيروز اعمل اي يعني انا بكرهو  ومش بطيقه (الحزينه جات تفرح ملقتلهاش مطرح 🤣)
هزال فكري في الكلام الي قولته لك ي نيروز كويس وحولي تتدوري ع الحقيقه
نيروز أن شاء الله 
وعدت ايام وهي بتحاول تعرف الحقيقه وتعرف اي خيط يوصلها 
في يوم كانت واقفه في بلكونه أوضتها ونزلت جري عشان تشوفه 
 وقفت لما شافت احمد نازل من عربيته 
 ‏واتجه عند لوريا لوريا وأحمد حصل بينهم جدال  وهي مكنتش تقصد انها  تسمعه
 ‏((
 ‏لوريا / نفسي افهم هو انتا اتجوزت البت دي ليه
 ‏احمد / ملكيش دعوه 
 ‏وقتها لوريا كانت هتسكت بس لمحت نيروز واقفه حبت تزيد عشان نيروز تسيبه وتمشي وتبقي في غيظ 
 ‏لوريا بتمثيل/ وفضلت تبكي هو انتا كنت بتحبني فاكر لما كنت بتحبني وتزعل اي حد يجي جمبي 
 ‏احمد / ده كان زمان الوقت اتغير
 ‏وانتي ليه سبتني ومشيتي مع اني كنت بحبك ليه 
لوريا منتا عارف انو كان غصب عني منتا عارف اني كنت متعلقه بيك
احمد / وانا طلبت اخطبك وانتي رفضتي
لوريا / كنت بشوف انا غاليه عندك قد اي بس فعلا انتا عمرك مفكرت فيا اصلا طول عمرك اناناي انا حبيتك لدرجة اني كنت هنتحر علشانك بس عادي
احمد / وانا كنت عاوز ارجع الحب الي كان بينا بس انتي محتيه اصلا وانا ظابط مخدرات ونيروز متعرفش تعرفي ليه لان نيروز هي الخيط الوحيد الي هيخليني اوصل لكل حاجه الي هيخليني اوصل اني اقتل عمها بايدي زي محرقني ع امي وهي كانت لازم تحبني عشان اقدر اوصل لعمها انا يحميها وبس وعندي إذن من النيابه اني لازم احميها تعرفي عشان هيا من اغني أغنياء البلد بس هي متعرفش لازم احميها من عمها
لوريا فرحانه اوووي أنها خطتها نجحت ونيروز سمعت كل ح اجه
وقتها نيروز وقفت مصدومه يعني كل ده مكنش عشاني كل ده كان عشان مصلحته انا مش فاهمه حاجه هو عمره محبني هو كان بيلعب بيا ليه ي احمد عملت كده ليه انا عملت فيك اي عشان تعمل فيا كده 
 انا عملت فيك اي وبدأت تعيط بهستريا هي اجرحت جامد واهم عليها 
 ‏الداده سعاد يلهووووو نيروز ي نيروز ي بنتي 
 ‏احمد سمع الداده دخل لاقاها مارميه ع الأرض شالها وجري بيها ع العربيه روحه اتسحبت منه بس هو مش معترف انو بيحبها هو بيعمل كده كاوجبه كاظابط شرطه مش اكتر 
 ‏ووصل المستشفي وفضل يزعق ويشخط في الدكاتره
 ‏الممرضه خدتها. ودخلت بيها 
 ‏وبعد ساعات طويله اووي وكلهم منتظرين بره 
الدكتور خرج
احمد /ها ي دكتور خير 
الدكتور /  ساعتين وتفوق 
احمد /شكرا ي دكتور
وبعد ساعه بالظبط 
الممرضه الحق ي دكتور المريضه نبضاب القلب عليت وبدأت تصفر
الدكتور جري بسرعه عشان يشوف وفضل يحطها عوالاجهزه
الدكتور جهزولي العنايه المركزه بسرعه
وبالفعل دخلت العنايه وفضلت ساعه الدكتور خرج
احمد بحزن مالها ي دكتور 
الدكتور / حالتها مش كويسه جدا ادعولها عندها انهيار عصبي والصدمه كانت شديده عليها  اوووي وجسمها ضعيف جدا مستحملتش الصدمه عشان كده دخلت في غيبوبه  واحنا مقدرناش نعمل اي حاجه قبل متتدخل في الغيبوبه
احمد بعياط ودموعه نزلت حس انو خسرها وخلاص هي ضاعت منه خلاص 
وفضل يقول الدكتور اعمل حاجه وكأنه بدء من نقطه الصفر 
وحس بوجع شديد 
الدكتور / ادعلها انها تقوم تاني يمكن تفوق بعد يوم يومين شهر الله اعلم 
احمد رن ع زين ومعتز هما ممكن يخففو عنه شويه 
زين / انتا لازم تدعلها ي احمد وان شاء الله هتقوم بس انتا خليك قوي 
معتز / خد احمد ونزل عند اقرب مسجد وفضل يدعي ويصلي انها تقوم تاني 
حور الي عرفت الخبر جريت ع المستشفي بسرعه وهي طالعه خبطت في زين 
زين / اسف 
حور كأنها سمعت الصوت ده قبل كده لا عادي 
زين بص لحور  وحور بصت في عينه عينه مليانه كلام عاوز يقوله وهي عيونها مليانه وجع ومبقتش الامان غير معاه هو
حور جريت ع رقم العنايه المركزه 
وشافت اختها انهارت من العياط واهم عليها 
زين جاي من بعيد شافها اتخض عليها شالها ودخلها اوضه ونده الدكاتره
الدكتور ه اتفضل بره ي زين باشا
زين خرج وهو متوتر جدا 
وبعدها 
الدكتوره خرجت 
زين في اي ي دكتوره مالها 
الدكتوره هو الخبر خلها يهم عليها وكمان عندها نسبه انيميا حاده فادلوقتي خدت حاجه مهدءه وركبنلها محاليل ومش هتفوق غير بعد خمس ساعات
وفعلا الوقت عادي وكان من اسوأ الأوقات الي مرت احمد حاسس بالزنب 
ولوريا فرحانه اني نيروز دخلت في غيبوبه هيكون عندها مجال أنها تقدر تقلب الموازين 
وبعد خمس ساعات 
فعلا حور فاقت وافتكرت كل حاجه فضلت تصوت وتعيط
زين دخل اهدي ي حور اهدي هتكون كويسه
حور هو عمل فيها اي انا مش هسمحه وفضلت تعيط وتصوت 
زين خدها في حضنه وفضل يطبطب عليها لحد متهدا شويه 
والحمدلله الله الدكتوره أدتها حقنه معدل لأن حالتها صعبه 
حور بتحلم باختها. وبتحلم قد اي هي كانت بتحبها وكانت بتخدها في حضنها وأنها مصدر الأمان الوحيد ليها هي ابوها وامها واختها وكل حاجه ليها وصحبتها كمان

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نيروز والظابط
google-playkhamsatmostaqltradent