رواية عشق مخيف الفصل العاشر 10 بقلم ندى

 رواية عشق مخيف الفصل العاشر 10 بقلم ندى

رواية عشق مخيف البارت العاشر

رواية عشق مخيف الجزء العاشر

رواية عشق مخيف الفصل العاشر 10 بقلم ندى


رواية عشق مخيف الحلقة العاشرة

"عشق مخيف " 🌍
بارت 10 
سلمي : انت تاني 
جاد بصلها ومش عارف مين دي : انتي تعرفيني 
سلمي بهدؤ ومكر : عايز جنة صح 
جاد : ايوة 
سلمي بابتسامة شيطانية  : خش اتفضل البيت بيتك 
دخل جاد و مستغرب طريقتها اللي مش طبيعية ولسه هيتكلم لقي اللي ماسكة عصاية رفيعة وشغالة ضرب فيه 
جري لجوة : اي اي اي انتي بتعملي ايه 
سلمي بغل : يعني تخطف البت وتتجوزها وتطلقها وسبتها كمان وجاي برجليك ده انت قلبك ميت بقي ،  ده ربنا بيحبني والله 
جاد بيجري منها حوالين الكنبة اللي في الصالة  :  اي اي يا مجنونة كفاية ، ياختاااي بتلسع والمصحف 
سلمي : انت تستاهل الحرق مش الضرب 
جاد بيجري وبيصوت 😂 : هفهمك والله ، عايز اقف اشرحلك والله 
سلمي بتجري وراه وتضربه 😂 : دعوتي استجابت محدش هينقذك من تحت ايديا
جاد : استناااي انا مش جاد ، مش جوزها والله 
جنة نطت من عالسرير لما سمعت صوت سلمي العالي ولبست الاسدال بسرعة وخرجت وماتت من الضحك لدرجة انها قعدت عالارض تضحك 
سلمي بغضب : ضربتهولك مش هيطلع من هنا عايش 
جنة مش قادرة تتكلم من كتر الضحك : ده ..مش .. جاد
سلمي وقفت مكانها وجاد وقف ياخد نفسه وبيضحك علي منظرها 
جاد : مين دي 
جنة بتضحك : سلمي صاحبتي 
سلمي واقفة مش بتتحرك مش فاهمه حاجة : جنة مش فاهمه انتي بتضحكي ليه 
جنة بصتلها و ضحكت بصوت عالي تاني عليها 
سلمي : اووف طب اشرح انت ولا هتقف كدة ملكش لازمة 
جاد : يا استاذة سلمي انا مش جاد انا بيجاد اخوه التوأم 
سلمي : وماله لازم اضربك بردو عشان اخوه تتحمل بقي عواقب اللي هو عمله 
جنة : سلمي ده بيجاد اخو جاد هو ملهوش ذنب في اي حاجة حصلت من ناحية جاد .. انا بعتذر بجد ليك بس محكتيش ل سلمي حاجة 
جاد بتفهم : ولا يهمك ، انا كنت جاي اطمن عليكي يعني بقالك فترة مش باينه 
جنة : انا كويسه متقلقش 
سلمي بتوتر واحراج :انا اسفة بجد عاللي عملته 
جاد ضحك : ولا يهمك ، بس اتضربت جامد يعني 
سلمي وجنة ضحكوا ، سلمي قالت  : كنت متعصبة  بجد ..ها طب تشرب ايه بقي 
جاد : اي حاجة عادي  
سلمي : هعمل عصير...و دخلت المطبخ وسابتهم 
جنة بلهفة : جاد مفيش اي اخبار عنه 
جاد بتردد  : لا 
جنة بشك : مش مصدقاك 
جاد : لو فيه حاجة هقولك 
جنة : ازاي يعني مفيش اخبار عنه عدي وقت كفاية 
جاد : لو فيه جديد هقولك صدقيني 
جنة : يعني ممكن يرجع صح 
جاد : هو اخر اخبار انه سافر 
جنة بصدمة : سافر 
جاد : اها 
جنة : سافر فين 
جاد: معرفش بس هو سافر 
جنة بدموع : تفتكر هو مش حاسس بيا كدة 
جاد بتوتر : قولتلك عيشي حياتك وانسيه ، انتي بتدمري نفسك 
جنة : مش هقدر بجد انتوا مش حاسيين بيا ، انا حاسه انه بيحبني ، انا كنت بحس بيه دايما ، بحس امتي بيبقي فرحان،  مبسوط ، خايف ، قلقان ، انا حبيته ، واثقة انه حبني 
جاد : طب والعمل هتستنيه لامتي 
جنة : علطول لحد ما يجي لو هو مش عايزني فعلا يقولهالي في وشي لكن طول ما هو مقاليش حاجة يبقي لسه بيحبني 
جاد بدهشة : طلقك علفكرة 
جنة : مقليش اني طالق ، مفيش ورقة نثبت طلاقي منه ، يبقي انا لسه مراته 
جاد وقف بصدمة وفي نفسه ( دي اتجننت ، ايه اللي بتقوله ده،  بيجاد لو عرف ده هيموتني ، ده خلاني اوعده ان جنة تنساه وتعيش ، بس دي بتموت فيه ، هو فيه حب كدة ، انا السبب ، يارب هون ) 
جنة : مالك 
جاد : مينفعش تفضلي كدة .. طب تخيلي انه جيه فعلا واستغني عنك لازم تكوني مأمنه مستقبلك يعني شوفي حياتك لحد ما يجي 
جنة :و لو بيحبني 
جاد : بردو شوفي حياتك  ، سواء سابك او رجعلك انتي لازم تبقي قوية وعندك مستقبل ، دراسة ،شغل ، معتمدة علي نفسك يعني 
جنة باقتناع: نظرية حلوة بردو ، بإذن الله هعمل كدة.، شكرا بجد 
جاد : بالتوفيق ليكي 
جنة : وليك يارب 
----‐------- 
دخل جاد (بيجاد ) مكان فيه اغاني كتير و دوشة و رقص وسهر بقي للصبح 
قربت منه بنت شعرها احمر بصوت عالي : هاي 
بيجاد : هاي يا مزة 
سيا : اسمك ايه 
بيجاد : جاد وانتي 
سيا بابتسامة وصوت عالي :سيا ، اول مرة اشوفك هنا ، تحب اعرفك علي صحابي 
بيجاد : طبعا 
سيا ماشية معاه لجهه صاحبها وهمست : مفيش اي اخبار جديدة 
بيجاد يتظاهر بالضحك : هنفتح شركة جديدة 
سيا بدلع متظاهر يداري كلامهم : لسه بدري يعني 
بيجاد بابتسامة متظاهرة  : شوية محتاج اي طريقة انزلهم مصر بيها 
سيا : تمام 
سيا بسعادة : بنات ده جاد لسه متعرفة عليه دلوقتي ،،   وبصت لبيجاد وقالت : جاد دي لارا ، بيلا، روز 
بيجاد بابتسامة جذابه : ازيكوا يا بنات 
بيلا : واو انتي اتعرفتي عليه ازاي ده 
سيا : لسه حالا 
بيجاد بص لسيلا : حد يجيله الجمال ده ويسيبه بردو 
ضحكوا سوا وسهر معاهم وتفكيره في مكان تاني خالص 
سيا باشارة هو فهمها كويس 
بيجاد قام متظاهر انه سكران : انا همشي بقي كفاية كدة 
بيلا : خليك شوية كمان 
لارا: طب هتيجي امتي تاني 
بيجاد بص ل سيا بصه سريعة : كل خميس هكون هنا ، سلام بقي 
سيا : تحب اوصلك للباب 
بيجاد : لا مفيش داعي 
خرج بيجاد و اول خطوة نجحت في خطته الجديدة بمساعدة العميلة سيا ركب عربيته ومشي ووصل لبيته هو وصالح و زياد العامري اللي ساعدهم في السفر 
صالح قابله عالباب : جاد اخيرا جيت 
بيجاد رجله مش شايلاه : اها ، هموت وانام 
صالح بص لحالته: انت تقلت في الشرب ولا ايه 
بيجاد : بص هنام وبكرة نتكلم 
طلع بيجاد اوضته وقفل الباب و نام عالسرير بنفس هدومه عشان محدش يشك فيه واتنهد بخنقة : اووف اخيرا 
سرح لبعيد ووصل ل جنة اللي مش عارف يرجعلها ( انا عملت فيها كدة ليه،  انا دمرتها ، حبيتها والله مكانش ينفع تقرب من شغلي نهائي ،اي حد كان هيشك فيها هيأذيها ، اتمني تسامحني ، افرض اتجوزت حد تاني ، لا لا مستحيل هي بتحبني اكيد هتستناني وكدة كدة هي مراتي اساسا ، يارب المهمة دي تخلص بقي ) ابتسم انه لاول مرة يحب كدة 
----------☆ 
سلمي : ماما انا هبات عند جنة النهاردة 
مامتها : ما تخليها تيجي تعيش معاكي بدل المرمطة دي واوضتك كبيرة يعني هتكفيكوا 
سلمي : والله يا ماما قولتلها بس رفضت ، هبات معاها النهاردة بس 
مامتها : ماشي 
خرجت سلمي وراحت ل جنة واتعشوا سوا 
سلمي وجنة قاعدين سهرانين سوا 
سلمي بضحك : هموت بجد انتي مشوفتيش شكله وهو بيجري وانا بضربه 
جنة ضحكت : انا فصلت والله ، يخربيت جنانك 
سلمي بخضة : يالهوي 
جنة : فيه ايه 
سلمي : كان فيه واحد كدة من اكتر من شهر جالك هنا وانا طردته 
جنة بلغبطة: مش فاهمه حاجة واحد مين 
سلمي : معرفش هو سأل عليكي  ومشيته عشان مكنتيش موجودة 
جنة بتبصلها بغيظ : وانتي جاية تقوليلي دلوقتي ، الموضوع فات عليه اكتر من شهر وتقوليلي دلوقتي ، يارب صبرني 
سلمي بهيام : بس كان قمر يا جنة قمر 
جنة باصلها بتعجب : قمر 
سلمي : هموت واشوفه تاني ، او لا لا لا بلاش اشوفه تاني ، انتي متعرفيش اللي حصل 
جنة : خبيتي عليا ايه تاني 
سلمي : مش حاجة كبيرة بس انا فتحت الباب كنت بالبجامة و شعري منكوش وحالتي حالة 
جنة ضحكت : يالهوي بجد، تخيلت شكلك زفت 
سلمي : انا قفلت الباب في وشه 
جنة : يا مجنونة 
سكتوا فترة وهوب جنة ضحكت تاني وسلمي بتبصلها بتكشيرة : اسفة والله مش قادرة كل ما اتخيل شكلك اضحك 
سلمي : انا مش هحكيلك حاجة تاني 
جنة : لا يا سوسو خلاص هسكت 
سلمي : انتي ناوية علي ايه 
جنة بتنهيدة : هكمل اخر سنة في صيدلة عشان اتخرج بس كدة 
سلمي بتعجب : بس كدة 
جنة : اها ، سلمي انا فاهمه قصدك ، بس انا حاسه بشعور مختلف 
سلمي : بمعني 
جنة : يعني حاسه ان فيه حاجة مختلفة في سفر جاد ، بعده عني ومعاملته اللي اتغيرت في اخر فترة قبل ما يسيبني 
سلمي : جنة ده واحد ميستاهلش 
جنة : لا يستاهل ، هو اكيد حصل معاه حاجة ، انا قلبي حاسس ب ده 
سلمي : ده مجرم 
جنة : ارجوكي افهميني خليكي في صفي انا مليش حد اقوله مشاعري غيرك ، انا حبيت جاد جدا بعيوبه قبل مميزاته و مش مصدقة كلام أخوه عليه ، تحسي فيه معلومات كتير ناقصة ، هو لما جابني البيت هنا حصل ايه بالظبط 
سلمي : مفيش بس لقيت رقم رن عليا وقال انه جابك قدام البيت مكانش عايز يسيبك لوحدك و كمان قال اني مخليكيش تخرجي برة و قال انه 
جنة قطعت سلمي و بتضحك 
سلمي : انا قولت ايه يضحك دلوقتي 
جنة بحب : عشان هو برغم انه سابني كان خايف عليا انه يسيبني لوحدي تعرفي ليه قالك متخليهاش تخرج برة 
سلمي : ليه 
جنة : عشان كان عارف اني ممكن اتهور مثلا ، كان خايف عليا وعلي مشاعري ، عارفة انه بيأذيني بس كنت بحس بحبه ليا في حاجات كتير ومنهم خوفه عليا 
سلمي : انتي متخلفة 
جنة ابتسمت : شكرا يا سلمي 
سلمي : علي ايه ياختي 
جنة : عشان عرفتيني ان جاد لسه بيحبني 
سلمي : نامي يا جنة ربنا يهديكي 
جنة غمضت عيونها وحضنت تيشرت بتاع جاد وبتفتكر معظم الوقت واللحظات اللي كانت بينهم. 
----------☆
بعد أسبوع 
جاد دخل ل حسام المكتب  
حسام : جاد بنفسه هنا 
جاد بحزن : حسام مش عارف بجد اسكت 
حسام : طب قولي هتعمل ايه 
جاد : معرفش ، معرفش بجد 
حسام : طب عايز ايه 
جاد : انا عايز بيجاد يرجع ، عايز مراته تكون معاه ، عايز اقولها ان بيجاد هو جوزها اللي طالع عينه في الشغل لوحده ده يبقي جوزها ، هو بيتظلم لما هي تفكره خاين و سابها و 
حسام بيبصله بابتسامة 
جاد : بتبصلي كدة ليه
حسام : انت ربنا بيحبك جدا 
جاد باستغراب: اشمعني بتقول كدة 
حسام : عشان ربنا بعتلك أخ في وقت انت كنت هتضيع فيه و خلاه يضحي بحياته عشانك زي ما بيضحي عشان بلدنا ، انت انسان كويس طيب حساس جدا ، بس بردة هقولك بلاش تخلي احساسك بالذنب يبوظ اللي وصلناله . 
جاد سكت افتكر اول يوم شاف اخوه 
فلاش باك #
من حوالي خمس سنين 
جاد بتوتر داخل القسم خايف حد من رجالة صالح يشوفه   : لو سمحت عايز اقابل حسام باشا 
الظابط وقف بفزع : بيجاد باشا اتفضل ، حسام باشا مستنيك من بدري 
جاد اتوتر مش عارف يقول ايه بس كويس يعني هيعرف يقابل حسام باشا : تمام ، فين 
الظابط باستغراب: المكتب في اخر اوضه عاليمين 
مشي جاد بتوتر لحد الباب وخبط  اسمع حد لسه ليه بالدخول ودخل 
جاد بقلق : حضرتك حسام باشا 
حسام بضحك : مالك يابني انت اتهبلت ولا ايه 
جاد بتوتر : انا عملت ايه  ، انا اسف بس انا بقالي شهر بحاول اقابل حضرتك ومش عارف بس الظابط اللي برة دخلني بسهولة 
حسام بتعجب واندهاش : مش فاهم 
جاد اتوتر اكتر: انا في مشكلة كبيرة و اكتشفت حاجات كتير جدا الفترة دي و محتاج مساعدة 
حسام عقله مش مجمع اطلاقا اللي بيتقال : مالك يا بيجاد انت شارب حاجة ولا ايه 
فاجأة دخل بيجاد ، حسام وقف بذهول مش بيتحرك من الصدمة كان اتنين شبه بعض قدامه مفيش حاجة تفرقهم حتي 
جاد باصص ل حسام بتعجب 
بيجاد دخل الاوضة : مالك ياض 
بصله جاد ولحظات فاتت في دهشة وتعجب وخضة ومشاعر كتير متناقضة 
حسام : ايه اللي انا شايفه ده 
بيجاد بدهشة : جاد
جاد : مين ده 
حسام : بيجاد 
جاد بذهول: ده شبهي 
بيجاد و دموعه لاول مرة تنزل وحضن جاد بسعادة و جاد واقف مش فاهم حاجة وكذلك بيجاد  : انت اخويا 
حسام وجاد في نفس الوقت : اخوك 
بيجاد حضنه جامد :  الحمدلله ، اخيرا لقيتك 
جاد بعد عنه بعدم فهم : مش فاهم قصدك ايه 
بيجاد : هفهمك كل حاجة بس انت كنت فين كل ده 
جاد بتوتر ودهشة : انا اخوك بجد 
بيجاد مسح دموعه : ايوة انا بقالي كتير بدور عليك 
جاد دموعه نزلت فهو حساس بطبعه وإحساسه ان حد بقي معاه  : بجد 
بيجاد حضنه : ايوة بجد مش باين اننا توأم ولا ايه 
ضحك جاد : مش مستوعب 
حسام : انت بجد كان عندك اخ 
بيجاد : ايوة بس كنت مفكر اني مش هلاقيه بس مش مصدق ان ربنا بعتهولي بعد التعب ده 
حسام بسعادة : الحمدلله 
بيجاد بص لاخوه بحب : قولي انت كنت فين كل ده 
جاد بحزن : مع واحد اسمه صالح عايش معاه من زمان بس بمأنك ظابط يبقي تقدر تساعدني في القصة دي وكويس انك هتسمعني 
بيجاد بدأ يقلق وحسام كذلك من خوف جاد 
حسام : اقعد طيب واحكي 
جاد : صالح بدأ يتاجر في حاجات غريبة ، يعني بقاله كام شهر بيعمل صفقات في اوقات و بطريقة مخفية ولما دورت وراه اكتشفت انه 
بيجاد بقلق : انه ايه 
جاد : انه بيتاجر في اسلحة 
بيجاد بخوف في صوته : انت دخلت معاه في شغل من ده 
جاد : لا لا هو مقاليش لسه ، بيحاول يدخلني معاه في شغله بس بحاول ابعد بس بدأ يزن اخر فترة عليا اساعده في شغله ملقتش طريقة غير اني اجي لحسام باشا بعد ما سمعت عنه حاجات كتير كويسة قولت ان هو اللي هيساعدني ف جيت علطول 
بيجاد براحة : الحمدلله انت كدة في السليم ، بس الموضوع كدة خطير فعلا مينفعش حد يعرف ان ليك أخ دلوقتي 
جاد قام حضنه بحب : مش مصدق والله اني عندي أخ 
باك# 
جاد : انا عارف اني خنقتك كل شوية بس بحب اكلمك لما ابقي مشتت ومحتار 
حسام : اوعي حد يعرف انك جاد 
جاد ابتسم : متقلقش ، بس انا روحت ل جنة من كام يوم 
حسام : كويس ، دي حركة كويسه انك تبقي في ضهرها لحد ما بيجاد يرجع 
جاد بهزار : ده انا اخدت حتت علقة 
حسام : من مين 
جاد : صاحبت جنة ، مش فاكر  اسمها الحقيقة بس اول ما دخلت من الباب ضربتني  وجريت ورايا بالعصاية 
حسام بدهشة وضحك 
جاد : اضحك اضحك
حسام : والله جدعة 
جاد : انت معايا ولا معاها 
حسام سكت شوية وقال بفضول : شكلها ايه دي 
جاد : مين 
حسام : البنت اللي ضربتك 
جاد : ملحظتش كتير بس كانت قصيرة كدة وشريرة كدة 
حسام ابتسم وقلبه حاسس ان هي نفس البنت اللي قابلها .
جاد : لسه مفيش اخبار عنه 
حسام : لسه وصلي هيعمل شركة ، يبقي هيرجع قريب 
جاد بسعادة : امتي 
حسام : معرفش بس طالما بدأ يخطط يبقي هانت 
جاد : صالح ده عايز الحرق ، هيقبض عليه امتي 
حسام : ده وراه بلاوي لازم نعرف كل حاجة عنه عشان نقبض عليهم كلهم 
جاد : حقيقي مكنتش متصور انه يخفي حد خان بلده 
حسام : اهو بنفسك قولت احنا لسه مكتشفين انه هو اللي ساعد الظابط اللي قلب علينا وبقي خاين لينا من سنة  ولسه يا عالم وراه ايه تاني 
جاد : ربنا يستر يارب 
حسام : يارب 
☆☆☆
يتبع ❤ اتمني يكون كل حاجة ظهرت كدة عشان ناس كتير اتلغبطت البارت اللي فات 😂❤
بقلم ندا سعيد

google-playkhamsatmostaqltradent