رواية عشق حياة الفصل الأربعون 40 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل الأربعون 40 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء الأربعون 

رواية عشق حياة البارت الأربعين 

رواية عشق حياة الفصل الأربعون 40 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة 40

في منزل احمد الاسيوطي 
كانت تجلس باقي العائله ونزل كنان وجلس معهم .
وعد وهي تنظر لعدي : انا عايزه اقابل سيد الدهشوري ده .
عدي : ماشي يا وعد بس احنا هنسافر لما نرجع .
وعد بشر : ماشي  .
وهم يجلسون اتي سيد الدهشوري ومعه رجاله وفي يده سلاح وقال بغضب : ضحكتوا علينا يا حاج احمد انت وحاج ابراهيم .
احمد الاسيوطي بغضب : كيف تدخل بيتي إكده .
سيد الدهشوري بغضب : بجا وبنك عايش وبت الناس اللي خاطفها واحنا جولنا نجوزها ابننا وانتم ضحكتوا علينا إياك وجولتوا البت ماتت احنا هنجتل محمد وهناخد البت نجوزها ابننا .
وعد وهي تقوم له بغضب شديد وتقول بعصبية: بقا انت بقا سيد الدهشوري اللي بيقولوا عليه وعايز تجوزها ابنك ليه بقا هي كانت من باقي عيلتك .
سيد الدهشوري بغضب : وانتي مين يا مره انتي واه من باجي عيلتها البت اتخطفت من ضيوفنا وهتتجوز ابننا .
وعد بغضب : وليه مترجعهاش لأهلها .
سيد الدهشوري بغضب : بعد ما تتجوز حفيدي هترجع لأهلها .
وعد بغضب : بقا يا راجل يا تعبان انت عايز اختي عهد المعز تتجوز حفيدك ليه انت مفكر أن عيلتها مش هتعرف توصلها والا ايه .
سيد الدهشوري بتوتر : ع..عهد المع..ز..ز .
وعد بغضب : ايوه اسمها عهد المعز وانا وعد المعز وهي بنت عيله المعز اللي انت كنت مخطط تخطفها لما تلاقيها وبعدين تجوزها لحفيدك وتيجي تطلب فلوس مننا .
سيد الدهشوري بغضب : مين انتي يابت وبتكلميني إياك كيف ثم وجهه السلاح في وجهها .
وعد بغضب وهي تقترب منه في حركه سريعه وتنتزع منه السلاح ثم تصوبه باتجاهه وهي تقول بشر. : انا هقتلك لازم اقتلك عشان اعلمك ازاي تفكر تاذئ بنت من بنات المعز لازم اخليك تندم هقتلك عشان معتش حد يفكر يعمل كده ده بسببك اختي فضلت بعيده عننا ومنعرفش عنها حاجه ثم قامت بإطلاق طلقه رصاص بحرافيه عاليه فقد مرت الطلقه بجوار راس سيد الدهشوري تماما فلو مال قليلا لاصابه رأسه .
عدي وهو ينظر لها بفخر : انتي مش قتاله قتله يا وعد .
وعد بشر : عندك حق ثم نظرت إلي سيد الدهشوري بشر وقالت: انا هكون عملك الاسود في الدنيا عشان بعد كده اي حد يجي في باله ياذي عيله المعز والا بنت من بناته يعرف اني بيحدف نفسه في النار .
سيد الدهشوري بخوف وتوتر شديد : ا..ا..انتي ك.كنتي هتقتليني .
وعد بشر : عشان بسببك اختي فضلت بعيده عننا كل العمر ده .
سيد الدهشوري وهو ينظر إلي احمد الاسيوطي ويقول : ايه يا حاج احمد ده انا ضيف في بيتك سايبها تهين فيا .
احمد الاسيوطي بصوت عالي : وهي ضيفتي وانت كنت السبب في كل اللي حوصل وهدفعك التمن عشان بنتي وجوزها فضلوا بعاد عني بسببك .
سيد الدهشوري بشر : هتعمل ايه  إياك ومين هيصدجك والا يصدج ابنك انا هقتله وقدام البلد كليتها ويبجي خلي حد يثبت اني كنت عايز اخطف البت .
محمد الصافي بغضب : انا هقول للكل علي اللي كنت ناوي عليه وعشان كده بعدت عن البلد عشان احمي البنت منك بس دلوقتي هقول للكل عن خطيتك أيامها .
سيد الدهشوري بضحكه: مين هيصدجك وانت راجل هربان بجالك عمر هيجولوا خايف يموت وعشان إكده بيجول اني السبب .
وعد بغضب : انا هقول للكل انك السبب وعمرك ما هتاذي عم محمد وانا اختها .
سيد الدهشوري بشر : كنتي انتي أيامها لسه عيله متعرفيش حاجه  ومحدش هيقدر يثبت اني كنت عايز اخطف البت واطلب من ابوكي فلوس وبعد ما اخذ الفلوس اخدها اربيها وبعديها اجوزها لحفيدي وبعد إكده حفيدي يكوش علي فلوس ابوكي كليتها .
كنان بضحكه رنانه وببرود قال : بس انا اقدر اثبت ثم ظهر هاتفه وقال بغضب: الراجل اللي انت بتتكلم عنه ده في مقام والدي ده والد مراتي يعني في مقام والدي ويبقي حد يحاول يكلمه واوعدك فضحيتك هتكون في البلد كلها .
سيد الدهشوري بغضب. : اكسر الزفت اللي في يدك ده بدل ما اجتلك .
كنان بغضب : متقدرش .
سيد الدهشوري بغضب: هجتلك يا .... وقاطع حديثه ابنه الذي دخل بسرعه وقال : الحج يابوي الحكومه طابت علينا وبتفتش في الدوار .
سيد الدهشوري بذهول : ظابط الجسم ميقدرش يدخل الدوار من غير اذني .
ابنه : لا يابوي ده ظابط اول مره يجي إهنه ومعاه بت كمان ظابطه زيه ومعاهم حكومه كتييير .
سيد الدهشوري بذهول : مين دول اياك اللي يجدروا يدخلوا دوار عيله الدهشوري .
وعد بضحكه رنانه: هههههههه استعد بقا لعقابك عشان بعد كده تفكر تاذي بنت من بنات عيله المعز ثم همست في أذنه وقالت : متفكرش أن انت عرفت أن محمد الصافي هنا من وحدك لا تؤتؤ ده احنا اللي قولنالك . 
سيد الدهشوري بصدمه: ايه .
وعد بضحك: انهض بيتك .
ذهب سيد الدهشوري سريعا الي منزله هو وابنه ووجد الحكومه قد فتشت بالمنزل بالتأكيد .
سيد الدهشوري بعصبية: مين سمحلكوا تفتشوا دواري .
حازم بجديه : مين صاحب البيت ده .
سيد الدهشوري: انا وانتوا مين انتوا .
حازم وهو ينظر إلي رجال الأمن الذين معه ثم قال : اقبضوا عليه .
سيد الدهشوري بذهول : يقبضوا عليا ليه .
حازم وهو يشير إلي غرفتين : دي اوض مين .
ابن سيد الدهشوري بتوتر : واحد ليا والتانيه بتاعت ابوي .
حازم : اقبضوا علي ده كمان .
سيد الدهشوري بغضب : يقبضوا علينا ليه. 
حازم بغضب : لانكم بتاجروا في المخدرات .
سجده وهي تخرج من قبو تحت المنزل : لا مش مخدرات بس دي كمان اثار .
حازم بصدمه : ايه .
سجده : في قبو تحت ومليان اثار وفلوس واسلحه .
حازم بغضب : ده انتوا ليلتكوا سوده ثم أشار لظابط القسم الخاص بالمنطقه : دول مش هيطلعوا منها انت فاهم .
الظابط: أوامرك يا فندم .
سيد الدهشوري بغضب : انت هتسمع كلامه اياك ده عايز يلبسني قضيه . 
الظابط : انا مقدرش أخالف دي اوامر عليا وهما اعلي مني شوف انت شكلك وقعت مع حد من الكبار اووي ثم اكمل بهمس : مش هقدر اغطي علي عمايلك دلوقتي لأن دول مهمين اوي .
سجده بعصبية : وانا سمعتك وانت هتتحاسب زيه. 
الظابط بصدمه : انتي بتطلعي منين .
حازم بغضب : ده انتوا حسابكوا كبر معايا بقا مخدرات وآثار وسلاح وانت يا حضرت الظابط ده القسم اللي قسمته ثم أشار إلي رجال الأمن بأن يقبضوا عليهم جميعا .
وعد وهي تدخل الي منزل سيد الدهشوري وتقول : ها يا حازم انت وسجده عملتوا ايه .
سجده : طلع بيتاجر في سلاح ومخدرات وآثار. 
وعد بصدمه: اثار وسلاح .
سجده وهي تقف بجوارها وتهمس في اذن وعد : احنا محطناش المخدرات اللي معانا هو طلع بيتاجر في كله .
وعد وهي تتذكر خطتها مع باقي العائله في المستشفي .
فلاش باااك .
في الغرفه التي كان بها باقي العائله بالمستشفى بعد أن آخذ مؤيد عهد خارجها وأخذ كنان حياه خارجها وتاركهم بها .
حكي محمد الصافي كل ما حدث معه ومع سببه سيد الدهشوري.
عدي وهو ينظر إلي محمد وقال : عم محمد اتظلم اكتر واحد في الموضوع ده يا وعد يعني هو فضل كل السنين دي بعيد عن أهله وعيلته عشان يحمي اختك .
وعد وهي تنظر إلي محمد الصافي: وانا مسمحاك يا عم محمد وعهد هتفضل بنتك طول العمر .
نظر لها محمد الصافي بسعاده وقال : بجد يا بنتي .
وعد : ايوه هتفضل بنتك طول العمر بس لازم تعرف الحقيقه .
محمد الصافي: سيبوني انا اللي اقولها الحقيقه وافهمها كل حاجه .
وعد بشر : وسيبوني انا لسيد الدهشوري ده .
ابراهيم الصافي بغضب : لا ده اللي هنربيه علي اللي كان هيعمله من زمان .
احمد الاسيوطي بغضب : بجا كل المصايب دي بسببه لازما يتعلم الادب. 
وعد بشر : ولله لاخليه يعرف ازاي يفكر أنه ياذئ فرد من عيله المعز لازم ادفعه التمن غالي اوووي .
عدي بتفكير : هتعملوا ايه .
وعد بشر : هقولكوا انا عندي خطه .
عدي وهو ينظر لها : خطه ايه .
وعد وهي تنظر إلي سجده وقالت : سجده كلمي حد واتصرفيلي في مخدرات دلوقتي معاكي ساعتين .
سجده بصدمه: مخدرات لمين .
وعد بشر : شنطه مخدرات المهم كلمي حد واتصرفي يلا .
سجده بذهول : حاضر وذهبت الي جمب وقامت بالاتصال بأشخاص كثيره وفي الاخير استطاعت أن تتوصل إليها .
عدي بذهول : مخدرات ليه .
وعد وهي تنظر إلي ابراهيم الصافي: عايزين حد يبلغ سيد الدهشوري ده ان عم محمد ايجه الصعيد وقاعد في بيت الحاج احمد .
ابراهيم الصافي بذهول : اروح أبلغه اني ابني هنا عشان يجتله.
وعد بهدوء : اولا لا وبعدين انا هفهمكم انا احنا هنبعتله حد عشان يجي البيت هو ورجالته وبكده حازم وسجده يدخلوا البيت مع قوات أمن وهما بيفتشوا يحطوا شنطه المخدرات ويخلوا ظابط القسم يلاقيها وبكده يتحاكم عليه بقضيه مخدرات .
محمد الصافي بصدمه: بس كده حرام .
وعد بشر : لا مش حرام ده الصح عشان هو كان هيعمل كده وبسببه فرق بنت عن عيلتها وخلي حضرتك ومراتك وبنتك بعيد عن عيلتكوا .
عدي بتفكير : لازم ننفذ انهارده قبل ما نمشي .
وعد : هيتنفذ انهارده .
عوده من الفلاش بآاااك 
وعد وهي تنظر لسجده: يعني هو طلع اصلا مجرم واحنا معملناش فيه حاجه .
سجده: ايوه يا وعد 
قبضت الشرطه علي سيد الدهشوري وولده وسط الذهول البلد وكان محمد الصافي يقف .
محمد الصافي وهو ينظر إلي كبير البلد الذي اتي عندما علم بأن سيد الدهشوري الحكومه بمنزله .
قال كبير البلد: انت محمد ولد عيله الصافي .
محمد الصافي: ايوه انا. 
كبير البلد: انتي عليك تار إهنه .
ابراهيم الصافي: ولدي معملش حاجه وكل حاجه كان بسبب سيد الدهشوري ثم أراه التسجيل وحكي له محمد كل شئ .
كبير البلد: بجا سيد يطلع منه كل ده .
محمد الصافي: ايوه .
كبير البلد: انت يابني معتش عليك حاجه انت معلكش حاجه والغلط علي عيله الدهشوري .
ذهب سيد الدهشوري وولده والظابط الي قسم .
وعد وهي تنظر لعدي : مكنتش اتوقع يطلع كل ده منه .
عدي بهدوء : الصراحه انا كنت متوقع معرفش ليه .
وعد : احسن خليه يتحاكم ويعيش اللي باقي من عمره في السجن ثم نظرت إلي عدي نظره استفهام وقالت: بس انت كنت خايف اقتله ليه .
عدي وهو ينظر لها ثم همس بجوار أذنها : عشان عايز اقضي الباقي من عمري جمبك وانتي لو قتلتيه هتتحكمي بس كنت واثق انك عاقله وهتقدري تتحكمي في اعصابك .
وعد وهي تاخذ نفسها : الصراحه كنت هقتله في تراجعت في اخر لحظه .
كنان وهو ينظر لهم: طيب يلا عشان جنازه جدي والطياره في المطار .
غادروا جميعا ومعهم عائله حياه اتي لكي يعذوهم ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في القاهره .
عاد الجميع الي القاهرة وقاموا بأداء جنازه كبيره الي جدهم المتوفي .
في اليوم التالي في منزل عيله  المعز 
عادت عائله وعد الي المنزل .
عشق وهي تنزل من السياره وتجري علي اختها وتحضنها بحب وتقول : وحشتيني اووي اوووي يا وعدي .
عشق وهي تضمها لها اكثر وتقبلها : وانتي وحشتيني اوووي يا عشقي .
ثم تركت عشق وذهبت باتجاه والدتها وحضنتها وقالت بحب : وحشتيني اوووي يا ست الكل طمنيني عليكي .
فوفا بحب وهي تضم ابنتها لها وتشم رائحتها وتقول : وحشتيني اوووووي اوووي يا وعد طمنيني عليكي كل ده شغل  انا مش مقتنعه بأسباب جاك أنه كان بيفسحنا .
وعد وهي تحضن والدتها : ياست الكل كان شغل كتير واخيرا خلص وهنقعد سوا .
ثم ذهبت وعد وحضنت صوفيا وقالت : وحشتيني اوووي يا صوفي .
صوفيا بحب : وانتي اكتر طمنيني عليكي خلصتي شغلك كله .
وعد بحب : ايوه الحمد لله .
وعد الصغيره وهي تقفز إلي وعد الكبيره  وتقول ببراءة : وعدي وحشة وعدها كتير .
وعد وهي تحملها: ووعدي الصغيره وحشتني اكتر .
وعد الصغيره وهي تقبل خدها : وانتي اكتر .
وعد بحب : ها بابي وراكي مصر .
وعد الصغيره : ايوه وطلعت جميله اوي .
وعد الكبيره وهي تقبلها : ونبي انتي اللي جميله .
جاك وهو اتي باتجهاهم : حمد لله على سلامتك عزيزتي كيف حالك .
وعد وهي تنظر له : أنني بخير عزيزي شكرا لك لانك حميت عائلتي .
جاك : انتي مثل اختي ياعزيزتي وعائلتك لم يحسوا باي شئ حصل .
وعد: عارفه عزيزي قل لي ماذا قضيتم هنا في مصر هل احببت الجو هنا .
جاك : جو مصر جميل عزيزتي جدا وتحسين بالراحه وخصوصا في تلك البلد الجميله التي كنا بها ولكني لم اكمل معهم فأنا أتيت هنا لاحمي كنان ومؤيد .
وعد : ايوه النوبه بلد جميله جدا اصلا وكل أهلها اهل كرم وطيبين وبيحسسوك انك واحد منهم .
جاك : نعم عزيزتي انا ساتركك الان واذهب إلي عدي لكي اطمئن عليه .
وعد بابتسامه: كما تشاء عزيزي. 
تركهم جاك مع بعضهم في قصر المعز و ذهب لكي يطمأن علي عدي .
ذهبت وعد وجلست بجوار والدتها وقالت : أنبسطوا يا ماما .
فوفا : ايوه يا حبيبتي كانت فسحه حلوه بس كانت نقصاكي .
وعد وهي تقبل يدها : اهم حاجه انكوا انبسطوا ثم أكملت بتساؤل قائله : ماما كنت عايزه أسألك علي حاجه كده .
فوفا : اسالي يا بنتي .
وعد : هو احنا كان عندنا اخت تالته اكبر من عشق .
فوفا بحزن: ايوه يابنتي بس انتي عرفتي منين .
وعد : انتي ولدتيها في الصعيد .
فوفا بحزن: ايوه واتلخبطت مع عيل تاني والولد مات وأهل الولد اخدوا البنت وهربوا .
وعد وهي تنظر إلي والدتها التي دموعها انهمرت ثم مسحت دموع والدتها قائله : مش عايزكي تزعلي من حاجه ولو كنت اعرف عن الموضوع ده كنت رجعها من زمان اوووي .
فوفا بدموع: مردناش انا وابوكي نجيب سيرتها ليكوا  .
وعد : المهم متعطيش انا لقيتلك بنتك التالته .
فوفا بفرحه وهي تمسح دموعها : بجد يا وعد بجد .
وعد بحب : ايوه .
فوفا بفرحه وهي تقوم : طيب هي فين يا وعد قوليلي يا بنتي هي فين .
عهد وهي تخرج من غرفه بدموع وتقول : انا هي يا امي .
فوفا وهي تنظر لها بدموع : انتي بنتي صح انا حسيت بيكي بس كدبت احساسي انتي بنتي صح .
وعد وهي تنظر لهم : ايوه يا ماما عهد هي بنتك التالته .
فوفا وهي تقف بدموع : تعالي في حضني يابنتي تعاالي .
عهد وهي تجري عليها وتحضنها بدموع : انتي امي انا صح .
فوفا بدموع : ايوه يابنتي انتي بنتي انا وظلت فوفا تقبلها وتقبل وجهها وتقول بعدم تصديق : دي بنتي صح دي بنتي صح .
عشق وهي تنظر لهم بذهول: بنت مين في ايه يا وعد .
وعد بهدوء: دي اختك يا عشق اختنا التالته .
فوفا بدموع وهي مازالت محتضنه عهد قالت : انتي عرفتي ازاي يا وعد .
وعد بحب وهي تقوم بجوار والدتها وتحتضنها هي واختها ثم تقول بحب : تعالي ارتاحي انتي وعهد وبلاش دموع وانا هقولك كل حاجه بس اهدي انتي .
جلست فوفا وبجوارها عهد وجلست بالجانب الآخر وعد وبجوار وعد عشق .
قصت لهم وعد كل شئ حدث معهم الي مع قبض الشرطه علي سيد وابنه .
فوفا بذهول : بقا الراجل اللي كنا فكراينه بيساعدنا طلع هو اللي ورا كل ده .
عهد بحزن : بابا محمد مكنش ليه ذنب في حاجه .
فوفا : لا هو مش غلطان هو حاول يحميكي من الناس دي بس كان يقدر يبلغ أو يحاول يعمل اي حاجه غير كده بس هنقول ايه لله الامر من قبل ومن بعد .
وعد بهدوء': هو فكر أن ده الحل الوحيد اللي يقدر يحميها بيها ويمكن مكنش في أيده أيامها حل المهم أن عهد دلوقتي بينا وأنه عرف يحافظ عليها وده الاهم من كل حاجه .
عهد بحزن : ماما وبابا عمرهم مافرقوا بيني وبين حياه اختي .
وعد بهدوء : عم محمد طيب انا بتعامل معاه من زمان .
عشق وهي تقترب من عهد وترمي نفسها في حضنها وتقول بحب : يعني انتي اختي طلع عندي اخت كمان .
عهد بحب : وانا فرحانه اني عندي تلات اخوات قمرات .
عشق : تلاته ازاي انا ووعد اتنين .
عهد بحب : وعندي حياه بردو دي اختي .
فوفا بحب : وهتفضل طول العمر اختك واهلها اهلك .
عهد بحب : ايوه يا ماما .
صوفي وهي تنظر لهم بحب : ايه رايكم بالمناسبة السعيده دي اعملكم اكل من ايديا .
عشق وهي تسقف بيديها : ايوه بقا صوفي هتطبخ لينا .
فوفا بحب: وانا هطبخ معاها. 
وعد بحب : قوموا كلنا نطبخ سوا. 
وذهبوا الي المطبخ يعدوا طعام وسط فرحتهم ببعض ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بعد شهرين .
في الصعيد في منزل عائله الصافي .
مؤيد وهو يجلس مع محمد الصافي وباقي العائله .
مؤيد بحب : ها قولت ايه يا عمي موافق .
محمد الصافي بحب : موافق يابني .
مؤيد وهو ياخذ نفسه : يعني اخيرا هتكون خطيبتي ده انا دوخت يا جدعان .
كنان بضحك : دوخت ليه بس ده دي مجرد خطوبه وطلبتها من عيله المعز ومن العيله هنا امال لو عملت فرح زي مرتين .
عدي بضحك : احلي حاجه اني خطبت مره واحده بس .
مؤيد بضحك : هناخد اخوات ااحنا التلاته وعهد اخت الاتنين .
كنان بضحك : ماسك العصابه من  النص انت .
مؤيد بضحك : ايوه عشان اللي يجي فيا عليكوا مراتي هتعرف تتصرف مع مراتتكم .
عدي بضحك : مراتتكم ماشي المهم نظر إلي محمد الصافي وقال : ها ياعمي موافق علي الخطوبه تكون مع فرحنا بعد اسبوع .
محمد الصافي: ماشي يا ابني .
مؤيد وهو ينظر إلي محمد الصافي بحب وقال : عمي هو لو طلبت منك طلب هترفضهولي .
محمد الصافي بحب : لا يابني ده انا بعتبرك انت وأخواتك زي اعيالي .
مؤيد : طيب طالما انا ابنك ممكن توافق يكون كتب كتاب مع الخطوبه .
محمد الصافي: كتب كتاب بس عهد لسه صغيره .
مؤيد : انا عارف بس كتب كتاب بس لغاية ما نخلص الكليه سوا وانا هستناها بس عشان خاطري وافق يكون في كتب كتاب .
محمد الصافي بتفكير : الصراحه مش عارف يا ابني .
كنان بهدوء : مؤيد عاوز كتب كتاب ياعمي عشان لما يخرج معاها يبقي عادي وعشان محدش يقول عليها كلمه والفرح وكل حاجه بعد ما تخلص كليتها .
محمد الصافي: ماشي يا ابني طالما عشان يعرفوا يخرجوا سوا وميبقاش في حق بنتي كلمه انا موافق بس اهم حاجه عندي تحطها جوا عيناك يا مؤيد دي عهد دي كانت نور عيني .
مؤيد بحب : هي في عينا يا عمي .
ابراهيم الصافي : هتعملوا الخطوبه إهنه والا فين .
عدي : اللي انتوا عايزينه انتوا أهله لو عايزين خطوبه هنا قدام أهل البلد نعملها .
محمد الصافي بحب : لا يا ابني كفايه الخطوبه يوم فرحك واحنا هنعزم أهل البلد .
عدي : اللي تشوفه صح يا عمي .
ظلوا يتحدثون سويا  عن أشياء كثيره ...
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بعد يومين 
في قصر كنان الشناوي .
في غرفه كنان وحياه .
حياه بحب وهي في حضن كنان : انا فرحانه عشان انت نفذت رغبتي .
كنان بحب : انا مقدرش تكوني عايزه حاجه ومعملهاش بس لسه مش مقتنع .
حياه بحب : يا حبيبي انا روحتلها وشوفتها وهي فعلا ندمت .
كنان بحب وهو يقبل رأسها : عموما يا حياتي انتي طيبه وبتشوفي كل الناس زيك بس اهو نفذنا رغبتك وجدك سابها وانا شيلت البلاغ اللي ضدها .
حياه بتذمر : بعد محاولات كتيره لاقناعك .
كنان بضحك : ماهو الصراحه لغاية دلوقتي مش موافق دي كانت عايزه تقتلك .
حياه وهي تمسك يده : علي فكره ده الصح وهي هتسافر مع محمد ابن عمتي بعد ما رفضت كريم .
كنان بهدوء : علي فكره يا حياه تالا مكنش ينفع تعيش مع كريم عمرهم ما كانوا هيتقبلوا اللي حصل ده .
حياه بهدوء ': انا عارفه بس زعلت عشان كريم طيب وكان بيحبها .
كنان : بكرا ربنا يرزقه باللي تحبه بجد بس اشمعنا محمد ابن عمتك كان مهتم أنها تسافر معاه .
حياه : الصراحه معرفش بس هو عرض عليا وقالي أنها تسافر معاه وتبعد عن هنا احسنلها وكان عايزني اقنع عمتو عشان مكنتش موافقه عشان خطري .
كنان : بس عمتك طلعت طيبه وتالا صعبت عليها .
حياه بحب : ايوه واهم هيسافروا بكرا. 
كنان : ايوه .
حياه بحزن : بس تعرف تالا اتعذبت كتير يعني عمتك بعد اللي عملته فيهم كلهم وطلعت سبب اغتصابها وسبب موت مايا وفي الاخر ميطلعوش بناتها وتطلع السبب في موت امهم بعد فرقت اهلهم عن بعض .
كنان : عمتي دي ربنا يسامحها بقا زي ما كانت .

حياه : بس هي راحت فين محدش عارف يوصلها .
كنان بهدوء : مش عارف يا حياتي المهم تفضل بعيده عن حياتنا .
حياه بحزن : ايوه خليها بعيد عننا كفايه أنها كانت السبب في موت ابننا .
كنان بضحك : احنا ممكن نعوض ابننا اللي راح مننا ونجيب غيره عشره ها ثم غمز لها  .
حياه وهي تفهم قصده وتحمر وجنتيها وتقول : كنان اتلم بقا .
كنان بضحك : كنان اتلم بقا يخربيت كده .
حياه بخجل : بس بقا .
كنان بضحك وهو يعتدل : لا يا ماما مفيش بس احنا عاوزين نجيب عيل مش نفسك في عيل والا ايه .
حياه بخجل : ها اه احم لا كنان اتلم .
كنان بضحك : اه لا بت انا جوزك والنعمه جوزك وانتي كنتي نايمه في حضني دلوقتي .
حياه بخجل : نوو محصلش .
كنان بضحك : نووو طيب ولله ما انا سيبك يا قطه .
حياه بخجل : ها ...
كنان يقاطعها وهو يلتهم شفاتيها بعشق وحب وشغف وبعد فتره تركها ثم اقترب منها و.......
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
يوم الفرح .
في قاعه فخمه جدا يتم تجهيز للفرح علي اعلي مستوي .
في غرفه كبيره او جناح خاص يوجد به وعد وعهد وسجده وكل منهم معاها بنات من البيوتي سنتر خاص  بها وبعد فتره انتهت الفتيات الثلاثه من المكياج ولبس الفستان ...
وحياه وهي تنظر إليهم .
حياه بحب لثلاثتهم : انتوا الثلاثه طالعين قمرات اوي .
عهد بحب : بجد حلوه يا حياه .
( فكانت ترتدي فستان لونه بيج شيفون وطرحه شيفون لون الفستان وتضع مكياج قليل ولكنها كانت تشبه الحوريات بجمالها الهادئ ) 
حياه بحب : طالعه زي الاميرات يا عهد بجد مؤيد لما يشوفك هيتهبل .
وعد وهي تنظر إلي اختها الصغيره وتقول بحب : طالعه زي الاميرات بجد يا عهد .
عهد بحب : وانتي طالعه جميله اووي اووي يا وعد .
وعد بحب : بجد يا عهد .
( فكانت وعد ترتدي فستان ابيض منفوش من المنتصف ولديه ذيل طويل ومن فوق ينزل من علي الأكتاف فكان فستانها يشبه فسته الاميرات حقا ) 
حياه بحب : عدي لما يشوفك يا وعد عقله هيطير .
سجده وهي تنظر لهم : طيب وانا بقا بما انكم انتم الاتنين قمرااات اوووي وشبه الاميرات .
( فكانت سجده ترتدي فستان ابيض اتي لها به حمزه من فرنسا مخصوص لها وكان ابيض ولكنه لم يكن بيذل بل كان منفوش من المنتصف وكان من فوق مرصع بلؤلي صغير يلمع وكانت ترتدي طرحه الفستان علي شعرها الذي كان ملموم بطريقه رائحه حقا كانت تشبه الحوريات ) 
حياه بحب : انتي طالعه بجد شبه الحوريات حازم لما يشوفك هيتجنن واحتمال يخطفك من هنا .
عشق وهي تنظر إلي ثلاثتهم ثم قالت بمرح وهي تنظر إلي فستانها : انتوا التلاته قمراااات اوي بس ايه رايكم في فستاني .
( فكانت ترتدي فستان ازرق وكان به نفشه قليله مع لمعه وكانت تفرض شعرها وتضع لمسات من المكياب ) .
وعد : جميل يا عشقي .
حياه وهي تنظر لهم ثلاثتهم ثم تقول : طيب وايه رايكم بيا انا بقا ودارت حول نفسها وهي تمسك فستانها .
( فكانت ترتدي فستان اسود ضيق من فوق وينزل من عند الوسط بنفشه وبها لمعه حمراء وكانت أكمام الفستان بالشيفون الاحمر وترتدي حجاب تحمر مما زادها جمالا أكثر وكانت تضع لمسات من الميكاب فكانت حقا تشبه الملائكه في جمالها الهادئ ) 
اربعتهم قالوا في نفس واحد : طالعه شبه الملائكه جنان هيتجنن من وراكي ومش بعيد يخطفك ثم نظر إلي بعض الاربعه وضحكوا سويا .
حياه بحب وهي تمسك الفستان وتدور به ثانية وتقول بحب : الفستان ده كنان جايبهولي وعجبني جدا .
وظلوا يضحكون سويا ...
ثم بعد مده سمعوا طرق علي الباب وكان مؤيد محمد الصافي وهو يقول : يلا يا بناتي مين عايزه تنزل الاول اسلمها لعريسها .
حياه بضحك : هما مش هيطلعوا يا بابا يخدوهم .
محمد الصافي بضحك : لا يابنتي بيقولوا هيستنوهم تحت عشان ميحصلش فيهم زي فرح كنان .
حياه بضحك : وانا اللي كنت عايزه اعمل فيهم زي فرحي .
محمد الصافي بضحك. : ماهما عشان كد مستنين تحت فأنا هنزلكم انتم التلاته حتي انتي يا سجده والدتك قالتلي اني انزلك معاهم مكان والدك الله يرحمه .
عيسي قنديل وهو يدخل ثم قال بحب : انا هنزل بناتي سجده ووعد وانت يا حاج محمد نزل في ايدك عهد وحياه .
محمد الصافي بحب : ماشي .
اخذ في الاول محمد الصافي عهد في يده وفي اليد الأخري حياه ونزل بهم إلي الأسفل وكان في انتظارهم كنان يقف علي جمب وفي الجمب الاخر مؤيد وكل منهم ينتظر حبيبته .
اخذ مؤيد عهد من يد والدها الذي قال له : دي هتكون امانتك ومسؤليتك يا مؤيد هي هتعيش مع والدتها هنا وانا هرجع الصعيد فأنت هتاخد بالك منها .
مؤيد بحب : دي هتكون في عنيا ثم اخذها من يد والدها وذهبوا وجلسوا علي طاوله بها مأذون .
محمد الصافي وهو يعطي حياه لكنان : دي هتكون امانتك خد بالك منها يا كنان انا عارف ان انت مفرحها ديما بس خليها في عنيك .
كنان بحب وهو يقبل يد حياه لي حركه رومانسيه أمام الجميع ثم قال بحب : دي في قلبي قبل عنيا يا عمي .
محمد الصافي بحب : ربنا يخليكوا لبعض .
ثم ذهب إلي طاوله التي عليها المأذون لكي يكتب كتاب مؤيد وعهد .
عند حياه وكنان .
كنان وهو يأخذها بحضنه ويقبل رأسها وسط خجلها وقال بحب : انتي بجد طالعه شبه الملائكه ايه رايك اخطفك انهارده .
حياه بخجل : كنان الناس كلها بتبص علينا .
كنان بحب : ما يبصوا يا حياتي ثم اخذها وذهبوا الي جوار مؤيد وعهد. 
ثم نزل بعدهم عيسي قنديل وهو يمسك بيد وعد واليد الأخري سجده .
وينتظرهم بالاسفل حازم وعدي .
عيسي قنديل وهو يسلم سجده لحازم وقال : انتوا الاتنين عيالي بس خد بالك م سجده يا حازم دي بنتي ومش عايزها تشتكي منك .
حازم وهو يمسك يدها بحب وقبلها وقال : دي في عنيا يا فندم ثم اخذها وذهبوا وجلسوا في مكان مخصص لهم من أجل أن يكتبوا كتابهم بعد مؤيد وعهد .
عند عدي الذي مسك يد وعد وقبلها بعشق ثم قال بحب: طالعه زي الاميرات .
عيسي قنديل بحب : ربنا يخليكوا لبعض يا ولاد عدي خد بالك م وعد دي بنتي وانتي يا وعد خدي بالك من عدي ده ابني خدوا بالكم من بعض .
عدي وهو ينظر لوعد بحب : دي في عنيا يا عيسو .
وعد بحب : وهو في عنيا يا عيسو .
عيسي قنديل بضحك : ونبي ما وقت عيسو خالص هنتفضح .
عدي بضحك : ماشي يا عيسو ثم ذهب تركه وذهب الي المكان المخصص لهم وجلس به هو ووعد .
شهد كل من كنان وكريم علي كتب كتاب مؤيد وعهد ثم قال المأذون بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير  .
ثم تم كتب كتاب حازم وسجده .
ثم جلس جميعا في الأماكن المخصصة لهم والجميع يقدم التهنئه .
ثم قام مؤيد بتلبيس عهد شبكتها والتي كان هو اتي إليها بطقم خاص لها مثل كنان ما فعل  .
وبعد فتره طلب الدي جي منهم رقصه سلو فقاموا جميعا ومعهم كنان وحياه الذين كانوا يشاركهم رقصتهم بحب وكأنهم هم أيضا عرسان .
ثم انتهوا من رقصتهم فطلبت حياه من كنان أن يغني لها مثل فرحهم .
فطلب كنان المايك وطلب أن من الباقي أن يرقصوا علي صوته وأخذ المايك في يده وزوجته في حضنه ثم بدأ الرقص وقال : 
في حضن عينيك ♥ لقيت نفسي و هفضل ليك
دة انا طول عمري مستنيك ♥ حياتي بحالها ملك ايديك
سنين بتفوت ♥ سنين تجري حبيبي هعيش
معاك عمري متبعدنيش ♥ عشان خاطري مليش بعديك
و انا وياك وصلت لاخر الاحلام ♥ خلاص مبقتش اخاف م الدنيا و الايام
في حضن عينيك ♥ لقيت نفسي و هفضل ليك
دة انا طول عمري مستنيك ♥ حياتي بحالها ملك ايديك
سنين بتفوت ♥ سنين تجري حبيبي هعيش
معاك عمري متبعدنيش ♥ عشان خاطري مليش بعديك♥️
حبيبي انت اللي نستني ليالي زمان♥️
يا واخد قلبي و عينيا و روحي كمان♥️
غناها كنان وهو يحتضن زوجته بحب ويرقص معاها ثم بعد انت انتهي منها سفق الجميع له .
طلب عدي أيضا مايك وحضن وعد وهو ماسك المايك وبدأ يغني في حب وقال :
انا اللي اختاره قلبي مش بضحي بيه ♥ لو جرالي ايه
مش كل يوم بنلاقي حد يليق علينا ♥ و نليق عليه
من قبل ما اجي الدنيا و قبل ما انت تيجي ♥ عهدنا قديم
ولا يملى عيني غيرك انت يا حبيبي ♥ ربنا عليم
داري ♥ انا خايف يحسدونا داري ♥ او يكسفونا
شاري ♥ و مسلم يا حبيبي و فين دة تلاقيه
فأخذ مؤيد المايك الذي في يد كنان ثم حضن عهد وقال بحب :
لو قولت اعيش لو ثانية و انت مش معايا ♥ مقدرش اعيش
في اثنين يحبوا يحكوا عنهم مية حكاية ♥ و اتنين مفيش
الحب دة بيتلاقى كل فين و فين ♥ و انا حظي كان
ان القمر دة ملكي انا و مخبيين ♥ و آن الاوان
داري ♥ انا خايف يحسدونا داري ♥ او يكسفونا
شاري ♥ و مسلم يا حبيبي و فين دة تلاقيه
وبعد أن انتهوا سفق الجميع لهم وهم ينظرون لهم بفرحه فجميعهم يرون الحب في أعينهم جميعا .
حازم وهو يمسك المايك ويقول : طبعا انا ماليش في الغنا ده بس انا حبيت اقول للانسانه اللي حبيتها من روح قلبي اني بحبك وبعشقك يا سجدتي وانك اغلي حاجه عندي في الدنيا دي ثم حضنها ولف بيها وهو يقول بحباااااااااااااك .
صفر الشباب لهم وسقف الجميع فهم يرون كل هؤلاء يحبون بعضهم فاعينهم تفضحهم .
استمروا في الفرح وسط فرحه الجميع .
ثم أخذ كل منهم زوجته وذهب الي منزله ووصلت عهد وحياه وعائلتهم الي قصر كنان فهم كانوا يبتون لديه .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في القصر الخاص بعدي .
في غرفه النوم الخاصه بعدي ووعد .
وعد وهي تفرك يديها ببعض وتقول : ع..ع..عدي ممكن تطلع عشان اغير .
عدي بحب وهو يقترب منها : ليه يا وعدي مش محتاجه مساعده .
وعد بخجل : ها لا أخرج بقا .
عدي بضحك : يا ستي انا هروح الحمام أغير وانتي غيري هنا ماشي .
وعد بخجل : ماشي .
عدي وهو يقبلها في خدها قبل ان يذهب الي الحمام ثم قال : لو احتاجتي مساعده قوليلي ثم تركها وذهب الي الحمام .
غيرت وعد ملابسها.
خرج عدي من الحمام وجدها ترتدي إسدال صلاه فقال لها : ادخلي اتوضي عشان نصلي .
وعد بخجل : ماشي .
ثم بعد مده خرجت وصلي بها عدي ودعا دعاء الزوجين ثم قام وقال لها بحب : جعانه .
هزت وعد رأسها بخجل وقالت: لا.
عدي وهو يقترب منها : طيب جاهزه وآلا ايه .
هزت راسها بخجل باه.
عدي وهو يقترب ويفك طرحة الاسدال ويقبل شفاتيها ثم تحولت القبله من رقه وحب الي شغف وشوق ويده تفتح سوسته الاسدال ثم انزالته علي الأرض ونظر لها وجدها مثل حبه الطماطم وترتدي قميص ابيض شفاف ويبدو عليها رائعا وشعرها الذي أنساب علي ظهرها .
عدي وهو ينظر لها بحب وشوق وهو يقول بحب : بقي في قمر كده ولم ينتظر ردها ثم قام بتقبيلها مره اخري ثم ذهب إلي رقبتها ثم حملها وذهب بها باتجاه السرير ووضع عليه برقه ثم اقترب منها بحب وشوق وشغف و......
( وأصبحت زوجته شرعا وقانونا ) 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الفيلا الخاصه بحازم .
في الغرفه الخاصه بحازم وسجده .
دخل حازم الغرفه وهو يحمل سجده .
حازم بحب : ها يا سجدتي جاهزه .
سجده بخجل : طيب ممكن تطلع عشان اغير .
حازم بحب : طيب ادخلي الحمام غيري جوا .
سجده بخجل : ماشي ودخلت الحمام وظلت به فتره فاضطر حازم أن يخبط عليها .
حازم بحب : سجدتي اتاخرتي ليه.
سجده بخجل : ها اصلا يعني الفستان مش عارفه افتح السوسته بتاعته .
حازم بحب : طيب اجي اساعدك .
سجده بخجل : بس يعني .
حازم بحب : مفيش بس ثم دخل لها وفتح لها السوسته ولمس ضهرها بيده ثم همس في اذنها يلا يا سجدتي عشان انا  علي الاخر وبعد فتره خرجت سجده ودخل هو وتوضا وصلوا سويا ثم قبل رأسها وشفاتيها أخذهم في قبله طوووويله ثم بعد تركها قام بحملها ووضعه علي السرير واقترب منها و.......
( وأصبحت زوجته امام الله ) 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الغرفه الخاصه بكنان وحياه .
دخلت حياه الغرفه وهي مغمضه عيناها بأمر من كنان .
كنان بحب:  فتحي بقا يا حياتي 
حياه وهي تفتح عيناها وتري منظر الغرفه التي مزينه بالورود والبلالين ويوجد لهم عشا موسيقي هادئه تشتغل بالغرفه .
كنان بحب : ايه رايك يا حياتي .
حياه بحب : انت عملت ده كله امتا بجد المكان تحفه ثم ذهبت وحضنته وقبلته في خده قائله : شكرا . 
كنان بحب : انتي اغلي حاجه عندي يا حياتي انا بحبك جدا ثم أشار لها علي هديه موضوعه علي السرير في بوكس هدايا اسود قائلا بحب : شوفي الهديه هتعجبك والا لا .
ذهبت حياه باتجاه الهديه وفتحتها وجدت فستان احمر طويل مفتوح من علي الركبه الي فوق ذو أكمام نازله علي الاكتاف مفتوح من الضهر ومن عند الصدر أيضا .
حياه بخجل : الله جميل بس هلبسه فين انا محجبه .
كنان وهو يحضنها من الخلف: انا عارف انك محجبه بس هو عجبني وانا بجبلك الفستان اللي عليكي فقولت اجيبه وتلبسيه ليا انا .
حياه بخجل : ها .
كنان بحب : ادخلي الحمام يلا وغيري بسرعه عشان انا مستنيكي نتعشا سوا .
حياه بخجل : ماشي .
ذهبت كنان الي أن تغيرت وغير أيضا كنان فهو ارتدي برمودا رجالي بيضاء تصل إلي ركبته وتيشرت احمر وسرح شعره ورش عطره ولبس ساعته وكانت هيئته تخطف الأنفاس حقا من جماله .
وحياه ارتدت الفستان الذي كان يرسم جسدها جدا ثم عملت شعرها بطريقه الكريلي من الاسفل وأتيت به علي جمب ثم وضحت روج لونه احمر غامق  وحددت عيناها بالكحل ووضعت لمسات ميكاب خفيفه .
وارتدت سندل اسود بكعب قليلا وكانت جمالها يخطف الأنفاس حقا .
فخرجت الي كنان الذي عندما رأه تنح بها ولم يري غيرها وهو يقول بحب : بقا معقول انا متجوز القمر دي .
حياه وهي تنظر إلي هيئته الجميله قائله بحب: وانتي طالع حلو بردو .
كنان وهو يغمز لها : بتعاكس يعني بس الصراحه مفيش جميل غيرك وباين عليا هرجع في الموضوع العشا ونقضيها علي السرير .
حياه بخجل : كنان اتلم .
كنان وهو يمسك من خسرها ويقول بحب وهو يلمس ظهرها بيداه: كنان اتلم .
ثم اخذها في حضنه وقبل شفاتيها اللتان جننتاه عندما راي عليهما الأحمر وبعد فتره تركها وهو يقول : نفسي اعرف حاطه فيهم ايه ثم قبلها مره اخري وقال : الروج اللي انت حطاه جنني ثم قبلها مره اخري وبعد عنها بعد فتره وهو ياخذ أنفاسه ؛ تعالي نتعشا سوا .
ثم جلسوا يتعشيان سويا ثم بعد مده قام كنان ومد يده لها وقال : اسمحيلي بالرقصه دي .
حياه بحب وهي تضع يدها بيده : ماشي وقامت معه وظلوا يتمايلون علي صوت الاغنيه وهم حاضنين بعضهم .
ثم بعد فتره حملها كنان وهو يقول بشوق وحب : معتش عارف امسك نفسي بقا ثم حملها وأخذها باتجاه سريرهم وهو يقترب منها و......
( ونسيبهم بقا عيب 😂) 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بعد سنه .
حياه وهي علي آخرها فبطنها منتفخه جدا ومعها عائلتها جميعا ويقفون أمام مستشفى كبيره .
حياه بتعب : جايبني هنا ليه واشمعنا العيله كلها هنا ومستشفي مين دي .
كنان بحب وهو ممسك يدها : بصي علي الاسم كده .
حياه وهي تقرأ الاسم : مستشفي حياه الخيريه. 
كنان بحب : ايوه يا حياتي دي مستشفى بتاعتك يا احلي دكتوره مبروووك التخرج ياقلبي.
حياه بحب وهي تنظر له ثم تقول : بجد دي عشاني .
كنان بحب : ايوه يا حياتي وهتكون مجانيه ونعالج فيها كل المحتاج المساعده .
حياه بفرحه وهي تحضنه : بجد دي احلي مفاجئه .
كنان وهو يمسك يدها. : تعالي يلا عشان نقص الشريط الاحمر .
حياه وهي تمسك يده : يلا .
وذهبوا ومسكوا مقص وقصوا شريط المستشفي هم الاثنان معا وسط فرحه وتسقيف الجميع . 
احمد الاسيوطي : مبروك يا ولاد المستشفي .
ابراهيم الصافي: مبروك انتوا بجد فيكم الخير أن انتم عاملنها خيريه .
محمد الصافي: مبروك يا ولاد 
كنان وحياه : الله يبارك فيكم .
كنان وهو يمسك حياه : تعالي يلا ثم نظر إلي الجميع وقال تعالوا يلا نتفرج كلنا .
ظلوا يتفرجوا ثم امام غرفه العمليات قالت حياه : انا عايزه ابقي اولد هنا .
كنان وهو ينظر لها : انتي ممكن تولدي في أي وقت .
وعد وهي تنظر إلي عدي وتقول : انا هولد بعد حياه بشهر فعايزه ابقي اجي هنا .
سجده وهي تنظر إلي حازم وتقول : وانا هولد بعدهم بخمس شهور يبقي هاتني هنا .
كنان بضحك. : طيب اولدوا انتوا بقا .
حياه وهي تضع يدها علي بطنها وتقول بالم : الحق يا كنان بطني بتوعجني .
كنان وهو ينظر لها : بطنك مالها ثم اجلسها سريعا .
حياه وهي تاخذ نفسها بصعوبه وبالم : اااه يا كنان .
كنان : اهدي بس وخدي نفسك .
حياه بالم وصراخ : شكلي هولد يا كنان الحقناااااااااي .
كنان وهو يحملها الي غرفه في المستشفي: اهدي بس اهدي ثم نادي الدكاتره بسرعه .
اتي الي حياه طاقم أطباء سريعا .
ونقلوا حياه بعدها الي غرفه العمليات ودخل معاها كنان الي الداخل وهي تصرخ وتقول : الحقني يا كنااان مش قادره .
كنان وهو يربط علي يدها:  اهدي يا حياتي اهدي .
حياه بالم : اااااه  مش قادره ثم أكملت بدموع مش قااااادره .
وبااخارج تسمعها وعد برعب وتنظر إلي عدي وتقول : ليه بتصرخ كده .
عدي وهو ينظر إلي رعبها بالطريقه دي وقال: اهدي يا وعد دي عشان ولاده طبيعي .
وعد وهي تخاف : يعني يعني انا ممكن اكون زيها ثم بدأت عيناها تلتمعان .
عدي وهو يمسك يدها ويأخذ بعيد عن الغرفه وأشار إلي حازم أن يأخذ سجده أيضا بعيدا فهم يظهر علي منظرهم رعب شديد ...
بعد فتره من الصراخ والألم ولدت حياه ونقلوها ألي غرفه عاديه وبعد فتره دخل الجميع لها .
حياه بتوتر والم ودموع : ابني فين .
كنان بحب : اهدي هو الممرضه بتلبسوا وهيجبوه دلوقتي .
وبعد فتره دخلت الممرضه وهي تحمل طفل في يدها صغير ولكنه يبدو عليه الجمال .
حياه بحب وهي تأخذها في حضنها : ده صغير اووي يا كنان .
فوفا: ايوه يا بنتي كلكم بتتولدوا كده وبعد كده بتكبروا واحده واحده .
ثم قامت وعد بحمله وقالت بحب : الله يا عدي ده صغنن اوي انا عايزه اخلف بسرعه .
عدي بضحك: ومن شويه كنتي خايفه ومرعوبه .
وعد وهي تنظر إلي الطفل : لا انا عايزه اخلف .
سجده وهي تنظر إلي الطفل وتقول : وانا عايزه اخلف .
حازم بضحك : دلوقتي تخلفي وكنتي من شويه بتعيطي في حضني. 
سجده : اله لا انا عايزه واحد شبه ده .
ظلوا فتره هكذا ثم أخذه محمد الصافي واذن بودنه وقال : هتسميه ايه يا كنان .
كنان بحب وهو ينظر إلي حياه وقال : فهد أن شاء الله 
عدي : حلو اسم فهد .
ابدي الجميع رأيه بالاسم .
ثم أتيت الممرضه لهم فقال كنان لها : خدي التليفون ده ممكن تصورينا صوره جماعيه مع البيبي .
الممرضه : حاضر يا فندم .
فوقفوا جميعا مع بعضهم وحياه تحمل طفلها ثم قالت وهو ياخذون صوره : فهد هو عشق حياه لكنان ......
تمت ..

اقرأ ايضًا: 
google-playkhamsatmostaqltradent