رواية حورية الجاسر الفصل السابع 7 بقلم ندى صلاح

 رواية حورية الجاسر الفصل السابع 7 بقلم ندى صلاح

رواية حورية الجاسر البارت السابع 

رواية حورية الجاسر الجزء السابع 

رواية حورية الجاسر الفصل السابع 7 بقلم ندى صلاح


رواية حورية الجاسر الحلقة السابعة

"الفصل السابع" الفصل 7
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
انطلق نحوهم بخطوات كالسهم غاضب بشدة لا يدري لما لا يستطيع تقبل احد بجانبها غيره لا يقوى على السيطرة على نفسه عندما يراها مع أحدهم ، وصل اليهم وقال بعصبية مفرطة
جاسر. اظن مفيش داعي للمسخرة دي قدام الناس كلها
تفاجأ حازم بردة فعل جاسر مع انها كانت متوقعة
حور. انت ايه دخلك اساسا قولتلك مية مرة ملكش دعوة بيا يا بن الدمنهوري
حازم بهمس. خفي شوية يا حاجة لياكلك
حور بهمس. اسد يلا في ايه ما تجمد كده انت خايف منه ولا ايه
جاسر بحدة. اقسم بالله لكون موريكي من هو ابن الدمنهوري
و ذهب بدون اضافة اي كلمة أستغرب كل من حور وحازم من طريقته الحادة فادعت حور عدم المبالاة و أكملت مزاحها مع حازم .
أما بالنسبة لحازم فكان يفكر في طريقة جاسر الغريبة الذي بدا يتصرف بها منذ قدوم حور للقصر
ووصل الى استنتاج ربما يكون صحيح وهو ان الغول يغار على فريسته .
انتبهت حور الى شرود حازم المفاجئ وقالت
حور.  ايه يا بني رحت فين انا بقالي ساعة بكلمك
حازم.  هاا لا ابدا كنت بفكر في حاجة كده
حور بغمزة. يا راجل عليا انا
حازم بمرح. اومال انت فاكرة ايه
حور.  بتحب مثلا
قهقه حازم بصوت مسموع وقال. انا احب لا فلتت منك المرة دي
حور. ومالو فيها ايه يعني لما تحب مش انت بني ادم زينا
حازم.  انا معنديش مشكلة مع الحب طبعا بس مش لما الاقي الي احبها الاول بعدين احب
حور.  يا عم شاور انت بس وانت تلاقي
حازم بمرح. و ده بامارة ايه ان شاء الله
حور. المصيبة انك مش عارف قيمة نفسك
حازم. نعم يا ختي
حور.  اه والله يعني شاب مز وزي القمر طول بعرض وعضلات ولا عينيك الرمادي دي يا لهوي بدوخ انا نفسي بخاف على نفسي من الفتنة منك لولا انك زي اخويا و صاحبي مكنتش فلت من ايدي
حازم بصدمة. هارسوح انت بتعاكسيني
حور بفخر. اه عندك مانع
حازم بمرح. لا طبعا على كده بقى لازم اتجوزك بسرعة
حور. و ده ليه بقى ان شاء الله
حازم.  اومال استنى لما تغتصيبني و ضيعي شرفي الي قعدت طول الفترة احافظ عليه عشان مراتيحور بضحكة عالية. انت مش ممكن والله انا مستغربة بجد انك صاحب دراكولا المرعب ده ازاي
حازم بحزن مصطنع. امر ربنا بقى اقول ايه
حور. ولازم نرضى بيه ربنا يكون فى عونك يا بني والله
في غرفة جاسر وقد نالت جزء كبير من غضبه
جاسر. استعدي للجحيم الي هتعشي فيه يا بنت الدمنهوري لانك هتشوفي الوش الي عمري ما اتمنى ان حد يشوفه وابتسم بخبث ثعلب ماكر يستعد للقضاء على فريسته
دلفت الى غرفتها بخطوات متعبة بعد انتهاء الحفلة وهي تفكر في كلام الجاسر وكيف انه غريب الطباع و يبدو انه يعلن الحرب عليها اما هي فكانت تنظر للمرآة بتحدي وقالت
حور. يبقى يوريني هيعمل ايه شكله ميعرفش كنت بترفد من المدرسة ليه مع ضحكة شيطانية صدرت منها
ابدلت ملابسها ببجامة حريرية سوداء تعكس لون بشرتها الثلجية و استعدت لنوم عميق .
في الصباح الباكر قبل ان يستيقظ من في القصر اخذت تمشي على أطراف أصابعها بحذر شديد خوفا من اصدار اي صوت حتر تصل الى هدفها
بخطوات مترددة و بطيئة وصلت اخيرا الى وكر الغول حاولت فتح باب الغرفة بالتدريج حتى لا تصدر اي صوت ولو صغير نجحت في فتحها ودلفت بخطوات سلحفاء تتعلم المشي الى الغرفة وجدته نائم بعمق شديد حمدت ربها بصوت هامس و واصلت طريقها إلى غرفة الملابس الخاصة به دخلت واخذت تنظر بذهول لبذلاته ذات الماركات العالمية باهضة الثمن وما اثار دهشتها طريقة الترتيب والتي  كانت حسب غُمق الالوان ناهيك عن  الأدراج الخاصة بالجرافت و ازرار البدل الفضية المميزة و هناك ما لفت نظرها اكثر ذلك الدرج المليئ بالعطور الفاخرة اخذت عطر و استنشقت عبيره الجذاب انتبهت لنفسها اخيرا وقالت
حور. ايه ده كله شكلى غلطت و دخلت المحل بتاعه بالغلط محل ايه ده مول كامل ضربت رأسها بخفة واردفت
ايه الي انا بقوله ده خليني اركز في الجاية عشانه
اخرجت عبوة صغيرة بها مسحوق ابيض رقيق و رشته  على بذلة كانت معلقة بطرف الخزانة يبدو انه جهزها لكي يخرج بها غدا وضعت المسحوق على معظم اطراف البدلة من الداخل و قالت بابتسامة منتصرة
حور. والله صعبان عليا بس يلا ربنا يقدرنا على فعل الخير
تسحبت خارج الغرفة وقبل ان تخرج ارسلت له قبلة هوائية مرحة دلالة على الإنتصار
في صباح اليوم التالي كانت الدادة انعام تجهز سفرة الافطار مع الخدم نزلت حور اولا بابتسامة خبيثة لم تنتبه لها انعام فقالت حور مرحبة بالجميع ملقية عليهم تحية الصباح ببشاشة مطلقة .
حور . صباحكم فل وياسمين
انعام.  صباح الورد والياسمين يا ست البنات تعالي اقعدي خلاص الفطار جهز على ما  سليم بيه ينزل هو وجاسر وحازمحور بفرح.  هو حازم هنا
انعام. اه يا حبة عيني كان معايا لحد ما اطمن ان كل حاجة تمام بعد الحفلة و الوقت اتأخر فحلفت عليه انا و سليم بيه عشان يبات هنا
حور بهمس. حلو اوي كده على الاقل مش هضحك لوحدي
انعام. بتقولي حاجة يا بنتي
حور.  لا يا داده مفيش حاجة انا هقعد استناهم عشان نفطر سوا
انعام. حاضر يا حبيبتي انا هروح اصلي الضحى على ما ينزلو
حور بابتسامة . ماشي يا دادة ربنا يتقبل
انعام. امين يارب العالمين
بعد قليل نزل الجميع و اجتمعوا على سفرة الافطار اقترب سليم من حور و قبلها على وجنتها بحب و اردف قائلا
سليم. صباح الورد على عيون احلى حفيدة في الدنيا
حور.  صباح العسل يا عسل انت انا مش عارفة طلعت جدي ليه مش لو كنت حد تاني كان زمنا متجوزين
سليم بمرح.  والله عندك دا احنا هنكون حلوين اوي مع بعض
نزل حازم وهو يستمع لحديثهم المرح قفال
حازم.  انا قولت عشق ممنوع محدش صدقني انا كل مره اظبتكم كده
حور.  ملكش دعوة بسلومتي انا هو كابلز مفيش زيه
حازم. كابلز مرة وحدة و بعدها ضيق عينه وقال
و بعدين تعالي هنا ده سلومتي انا من قبل ما تيجي اصلا فاكر يا سلومة ايام الساحل الشمالى
سليم. هششش يخربيتك انت هتودينا في داهية انعام ممكن تيجي في اي لحظة
شهق حازم بصوت عالي وقال . يا مصيبتي وانت مالك ومال انعام
سليم بارتباك . لا ابدا انا بقول بلاش تعرف بس
حازم بمكر. اه قولتلي
حور بغمزة لحازم . ايه ده انت كنتو بتعطو  من ورا جاسر ولا ايه
حازم. انت بتقولي فيها دا احنا كنا خاربينها
وكنتو خاربينها ازاي بقا يا زومة
التفت الجميع  الى مصدر الصوت فوجدوه بكامل هيئته الطاغية و وسامته المهلكة التي تسرق قلوب العذروات
حازم بتوتر . هاااا انا كنت اقصد ايام الجامعة يعني ما انت عارفني
جاسر بتهكم . انت هتقولي
حازم.  شوفت بقى يلا اقعد القعدة كانت نقصاك والله
جلس جاسر بهدوء مخيف وهو يرفع عينيه يتأمل حركات حور المتوترة و يتسائل عما يدور في عقلها جعلها تتوتر الى هذا الحد
تحدثت مع نفسها . هو ليه ما حصلش حاجة لغاية دلوقتي انا متاكدة اني حطيت الكمية الصح يوووه بقى يعني مش هعرف انتقملاحظت حركات جاسر و ضيق وجهه الذي احتقن باللون الاحمر سرعان ما انفرجت اساريرها و ابتسمت بمكر وهي تراقبه .
بدأ يحس بحكة رهيبة في ظهره و صدره و بدأت عضلات جسمه بالتشنج و تحول جسده الى اللون الاحمر من شدة ضيقه فلتت من حور ضحكة صغيرة عرف المغزى منها على الفور نهض بصعوبة بالغة و استأذن بصوت مبحوح مؤلم
جاسر. عن اذنكم طالع اعمل حاجة
صعد بعدها سريعا الى غرفته دون انتظار أي رد منهم استغرب الكل من تصرفه وحالته تلك ولكنهم يعرفون ان جاسر بطبعه غريب وتصرفاته غير مفهومة.
إلا تلك الفاتنة التي كانت تدري ما به وسبب قيامه المفاجئ من الطاولة وسط ذهول الآخرين.
دخل غرفته مسرعا واغلق الباب خلفه بعنف خلع سترته و رماها ارضا تبعها قميصه الذي قُطعت معظم أزراره هرول الى المرحاض و أنزل جسده تحت المياه  حتى يخفف حكة جسده المفرطة ظل فترة طويلة تحت رحمة المياه الباردة احس بتحسن طفيف في اجزاء جسده لف منشفته حول خصره الرياضي خرج من المرحاض و توجه الى مرآة غرفته الضخمة، نظر الى عضلات صدره التي تحولت الى اللون الاحمر  الملتهب من كثرة الحكة برزت عروق رقبته و اصبحت واضحة من شدة الغضب و اظلمت فيروزتاه تحول لونها الى الأزرق القاتم المختلط بالسواد الفحمي المخيف و توعد لها بكلمات قاتلة قائلا
جاسر. حفرتي قبرك بايدك
كور قبضته وضرب بها مرآته حتى تهشمت و سقط زجاجها على الارضية جرح كف يده بفعل ضربته القوية اتجه الى احد الادراج لجلب علبة الاسعافات الأولية لتعقيم جرحه .
لفت انتباهه وهو يعيد العلبة مكانها قرط ذهبي اللون ملقى على الأرضية  التقطه بخفة وقبض على كفه عليه وأصبحت نظراته لا تمد للخير بصلة.
في الأسفل كانت حور تسأل نفسها كيف له ان يتحمل كل هءا المقدارمن الألم هي متاكدة ان الكمية التي وضعتها على ملابسه لن تجعله يصمد لوقت طويل فقررت ان تفكر في خطة بديلة تساعدها على الانتقام .
ذهب كلا من جاسر و حازم الى الشركة لمتابعة اعمالهم اما سليم فقرر اصطحاب انعام الى النادي تحت رفضها التام ولكنه اصر بحجة مساعدته اذا احتاج شيئا او حدث له مكروه يستطع ان يكون احدا بجانبه  فاضطرت للموافقة
اما عن بطلتنا فاستأذنت من جدها لزيارة صديقتها و جيرانها بعد الجامعة لذا سوف تتأخر قليلا فوافق الجد بكل سرور فلا يريد حرمانها من اي شيئا يسعدها .
ذهبت حور الى الكلية و في قلبها مشاعر شوق شديد الى أصدقائها و اضلاع مثلثها الناقص فهي وحيدة من دونهم بحثت عنهم حتى وجدتهم في كافتريا الجامعة يتبادلون اطراف الحديث
حور . انا جيت
مازن و نغم . اهلا
حور.  بقى كده يعني زعلانينمازن. والله انت ادرى
حور برجاء. والنبي يا مازن انت عارف كويس ايه الي حصل والنبي يا ميزو ما تزعل
التفتت الى نغم . اما انت بقى ف انا عارفة هصالحك ازاي
نغم بغرور. ولا تقدري وما تحاوليش ابدا
حور بمكر . كده وانا الي كنت فاكرة اني هتبسط معاكي واحنا رايحين ناكل في ماك اصل جايبين وجبة بيغ بوكس جديدة انما ايه عسل وسمعت انو الصوص بتاعها جاي مخصوص من ايطاليا يلا ملكيش في الطيب نصيب
نغم بصوت حالم. والبطاطس كتيرة سايحة على طرف الطبق صح
حور.  اه تخيلي وكمان معها بيبسي حجم كبير
نغم بهيام.  و اخبار المايونيز ايه كتير برضو
حور. طبعا ده بالهبل وانا بقى هعزمك على اتنين مش واحدة ايه رايك
نغم. وحشتيني اوي يا حور و قفزت لاحضانها
حور وهي تضمها . وانت والله يا نغم ما تزعليش والنبيانا اسفة لما احكيلك هتعذريني والله
نغم بمرح. لا عندك انا صالحتك بس عشان هتعزمني بس هرجع ازعل تاني عادي
مازن وهو يقلب كفيه. عليه العوض ومنه العوض بقى تبعيني عشان وجبة ماك والله يتخاف منك انا مش هقولك على حاجة تاني روحي يا شيخة منك لله
حور.  ما خلاص بقى يا ميزو قلبك ابيض
مازن. لا انا بقى قلبي اسود و ماسيبش حقى وانجري قدامي انت وهي على البيت هنتفاهم هناك
التفت الى نغم المنكمشة في احضان حور من نظرات مازن
وانت حسابك معايا بعدين اقسم بالله لنفخك
صرخ بقوة. يلاااا
انتفضت الفتاتان من الخوف و ذهبت معه للمنزل لتلقي العقاب .
وصل مازن الى البيت ومعه حور و نغم وكل واحدة خائفة من عقاب مازن الذي ولابد أن يكون قاسي كما يعلمون من صغرهم
دلفوا الى الشقة بخطوات متوترة قاطعم مازن بصوت مرعب . اسمعي انت وهي انا دلعتكم زيادة عن اللزوم بس خلاص لحد هنا ونقول استوب نقول ايه قال جملته الاخيرة ليردوا ورائه
حور و نغم. استووب
مازن . حلو اوي الهانم الاولى بقالها فترة غايبة ومفكترش حتى تتطمني بتلفون و نايمة و لا على بالها ولا كأن لها شحط مسؤول عنها وقلقان عليها
حور بخوف. والله يا مازنمل كان بايدي ما قولتلك كل حاجة قبل ما مشي
مازن بصراخ . اخررسي مش عايز اسمع صوتك خالص
تقدم من نغم التي كانت تموت رعبا . وروح قلبي التانية عندها عادة لازم تخلص منها وهي ايه لسانها الي عايز قطعه وهبلها الي اي حد يضحك عليها بكلمتين توافق على كل الي بيقوله صح ولا لأ
نغم بصوت متقطع . صصصصح انا اسسففة وووالله
مازن. اسفك ما يلزمنيش جه وقت العقاب
مازن بهدوء عكس ما كان عليه من قبل . طبعا انتو عارفين ان انا وحيد
حور. نعم وحيد ده ايه اومال بسمة دي لاقيها على باب جامع
مازن وهو يمسكها من حجابها . انا مش قولت تخرسي
حور.  ااه قولت
مازن . يبقى تخرسي وتسيبي الكبير يتكلم
اومأت برأسها مواقفة و تابع قائلا . مزاجي النهاردة اتغدى محشي كرنب و ورق عنب و بوفتيك و معاهم صينية بطاطس بالفراخ  وطاجن بامية دي مل طلباتي للغدا
والحلو بقى صينية بسبوسة و معاهم صوابع زينب وقبل ده كله عايز الشقة بتلمع و اوضتي زي ما انتو شايفين اوضة يتيم محتاجة تتلحس نضافة فهمتو ولا اعيد تاني
نغم.  خلي بالك انا كمان يتيمة
حور.  وانا كمان
ضحك بصوت عالي وقال باستفزاز . مليش فيه الي قولتو يتعمل ويلا وقتكم بدا و صرخ فيهم يلااااا
بدأت الفتيات بالعمل بين المطبخ و تنظيف جميع اركان الشقة بما فيهم غرفة مازن التى كانت مقلب من الزبالة كما اطلقوا عليها انتهت حور من عمل نصف الطعام و نغم من النصف الآخر و قاموا بترتيب سفرة الغداء و تحضيرها بعد الانتهاء من عملهم في التنظيف بعد فترة جلسوا على الاريكة أنفاسهم لاهثة لا يقون على الحراك منهكين بشدة قالت حور بانفاس متقطعة.
حور. منك لله يا مازن الكلب اشوف فيك يوم
نغم بصوت اشبه بالبكاء. الهي يدخل يدخل الحمام ياخد دش يلاقى المية قاطعة والصابون يلزق في عينه ما يطلع يجي يمشى يتزحلق على الارض يتكسر ظهره و يجيله شلل خماسي
وقف أمامهم واضعا يديه في جيب بنطاله وقال ببرود. عايز اتغدى
حور بتعب. ما تتطفح هو في حايشك الاكل قدامك
مازن. تو تو عايز حد يأكلني
نغم بشراسة. لا كده كتير احنا سكتنا بس عشان غلطنا انما تسوق فيها والله لا نقتلك و نتاويك ولا حد يعرفلك طريق
مازن برعب. انتو قلبتو ريا و سكينة ولا ايه خلاص قلبكم ابيض تعالو في حضن بابي يلا
انطلقوا نحوه كالأطفال واحضنهم برفق مازن . ما خلاص بقى انا اسف انا كنت بعلمكم الادب بس
حور بدموع. انا جسمي اتكسر يا مازن حرام عليك
نغم باكية.  انا مش قادرة اقف على رجلى يا مازن
مازن. وانا هموت من الجوع اقسم بالله 😭
لكزته كل واحده منهم على جانب من صدره بقوة وقالوا بصوت واحد.  انت بتهزر
مازن.  والله ما بهزر يلا وروني طبختو ايه وعلى فكره في شيكولاته في دولابي ليكم
قفزت كلامن حور و نغم ناحية غرفة مازن ليحظوا ببعض من المرح والتسلية اخيرا بعد يوم شاق بعد ان سمعوا صوت مازن وهو يقول. انا عارف مربي هبل

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent