Uncategorized

رواية أميرة قلبي الفصل الأول 1 بقلم ندى محمد

 رواية أميرة قلبي الفصل الأول 1 بقلم ندى محمد

رواية أميرة قلبي الفصل الأول 1 بقلم ندى محمد

رواية أميرة قلبي الفصل الأول 1 بقلم ندى محمد

– يا مام…
= انا مش امك انت سمعاني انا مش امك ومتقوليش ماما دي تاني 
– حاضر حاضر انا اسفه ي مرات ابويا 
= يلا قومي من وشي و اعمليلي شاي 
-حا..حاضر 
-‏يا اروي يا اروي 
= نعم يا مامي 
– تعالي يقلب مامي عايزة تشربي حاجه 
=مم نفسي ف عصير مانجا 
-من عيني..يا ملك انت يا زفته يا ملك
=نعم يا مرات ابويا 
-اعملي عصير مانجا ل اروي حبيبتي 
=حاضر 
– مامي انت بتكلمي ملك اختي كده ليه 
=اروييي!! ملك مش اختك انت سامعه ملك مش اختك وعمرها م هتكون اختك ويكش اسمعك بتقولي الكلمه دي تاااني
– حاضر ي مامي حاضر
– ‏—— 
دخلت واترميت علي سريري الي ف البدروم  
“وحشتني يا بابا انا من غيرك تعبانه اوي ومش قادرة اعيش يوم من غيرك..كمان كام يوم هكمل 7 سنين ومرات ابويا بتعاملني معامله وحشه اوي يا بابا من بعدك..مش متبقيلي منك غير النوته دي..كان نفسي اشوف ماما واشبع من حنيتها يا بابا بس انا مش زعلانه لاني عارفه اني هشوفكوا بعدين”
After 8 years..
– مش النهارده عيد ميلادي ال 15 يا اروي 
= والله طب مبروك 
-مش عايزة تقوليلي حاجه 
= قومي اعمليلي عصير 
– حاضر يا اختي 
= قولتلككك متقولييش اختي دي انت ايه غبيه مبتفهميششش
– خلاص انا اسفه 
– ‏———
” محدش وحشني قدك يا بابا..بس انا متاكده من عوض ربنا عليا..كان نفسي تكون معايا يا بابا ف عيد ميلادي انهارد..
– يا ملك انت ي زفته 
= حاضر حاضر اديني جايه ي مرات ابويا
وخبيت النوته تحت مرتبتي بسرعه وروحت اشوف مرات ابويا 
-ممكن افهم ايييه التراب الي علي السجاده دااا
=فينه بس يا مرات ابويا منا لسه منضفاها امبارح 
– انت كمااان هتقاوحي معايا ( وحسيت ب ايدها نزلت علي خدي)
اروي بضحك: تستاهلي محدش قالك تقاوحي مع ماما..و ادخلي اوضتك علشان صحابي جايين مش عايزاهم يشوفوكِ بوشك وهو محمر كداا وبمريلتك دي هههه
-ثريا:يلا غوري من وشي حرقتي دمي 
وجريت اترميت علي السرير ومن كتر العياط محستش بنفسي ونمت 
” متيَ يأتيَّ هذا العوضُ الذي يقُال عنْه يُنسيكَ الآمَ الحياهْ
فَلتخبروهْ بانيِ فيِ امسْ الحاجةِ اِليهْ”
After 3 years
– يا ماما يا ماما 
= فيه ايه يبت 
– عارفه امير زميلي
=ميين دا 
– امير ي ماما زميلي الي قولتلك عليه
– ‏الي معايا في دروس ثانوي 
= اه افتكرتهه..الغني اوي داا
-ايوة دا (بفرحه)
= امم مالهه 
– انهارده نزل علي صفحته على الفيسبوك انه عيد ميلاده الخميس وعازم كل الفلل الي حوالينا ف التجمع 
( فنجان القهوة وقع مني اما سمعت الكلمه دي) 
– انت غبيه يا زفتة انت يلا شيليه بسرعه انا مش فاضيالك اهزقك دلوقت 
( انا مكنتش سامعه حرف من الي بيقولوه معقوله جان التجمع كله عازم كل الناس الي حواليه”
ملك بفرحه: انا ينفع اروحح
اروي ب استهزاء : هه وانت هتروحي ب ايه ب مريلة المطبخ ههه وب امارة ايه اصلا مين انت 
– انت مش قولت انه عازم كل اهل فلل التجمع..طيب وانا من اهل البيت دا ومن حقي اروح..بالنسبه للفستان انا عندي واحد بتاع امي  ممكن ارجعه جديد وعلي الموضه
= يا مامااا انت ازاي ساكتلها دي هبت منها عال..
ثريا- ششش اسكتي دلوقت يا اروي..ماشي ي ملك لو خلصتي كل تنضيف انهارده يبقي روحي معانا( وبصت لاروي بخبث)
ف اروي فهمت قصدها وقالت لملك 
= مااشي ممكن يبقي اخدك معايا 
– بجدد! انا متشكرالك جدا يا مرات ابويا وهخلص التنضيف بسرعه وهلحق شكرا اوي 
= طب بس يلا روحي شهلي كده 
” فعلا الفرحه مكنتش سيعاني اني هروح بيت جان المنطقة بنفسي ممكن الاقي العوض الي استنيته هناك..او معاه يعني ايهما اقرب ههههه بجد مبسوطه اوي بس لازم اخلص تنضيف الفله انهارده ع الحق اظبط فستان ماما الي معايا”
– يا ملللك يا ملك تعالي هنا
قفلت النوته وقومت بسرعه” 
= نعم يا مرات ابويا 
” قامت مزحلقه فنجان القهوة ب ايدها ووقع اتكسر علي الارض”
– ‏تعالي شيلي الفنجان الي وقع دا ( ب ابتسامه خبيثه) 
= حاضر يا مرات ابويا 
– يا مللك يا ملك 
= نعم يا اروي 
“وقامت طلعتلي كل لبسها ورمتهم في وشي وقالتلي:
– ‏خودي كل لبسي مش نضيف تغسلهولي دلوقت 
= بس دا انا لسه غسلاه امبارح
-انت هتقاوحيني كمان ولا ايه يلا واسمعي الكلاام
= حاضر 
وما بين صوت مرات ابويا علي صوت اروي محستش ب الوقت وسرقني وملحقتش حتي اظبط الفستان
وهما علي الباب
ملك: ممكن تستنوني ( بعيون مليانه دموع) 
ثريا : بقولك ايه يا ملك احنا كان م بينا اتفاق وانت منفذتهوش ف متجيش تلومينا دلوقت 
ملك: بس يا..
اروي: بلا بس بلا مبسش انت ملحقتيناش ودي مش مشكلتنا 
ثريا: تؤ تؤ تؤ تؤ بس يا اروي متجرحيش مشاعرها كدا..الي مش هتبقي موجوده تاني ( وابتسمت ابتسامه خبيثه) 
ملك: قصدك ايه ي…
بس هما كانوا خرجوا ورزعوا الباب”
رجعت بتنهد من العياط ومش مصدقه الي عملوه معايا انا عملت معاهم ايه ع يعملوا فيا انا كدا انا عمري م اذتهم ولا فكرت اضايقهم بكلمه ليه كدا يارب انا تعبت 18 سنه في الفله دي معرفش حاجه عن الحياه برا ويوم م تجيلي الفرصه ياخدوها مني كده طب ليييه لييه
“-ايوة يا علي انا خارجه دلوقت لو لقيتها بتهرب اقتلها وانا هأمنك وهسفرك برا
=بس ي مدام ثريا دا هيكلف
-هديك اللي عايزوا المهم تقتلها واخلص منها 
=انا عندي سؤال ي مدام 
-قول وخلصني
=انت بتكرهيها اوي كدا ليه 
“قفلت ف وشوا السكه”
-تفتكري يا ماما هنخلص منها كده للابد احنا فضيلنا حابسينها ف البيت علشان مفيش حد يشوفها وتجوز واحد غني قبلي ولا حاجه بس هي مش هتفضل ف البيت علي طول اهو النهارده كانت عايز تنزل معانا 
= متخافيش انا واثقه ف علي دا انه هيقدر ينفذ المهمه دي 
– طب وعرفتي منين انها هتهرب 
= اتعلمي من امك 
” محستش بنفسي غير وانا رايحه لباب الڤله وواخده معايا النوته بتاعتي علشان اخرج من الجحيم دا للابد..مع اني عارفه انهم دايما بيقفلوه اما يخر..ايداا! الباب مفتوح ومش قافلينه..
نزلت بسرعه وبدأت اجري 
على: دا اما ثريا دي ست مجنونه..يلا مش مهم المهم انها مصلحه فيها قرشين حلويين 
ايدا..دا هي دي البت ايوة ثريا وصفت لبسها طيب ( وطلع المسدس) نستعن ع الشقا بالله 
بس دي وشها مش باين..طيب خلاص الحته مقطوعه وهنخلص من الحوار دا بسرعه 
 انا كنت بجري بسرعه جدا معقوله الحته دي مقطوعه كدا مفيش ولا عربيه بتعدي 
 ‏بس فجأه حسيت بحد بيحط حاجه ف ضهري 
 ‏ف انا بلف براحه 
علي: ايوووة كدا شطورة لفي وشك بر…
ضلمة المكان كانت ظلماها 
معقوله ثريا المجنونه عايزة تقتل واحده ب الجمال دا! 
سرحت ف عنيها الي بترفعهالي 
عيونها ملونه لون عسلي فاتح لايق علي ملامح وشها الجميله 
وفجأه عيونها بدأت تتملي دموع وقالت:
ملك:اقتلني اقتلني وريحني من الي انا فيه يلا انا تعبت من العيشه دي ونزلت وعيطت علي الارض 
علي: انا انا ” انا كنت مشتت جداً ومش عارف اعمل ايه بس ملقتش غير حل واحد”
“وضرب ملك علي راسها ب المسدس ففقدت وعيها”
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية الخادمة والأمير للكاتب محمود حماد

اترك رد