رواية حب النور الفصل الثامن 8 بقلم مريم حسن

 رواية حب النور الفصل الثامن 8 بقلم مريم حسن

رواية حب النور الجزء الثامن

رواية حب النور البارت الثامن 

رواية حب النور الفصل الثامن 8 بقلم مريم حسن


رواية حب النور الحلقة الثامنة

البارت التامن ( حب النور )
بعد ايام
في صباح يوم جديد على ابطالنا تستيقظ بطلتنا نور
نور : يلا يا مليكا هنتأخر
مليكا : هو احنا لازم نروح الشغل اوي 
نور : المدير لو عرف ان احنا تأخرنا هيعمل مننا بطاطس محمرة
مليكا : متقولي للكبرا الشكرة المدير يدينا أجازة اصلي مش عايزة اشوف الواد التلم ده
نور : اتلمي و يلا عشان نلحق الموصلات 
مليكا : اتفضلي انزلي يلا 
و نزلو من باب العمارة 
نور و مليكا بصدمة : اي دااااااه
نور .. هوا مراد و سليم جم ياكلونا هما عامليين كده ليه 
مليكا ... اسكتي اسكتي جاي علينا 
مراد ... نور 
سليم ... مليكا 
مليكا .. هو في اي
سليم.... جايين نوصل الهوانم لشغلهم 
مليكا ... شوفتي كنت بقولك اي من شوية قولتلك انو خدوم و حسه الفكاهي عالي قولتي انو تلم
نور .... انا 
مليكا .. ايوا انت 
سليم و بيعدل لياقة قميصه... اي يجماعة متتخنقوش عليا كده يعني
نور ... يعم اتلهي بقى هو حد طايق يبص في سحنتك 
سليم... حاسس أني اتهزت سيكا
مراد ... حاسس مش متأكد
نور ... مراد 
مراد ... عيون مراد 
نور ... يلا عشان هتأخر و قولتلك مليون مرا ان المدير هيرشك ف زمارة رقبتنا
مراد ... لينا كلام تاني في العربية
و كان هناك اعين تراقبهم
سامح : يباشا راحو اخدوهم 
الزعيم : ماشي انتهز اكبر فرصة و خوفو 
سامح : حاضر يباشا 
___________________
في الشركة 
مراد : نور تعالي المكتب عايزك 
نور : حاضر يا مستر مراد 
و دخلو المكتب 
مراد : عايزك تشتغلي معايا في المكتب
نور : ليه يا مستر مراد
مراد قوب منها بخبث .. اي بقى مستر مراد دي 
نور بكسوف ... احنا في الشركة
مراد ... شركة شركة المهم بقى عايزك جمبي
نور ... هو انا المفروض محامية صح
مراد .. اها 
نور .. المفروض اقعد في الشئون القانونية صح
مراد ... لا
نور ... لا ليه
مراد .. عايزة تبقى جمبي
نور ... لازم لازم
مراد بضحك .. ايوا ايوا 
نور ...طب انا هروح اجيب حاجة 
مراد .. رايحة فين
نور.. .رايحة اجيب اكل من تحت 
مراد ... استني اكلم ميار تجيب ( السكرتيرة)
نور ... انا عايزة اروح اشوفها 
مراد ... براحتك 
سليم دخل 
سليم ... انا جيييييت
مراد ... اسكت هتفضحنا اي 
سليم .. يرديكي يا عسل انتي 
مراد ... يا اي
سليم بتورتر ... يا عسسل
مراد ... برا حياتي 
سليم ... شكرًا يسطا 
مراد ... يسطا 
نور... انا هروح انا عشان هايجيلي شلل
سليم بيعمل زي محمد هنيدي ... روحي روحي
نور خرجت
سليم ... هاتقولها امتى
مراد ... مش عارف انا خايف عليها 
سليم ... شكله مش ناوي على خير بعد ما اتخرظا على الشحنة 
مراد ... هو هددني بيها كذا مرا مش عارف انا لازم امشي معاها حرس و هحط حرش تحت بيت مليكا 
سليم ... وانا كمان هعمل كده لمليكا
مراد بخبث ... و ده ليه ده بقى 
سليم بتورتر ... عادي يعني يا مراد عادي
مراد ... مش عادي بس لو بتفكر فيها لازم تتغير 
سليم ... الي بيحب حد بيخبه بكل عيوبه
مراد ... اياك هل هتخبك و انت بتاع بنات لا 
سليم .. مش عارف بقى
عند نور 
مليكا ... رايحة فين يا نوري
نور ... هروح اجيب اكل جعانة اوي 
مليكا .. هاتيلي معاكي عشان انا كمان جعانة
نور .. ماشي
نور راحت تركب الاسانسير و هي في وقف
نور ...اي ده بقى اي ده يا ماما نور بدء نفسها يضيق و بتعيط يا جماعة حد يلحقني ونبي و قاعدت في ركن الاسانسير يا مراد مرااااد مراد الحقني يا مراد 
مليكا . اخ نسيت اقولها تجيب حاجة اشربها و رنت عليها
هي البت دي مبترودش ليه و اتصلت تاني و مردتش خلاص هنزلها و راحت عند الاسانسير يوووه هو انت عطلت مليكا فاحظة افتكرت نور و الفوبيا نووور 
اعمل اي طيب لا لا محصلهاش حاجة لا لا انا هروح لمراد
و جريت على المكتب و فتحت الباب
مليكا بعياط ... نور نور يا مراد 
مراد بخضة ... اهدي اي الي حصل 
مليكا...كانت نازلة تجيب اكل و راحت تجيب انا نسيت اقولها تجيبلي حاجة اشربها اتصلت عليها مرتين مردتش
روحت انزلها لقيت الاسانسير عطلان و هي عندها فوبيا من الاماكن المغلقة لما بتتحبس بيجلها ضيق تنفس
مراد بعد انا سمع مستناش لحظة و جري على الاسانسير 
مرااد ... انتو فين يا بهايم حد يجي يفتح الاسانسير 
ميار ... يا فندم هو واقف في الدور الي تحتينا 
مرااد نزل جري تحت ... حد يجيب حد يفتح الاسانسير بسرعة هما فين
ميار بتوتر ... يا فندم مفيش صيانة دلوقتي 
مراد ... يعني اي سليم تعالى نفتحه
سليم و مراد حاولو يشدو باب الاسانسير و فتحوه بعد صعوبة فتحوه لقو نور و اقعة في الارض مغمي عليها 
مراد ... نور نور حد يجيب ازازة مياه بسرعة و جابي ازازة مياه وفوقها 
نور بعياط... هيحبسي تاني و هيضربني هيحبسني
مراد خدها في حضنه ... بس بس اهدي متخفيش ده انا  انا اسف انا الي نزلتك انا اسف
مراد شالها تحت انظار الفرحة بحبه ليها و الحقد و الغيرة 
و دخل بيها المكتب حطها على الكنبة. ونامت في حضنه. و هو قام سابها تنام 
و اتبعتتله رسالة
'' خلي بالك المرا الجايا انا حظرتك المرا الجايا هتكون موت و انا ليا عيون كتير حواليك خالي بالك من نور حبيبتك لحسن تكون السبب في موتها زي الي قبلها "
يتبع....🧚‍♂️🧚‍♂️🧚‍♂️🧚‍♂️

google-playkhamsatmostaqltradent