رواية افقدني عذريتي الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل

 رواية افقدني عذريتي الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل

رواية افقدني عذريتي الجزء الثالث

رواية افقدني عذريتي البارت الثالث

رواية افقدني عذريتي الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل


رواية افقدني عذريتي الحلقة الثالثة

وصلنا الفصل ال فات عندما كانت حور شارده تفكر ف الماضي
حور حصلها حادث قديم خلاها تهرب من البيت وتروح علي اسكندريه تشنغل خدامه في البيوت  عشان تقدر تعيش زي الناس من عرق جبينها 
المعلم حسن.. بقولك اي ياحج ماتشوفلي  عروسه حلوة تكون عندها 20 ولا 25 سنه   
حج محمد.. بس انت سنك كبير يا حسن
المعلم حسن.. انت عارف ان قطر العمر بيجري وعايز اخلف ياحج يشيل اسمي
الحج محمد.. خلاص اطمن عروستك عندي 
 فوت عليا بكر يا حسن وربنا يسهل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذهب الحج محمد لبيته
استقبلته زوجته نعيمه بترحيب وطلبت م حور ان تحضر الطعام
وفتح معها محمد الموضوع لكنها رفضت ان تسلم حور لهذا الرجل الكبير ف السن
لكن الحج محمد شهد ع اخلاقه وحسن معاملته مع الآخرين واكيد هيحافظ عليها وحور بنت غلبانه وتستاهل كل خير
وافقت الحجه نعيمه بصعوبه وهي غير راضيه ع هذا الزواج
ف البنت لسه صغيره تبلغ م العمر 20 سنه فقط كيف لها ان تتزوج هذا الاربعيني م العمر
قررت ان تفاتحها ف الموضوع لعلها ترفض
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحجه نعيمه.. بت ياحور
حور.. نعم ياحجه
الحجه نعيمه.. اعمليلي قهوه يابنتي وهتهالي ع  اوضتي بعد ما تخلصي شغل البيت عشان عايزاكي
حور باستغراب.. حاضر
وبعد ان انتهت حور م ما ورائها م تنظيف صنعت القهوه وذهبت للحجه نعيمه
الحجه نعيمه.. تعالي يابنتي قربي
حور.. نعم ياحجه
الحجه نعيمه.. حور يابنتي
انتي بتكبري وشيفاكي بتظلمي شبابك يابنتي
اه انتي لسه صغيره لكن ف بنات كتير ف سنك واصغر منك بيتجوزوا
انا عايزاكي مرتاحي وتترحمي م شغل البيوت وتتستتي ف بيت جوزك
وتبقي صاحبه ملك
حور بدهشه.. انا.... انا
الحجه نعيمه.. يابنتي انا يعز عليا فراقك بس دي سنه الحياه
حور.. حاضر هفكر
الحجه نعيمه.. يعني موافقه
حور.. ع اي
الحجه نعيمه.. ع العريس
حور.. هو فين العريس ده
الحجه نعيمه.. موجود بس انا والله مش موافقه يابنتي لانه كبير عليكي اوي
بس مش عارفه ليه قلبي مطمنله
وعايزاكي متتسرعيش ف ردك فكري كويس يابنتيده جواز مش لعب عيال
حور.. هو مين العريس
قصت لها الحجه نعيمه ما دار بينها وبين زوجها
حور وضعت وجها ف الارض وع ملامحها الحزن
لاحظت ذلك الحجه نعيمه ظنت انها غير موافقه بعدما علمت انه كبير جدا عليها
الحجه نعيمه.. خلاص يابنتي مش مهم الج......
قاطعتها حور بموافقتها جعلتها تصدم
م رد فعلتها
الحجه نعيمه.. حور انتي متاكده
ده أكبر منك
حور بحزن.. ع الاقل هيصوني ويعملي كيان ويحميني م الناس
مع اني مكنتش بفكر ف الجواز ابدا
بس يارب هو ال يوافق عليا 😞
الحجه نعيمه بعدم فهم.. ليه يابنتي بتقولي كدا انتي ذي القمر ما شاء الله والف راجل يتمناكي
حور.. ممكن لما يعرف ال حصلي يرفض يتجوز واحده ذيي
بدأ الشك يسيطر ع الحجه نعيمه وبدون وعي قالت لها.. حَر انتي.... انتي
حور ببكاء.. ايوه ياحجه ال فهمتيه ده صح
انا.... انا مش بنت😭
شهقت الحجه نعيمه م الصدمه وخبطت بيدها ع صدرها
وقالت لها.. اي ال بتقوليه ده ازاي ده حصل
حور.. انتي عاشرتيني
وعرفاني كويس وعارفه اخلاقي
متحكميش عليا بحاجه انا ماليش ذنب فيها
انا واحده انضحك عليها
وفقدت عذريتي بطريقه بشعه لطفله صغيره
قادره تتحمل ووتعايش مع كل هذا
انا هحكيلك كل حاجهوانتي تحكمي بنفسك اني مظلومه وغلبانه
وقصت لها كل شئ ع حياتها وكيف لهذا الوحش افقدها عذريتها وتركت ورائها اعز انسان احبته
بعدما انتهت حور م كلامها وهي تبكي وتشهق كلما تذكرت ما حدث لها وكيف ذبحها توفيق
كانت تبكي بحرقه وتتكلم بكلمات غير مفهومه
بس... انا والله مظلومه... هو😭😭.. هو
دبحني.... هو.... مش قادره😭😭😭
حزنت الحجه نعيمه عليها بشده واخذت تبكي وضمت حور لصدرها تضمها اليها تشعرها بالحنان الذي لم تجده طوال حياتها
ياااا ياحور كل ده شوفتيه ف حياتك يابنتي
كل ده يحصل وانا اول مره اعرفه رغم ال كام سنه ال عشتيهم معانا
بصي يابنتي انتي لازم تنسي ال حصل وتاكدي انه هيجي يوم وربنا هيجبلك حقك م الراجل المفتري ده
وانتي هتتجوزي المعلم حسن
الحمدالله انه راجل كبير ف السن وهنحاول نخليه ميخدش باله م حاجه ذي دي وعيشي حياتك يابنتي
مسحت حور دموعها ونظرت لها مصدومه.. يعني اي مش هعرفه الحقيقه
الحجه نعيمه.. يابنتي احنا ف مجتمع متخلف واكيد هو مش هيصدقك
لكن انا وعشرتي ليكي صدقت كل كلمه وحسيتها كمان وشعرت بعذابك والمك
حور.. بس انا مش هقدر اعملكدا واغشه
الحجه نعيمه.. ده غصب عنك احسن لو عرف هيقتلك
حور بخوف.. يقتلني😰
الحجه نعيمه.. هيقول انك غشتيه ومش هيصدقك اسمعي كلامي يابنتي واحمدي ربك انه كبير ف السن وانا هفهمك هتعملي  اي
كل هذا وحور غافله ع الاعين التي تراهم
وتووعد لها
باااااك
عدى الليل ولم تأتي اليها مها كما قالت
قررت ان تنام وغلبها النوم م كثره تفكيرها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد منتصف الليل جاء المعلم حسن البيت بعد انتهائه م العمل
كان متعب ومرهق جدا
دخل اوضته  بهدوء وجد حور نايمه ع السرير
 راح الحمام و اخد شور وغير هدومه ولبس هدوم النوم
 راح علي السرير وفرد جسمه وقرب منها لاول مره
هو متعب جدا ولديه مشاكل ف عمله
وكان يحتاج الى حضنها
 واخدها فحضنه براحه
 دفن وشه فـ رقبتها
 بيشم ريحيتها بمتعه شديدة ريحتها شبه ريحه الاطفال!!
ابتسم وفكر هي فعلا طفلة!!
 بعد شعرها عن وشها وقبل رأسها بحنان
ثم باس خدها وعيونها وانفها ووصل لشفايفها وقبل مايقرب حس بيها بتتحرك بقلق فاق علي نفسه
ف هي لا تدري ولا تحس بكل هذا م كثره تفكيرها ف الماضي المؤلم وعدم قدرتها ع النوم
اصبحت لا تشعر بشئ وهي نائمه م شده تعبها
وقتها حس المعلم حسن م حركتها اننها ممكن تصحي
وتخاف منه وتبتعد  عنه
هو مشتاق ليها انه فعلاا احببها بل ادمنها انها امامه ولا يقدر ان يقترب منها
اخذ ينظر لها بشوق ورغبه
لكنه عرف ان ال بيفكر فيه هيوصله لحاجة مش كويسة ابدا
 بهدوء حط راسها علي صدره ونام
ياااااا ع هذا الشعور انا حاسس اني لاول مره احس بالامان اد اي كنت محتاج حضك ياحور
طول عمري مافيش ف حياتي غير الشغل وبس وازاي اكبر ثروه ابويا الله يرحمه وعهدت نفسي متجوزش واعيش لاخويا لكن هو سافر وانا نسيت نفسي وقطر العمر عادى بيا ومتجوزتش ولا لمست بنت لحد دلوقتي
معاكي بحس باحساس جديد عليا وغريب
اه انا كبير ف السن وعندي 40 سنه بس ال يشوفني يقول عليا لسه صغير
الهم والمشاكل كبروني بسرعه
ثم ذهب ف النوم وهو مستمتع باقترابه منها
من سنين مانمش كده
 واول مره ينام بالسهولة والراحة دي!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ف صباح يوم جديد
 فتحت حور عيونها ببطئ
لكنها صدمت  وأتفاجئت بوجود حسن بجانبها  واخدها كمان في حضنه!!
تنحت شوية في ملامحة الهادية وشعره ال مش مترتب اد ايه هو وسيم رغم كبر سنه
لكن جسمه ضخم وبه عضلات
انه يحافظ ع جسمه ويلعب رياضه
ازاي الجسم ده يبقا بالسن ده
جسده كانها ما ذال شاب وليس كبير ف السن
لاول مره تنظر له حَور وتتامل فيه
َاعجبت به
 فاقت لنفسها وحاولت تقوم بس كان حاضنها اوووي حابسها بين دراعاته
 استسلمت وعرفت انها مش هتعرف تقوم غير لما يصحي
همست بصوت لسه فيه اثر النوم: حسن .. حسن اصحى لو سمحت
حسن ضمها ليه اكتر ودفن وشه في رقبتها  قلبها كان هيقف
 قربه منها بالشكل ده رعبها اخذت تتذكر عندما افقدها توفيق عذريتها وتذكرت ملامسته لها
بدأت تتشنج وجسمها يرتعش انها خائفه جدا
 بلعت ريقها بصعوبه وبصوت مهزوز هزته عشان يصحي : حسن حســــــــــــــــــــــــــــــن
همهم من غير مايفتح عيونه
 حور خلاص اعصابها راحت من قربه الشديد منها
 هي شمه ريحته حاسه بنبضات قلبه فكرت لو تمد ايديها وتلمس شعرة!!
ايه ال انتي بتقوليه دا ياحور
 فوقي افتكري ان الرجاله كلها واحد
اسلام اتهجم عليكي باسم الحب وكنتي هتهربي معاه وسامحتيه
توفيق جوز امك افقدك عذريتك وعذبك
الرجاله ال بتنهش ف لحمك م نظراتها ليكي طول عمرك ف الطريق
اكيد حسن راجل ذيهم ميهمهوش غير رغبته وبس
وانتي اتجوزتيه غصب عنك عشان تخرجي م العيشه ال انتي عايشاها دي محدش يستاهل ايوه مافيش راجل يستاهل
 عند النقطة دي الغضب رجعلها من تاني!! مش هتخليه ابدا يسيطر عليها او يقرب منها لازم تعمل حدود بينها وبينه ممنوع يقرب منها بأي شكل من الاشكال
ايوه هو جوزها بس هي مش قادره تخدعه اكتر م كدا
ولا قادره تفهمه حقيقتها او تنفذ كلام الحجه نعيمه لها
هي لا تقدر ان تنسي كسرتها ولا الامها كلما اقترب منها حسن تتذكر الماضي
اقتربت حور منه وهزته بقوه وقالت بصوت حاد وغاضب: حســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
فتح عيونه بهدوء وشدها لحضنه اكتر وبص في عيونها بـ طريقة ربكتها معرفتش تفسرها
قرب وباسها جنب شفايفها وقال بـ ابتسامة وصوت فيه اثر النوم.. صباح الخير ياحوري
بصتله بذهول 😳 هو فعلا باسها؟
 هزت راسها بعنف وزقته بـ كل قوتها وقامت من علي السرير وقالت بعصبية.. انت بتعمل ايه هنا؟
ازاي اصلا تنام جانبي يابني ادم انت😡
حسن بصلها كتيييييير وهو ساكت وقام من غير مايرد عليها دخل الحمام ياخد شور ويجهز عشان يروح شغله
بعد فتره سمعت صوت باب الحمام بيتفتح بصتله وكانت لسه هتزعقله..  انا مش هسمحلكك ااا .......
الكلام راح منها ووقفت مصدومة لما لقته لافف فوطة حولين وسطه بسس😳😳
غطت عيونها بأديها  بقها كان مفتوح من المفاجئة خدودها احمرت من الكسوف
حسن بخبث قرب منها وهمسلها.. انتي ايه ياحور
شال ايديها من علي عيونها وقفل بوقها بايده وقال.. بصيلي
بصتله بأرادة مسلوبة وكانها منومه مغناطيسيا 
لف درعاته حواليها وقربها منه بتلقائية حطت ايديها علي صدره بتحاول تبعده عنها
و حاولت تتكلم بس الكلمات تاهت منها شكل عضلاته وصدره العريان وشعره المبلول وقربه منها بالطريقة دي هيوقفوا قلبها خلاص
ازاي ده رجل الاربعيني م عمره وجسده مشدود هكذا كيف حافظ ع هيئته هكذا
فعلا السن لا شئ ملامح وجه تدل ع سنه
لكن جسده لا
فعلا المظاهر تخدع الواحد
حسن ابتسم بثقه من تاثيره عليها وقال بخبث.. انا عارف اني حلو وحلو اووي كمان  للدرجة دي عجبتك ومش عارفة تنطقي قدامي؟
عندي استعداد نفضل كده طول اليوم ايه رأيك
حور فاقت من تاثيره وزقته بغيط.. مغروووور انت حلو انت😡 شكلك محتاج نظاره
دانتا كبير وعجوز عيب ع سنك ياااخي
تمالك حسن غضبه واراد ان يعصبها ويحرجها.. اه بأماره ماكنتي واقفه سرحانه وولهانه فيا صح
حور بغضب.. بطل بقا كلامك وتصرفاتك دي انت اي ال حصلك النهارده
لو انت بتفكر انك هتاخد مني حاجه يبقا بتحلم
 انت فاهم
 ضحك حسن بصوته كله لدرجة ان عيونه دمعت ودا جننها وعصبها اكتتتر واكتر 
حور بغيظ  انت بتضحك عليه ايه يامجنون انت😒
 قرب منها ورجع شعرها للوراء وهي بتحاول تبعده
حسن.. عايزاني اسيبك ف حالك طب ازاي  انتي نسيتي انك مراتي ولا انتي بتشككي فقدراتي ها 😉
بصتله بغيظ.. انا بكرهك
غضب كثيرا م كلامها لماذا تتعامل معه هكذا
صفعها حتي وقعت ع الارض

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent