رواية عشق حياة الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء التاسع والثلاثون 

رواية عشق حياة البارت التاسع والثلاثون 

رواية عشق حياة الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة 39

في الصعيد .
في مستشفي خاص بالصعيد صباحا.
وصل كل من كنان ومحمد الصافي وعهد ومؤيد وسجده وحازم .
دخل كنان المستشفي بسرعه وهو يبحث عن غرفة زوجته ووصل لها وجدها قد فاقت ومعها عدي ووعد وجدها احمد وجدها ابراهيم وكريم ابن خالها ومحمد ابن عمتها .
كنان وهو يذهب إليها وهو يأخذها بحضنه : انتي كويسه طمنيني عليكي انتي كويسه.
حياه بدموع وتعب: ا..ا..ابني يا كنان راح مني وظلت تبكي في حضنه .
كنان بحنان وهو يربط علي ظهرها بحب وقال بحزن: المهم انتي يا حياتي انتي عندي اهم من اي حاجه تانيه .
حياه بدموع: كان نفسي في ابني ده اوي كنت بقعد الأيام يا كنان عشان أشيل حته منك وظلت تبكي أكثر .
كنان وهو يحتضنها أكثر : بكرا ربنا يعوضنا غيره المهم انتي يا حياه .
حياه بدموع: بس انا عايزه ابني يا كنان وظلت تبكي أكثر .
كنان بحزن : ربنا هيعوضنا غيره ثم ظلت في حضنه تبكي ودخل الجميع ولكن كنان لم يسلم علي أحد فهو لم يري الا حياته فقط ولم يعير اي احد منهم اي اهتمام .
احمد الاسيوطي وهو يحمم : كيفك يا كنان .
كنان بحرج وهو ينظر له : بخير يا جدي انت عامل ايه .
مؤيد بضحك: انت لسه فاكر تسال .
كنان بحرج منهم: ها معلش يا جماعه اعذروني انا من ساعه ما عرفت وانا علي اعصابي .
عدي وهو ينظر له: بس انت عرفت منين محدش فينا قالك وبعدين مؤيد ايجه امتا انا مش فاهم حاجه .
وعد وهي تحضن عهد ولا تخرجها من حضنها وسط استغراب عهد الشديد وتقول وعد : المهم انهم بخير حمد لله علي سلامتك يا عهد .
عهد بحب : الله يسلمك .
عدي وهو ينظر لكنان : بردو عايز اعرف انت عرفت منين أن حياه في المستشفي انا مردتيش اقولك .
كنان وهو ينظر له نظره يفهمها : مصادري بقا .
احمد الاسيوطي: بس احنا محدش جالك عشان عرفنا انك مضغوط .
كنان وهو ينظر إلي تلك التي بين أحضانه: حتي لو مضغوط عمري ما اسيب حياتي لوحدها انا خلصت اللي ورايا وجيت علي طول ثم اكمل بحزن : بس لازم نروح انهارده عشان ندفن جدي الجنازه العشاء  .
مؤيد بحزن: جدي مات بسببي .
حياه وهي تنظر إلي كنان بحزن : البقاء لله انا هروح معاك مستحيل اسيبك لوحدك في ظرف زي ده .
كنان بحب: وانا جيت عشان اخدك معايا كفاية اليومين اللي عدوا وانتي بعيده عني .
عدي بحزن: عايز احضر جنازه جدي.
حازم : هتحضر يا صاحبي كل حاجه اتحلت .
عدي بصدمه: اتحلت ازاي انا لغاية امبارح بالليل عارف ان كل حاجه زي ماهي .
حازم : المنقذ اللي كان بينقذك وينقذني ديما ظهر وانقذ مؤيد وعهد والعقرب دلوقتي في المستشفي جاله شلل ودخل في جسمه دود وبيموت بالبطئ دلوقتي والناس اللي في البلد اتقبض عليهم كلهم كانوا مستخبين في أماكن بس المنقذ ده بلغ عنهم وخلي البوليس يمسكهم ودلوقتي كلهم في السجن وانت ووعد تقدروا تخرجوا عادي معتش عليكم خطر .
سجده وهي تنظر لوعد : وجمال مات يا وعد ودلوقتي عيلتك معتش عليها خطر .
عدي وهو ينظر إلي كنان نظره كنان يفهمها جيدا : بقا المنقذ ظهر طيب ولله فيه الخير بس ثريه فين .
حازم : محدش عارف يوصلها كأنها اتبخرت .
عدي وهو ينظر إلي كنان وقال بغموض : عمتك مرجعتش القصر يا كنان .
كنان بهدوء : لا مرجعتش ولو رجعت هبلغ عنها دي السبب في موت ابني وموت جدي يلا ربنا يسامحها زي ما كانت بقا .
عدي بغموض : ياارب .
مؤيد وهو ينظر لعدي وينظر الي محمد الصافي وقال : اخيرا عدي رجع انا عايز أخطب عهد .
كنان وهو ينظر له بعصبية : ده مش وقته يا مؤيد .
مؤيد بحزن : عارف بس انا مريت بكتير عشان خاطري يتكلموا دلوقتي وبعد اربعين جدي نروح نطلبها منهم ونكتب كتاب وجواز يبقي بعدين .
عدي بهدوء : ماشي ثم نظر إلي محمد الصافي وقال : انا عارف أنه مش الوقت المناسب بس احنا بعد اربعين جدي هنيجي نطلب عهد لمؤيد انا عارف أنه الفتره اللي فاتت كان فارض نفسه عليها وكان ديما عندكوا بس هو عايزها وانا بعد اربعين جدي هاجي اطلبها منكم رسمي .
وعد وهي تقف بعصبية : تطلبها مني انا وعد المعز وهيا تبقي عهد المعز .
نظرت لها عهد بصدمه وقالت : نعم. 
حياه بعدم فهم وهي في حضن كنان : في ايه يا كنان وقصدها ايه بكده .
كنان وهو يقبل رأسها : اهدي وهتشوفي بس ممكن تهدي انتي .
احمد الاسيوطي بعصبية : في ايه يا عدي يابني لم مرتك مينفعش تعلي صوتيها وسطينا .
وعد بغضب : لا اعلي صوتي وبعدين انتوا ملكوش حق فيها انتوا ناس خاطفين ولولا العشره اللي بيني وبين حياة كنت بلغت عنكم دلوقتي .
عهد بذهول : انتي بتتكلمي كده ليه .
مؤيد وهو يعلم أن عهد ليست اخت حياه ولكن لا يعلم هي بنت من ثم وقف جمب عهد وقال : اهدي .
عهد بانفعال : اهدي ايه دي بتقولي عهد المعز وخاطفين ويجي يطلبها منها يطلبني منك ليه وانا عيلتي قدامك .
وعد بعصبية : لا دول مش عيلتك دول ناس خطفوكي مننا من يوم ما اتولدتي حرمونا منك انتي اختي انا انتي اسمك عهد المعز مش عهد محمد الصافي لا عهد المعز وانا معتش هسمح لحد منهم يقربلك فاااهمه .
عدي بعصبية : وعد اسكتي خالص  ثم نظر إلي عهد التي يبان عليها الصدمه وقال : متاخديش علي كلامها يا عهد .
عهد بدموع: هي ليه بتقول كده انا بنت بابا ماما وماما مني وحياه اختي مين دول اللي خطفوني دول عيلتي اللي اتربيت وسطهم وكانوا بيعاملوني كاني أميره انا افتكر أن ماما كان بس لم احس بشويه تعب في بطني تنام معايا وتاخدني في حضنها عمرهم مايكونوا خاطفني انتي غلطانه يا استاذه وعد .
وعد بعصبية : لا مش غلطانه وهعمل DNA واثبتلك واه حياه مش اختك وعملت DNA وأثبت فعلا انك مش اختها .
عهد بدموع : انتي كداااابه حياه اختي ثم أكملت بانهيار : انتي بتكدبي ليه عايزه افهم انااا مش اختك افهمي ثم نظرت لحياه بدموع وقالت : انا اختك صح انا واثقه اني اختك ثم ذهبت الي حياه التي خرجت من حضن كنان بدموع لها وارتمت عهد في حضن اختها تبكي بشده وتقول : انا اختك انا عارفه انا بحس بيكي وانتي بتحسي بيا ماما وبابا طول عمرهم بيحبونا احنا الاتنين زي بعض عمرهم مافرقوا بينا عشان احنا اخوات هي كدابه قوليلها تبطل كدب انا تعبانه وظلت تبكي في حضن اختها .
نظرت حياه الي وعد بنظره حزن وألم وغضب وقالت : بعد أذنكوا يا جماعه ممكن تسيبونا لوحدنا .
وعد بعصبية : مستحيييل اسيب اختي انا ماصدقت عرفت انها اختي وصدقيني هندم عيلتكوا كلها علي خطف اختي .
خرجت عهد من حضن حياه بدموع ونظرت الي وعد بغضب وقالت : انا مش اختك افهمي انا اختها هي بتحس بيا وبتخاف عليا وده بابا ثم ذهبت الي محمد الصافي وارتمت في حضنه ببكاء وقالت : انت بابايا صح هي بتضحك عليا .
محمد الصافي بحنان : اهدي يا بنتي اهدي .
ظلت تبكي عهد بحضن والدها .
كنان : يا جماعه مينفعش اللي بتعملوه ده اهدوا.
احمد الاسيوطي: يلا نروح القصر وبعدين نتفاهم إهناك  .
وعد بعصبية : لا انا هاخدها وهروح اعمل تحليل عشان تصدق اني اختها وان دول خاطفينها ثم مسكت عهد من يدها بقوه وقالت : تعالي معايا وهنعمل تحليل وهتصدقيني .
نظر لها محمد الصافي وقال : مش محتاجه تحليل يا بنتي .
نظرت له عهد بصدمه وقالت: لا يا بابا خليها تعمل تحليل عشان تعرف اني مش اختها .
محمد الصافي بحزن وهو ينظر للاسفل : بس انتي اختها فعلا يا بنتي .
عهد بصدمه: انت بتقول ايه ثم وقعت فاقده الوعي .
مؤيد وهو يحملها وينظر لهم بحزن جميعا : لو حصلها حاجه مش هسامحكم ثم خرج من الغرفه بسرعه وهو يحملها وذهب ينادي علي طبيب ووضعها في غرفة أخري تاركهم خلفه في غرفة حياه .
عدي بعصبية وهو يمسك وعد التي كانت ذاهبه خلف عهد قال : انتي غبيه ينفع كده .
وعد بعصبية : دي اختي وهما خاطفينها مننا. 
عدي بعصبية : اهي اختك ممكن يجرالها حاجه بسبب تهورك انا قولتلك اهدي لما نفهم الموضوع لكن انتي لا مابتسمعيش من حد .
كنان بغضب منهم وهو ينظر إلي زوجته التي تبكي وظهر عليها تعب وتريد أن تذهب الي اختها عهد تطمئن عليها قال كنان بغضب : اهدوا بقا كلكم غلط في غلط ثم قام بحمل زوجته وقال : انا هاخد مراتي اوضه تانيه هي تعبت بسببكم ثم أخذ زوجته وخرج وذهب الي غرفة أخري وطلب من الطبيبه أن تأتي وتفحص زوجته .
وأتيت الطبيبه وفحصت حياه وبعدها قالت لكنان : المريضه لسه تعبانه وانتوا بتعملوا عندها ضغط نفسي ياريت الراحه التامه ليها. 
كنان : ماشي يا دكتورة .
خرجت الطبيبه من غرفة حياه وجلس كنان بجوار حياه التي تبكي بصمت .
كنان بحب : ممكن تبطلي دموع وانا هفهمك كل حاجه .
حياه وهي تضع رأسها علي صدره وهو يضمها له اكثر ويقول : مش انتي طلبتي مني اني اعرفلك عيلة عهد مين .
حياه : ايوه .
كنان : انا قولت لعدي يدور علي عيلة عهد وعدي خد وعد تدور معاه وهما بيدوروا في سجلات المستشفي وعد شافت اسم ابوها وكان في نفس اليوم ونفس الساعه فطلعت أن عهد اخت وعد .
حياه : طيب انت عرفت ازاي وعرفت ازاي اني في المستشفي.
كنان وهو يقبل رأسها ويدها ويقول : ياحياتي انا اه سيبك هنا عند اهلك وعارف أنهم يفدوكي بروحهم بس بردو مش مامن عليكي فعينت حراسه تحرسك من بعيد لبعيد ويكون عنيهم عليكي واه عارف انك روحتي لتالا بس الموضوع هنكلم فيه بعدين وكنت معين حراسه علي عدي لانه كان في خطر ومكنتش هامن عليه غير وفي حراسه معاه .
حياه بذهول : انت كانت عينك علي الكل وحمايهم من بعيد. 
كنان : ايوه لان انتوا عيلتوا ومليش غيركوا ثم اكمل بحزن : كان نفسي أنقذ جدي بس هو مات بسبب عمتي .
حياه بحزن : جدو الله يرحمه كان طيب .
كنان: ربنا يرحمه .
حياه بحزن: بس هو مات ازاي .
كنان وهو يحكي له كل ما حدث معه واختطاف عهد ومؤيد من ناس منافسين لعدي حكي لها كل شئ ماعدا إنقاذه لمؤيد .
حياه: بس مين ده اللي انقذهم .
كنان : محدش عارف هو مين .
حياه : بس الحمد لله أنه انقذهم .
كنان بحب : الحمد لله .
حياه : عايزه اطمن علي عهد يا كنان .
كنان وهو يحملها : تعالي نروح اوضتها ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الغرفة التي كان بها وعد وباقي العائله .
وعد بعصبية : عدي مش هتفضل قافل الباب كتير انت عارف اني اقدر اكسره .
عدي بعصبية : وعد متتعصبيش عليا وبعدين انتي غلطانه وليكي عين تتكلمي .
وعد بعصبية: يعني يخطفوا اختي واسكت .
عدي بعصبية : قولتلك اافهمي ايه اللي حصل ولكن انتي لا ازاي لازم تتهوري وتخلي اختك كده تعبانه بسببك .
وعد بعصبية وهي تلكم يدها في الحائط : عايزه افهم ازاي فهمني طييييب وظلت تخبط يدها في الحائط إلي أن نزفت يداها . 
مسك عدي يداها فهو يعلم أنها عندما تتعصب تؤذي حالها ثم اخذها في حضنه وسط اعتراضها وعصبيه وهي تلكمه وتقول : سبني يا عدي انا عايزه سبني .
عدي وهو يعلم أنها في حاله عصبيه شدد من احتضانه لها وهي تلكمه وهو يشدد أكثر من احتضانه لها فهو أنها في حاله غضب وقال بحب وهو يهمس لها: اهدي انا معاكي اهدي خالص انا معاكي وهي اختك وهتكون معاني بس اهدي عشان نفهم .
وعد وهي تتحول لسكون تام ثم تتلألأ الدموع بعيونها وتقول : طلع ليا اخت يا عدي وانا معرفش عنها حاجه معرفش كانت عايشه ازاي طلع عندي اخت وانا معرفش عنها حاجه وظلت تبكي بأحضان عدي وهي تردد : كنت حاسه انها تهمني من اول مره شوفتها فيها بس معرفتش احساسي ده سببه ايه لكن دلوقتي عرفت انها اختي حته مني عارف يعني ايه اختي طول عمري بحامي علي عشق ومبخليش حد يجي جنبها وطلع عندي اخت تانيه وانا معرفش .
عدي بحب : اهدي يا وعد وهنفهم كل حاجه بس اهدي .
محمد الصافي وهو ينظر لها بندم: سامحيني يا بنتي بس ولله كان غصب عني .
وعد بغضب : غصب عنك تخطف اختي مننا .
احمد الاسيوطي: يابنتي اهدي عشان نفهمك .
ابراهيم الصافي: اجعدوا عشان نتفاهم .
وعد بعصبية : مش عايزه اتفاهم انا عايزه اختي وبس .
محمد الصافي: اهدي يا وعد عشان افهمك .
وعد بعصبية : تفهمني ايه انت خاطف اختي مننا .
احمد الاسيوطي: اهدي بجا يا بتي .
عدي وهو يمسك يدها : ممكن تهدي عشان نفهم ليه حصل كده .
وعد وهي تجلس بارهاق ودموع : طيب اتفضلوا اهو هسمع .
جلس عدي بجوارها وقال : اهدي عشان نفهم .
محمد الصافي وهو ياخذ نفسه : انا مخطفتش اختك يا وعد .
وعد بعصبية : امال كل السنين دي بتعمل معاك ايه بقا .
عدي : اهدي يا وعد عشان نفهم .
محمد الصافي: اهدي يا بنتي ومتقطعنيش .
وعد بعصبية : متقوليش بنتي كنت طول عمري بعتبرك في مقام بابا لكن طلعت غلطانه انت طلعت خاطف اختي مني طلع ليا اخت عندك وانت خاطفها وبكل عين شغال عندي .
محمد الصافي : انا مكنتش اعرف انها اختك يا وعد وطول عمري بعتبرك زي بنتي .
وعد بعصبية : مش بنتك لااا واختي مش بنتك لااا  .
عدي : كمل ياعم محمد فهمنا ليه عملت كده .
محمد الصافي : اللي حصل أن من 18 سنه مني مراتي تعبت وراحت تولد وكان فيه عند عيله الدهشوري ضيوف ومرات الضيف تعبت وراحت تولد ومكنش فيه غير دكتوره واحد والاتنين كانوا تعبانين جدا فاضطرت تولد الاتنين في نفس الوقت وولدت الاتنين مع بعض مراتي مني ومرات الضيف وسابت الاطفال مع الممرضه والممرضه اتلخبطت وادتنا البنت وأدت الضيف الولد بعد فتره قليله الولد تعب جدا واتوفي ويومها الضيف قابل الدكتوره اللي ولدت مراته وقالها ابني قالتله ازاي ابنك انت مراتك ولدت بنت فانصدم وراح قال لسيد الدهشوري وسيد الدهشوري ايجه وهددنا أنه هياخد البنت ومني مراتي مصدقتش وكانت هتهرب بالبنت فهربت انا وهيا وبعد ما هربنا .
فلاش باك .
في مكان بعيد عن الصعيد .
مني بدموع: دي بنتي يا محمد .
محمد بتفكير : بس لازم نعمل تحليل يا مني انا طاوعتك وجيت معاكي هنا عشان خايف عليكي انتي والبنات بس لازم نعرف اذا كانت بنتنا والا لا .
مني بدموع : دي بنتي انا هنا عشان الولد مات عايزين ياخدوا البنت مني .

محمد وهو يأخذها في حضنه : اهدي يا مني بس ده الصح البنت لو مش بنتنا لازم نرجعها لأهلها احنا مش خاطفينها يا مني ومش هنحرم ام من بنتها ولا البنت من أهلها .
مني بدموع : ماشي .
ذهبوا وعملوا تحليل وأثبت أن عهد ليست ابنتهم .
مني بدموع: هتعمل ايه يا محمد .
محمد بتفكير : انا هرجع اسال سيد الدهشوري عن اهل البنت دول وهنرجعها لغاية بيتهم. 
مني بدموع: ايوه ويبقي نشوفها من فتره لفتره ممكن .
محمد : ماشي يا مني هتيجي معايا .
مني: لا روح انت وانا هقعد هنا انا والبنات لم تعرف اهل البنت دول عايشين فين ونروحلهم سوا .
محمد : ماشي ثم قبل رأسها ورأس حياه وعهد الصغيره ثم تركهم وذهب الي البلد ولكن كان متخفي لانه يعلم عاداتهم وأنهم ممكن أن يضربوه بالنار قبل أن يعرفوا ماذا يريد .
ذهب محمد الصافي الي منزل عيله الدهشوري ولحسن الحظ لم يكن هناك حرس علي المنزل .
محمد لنفسه : طيب هدخل انا ودخل محمد الي الداخل وكان باب المنزل مفتوح ويقف سيد الدهشوري وابنه وحراسه .
سيد الدهشوري بشر وهو ينظر إلي ابنه وحراسه : لازم تلاقوا محمد والبنت اللي معاه ده احنا هنكسب من ورا ابوها الدهب .
ابن سيد الدهشوري بشر : يا بوي بس هتعمل إكده ازاي .
سيد الدهشوري بشر : ابو البت دي غني جووي ولو احنا لاجناها يبجا نخطف البت ونطلب من ابوها فلوس .
ابن سيد الدهشوري: طيب يا بوي وبعد ما تاخد الفلوس منيهم هتعمل ايه هتديهم .
سيد الدهشوري بشر: لا طبعا هناخد منهم الفلوس ومش هنديهم البت هناخد نربيها هنا معانا وبعدين نجوزها لحفيدي وبعدين نخليها تروح عند ابوها هيا وجوزها ويبجا جوزها يورثها بجا .
ابن سيد الدهشوري: ايه الدماغ دي يا بوي .
سيد الدهشوري بشر: امال البت دي جتلي كنز من تحت الارض ثم نظر إلي حراسه وقال بشر : تجيبوا ليا محمد والبت دي باي طريجه .
سمع محمد ذلك وانصدم بشده ولكنه عاد إلي المنزل الذي به زوجته وأخبرها بكل شئ ورفضوا أن يعودوا الي بلدهم خوفا علي عهد وظلوا كما هم .
عوده من الفلاش بآاااك .
محمد الصافي: وده اللي حصل يا بنتي خوفت علي اختك .
وعد بدموع : بس انت اشتغلت عندنا في الشركه ازاي ماشوفتش بابا .
محمد الصافي : اشتغلت في الشركه بس كنت شغال في فرع مش في الشركه الرئيسيه عشان كده عمري ما قابلت أبوكي ولما مسكتي انتي اترقيت واتناقلت الفرع الرئيسي سامحيني يا بنتي بس انا كنت كل ده بحمي عهد من عيله الدهشوري كانوا هيدمورها لا هتتعلم ولا هتعرف تعيش ولا اي حاجه عشان كده فضلت بعيد عن عيلتي عشان احميها .
وعد بدموع : يعني اللي بعدني عن اختي كل ده سيد الدهشوري ثم أكملت بشر ولله لادفعه التمن واعلمه ازاي يخطف اختي وازاي هو السبب في بعد اختي عني .
عدي : اهدي ثم نظر لمحمد وقال : لازم عهد تعرف الحقيقه .
وعد بشر : وهدفع سيد الدهشوري ده التمن غالي .
محمد الصافي وهو ينظر إلي وعد بحزن : عهد كانت زي حياه عندي وربنا يعلم اني عمري مافرقت بينهم والاتنين بناتي بلاش تخلي بنتي تكرهني يا وعد.
عدي وهو ينظر إلي محمد وقال : عم محمد اتظلم اكتر واحد في الموضوع ده يا وعد يعني هو فضل كل السنين دي بعيد عن أهله وعيلته عشان يحمي اختك .
وعد وهي تنظر إلي محمد الصافي: وانا مسمحاك يا عم محمد وعهد هتفضل بنتك طول العمر .
نظر لها محمد الصافي بسعاده وقال : بجد يا بنتي .
وعد : ايوه هتفضل بنتك طول العمر بس لازم تعرف الحقيقه .
محمد الصافي: سيبوني انا اللي اقولها الحقيقه وافهمها كل حاجه .
وعد بشر : وسيبوني انا لسيد الدهشوري ده .
ابراهيم الصافي بغضب : لا ده اللي هنربيه علي اللي كان هيعمله من زمان .
احمد الاسيوطي بغضب : بجا كل المصايب دي بسببه لازما يتعلم الادب. 
وعد بشر : ولله لاخليه يعرف ازاي يفكر أنه ياذئ فرد من عيله المعز لازم ادفعه التمن غالي اوووي .
عدي بتفكير : هتعملوا ايه .
وعد بشر : هقولكوا انا .....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ذهبت حياه الي غرفه عهد 
كانت عهد نائمه علي سرير لا تعلم عن شئ فالطبيب أعطاها مهدئ لأنها في حاله صدمه .
نظرت لها حياه بالم وقالت: هي لسه صغيره علي كل اللي شافته ده .
كنان وهو يضمها له : هتبقي كويسه .
حياه: ياارب ثم نظرت إلي مؤيد الذي يجلس بجانبها ويمسك يدها وقالت: الدكتور قال ايه يا مؤيد.
مؤيد بحزن : قال عندها صدمه عصبيه .
كنان بتفهم: كل اللي مرت بيه عهد الفتره اللي فاتت سببلها صدمه عصبيه. 
حياه : طيب هتفوق امتا .
مؤيد: كمان ساعه .
كنان : خليك جنبها واحنا هنخرج .
اعتدلت حياه كي تمشي بتعب ولكن حملها كنان مره اخري .
حياه بخجل : كنان نزلني .
كنان بحب : يا حياتي انتي لسه تعبانه واصلا مينفعش تقومي من السرير بس انا عارف انك قلقانه علي عهد عشان كده جبتك تطمني عليها لكن انا هفضل شيلك عشان متتعبيش اكتر .
ابتسمت له حياه بخجل ثم حاولت يداها رقبته .
حملها كنان بحب ورقه ثم اخذها الي الغرفة التي بها عائلتهم .
دخلوا إلي الغرفه التي كان يجلس بها العائله .
نظرت لهم حياه نظرت حزن وعتاب .
وعد وهي تنظر إلي حياه بحزن. : سامحيني يا حياه مقدرتش استني انا ساعة ما عرفت انها اختي وانا هتجنن .
محمد الصافي : متزعليش يا حياه عهد مسيرها تعرف الحقيقه .
حياه : بس مكنش ينفع تعرف الحقيقه كده كان لازم نفهمها الاول براحه هي دلوقتي عندها صدمه عصبيه .
وعد بحزن : كل ده بسببي .
عدي : اهدي يا وعد مش بسببك بس هي عرفت في وقت هي كانت مضغوطه فيه يعني كانت مخطوفه وبعد كده تعرف الحقيقه دي اكيد هيجلها صدمه .
محمد الصافي: انا هفهمها كل حاجه .
نظرت له حياه بعتاب وقالت : هتفهمه ايه يا بابا انت وماما هربتوا واخدتوها قبل ما تتاكدوا إذا كانت بنتكم أو لا .
محمد الصافي: لا يا بنتي دي مش الحقيقه ثم حكي كل شئ منذ البداية الي الان الي حياه .
حياه بذهول : يعني الراجل اللي كان عايز يجوزني حفيده ده هو اللي طلع السبب في كل حاجه .
وعد بغضب مكتوم : ولله لادفعه التمن .
ثم جلسوا ينتظروا أن تفيق عهد وفاقت عهد واخذوها وذهبوا الي منزل احمد الاسيوطي لكي يرتاحوا قليلا قبل أن يسافروا ...
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في منزل احمد الاسيوطي .
في غرفة حياه .
كانت حياه تستريح بالغرفه وبجوارها كنان .
حياه : هو ليه انت قررت تخلي بابا يفهم عهد دلوقتي هي لسه في صدمه .
كنان بهدوء: لان هي لو معرفتش الحقيقه دلوقتي دماغها هتفضل توديها وتجبها وبعد فتره لو قولنا ليها احتمال مش تصدق فهو الأصح انها تعرف الحقيقه دلوقتي .
حياه وهي تضع رأسها علي صدره وهو يضمها له بعشق وتقول: خايفه عليها اوي يا كنان .
كنان بحب : متخفيش يا حياتي هتبقي كويسه بس المهم انتي خدي بالك من نفسك ومن صحتك عايزك تجمدي كده عشان نعوض النونو اللي راح ثم غمز لها .
حياه بحزن : كان نفسي اوي الجمل يكمل يا كنان .
كنان بحزن : دي اراده ربنا واحنا مش هنعترض عليها .
حياه بحزن: ونعم بالله.
كنان وهو يقبلها علي خدها : بس تعرفي يا حياتي انا كنت مفكر انك هتدخلي في مود اكتئاب لأن كنت شايفك متعلقه بالحمل اوي .
حياه بحزن: انا بجد زعلانه بس دي اراده ربنا يعني انا فاكره أنه وانا عندي 12 سنه ماما كانت حامل وانا كان نفسي اووي يكون عندي اخ ولدت بس هي سقطت في الشهر السادس انا كنت صغيره بس كنت متعلقه بالحمل بتاعها ده اووي وكان نفسي يكون عندي اخ ولد اوووي ولما سقطت انا كنت حزينه جدا اكتر من ماما لدرجه جالي اكتئاب وفضلت اسبوع مش عايزه اتكلم مع حد  .
كنان : طيب وبعد كده عملتي ايه .
حياه بحزن : ماما قعدت معايا وفهمتني أن دي إرادة ربنا وأن النونو ده لو كان ايجه كان ممكن يكون معاق مثلا ويعيش طولت حياته يتعذب أو كان ممكن يكون ولد وحش ويطلع انسان بيفعل كل محرمات ربنا وكده ربنا يغضب عليه وأنه ربنا رحمه من قبل ما يجي الدنيا عشان بيحبه فاخده عنده لأن الدنيا عند ربنا الجنه وهي احلي من الأرض بكتير وكل اللي هناك طيبين وقالتلي كمان أن ربنا خد منها الولد اللي اتوفي ده وعوضها بيا وبعهد .
(نخرج برا الروايه شويه يا جماعه فعلا يعني اه الناس بتزعل عشان تخسر عيالها بس سبحان الله ربنا بيبقي ليه حكمه في كده ممكن الولد اللي لسه هيجي الدنيا ده كان يطلع ولد فاسق او ولد معاق ذهنياً أو جسدياً ويفضل طول عمره يتعذب وامثله كتيره فهو بيبقي رحمه من عند ربنا ليهم وسبحانه وتعالي بيعوض والعوض من ربنا حلو اوووووي )
(يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّمَن فِي أَيْدِيكُم مِّنَ الْأَسْرَىٰ إِن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ».
تأمل هذه الآية العظيمة، وستجد أن الله سبحانه وتعالى إنما يريد إيصال رسالة، مفادها أن عوضه لا يكون أبدًا بقدر المفقود، بل خيرًا منه، ومع ذلك ترى كثيرًا من الناس يستعجلون هذا العوض، أو على الأقل ينسون أن هناك من يعوض الفقد مهما كان )
نرجع لروايتنا تاني .
كنان بحب : عندك حق يا حياتي وان شاء الله ربنا هيعوضنا .
حياه بحب : أن شاء الله.
بعد مده أتيت عهد الي غرفة حياه سمح لها كنان بالدخول وخرج هو وتركهم لوحدهم قليلا .
عهد وهي تضع رأسها علي قدم حياه وتبكي بصمت وحياه تضع يدها علي رأسها وتضمها لها اكثر وتقول : انا عارفه انك اتصدمتي بس ده مغيرش حاجه من الحقيقه انك اختي وهتفضلي ديما اختي ياعهد واحنا عيلتك وعمر ما الحقيقه دي تتغير .
عهد بدموع: انا مكنتش مصدقه يعني ايه بابا مش بابا ويعني ايه ماما مش ماما انا مصدومه اووي يا حياه يعني انتي مش اختي وظلت تبكي .
حياه وهي تضمها لها اكثر : هفضل اختك ديما متقوليش كده وماما هي امك اللي ربيتك وسهرت معاكي لما تتعبي وبابا هو ابوكي اللي علمك ورباكي وكان سندك وهيفضل سندك وضهرك ديما وهيسلمك لعريسك .
عهد بحزن : انا زعلانه اوي. 
حياه بحنان : ازعلي وعيطي وانتي معانا احنا عيلتك يا عهد وكل اللي حصل ده كان عشان نحميكي وانتي اختي وبنت العيله دي وهتفضلي كده ديما .
عهد بحزن : طيب ليه انا اللي يحصلي كده يعني اتخطف وبعد كده اكتشف أن عيلتي مش عيلتي الحقيقه ليه انا كرهت حياتي بجد وظلت تبكي .
حياه بحنان : متقوليش كده يا عهد ربنا سبحانه وتعالي بيقول ايه .
﴿وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ 
يعني كل اللي حصل خير من عند ربنا ، عارفه يعني لو مكنش الممرضه اتلخبطت بينك وبين اخويا اللي توفي كان ممكن عيله اادهشوري تخطفك من والدك كان ممكن يجوزوكي لابنهم مكنتيش هتبقي عهد اللي متعلمه اللي عايشه حياتها كان حاجات كتيره هتتغير فاحمدي ربنا يا عهد وخدي وقتك في الزعل بس في الاخر اقبلي الحقيقه .
عهد وهي تزيل دموعها.: عندك حق يا حياه وازالت دموعها .
وظلوا يتكلمون سويا ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الاسفل 
كانت تجلس باقي العائله ونزل كنان وجلس معهم .
وعد وهي تنظر لعدي : انا عايزه اقابل سيد الدهشوري ده .
عدي : ماشي يا وعد بس احنا هنسافر لما نرجع .
وعد بشر : ماشي  .
وهم يجلسون اتي سيد الدهشوري ومعه رجاله وفي يده سلاح وقال بغضب : ضحكتوا علينا يا حاج احمد انت وحاج ابراهيم .
احمد الاسيوطي بغضب : كيف تدخل بيتي إكده .
سيد الدهشوري بغضب : بجا وبنك عايش وبت الناس اللي خاطفها واحنا جولنا نجوزها ابننا وانتم ضحكتوا علينا إياك وجولتوا البت ماتت احنا هنجتل محمد وهناخد البت نجوزها ابننا .
وعد وهي تقوم له بغضب شديد وتقول بعصبية: بقا انت بقا سيد الدهشوري اللي بيقولوا عليه وعايز تجوزها ابنك ليه بقا هي كانت من باقي عيلتك .
سيد الدهشوري بغضب : وانتي مين يا مره انتي واه من باجي عيلتها البت اتخطفت من ضيوفنا وهتتجوز ابننا .
وعد بغضب : وليه مترجعهاش لأهلها .
سيد الدهشوري بغضب : بعد ما تتجوز حفيدي هترجع لأهلها .
وعد بغضب : بقا يا راجل يا تعبان انت عايز اختي عهد المعز تتجوز حفيدك ليه انت مفكر أن عيلتها مش هتعرف توصلها والا ايه .
سيد الدهشوري بتوتر : ع..عهد المع..ز..ز .
وعد بغضب : ايوه اسمها عهد المعز وانا وعد المعز وهي بنت عيله المعز اللي انت كنت مخطط تخطفها لما تلاقيها وبعدين تجوزها لحفيدك وتيجي تطلب فلوس مننا .
سيد الدهشوري بغضب : مين انتي يابت وبتكلميني إياك كيف ثم وجهه السلاح في وجهها .
وعد بغضب وهي تقترب منه في حركه سريعه وتنتزع منه السلاح ثم تصوبه باتجاهه وهي تقول بشر. : انا هقتلك لازم اقتلك عشان اعلمك ازاي تفكر تاذئ بنت من بنات المعز لازم اخليك تندم هقتلك عشان معتش حد يفكر يعمل كده ده بسببك اختي فضلت بعيده عننا ومنعرفش عنها حاجه ثم قامت بإطلاق طلقه رصاص ....

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent