رواية تزوجت يهودي الفصل التاسع 9 بقلم ياسمينا

 رواية تزوجت يهودي الفصل التاسع 9 بقلم ياسمينا

رواية تزوجت يهودي الجزء التاسع

رواية تزوجت يهودي البارت التاسع

رواية تزوجت يهودي الفصل التاسع 9 بقلم ياسمينا


رواية تزوجت يهودي الحلقة التاسعة

* عند امال *
امال : يعني اسر ده مش يهودي 
اسر : لا 
يارا وهي بتشيل مسك : ايوا وانا يارا  خطيبه زين السابقه
امال بصدمه : كنتو بتضحكو عليه 
اسر :اه 
امال بغضب : طب والاتنين دول مين ولبسين قناع ليه 
البنت وهي بتشيل قناع : انا اسمي مي ودوري مهم جدا في قصه دي ( ملحوظه مي احنا نعرفها ظهرت في روايه قبل كدا ) 
امال : وده 
يارا : ده البوص بتاعنا 
سمير : نعم 
يارا بضحك : مش قصدي قصدي انو قائد بتعنا يعني 
امال : مش هيقلع قناع 
الشخص : عايزني اقعلو ليه 
امال بغضب : مهو دور شبح ده مش عليا ياباااا
اسر : احم اكبر غلطه عملتها انك جبت بت دي ياعمي 
امال بضيق : عايزه افهم 
سمير : مش دلوقتي ياامال قريب هقولك كل حاجه 
امال بضيق : طيب وزين
اسر : فكك انتي 
امال : مش هشوف الشبح ده انا عايزه افهم فهموني 
اسر : حماره دي ولا ايه 
امال بصت جمبها لقت مخدره راحت ضربتها علي اسر 
امال : اخرس قرف يقرفكم فرقه طويله عريضه مش عارفه تمسك واحد زي زين هق حكم 
اسر بصدمه : عمي هو انت متاكد انها فلسطنيه 
امال : اه مش شايف جمال 
اسر : قصدك كمال 
امال بضيق : استغفر الله العظيم 
فجاه تلفون امال رن وكان معا مي امال خدت منها تلفون بسرعه وردت 
امال : الو
مدير المستشفي : امال محتاجينك معانا حصل حادثه كبيره اوي ومصابين كتير 
امال بقلق : حادثه 
المدير : انفجار كنيسه 
امال بسرعه : جايه بسرعه 
امال قامت بسرعه  وجت تطلع 
سمير : في ايه 
امال : في كنيسه انفجرت ومصابين كتير ولازم اروح
اسر : استني هاجي معاكي 
امال : طب انجز 
يارا : وانا 
امال بضيق : هو احنا رايحين حفله 
يارا بضيق : معلش استحملي 
امال طلعت برا الاوضه ووراها اسر ويارا وركبو العربيه وتحركو 
يارا : ياتره مين الي عملها 
امال : معرفش 
اسر : يمكن الإرهاب علشان يعملو فتنه 
امال بضيق : احتمال 
يارا : الناس دول معندهمش قلب 
اسر : ولا دم حتي 
امال : سرع ناس في خطر 
اسر سرع العربيه وبعد ربع ساعه وصلو مستشفي امال نزلت من العربيه بسرعه وشافت عربيات الاسعاف وهي بتنقل المصابين وشافت صحافين كتير امال دخلت المستشفي بسرعه وشافت الداكاتره بيجرو في كل مكان وكان الجو متوتر امال قربت من بنت كانت راسها مفتوحه 
امال : حبيبتي متخافيش هعلجك 
البنت بدموع : ماما فين 
امال بحزن : ماما كويسه ياحبيبتي اهدي 
اسر ويارا دخلو مستشفي ويارا قالت إنها هتطمن علي مريم وعرفت أوضة مريم ودخلتها أما قدام مستشفي عربيه زين وقفت ونزل منها ودخل بين ناس وناس وسعولو لانهم عارفين انو المذيع الوحيد الي مسمحلو انو يغطي اي حدث 
زين دخل مستشفي بهدوء واول ما دخل شاف امال وأسر واقفين وامال بتعالج بنت زين قرب. من أسر بهدوء 
زين : اسر 
اسر بصلو بصدمه وقال : زين 
زين ضرب اسر بلقلم وامال انصدمت 
زين :  مش علموك أن كدب حرام ولا انت مسلم بس بلاسم
اسر بغضب : الكدب عليكم حلال
زين بحزن : مانت عارف اني يهودي مش صهيوني واسلمت ليه تعمل كدا عملتلك ايه وثقت فيك 
زين شاور علي قلبو وقال : اخد مكان كبير اوي في قلبي مبقتش اقدر اعيش من غيرك كنت توأمي الصاحب الي دايما في ضهري 
اسر بغضب : ده شغلي 
زين : عليا انا تصدق اني فعلا كنت غبي 
اسر : انتو علطول اغبيه وقول لي هارون الي ادتلو ورق اني مش هرحمهم 
فجأه سمعو صوت حازم وهو بيقول : حلو مواجه صحاب دي
امال كانت واقفه ومتابعه ده كلو وهي باصه علي زين شافت في عينو الوجع ...
حازم قرب منهم بهدوء : شوفتو الحادثه الي حصلت دي اهو مسلمين قتلو مسيحين فين فرق بنا بقا 
امال بغضب : الفرق كبير اوييي يااستاذ وبعدين دول ارهاب ولا مسلمين ولا حاجه واحنا مش معترفين بيهم هما واخدين الدين الاسلامي ستاره تغطي أفعالهم إنما انتو ايه انجس خلق الله 
اسر : وبعدين انت مالك اهلك ايه الي جابك هنا 
حازم بصوت عالي مكنش حاسس بنفسو : علشان انتو مسلمين شايفين نفسكم احسن ناس وانتو عمالين تقتلو في مسيحين 

واحد كان متابع مشهد من بعيد قرب منهم وكان باين عليه انو مصاب 
الشخص : اسمي جون مسيحي سمعت كلامكم والصىاحه مقدرتش اسكت انا دلوقتي قاعد مستني صاحبي المسلم في اوضه العمليات كنا في فرح صحبنا في كنيسه عايز اقول لحضرتك انك غلط المسلمين المسيحين طول عمرهم خوات صحبي الي جوا ده كنت باكول معه في نفس طبق وكنا عايشين سوا انا وهو بنحب بعض جدا احنا خوات ومش هنصدق ابدااا أن مسلمين يعملو فينا كدا 
زين بهدوء : بظبط دول شويه ناس مجتمعين من أنحاء العالم وعمالين يعملو فتنه أن شاء الله صحبك يقوم بسلامه 
جون : انا عارفك مبسوط من حضرتك جدا وفخور بيك حلقة فلسطين كانت رائعه
زين بابتسامه : شكرا 
حازم كان واقف مخنوق أما امال كانت مضايقه من وجود زين وحازم وأسر كان واقف محتار وفجاه سمعو صريخ ست 
الست : ابني هيموت مني ابني 
امال بصت علي ست لقتها شايفه طفل امال جريت عليها وشالت طفل وزين قرب منهم وساعدها وخلها تنيمو في الارض 
امال : عايز يدخل اوضه العمليات بسرعه 
دكتور من بعيد : مفيش اوضه فاضيه كل مستشفي مليانه 
امال بتوتر : الحل
زين : اسر هات منهم كل الأدوات الي نقدر نعملو بيها العمليه 
امال : عندو رصاصه جمب القلب 
اسر جري وزين قعد جمب امال امال كانت متوتره اوي صريخ امو موترها 
الست : ابني هيروح مني 
زين مسك ايد امال الي بترتعش وهي بصتلو بضيق 
زين: مش وقتو لازم ننقذو 
امال بضعف : مش هقدر صعب 
زين : يعني نسيبو يموت 
امال : لا 
زين مسك أيدها جامد وهي اطمن مكنش بتفكر في حاجه غير أنها تنقذ الولد
اسر جاب الأدوات الجراحية وامال خدتها منو ال وزين قطع قمص طفل وامال أيدها كانت بتترعش زين مسك أيدها وقال : حركي ايدك وانا همسكها بس 
امال : ها طيب 
امال بدأت تطلع الطلقه ....
_________________________________________
*عند يارا دخلت اوضة مريم لقتها نايمه ورحمه كانت قاعده بخوف 
رحمه : انتي مين 
يارا شالت المسك وقالت : انا يارا 
رحمه بصدمه : مستحيل 
يارا قربت من سرير مريم وحطت أيدها علي وش اختها بحنان وقالت : هي عامله ايه 
رحمه : كلميني كدا انتي ازاي عايشه 
يارا : مش وقتو المهم اختي
رحمه : متخافيش هي كويسه 
مريم فتحت عينيها بهدوء وبصت علي يارا 
مريم بصدمه : انا بحلم 
يارا حضنتها بحب وقالت : ابدا 
مريم : ازاي 
يارا : هفهمك كل حاجه المهم تبقي كويسه الاول 
مريم بدموع : كنت بحسبك موتي كنت بموت بجد 
يارا : انا اسفه ياحبيبتي بس كلو علشان مصلحتك 
مريم بدموع : زين وأسر يهو
يارا حطت أيدها علي بوق مريم وقالت : بس 
رحمه : نعم زين وأسر ايه
يارا بابتسامه : مفيش المهم لازم نمشي من هنا 
مريم : علي فين 
فجأه سمعو صوت ضرب نار عالي جدااااا 
برا عند زين الكل كان مرعوب من صوت ضرب نار وفجأه رجاله كتير هجمو علي مستشفي وبعدو صحافين ودخلو مستشفي وصوبو مسدستهم علي ناس زين مسك امال وخلها تقف وراه وأسر كان بيحمي ضهر زين الرجاله دول كانو لابسين قناع علي وشوشهم وقفلو باب المستشفي الداخلي كويس
زين بغضب : انتو مين 
راجل منهم : اقطعو كهرابا 
امال بخوف : لا ارجوك فيه مصابين لازم يتعالجو 
شخص تاني : اخرسي 
الراجااله كلهم وزعو نفسهم علي مستشفي 
الشخص: حطو في كل اوضه قنلبه 
زين بغضب : لا حرام هتموت كل ناس دي 
الشخص : اخرس 
الكل كان مرعوب ويارا كانت متابعه مشهد ده من بعيد دخلت اوضه مريم وقفلت عليهم بسرعه بلمفتاح 
مريم : في ايه 
يارا مسكت تلفونها علشان تتصل علي سمير لقت تلفونها مقفول 
يارا : تلفونك يارحمه 
رحمه طلعتلها تلفون ويارا مسكتو وحاولت تفتكر رقم سمير بس معرفتش...
*عند زين *
زين بغضب : افتح كهربا ناس هتموت 
اسر بغضب : اقسم بالله ماهرحمكم انتو مين
امال : ارجوك افتح 
الشخص : اخرسو وقفلو كمان انوبات الأكسجين 
زين بغضب : مستحيل مش هسيبك تعمل كدا 
زين جاي يقرب منو بس هو صوب مسدس نحيتو وضربو بنار ورصاصه جت في قلب زين
امال بضريخ : زييييييين 
زين فقد توزنو وكان هيقع بس اسر وامال سندوه 
اسر برعب : زييييييييييين
امال بدموع : زيييييييين 
وهنعرف بعدين ...

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent