رواية الشايب الفصل الرابع 4 بقلم يارا غزلان

 رواية الشايب الفصل الرابع 4 بقلم يارا غزلان

رواية الشايب الجزء الرابع 

رواية الشايب البارت الرابع 

رواية الشايب الفصل الرابع 4 بقلم يارا غزلان


رواية الشايب الحلقة الرابعة

البارت الرابع
من روايه الشاايب
لو خايفه علي جوزك ومش عاوزه تشوفيه مقتول لازم تسمعي الي هقولهولك وتسيبي شنطه فيهاا 15 مليون في المكان داا ***** معاكي اسبوع للتنفيذ وإلا...
للحظه حسيت بنغزه في قلبي بس اتحكمت في نفسي وفكرت بالعقل 
مين اللي ممكن يبعتلي مسچ زي دي 
حد من اخواتوو ولا حد من مراتات اخواتو
بس اياا كان مين فيهم معتقدش انهم ممكن يقتلو اخوهم يعني ولو سهاا فهي بتحب شهاب وعمرهاا ماتقتلو 
الرساله دي اكييد ابتزاز مش اكتر ولازم اكون هاديه علشان اعرف اتصرف 
دخلت علي الاكونت وزي ماتوقعت كان الاكونت خااص جداا ومفيش اي معلومه عنو غير اسمو بس وهو الشاايب *
قفلت تليفوني وانتبهت للشوي واتعاملت عادي جداا 
سالم: شمس تعالي معانا نتصور 
بصيت لقتهم متجمعين وهيتصورو صوره جماعيه ابتسمت جداا وحبيت الفكره وقبل ما اروحلهم جه في بالي حااجه 
قولت ثوااني ودخلت القصر بسرعه جبت صوره كبيره لعمي من الاوضه بتاعتو وحطيت البرواز بين سالم ورحيم واتجمعنا حوالين الصوره قبل ما اقف جمب شهاب سهاا سبقتني ووقفت جمبو حسيت بغيره ومضايقه ولسه هقرب منهاا لقيت شهاب خرج من الصف وقرب مني واخدني في حضنو 
كنت مبسوطه انو واخد بالو من احساسي ومشاعري وبيشوف اي بيضايقني ويعمل عكسو حنين بمعني الكلمه 
فضلت بتفرج علي الصوره والدموع في عيني كاان نفسي تكون وسطنا بجد يااعمي كان نفسي اكون جمبك دلوقتي وتاخدني في حضنك وتطبطب علياا سبتلي حمل كبير اووي انا مش قدو
شهاب: قرب منهاا ومسح دموعها وباسها من خدهاا انا جمبك ياشمس ومعاكي دايماا انتي حته مني 
شمس: كان نفسي يكون موجود ويشوف لمتناا
شهاب: حقك تزعلي بس انتي ملكيش ذنب احناا الي غلطنا والذنب ذنبناا انا بعتذرلك عن نفسي وعنهم 
شمس: الحمدلله خير 
شهاب: طيب اخواتي طلعو اوضهم تعالي ننزل البسين 
شمس بإبتسامه تماام يالا 
شهاب امسكي ايدي ومتخافيش 
شمس: غويط اووي يا شهاب 
شهاب بيقربهاا منو متخافيش ياحبيبتي انا جمبك اهوو متمسكيش نفسك كداا سيبي اعصابك علشان المايه ترفعك اديها الامان مش هتغرقك بصي انسي انك في المايه وانسي الغرق خالص ركزي معايا ركزي في عيوني تمام انا مش هخلي حاجه تئذيكي 
شمس: عيونك مأمني يا شهاب واثقه فيك وعارفه انك مش هتخلي حاجه تئذيني بثق فيك لأبعد حدود 
شهاب: اول يوم شوفتك فيه حبيت عفويتك وجرائتك جداا حبيت الحب الي جواكي والطيبه شوفت فيكي دفاا مصر الي كنت مفتقدو تمنيت لو احضنك واحس براحه من سنين الغربه 
شمس: الدنيا علمتني مستناش الوقت المناسب لان الموت بيجي بسرعه 
لما بابا قالي هنرجع مصر قولتلو طيب استني اخلص جامعتي الاول 
قالي كمليها هناك قولت لا بلاش خليني اخلص ونروح سواا بس ماات قبل مانيجي قولت يارتني سمعت كلامو وجيناا علي الاقل كان شبع من اخواتو قبل مايموت 
ولما جيت هناا وعرفت ان عمي نفسو بس يشوف عيالو انا حاولت بس مكانش في دماغي انو هيروح قبل مايشوفهم لو كنت اعرف انو هيموت كنت اتصرفت لحد ما جبتكم حتي لو كنت هاخدو ونسافر ليكم بس متوقعتش اني هتحرم منو بسرعه 
ف اول ماشوفتك مفكرتش لحظه خوفت معرفش اشوفك تاني وتفضل في بالي وافكر فيك ف لقتني بجري اتكلم معاك 
شهاب: انتي قويه ياشمس شخصيتك حلوه اووي بجد انا بحبك فوق ماتتخيلي
شمس بكسوف وانا كمان بحبك جداا 
شهاب قرب منهاا وحضنهاا وغمض عيونو حضنهاا حلو لدرجه انو مش عاوز يبعد عنو ابداا باسها برقه من رقبتهاا بعد عنهاا شويه وابتسم 
شمس: نطلع اوضتناا 
شهاب: يالا طلعو سواا من البسين وهدومهم كانت غرقاانه مايه 
شهاب اخد الفوطه وفضل ينشف هدوم شمس 
دخلو القصر سواا وهما بيضحكو 
سها: كنتو قولولي اجي اصيف معاكو 
شمس: لا ماهو احنا قصدنا منقولكيش 
سها تجاهلت كلام شمس وبصت لشهاب وقالت 
غير هدومك وتعالا عاوزاك في كلمتين علي انفراد
شهاب كان متجاهل نظراتهاا وكلامهاا وبينشف شعرو 
سها بغل: سمعتني ياشهااب 
شهاب: لو عاوزه حاجه قوليهاا دلوقتي وقدام شمس 
سها بغيظ: لا عاوزه اتكلم معاك لوحدناا 
شهاب: عاوزه تقولي حاجه قوليها قدام شمس غير كداا مش مسموحلك 
سهاا طيب تمام انت اللي قولت عاوزاك تنفذ الي اتفقنا عليه 
شهاب بعدم فهم هو اي اللي اتفقنا عليه 
سها: انت قولتلي انك موافق نقضي يوم سواا بس بعد ما علاقت اخواتك بشمس تتحسن 
شمس بتتنفس بسرعه ووشها احمر من الغيظ 
شهاب: انتي اتجننتي انا امتا قولتلك كداا 
سها بدلع قولتلك خلينا نتكلم علي انفراد انت اللي صممت اتكلم قدامهاا المهم انا مش هتنازل عن اليوم بتاعي انا مستنيه اليوم داا من سنين بفارغ الصبر 
شمس ضربتهاا بالكف بقسوه 
سهاا بغل اااه يابنت......  انتي ازااي تمدي ايدك علياا 
شمس وهي بتشد شعرهاا انتي شوفتي حاجه لسه 
سهاا خربشت شمس في وشهاا 
شهاب بيحاول يبعدهم عن بعض 
شمس الغيره متملكه منهااا وعضت سهاا من كتفهاا 
سها بتصوت من وجع العضه وبتحاول تسلك شعرها من شمس 
سالم ورحيم نزلو جري علي الصوت ولقوهم ماسكين في خناق بعض 
شهاب اخيراا قدر يبعد شمس عن سهاا 
اخد شمس ورا ضهرو ووقف قدامهاا 
سها: والله ماهرحمك انا هقتلك ياشمس وهحرق قلبك عليهاا موتهاا علي ايدي مش هخليكو تتهنو لحظه ببعض يا انا يا انتي في البيت داا 
رحيم: اهدي ياحبيبتي حصل اي لكل داا 
شمس: والله لو مابعدتي عن جوزي ماهيكفيني فيكي موتك ايااكي تفكري بس تقربي من شهااب 
شهاب: اهدي بس تعالي معاياا 
شهاب وشمس طلعو اوضتهم ورحيم وسهاا وسالم تحت 
رحيم: في اي لكل داا 
سها: والله بيحبها بجد ومش خطه وهتشوفو ان كلامي صح بعد ماترمينا كلناا براا 
سالم: مبقاش في خطه اصلا شمس متستحقش مننا كدا هي كويسه مش وحشه 
سها بتبرق بصدمه انت بتقول اي هي ضحكت عليكو 
سالم: هي بتعاملنا كويس ومقعدانا في بيتهاا ومشغلانا في شركتهاا وبتدينا فلوس اد كداا دي مش طمعانه في حاجه دي عاوزانا حواليهاا مش اكتر 
سهاا: لو انتو اتجننتو ف انا لا وهلتزم بالخطه لحد الاخر 
سالم: خلي بالك من مراتك يا رحيم أثر عليهاا شويه 
في اوضه رحيم 
سها: انا هربيهاا علي الي عملتو فياا 
رحيم باصص علي العضه الي في كتف مراتو وساكت 
سها بتلمس مكان العضه وبتتوجع 
رحيم: حصل اي بينكم لكل داا 
سها: معرفش انا واقفه عادي وشهاب بيسئلني علي حاجه لقتها نطت فوقي فجأه 
رحيم: اممم طيب تصبحي علي خير 
في اوضه شهاب
شهاب بيعقم الخرابيش الي في وش شمس 
شمس بتغمض عيونهاا بوجع 
شهاب بيبوس مكان الخرابيش حقك علياا 
شمس: انت اي ذنبك بس هي اللي محتاجه الحرق 
شهاب: لو عاوزه تطلعينا كلنا من هنا دا حقك انتي مش مجبوره تستحمليناا 
شمس: ايااك تحط نفسك معاهم تاني انت حبيبي وجوزي البيت دا كلو بتاعك والشركات كمان كل الفلوس دي حقك وحق اخواتك انا الغريبه هناا انا مستعده اكتب كل حاجه بإسمك دلوقتي قبل بكره 
شهاب: ششششش متكمليش قولتلك مره بابا كتبلك كل حاجه بإسمك وهو اكيد كان عندو سبب لكداا 
انا مش زعلان 
بعد مرور اسبوع 
شمس: سالم كنت عاوزه اتكلف بمصاريف 100 طفل من اي دار ايتام 
سالم: اعتبريه حصل 
شمس: دول هيبقو صدقه علي روح عمي 
وعاوزه اعمل 5 وصلات مايه للبيوت الي معندهاش مايه في بيتهم 
سالم: بردو صدقه لبابا 
شمس بهدوء وابتسامه: ومبرد للماء علي الطريق 
سالم: تحت امرك عن اذنك هروح انفذ الي طلبتيه
شمس: ساالم
سالم: نعم 
شمس: صدقني انا مش وحشه ولا طماعه 
سالم: مع الوقت اكتشفت كداا فعلا 
شمس بإبتسامه: شكراا 
رجعت القصر لقيت سها بتبصلي بطريقه وحشه مهتمتش وطلعت علي اوضتي لقيت شهاب قاعد وفي انتيكات متكسره جمبو قلبي انقبض وخوفت جريت عليه ونزلت بمستواه شهااب انت كويس بصلي وعيونو كانت حزينه قرب مني وحضني من غير ولا كلمه خوفت عليه بس متكلمتش وسبتو يرتاح 
شهاب: كلموني من امريكاا وقالو ان المعرض بتاعي ولع بالوحات بتاعتي انا رجعت للصفر تاني حاسس ان روحي اتحرقت معاه 
شمس: حبيبي اهدي انا واثقه انك هتقدر تقف علي رجلك تاني وتبني معرض غيرو 
شهاب: خسرت كتير اووي دفعت تعويضات كتير لكل المباني الي حوالين المعرض اللي اتعرضو للأذي خسرت كل حااجه معرضي ولوحاتي وفلوسي مبقاش لياا حاجه
شمس: انت مخسرتش حاجه انت معاك فلوس كتير جداا فلوسك معايا وهديهاالك كلها هديك حقك كلو من الورث انت ليك ملايين 
شهاب: مش عاوز دول فلوسك ومش هاخد منك جنيه واحد 
شمس: لا متقولش كداا انا خلاص مش عاوزه حاجه من الدنياا تاني انتو معايا وجمبي ومتجمعين سواا الشركه رجعت احسن من الاول وهنشتري الاسهم بتاع الشريك الي معانا وكل حاجه عمي كان بيحلم بيهاا بتحصل ف انا خلاص قررت اني هتنازل عن كل الورث دا ليكو دا قرااري 
شهاب: مش هخليكي تعملي كداا لو ادتينا فلوسنا كل واحد منهم هيرجع يتغرب تاني وهيبيعو القصر خلاص كل واحد فيهم بني حياتو في الغربه ومش هيعيشو هناا وهنفضل انا وانتي لوحدناا ساعتها هضطر ارجع امريكا واخدك معاياا ونرجع للغربه تاني انتي الحاجه الوحيده الي ماسكانا هناا لو سبتي الخيط كلنا هنطير 
شمس: طيب هديك حقك من ورااهم 
شهاب: لا انتي بس خليكي جمبي وشجعيني وانا هبدأ من الاول تاني بس محتاجك معايا دايماا 
شمس: انا معاك وجمبك ومش هتخلي عنك 
شهاب: بحبك ياشمس 
شمس: وانا بموت فيك قووم يالا اغسل وشك والبس هنخرج نتعشي براا ونغير جو
شهاب: حاضر 
كنت بغير هدومي  ...  جتلي مسچ علي تليفوني فتحتها لقيتها من الاكونت الي تجاهلتو من اسبوع الشايب *
فتحت المسچ لقيت مكتوب 
الاسبوع خلص والفلوس مجاتش حريقه المعرض قرصه ودن علشان تعرفي اني مش بكدب واني لما اقول هقتل جوزك يعني هقتلو معاكي 3 ايام الفلوس او رقبه جوزك 
المره دي اترعبت وحسيت ان التهديدات حقيقه قلبي وحعني خوفا علي شهاب انا مش هسمح بحاجه تحصلو وفي نفس الوقت المبلغ الي المجهول دا طالبو كبير والفلوس دي مش فلوسي علشان اتصرف فيهاا علي مزاجي مبقتش عارفه اتصرف ازااي ف قررت اعرف شهاب واخواتو ونشوف حل سواا 
شهاب: يالا ياحبيبتي 
شمس: انا لازم اتكلم معاك ومع اخواتك ضروري 
سالم ورحيم وسامح وشهاب وشمس قاعدين حوالين السفره 
شمس اتكلمت بخوف 
جاتلي رساله من اسبوع من اكونت مجهول الهويه بإسم الشاايب بيهددني وعاوز 15 مليون او يقتل شهاب 
سالم بضحك: اكيد دا حد دماغو تعبانه وبيتكلم بهبل انا مش واثق في كلامو 
شمس: بعتلي مسچ تانيه من شويه بيقول فيهاا ان حرق معرض شهاب كانت قرصه ودن 
عيون شهاب اتسعت في صدمه 
اختفت الضحكه من علي وش سالم والكل بص لشهاب 
رحيم: المعرض اتحرق 
شهاب بصدمه بلغوني النهارده انو اتحرق 
سامح: يعني الي بيهدد دا ناوي علي أذي فعلا 
رحيم: طيب مين الي عمل كداا او اتحرق ازااي بفعل فاعل ولا اي 
شهاب: قالولي شاكين انو ماس كهربائي
سالم: شمس احنا لازم نتصرف 
شمس: انا كلمتكم علشان مش عارفه اتصرف الفلوس الي معايا دي حقكم انتو ومقدرش اتصرف فيهم 
سامح: وريني الاكونت داا انا بفهم في البرمجه 
شمس: اهوو 
سامح بحث عن الاكونت داا من علي اللاب بتاعو
بعد دقاايق 
سامح: الحساب مقفول بإحترافيه مفيش اي ثغره ادخل منهاا حتي مش عارف اهكرو ولا عارف اخترق اي حاجه فيه 
رحيم: طيب متعرفش حتي الرسايل اللي بتتبعت دي من مصر ولا من امريكاا 
سامح: مفيش اي حاجه عن الحساب داا صاحب الاكونت راجل مش سهل
شمس: او ست مش سهله 
سامح: مش عارف طيب هنعمل اي نبلغ البوليس
سالم: طيب لو بلغنا البوليس هيبقا في خطر علي حياه شهاب ولا لا انا مش عاوز اخاطر ب اخوياا 
شمس: طيب عندي فكره احنا نبلغ البوليس في الخفاياا وهو يقولنا نعمل اي 
الكل: ماشي بس خلي بالك لنتكشف 
شمس طلبت من ظابط تعرفو يجي القصر بس بطريقه خفيه بس خافو يكون المجهول دا بيراقبهم 
شهاب: احنا ممكن نعمل حفله صغيره هناا وهو يجي وسطهم 
شمس: ااه تمام فكره وفعلا الظابط وافق وعزمو الموظفين بتاع الشركه تاني يوم و الظابط جه 
الظابط اسلام: احنا مش عاوزين نخاطر بالمبلغ لان الي بعت الرساله ممكن بعد ماياخد الفلوس يرجع تاني يهددكم وممكن بردو يبقا عامل حسابو اننا موجودين ويعمل خطه وياخد الفلوس ويهرب ف احنا ممكن نحط ورق في الشنطه ونكون موجودين كويس في المنطقه ونهجم عليه
سالم أهم حاجه احنا مش عاوزين نخاطر بحد فيناا 
اسلام: انتو مش هتبقو موجودين اصلا احنا هنخلي واحده من الظباط معانا تتنكر في شكل مدام شمس وهي تحط الشنطه بس هنحتاج عربيه مدام شمس علشان يتأكدو انها هي وهنحتاج كمان تليفونك علشان لو بعت حاجه او رن  بحيث انتو متتئذوش سيبو الموضوع دا عليناا ياما شوفنا من كداا 
سامح: شكراا جدا لحضرتك تعبناك معانا 
بعد يومين 
شمس كل حاجه مظبوطه 
اسلام: احنا جاهزين ابعتي رساله للأكونت انك هتحطي الشنطه في المكان 
شمس بعتت رساله وبعد دقيقتين رد عليها وقال 
انا في الإنتظار 
الساعه 10 بليل الظباط محاصرين المكان كلوو ومستنين التنفيذ 
اسلام: بيتكلم في اللاسلكي روحي يا مروه حطي الشنطه وارجعي عربيتك تاني وخلي التليفون معاكي 
مروه: حاضر 
حطت الشنطه في المكان ورجعت العربيه فضلت مستنيه محدش ظهر جتلها مسچ 
كداا مش هنقرب من جوزك خودي عربيتك وامشي من المكان 
مروه بلغت اسلام بالرساله 
اسلام: امشي روحي القصر سيبي العربيه والتليفون واستنيناا 
مروه اخدت العربيه ومشيت 
اسلام مراقب المكان كويس وبعد ما مروه مشيت ظهر واحد من الظلام وقرب من الشنطه وقبل ما يمسكهاا البوليس هجم عليه وحاصرو 
اسلام: ارفع ايدك فوق المكان محااصر قبل مايكمل الجمله حصل ضرب نار جاامد علي الظباط 
برغم ان الي بيضربو نار مكنوش عاوزين يئذو الظباط بس اسلام اتصاب في كتفو 
العساكر كانو بيحاولو يضربو علي الي بيضربهم بس هما مش عارفين الضرب جاي منين والدنيا ضلمه جداا 
بعد شويه ضرب النار وقف والمكان بقا هادي جداا والراجل الي كان بياخد الشنطه اختفي هو والشنطه
العساكر جريت علي اسلام ونقلوه المستشفي 
مروه كانت راحت لبيت شمس وسابت العربيه والتليفون ومشيت 
رساله جت علي تليفون شمس 
انتي غلطي اووي لما فكرتي تلعبي معايا استلقي وعدك 
شمس حست برعب من الرساله وكانت خايفه علي شهاب 
بعدهاا عرفو باللي حصل 
شمس وشهاب واخواتو راحو المستشفي وكانو خايفين 
شهاب: الظابط اسلام فين 
ممرضه لسه منقول لأوضه عاديه رقم 214 
شمس دخلت الاوضه وهما وراهاا
شهاب: حصل اي يا اسلام 
اسلام: كان عامل حسابو وكان معاه ناس ضربت علينا نار مفيش حد مات بس انا اتصبت وانا بحاول امسك الراجل قبل مايهرب 
شمس: طيب هو مين تعرفو 
اسلام: مقدرتش اركز في ملامحو اوي بسبب الضلمه بس اول مره اشوفو واعتقد ان مش هو داا الي بيبعتلك الرسايل هو مش غبي علشان يظهر قدامناا  
شمس: بعتلي مسچ هددني تاني انا خايفه 
اسلام: لازم تخلو بالكم من نفسكم وانا هخلي واحد صحبي يمسك القضيه دي 
شمس: لا انا هديلو الفلوس الي طالبهاا واخلص من الرعب داا 
سالم: هنفكر سواا ولازم نخلي بالنا كويس من نفسناا يالا نرجع البيت 
اسلام: هخليهم يحطو حراسه علي القصر بتاعكم 
شمس: لا ملوش لزوم شكراا لتعبك واسفه انك اتصبت 
اسلام: داا شغلي 
شمس رجعت البيت: انا شايفه انا اسلم حل اننا نديلو المبلغ انتو شايفين اي 
رحيم: طالماا هيئذي شهاب يبقا اديلو الي طالبو 
سالم: هو مبلغ كبير بس بإذن الله نقدر نعوضو مره تانيه بالشغل 
سامح: اهم حاجه سلامه شهاب والفلوس في دااهيه 
شمس بعتت رساله وقالت 
بعتذر جداا علي غبائي انا بنفسي هوصل الفلوس علي المكان اللي حضرتك تحددو 
_ لا انتي الي جنيتي علي نفسك وعلي جوزك نار جهنم اتفتحت عليكوو 
شمس بخوف شوف حضرتك الي تطلبو هنفذو 
_ 30 مليون 
شمس اتصدمت 
سالم: قال اي 
شمس: بيقول 30 مليون 
سامح: دااا اكيد غبي هنجيب المبلغ دااا منين 
رحيم: هو بيبتذناا بقرف لي كداا هو فاكرنا اي 
شهاب: شمس اقفلي التليفون داا مفيش فلوس هتروح لحد ولو في حد هيتئذي فهو اناا مش هنديلو جنيه 
شمس: بس ياشهااب 
شهاب: بس اي انتي عارفه هو طالب كاام دا علشان نجمعو هنبيع الشركه والقصر والعربيات بتاعتكو هنفلس انا مش موافق ولو عاوز يعمل حاجه يعملهاا 
سابنا وطلع علي اوضتو وانا كنت محتاره جداا مش من حقي اتصرف في فلوسهم ولا من حقي ابيع اي حاجه صحيح كل حاجه ب اسمي بس مقدرش اعمل كداا 
كنت محتاره لدرجه كبيره وخايفه جداا ومرعوبه علي شهااب كنت في ضغط نفسي ومطلوب مني اهدي الكل واقول خير مش هيحصل حاجه والاهم من كل داا اني اهدي شهاب واطمنو 
طلعت لقيتو قاعد علي السرير وبيلعب في اللاب توب بتاعو قربت منو وقولت 
شهاب انا معاك ومش هسمح لحد يئذيك او يلمس منك شعره واحده 
شهاب بإبتسامه مريحه دا مش واجبك ياشمس مش واجبك انك تحميني داا واجبي اناا وانتي حقك انك ترتاحي وتعيشي سنك وتقضي احلي ايام في حيااتك الخوف الي انتي شايلاه جواكي داا كبير عليكي اطمني انا موجود ولو حصلي حاجه ف داا مكتوبلي متخافيش علياا 
شمس بدموع انا عرفت امبارح اني حاامل 
شهاب بصدمه: انتي بتتكلمي بجد 
شمس صوت عياطها بيعلي: انا خاايفه اووي عليك ومش عارفه افرح اني حامل ولا اخاف علشان انت في خطر انا بجد تعبانه وجواياا حرب كبيره 
شهاب: حبيبتي اهدي مفيش حاجه هتحصل شمس انتي حامل مني انتي شايله جواكي قطعه مني ومنك دي احلي حاجه في الدنياا انتي لازم تفرحي وتنسي كل الضغط داا اهم حاجه راحتك وبس 
ضمها في حضنو بقوه ومش مصدق انهاا حامل 
شمس نامت في حضنو من كتر العياط 
وشهاب مقدرش يبعدهاا عنو خالص طول الليل وفضل يبوسها من جبينها 
تاني يوم 
شمس صحيت لقت نفسهاا نايمه في حضن شهاب ابتسمت بهدوء وباستو من خدو 
شهاب: صباح الخير ياروحي 
شمس: صباح العسل ياحبيبي 
شهاب: قومي خدي شاور علي ما اعملك الفطار 
شمس بإبتسامه تماام 
شهاب نزل ودخل المطبخ 
ماريا: اجهز الفطار يا شهاب بيه 
شهاب: لا تسلمي يا مارياا انا هجهزو 
ماريا بتبصلو بحب وتقف في جمب تبص عليه 
شهاب مكانش مركز معاهاا وكان بيحضر الفطاار لشمس 
سهاا: انتي واقفه تبصي كداا لي امشي اخرجي براا 
شهاب رفع عينو لقي سهاا رجع تاني بص للأكل وتجااهل وجودهاا 
سها: غريبه اول مره اشوفك بتهتم بحد 
شهاب: فعلا انا عمري ما اهتميت بحد ولا ههتم غير بحبيبتي اصلها مش حد يعني 
سها: انت بتتعمد تخليني اغير يا شهاب 
شهاب: لا طبعاا انا هخليكي تغيري عليا ليه بموت فيكي مثلا 
سهاا: مش هستسلم وهفضل علي أمل تضعف لياا 
شهاب: بليز متنسيش يا سهاا تباركي لشمس لانهاا قريبا جداا هتجيب حته مني 
سهاا بصدمه: افندم 
شهاب بغمزه طبعاا انا عارف انك بتحبيها اووي ف قولت اعرفك
سها: حااااااامل يا شهااااب انت اتجننت دا مش من ضمن الخطه يااغبي 
شهاب بحده اخرسي واياكي تتعدي حدودك مره تانيه انا لا في خطه ولا في زفت انا بحب مراتي بجد 
سها: كدااب انت بتحبني اناا بس بتتعمد تضايقني علشان تعرف انا بحبك اد اي صح 
شهاب: انتي مقرفه وانا مودي رايق جدااا ومش هخلي حاجه تعصبني عن اذنك 
شهاب طلع بالفطار لشمس وسهاا هتتجنن تحت 
شمس: لا انا هحمل كتير علشان الدلع داا 
شهاب بحب وانا مستعد ادلعك لحد اخر يوم في عمري 
شمس بإبتسامه بحبك ياعيوني 
شهاب بيبوس ايديهاا وانا كمان بحبك اووي 
سهاا: بقوولكم حاااامل انتو فاهمين يعني اي 
سالم: انتي عماله تصرخي من الصبح ليه ماتقعدي شويه صرعتيناا 
سهاا: خليكو نايمين علي وداانكم واخوكم بيضحك عليكم وهو وابنو هيورثو كل حاحه وانتو زي قلتكو 
ساامح بنفاذ صبر: رحيم خود مراتك وساافرو سنتين كدا ولا حاجه غيرو جوو 
رحيم: ياحبيبتي هدي اعصاابك وسيبك منهم بقا مركزه معاهم لي 
سهاا: حتي انت كمان يارحيم بقاا كداا وانا الي خايفه عليكم 
شمس: محدش يخاف غير منك ياروح قلبي اتهدي واقعدي في حته بقاا 
سها بغل: تسلمي علي ذوقك ياامرات الغاالي 
شمس: سالم عملت الي كنت قولتلك عليه 
سالم: اتنفذ ياشمس الحمدلله 
شمس: الحمدلله ربنا يرحمو يارب ويغفر إليه 
سالم: بالمناسبه ياشمس مش عاوزه تعملي صدقاات لوالدك 
شمس بإبتسامه: لااا دي حاجه تانيه خاالص بيني وبين ربناا متقلقش بابا دا عمري كلو 
سالم: ربنا يتقبل منك ويرحمو يارب 
شمس: يارب 
سامح: انا اتكلمت مع الشريك وموافق يبيع الاسهم بتاع الشركه ب 10 مليون 
شمس: وافق وقسطهم عليه يا ساامح مش عاوزينو يطمع فيناا علشان ميطلبش اكتر 
سامح: تؤمري بأي حاجه تانيه 
شمس: بالنسبه للشغل لا بس عندي طلب منكم اتمني توافقو 
رحيم: اطلبي 
شمس: عاوزه نروح لعماتنا ونتصافي معاهم ونلم بعضناا قبل الموت مايزور حد فينا 
سالم براحه والله فكره جميله 
سها: عمات مين هو انتو فكركو هياخدوكو بالحضن 
منار: قووليلهم 
سامح: وأول شرط لياا نروح احنا بس من غير الحريم بتاعتنا علشان الواحد علي أخرو 
شمس بضحك طب والله احلي شرط اسمعوو 
شهاب: طيب لو الكل جاهز يالا نروح 
الكل خرج من القصر كل واحد ركب عربيتو وشمس وشهاب في عربيه شمس 
قدام بيت عمتهم سلوي الكل نزل 
شمس: جبت الحجات ياسامح 
سامح: جبت بوكيه ورد وعلبه شيكولاته 
شهاب: انت رايح تخطبهاا 
الكل بيضحك بصوت عالي 
سالم: انا موافق علي خيره الله 
سامح: والله انتو تنحين 
شمس: طيب يالا يااك ماتحدفناش بيه 
الباب خبط والشغاله فتحت 
سالم: مدام سلوي موجوده 
رحيم: اي مداام دي عمتو سلوي موجوده 
_ اقولهاا مين 
شهاب: قوليلها اهل العريس 
سامح بيخبط شهاب والكل بيضحك قوليلهاا ولاد اخوكي 
_ طب ثواني 
شمس: يارب حنن قلب عمتنا عليناا 
الكل: أمييييين 
شمس: اعميهاا عن غلطات عمي معاهاا 
الكل: أميييين 
شمس: خليها تحبنا دا احنا غلاابه 
الكل: أميييين
الباب اتفتح 
سلوي: خييير 
سامح: بقاا بذمتك الوش القمر داا يقول خير 
سلوي: عاوزين اي ياولاد رفعت 
رحيم: سمي الله في قلبك كداا دا احنا ولاد اخواتك 
سلوي: مليش اخواات مااتو منو لله اللي كان السبب
شمس: والحي ابقي من الميت ياحبيبتي يااعمتي وحشتيني اووي ونطت في حضنهاا 
سلوي بتتصدم وبتحاول تبعدهاا عنهاا 
الاربعه: عمتوووو وحضنوهاا 
سلوي: اوعوو دا انتو زي العيال الصغيره 
شهاب: ياعني الكل يقول علياا مز شبهك وانتي مش طيقانا 
سلوي: مز 
رحيم: قلبك طيب بقاا 
سلوي: ادخلوو 
الكل ضحك ودخلو وراهاا قعدو سواا وفضلو يضحكو ويتكلمو واتصافو معاهاا بااقي 2 
سلوي: اوعو تنسوني زوروني كتير 
الكل: اكيد ياحبيبتي 
شهاب: هاا هنعمل اي 
شمس: لا نروح ونتغدي ونخلي عمتو ريهام بكره 
ونخلي عمتو أرحام بعد بكره اصل من كلام بابا ان عمتي ارحام دي جبرووووت ومش هتتصافي سهل 
سالم: فعلا كنا كلنا بنخاف منهاا 
شمس: طيب يالا نرجع القصر بدل مانلاقيه بيولع بيهم هنااك 
الكل ضحك وركبو عربياتهم ورجعوو علي القصر 
شمس: نتغدي في الجونينه 
الكل: تماام جداا 
الكل طلع اوضهم يغيرو هدومهم علشان ينزلو ينقلو الاكل للجونينه وشهاب كان بينظم السفره براا 
شمس كانت بتجهز الكوبيات والعصير شاافت شهاب بيبسبسلهاا من شباك المطبخ 
شمس ابتسمت علي حركااتو وبعدها حست بحركه غريبه في الجونينه مع نغزه في قلبهاا 
سها شاافت شهاب لوحدو في الجونينه من الشباك اتسحبت علشان تخرج تقف معاه 
شمس عماله تبص يمين وشمال وخايفه سابت الكوبياات وكانت هتخرج جري بس لمحت حد بيستخبي وراا شجره في الجونينه وشهاب مش واخد بالو 
شمس بصوت عالي: شهاااب خلي بالك قبل ماتكمل كلمتهاا كان واحد جري علي شهاب وخبطو علي راسوو بخشبه
شهاب اغمي عليه و3 اتلمو حواليه شاالوه بسرعه 
شمس بتصرخ وبتجري علي الجونينه 
سهاا شافتهم وبتحاول تجري ورااهم علشان تلحقهم 
اخدو شهاب وركبو عربيه وجريوو 
شمس ركبت عربيتهاا برعب وجريت ورااهم 
وسهاا وراهم بعربيه رحيم ومرعوبه وبتتصل علي رحيم 
رحيم: ايوا ياحبيبتي 
سها بصوت مهزوز: الحقناا يارحيم شهاااب اتخطف وانا وشمس وراااهم.....
يتبع...
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent