رواية عشق حياة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء الخامس والثلاثون 

رواية عشق حياة البارت الخامس والثلاثون 

رواية عشق حياة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة 35

في المستشفي
أمام الغرفه التي بها حياه .
خرج كنان ومعه مؤيد أخاه .
كنان بدموع: حياه او ابني حصلهم حاجه هقتلها يا مؤيد ولله هقتلها.
مؤيد : اهدي يا كنان ممكن متكنش عمتك .
كنان بغضب : لا اكيد هيا محدش يعمل كده غيرها بس حياه تقوم بالسلامه هي بس وبعد كده هدفعها التمن.
وظل كنان يبكي .
وفي ذلك الوقت رن هاتف كنان وكان عدي أخاه رد كنان بدموع وقال : ايوه يا عدي .
عدي بقلق : مالك يا كنان صوتك بتعيط في ايه .
كنان بدموع؛ حياه وابني يا عدي بين الحياة والموت  وظل يبكي .
عدي بصدمه: في ايه يا كنان .
ظل كنان يبكي فأخذ مؤيد منه الهاتف وحدث وقال له ما حدث .
عدي بصدمه: اكيد عمتك اللي ورا الموضوع .
مؤيد : كنان حالف ليقتلها يا عدي .
عدي بتفكير : انا في الصعيد عند أهل حياه بس متقولش لحد أني رجعتي ماشي يا مؤيد .
مؤيد بصدمه: ليه وفي الصعيد ليه .
عدي : في حد عايز يقتلني وانا عند أهل حياه لما تطمن علي حياه كلمني وقولي وانا هقولك تعمل ايه .
مؤيد : ماشي وقفل معه .
وبعد فتره خرجت الدكتوره .
كنان بدموع: طمنيني عليهم يا دكتوره .
الدكتوره وملامحها حزينه : للاسف حصل مع المدام مضاعفات وده خلي حمل المدام هيبقي صعب وأنها محتاجه التمن شهور الجاين تفضل نائمه علي ضهرها متتحركش وميحصلش حاجه تزعلها ولا أي توتر محتاجه هدوء اعصاب لأن الحمل بقا ضعيف ولولا أن المدام اخدت برشام ..... وحقنه ..... كان الجنين نزل فاحمدوا ربنا بس ياريت بلاش توتر او اي ضغط ومتتحركش من السرير التمن شهور اللي جاين تفضل مرتاحه .
كنان وهو ياخذ نفسه : يعني هما كويسين ابني ومراتي .
الدكتور : ايوه الجنين والمدام بخير بس زي ما قولت لحضرتك .
كنان بابتسامه: متخفيش مش هتتحرك من السرير هشيلها في عنيا بس الحمد لله انهم بخير .
الدكتوره بابتسامه: حمد لله علي سلامتهم وتركتهم وغادرت .
كنان وهو يدخل الي حياه التي كانت نائمه ذهب إلي جوارها وقبل رأسها وبطنها وقال بحب : الحمد لله انكوا بخير .
مؤيد : حمد لله علي سلامتهم يا كنان .
كنان بابتسامه: الله يسلمك وذهب وحضن أخاه وقال : شكرا يا مؤيد انت أنقذت انهارده مراتي وابني .
مؤيد : الحمد لله انهم بخير وبعدين ما انت عارف اني سوبر مؤيد ههههههههه .
كنان بضحك: ماشي يا سوبر مؤيد .
مؤيد بابتسامه: مبروك علي حمل حياه وعقبال ما تشيلوا البيبي بين ايدكوا .
كنان بابتسامه: يااارب وعقبالك .
مؤيد بابتسامه: ياااااااارب انا وعهد ياااارب .
كنان بضحك : هتموت وتتجوز.
مؤيد بضحك: عايز أخطب وعدي اخوك اهو رجع بس في الصعيد .
كنان بانتباه : في الصعيد ليه .
مؤيد : مش عارف بس هو قالي أنه في الصعيد عن اهل حياه وان في حد عايز يقتله وهو مش عايز حد يعرف أنه رجع .
كنان : طيب رن عليه كده وخليه يكلمني .
مؤيد بهدوء : حاضر .
وقام بالفعل بالاتصال علي عدي ورد وقال: ايوه يا مؤيد حياه عامله ايه هي والبيبي طمني عليهم .
مؤيد بهدوء : الحمد لله كويسين بس كنان عايزك .
عدي : ماشي افتح الاسبيكر وخليه يكلمني عشان تسمع انت كمان .
مؤيد : ماشي وقام بفتح الاسبيكر وتكلم كنان وقال: الو يا عدي .
عدي : حمد لله علي سلامه حياه والبيبي يا كنان .
كنان : الله يسلمك انت بتعمل ايه في الصعيد .
عدي : موضوع طويل ومش هينفع علي التليفون المهم احنا هنا عند أهل مراتك .
كنان: وعد معاك صح .
عدي: ايوه عرفوا هوايتنا ومينفعش نظهر غير لما يتقبض عليهم .
كنان: طيب انت هتفضل عندك قد ايه .
عدي : لسه مش عارف بس مراتك مين عمل كده معاها عمتك والا مين .
كنان: اكيد عمتي حياه سمعتها مره وهي بتقول انها شاكه ان تكون حياه حامل ولو حياه حامل هتقتل الطفل وحياه .
عدي : كده حياه مراتك في خطر .
كنان : عارف وكنت بفكر اني هوديها عند ابوها عشان تكون في امان بعيد عن عمتي .
عدي بتفكير : لا هات حياه هنا الصعيد وعيلتها هنا هياخدوا بالهم منها وهيحموها .
كنان بتفكير : بس الطريق طويل ومينفعش في الحمل .
عدي : هبعتلك الطياره بتاعتي بس متقولش لحد انك هتوديها الصعيد لو حد سالك قول عند ابوها عشان تعبانه شويه وقاعده هناك.
كنان : ماشي طيب أنا هاجي وارجع والا اقعد.
عدي: لا لازم ترجع عشان تاخد بالك من الشركه ومن عمتك .
كنان : ما مؤيد هنا وانا مش عايز اسيب مراتي .
عدي : معلش فتره ومؤيد هيكون معاك واه صح يا مؤيد معتش هتمشي غير بحراسه .
مؤيد بصدمه: حراسه ليه .
عدي : هو كده انت هتمشي بحراسه هبعتها ليك وكنان هيمشي بحراسه .
كنان : بس انا اقدر احمي نفسي .
عدي بحزم: انا قولت كلمه واحده هيمشي معاكوا حراسه انتوا دلوقتي في خطر وممكن ياذوني بيكوا.
كنان: طيب وانت هتعمل ايه .
عدي : انا هفضل هنا لغاية ما الاوامر تيجي .
مؤيد : طيب هما مين دول .
عدي : دول ناس تبع المافيا وهما خطر لاني كشفت ناس كبيره في البلد وعايزين ينتقموا .
كنان بتفكير : كده العيله كلها هتكون في خطر .
عدي : ايوه بالظبط .
كنان : وكده بردو عيله وعد في خطر .
عدي : لا عيله وعد محدش يعرف طريقهم ومعاهم شخص امين والشخص اللي معاهم هيبعت ليكم حراسه تبعه .
كنان: تمام انا هروح دلوقتي القصر اجيب هدوم لحياه وانت ابعت الطياره هنسافر فيها .
عدي : معتش هعرف اكلمكم عشان احتمال يكونوا بيراقبوا الخطوط بتاعتكم .
مؤيد : ما ممكن يكونوا بيراقبوا دلوقتي .
عدي : لا هما لسه ميعرفوش اني طلعت برا لندن المهم زي ما قولت حراسه علي القصر وحراسه عليكم وانت بالذات يا مؤيد خلي معاك حراسه مشدده .
مؤيد : حاضر .
وقفل معهم عدي وظل مؤيد مع حياه في المستشفي وذهب كنان الي المنزل وأحضر ملابس لزوجته وعاد الي المستشفي ثانية ووجد أن حياة مازالت نائمه جلس بجوارها وبعد كده قليله بدأت تفيق .
حياه بتعب : اه انا فين .
كنان بابتسامه: حمد لله علي سلامتك يا حياتي .
حياه بتعب ودموع وهي تحسس يدها علي بطنها: ابني يا كنان ابني ايه اللي حصل.
كنان بابتسامه وهو يقبل رأسها: انتوا بخير يا حياتي انتوا الاتنين متخفيش.
حياه وهي تاخذ نفسها : يعني ابني كويس .
كنان بابتسامه: ايوه بخير وانتي بخير .
حياه براحه: الحمد لله ياارب .
كنان بابتسامه: الحمد لله انكم انتوا الاتنين بخير .
حياه بخوف: م..م..مين اللي عمل كده يا كنان مين عايز يقتل ابني .
كنان بهدوء : لسه مش متاكد بس اكيد عمتي .
حياه : حبوب الإجهاض كانت في العصير يا كنان .
كنان : وانتي شربتي العصير بقا اول مره تسمعي الكلام .
حياه بتعب : مش كله  .
كنان : طيب عرفتي ازاي أنها في العصير .
حياه: ساعة ما حسيت بتعب بدأت اقلق وحسيت أن ممكن حد عرف بالحمل فقلقت وبدأت ادور في الاكل عن اي حاجه فلقيت في العصير حبوب الإجهاض كانت سايبه أثر في اخر الكوبايه.
كنان وهو يقبل رأسها: الحمد لله انكم بخير وحصل خير متخفيش هجبلك حقك .
حياه بقلق : كنان انا خايفه اروح القصر .
كنان : مش هتروحي القصر يا حياتي انتي هتسافري .
حياه : هسافر ليه .
كنان : اولا لازم ليكي الراحه لأن الحبوب اللي اخدتيها عملت ليكي مضاعفات فالحمل بقا ضعيف يعني انتي التمن الشهور الجايه محتاجه تفضلي نائمه علي ضهرك متتحركيش وميحصلش عندك توتر ولا اي ضغط .
حياه بذهول : مضاعفات.
كنان بهدوء : متخفيش يا حياتي هتبقي حلوه بس لازم تاخدي بالك زياده شويه ومتتحركيش تفضلي نائمه .
حياه بذهول : والتدريب .
كنان بهدوء : متخفيش هاخد ليكي إذن انك تعبانه الفتره اللي جايه واني الدكتور اللي هشرف عليكي بعد ما تخلصي اجازتك .
حياه : طيب هسافر ليه ما كده السفر تعب .
كنان وهو يمسك يدها: هنا بقا خطر عليكي يا حياتي وبعدين هتسافري عند عيلتك في الصعيد هما هياخدوا بالهم منك وهتسافري في الطياره متخفيش يا حياتي انا هحميكي من الكل متخفيش .
حياه باطمئنان : طول ما انت معايا انا مطمنه يا كنان.
كنان بابتسامه : طيب يلا هغيرلك يا حياتي عشان الطياره جاهزه في المطار.
حياه بخجل : ها لا خلي حد من الممرضين يسعدني .
كنان بضحك: الممرضين ايه يا حياتي انا جوزك ثم قام بحملها وأخذها الي الحمام وقامت حياه بتبديل ملابسها وهو ساعدها وسط خجلها ثم قام بحملها مره اخري وخرج من الغرفه وذهب الي السياره التي كان يقودها مؤيد وهنا سياره اخري بها حراسه .
كنان بذهول : الحراسه ايجت امتا .
مؤيد : بيقولوا أن اللي بعتهم صديق عدي .
كنان : طيب سوق انت بقا وبراحه عشان حياه وانا هقعد معاها ورا .
مؤيد بضحك : اولا حمد لله علي سلامتك يا حياه انتي وحبيب عمو اللي هيجي في السكه ثانيا بقا انا مش السوق بتاعكم .
كنان بضحك: سوق احسلك بدل اخلي عدي يطول شويه كمان ونخطبلك بقا بعد سنه والا حاجه .
مؤيد بضحك: لا ونبي انا عايز أخطب بقا انت نستوني في النص .
كنان بضحك: لا يا خويا نسناك في الاخر .
مؤيد بضحك: طيب هسوق بس هتخطبوا ليا بقا البت حمضت جمبي وانا عمال اقول خطيبتي خطيبتي لغاية ما حاسس ان عم محمد هيقتلني .
حياه بضحك:  اه مش قادره اضحك .
كنان وهو ينظر إلي عدي : اسكت وسوق يلا وانتي يا حياتي براحه .
حياه بابتسامه : حاضر .
كنان ابتسم لها ثم اخذها في حضنه .
مؤيد بضحك: عقبالي يااارب ثم قاد السياره باتجاه المطار .
وبالفعل وصل كنان وحياه الي المطار ومعهم مؤيد .
كنان بابتسامه: هودي حياه عند اهلها وارجع انت خد بالك م نفسك ومتمشيش غير بالحراسة ولو عمتي سالت علينا قول أن احنا مسافرين بنقضي وقت سوا اي حاجه وانا يومين او يوم وهرجع ثم حضن مؤيد وقال : خد بالك م نفسك ومتمشيش غير بالحراسه .
مؤيد بابتسامه: ماشي وطمني عليك .
كنان بابتسامه: ماشي ثم دخلوا الي الطائره وذهبوا باتجاه الصعيد ووصلوا الي الصعيد واستقبلهم احمد الاسيوطي بفرحه وفرح أكثر عندما علم أن حفيدته حامل وقلق عليها عندما علم أن حياتها في خطر لدرجه انه شدد الحراسه علي البيت الخاص به وأمر أن لا احد يدخل الصعيد بدون أن يعلموا من الذي دخل الي البلد  ......
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
صباحا أمام منزل محمد الصافي.
يقف مؤيد بسيارته ينتظر عهد أمام منزلها .
نزلت عهد بابتسامتها: صباح الخير يا مؤيد .

مؤيد بابتسامه: صباح الفل يا عهد حياتي .
عهد بخجل : عامل ايه .
مؤيد بابتسامه: كويس وانتي.
عهد : كويسه .
مؤيد وهو مازال ينظر لها : طالعه حلوه انهارده اووي .
عهد بخجل : ها اه لا .
ضحك مؤيد علي خجلها وقال: بتبقي احلي وانتي مكسوفه ثم شغل سيارته وقاد الي كليتها.
عهد وهي تنظر إلي الخلف : العربيه دي ماشيه وراك .
مؤيد : لا ياستي دي عربيه حراسه .
عهد باستغراب: حراسه ليه .
مؤيد بهدوء : عربيه حراسه عشان عدي في حد بيهدده وخائف عليا وكده .
عهد : طيب خليها معاك علي طول يا مؤيد وزودهم خليهم كتييير بس بلاش حد ياذيك عشان خطري ثم التعمت عيناها بالدموع : اوعي تبعد عني يا مؤيد اوعدني .
مؤيد بهدوء : اوعدك اني عمري ما ابعدك عنك ولا اسيبك لحظه وان شاء الله مفيش حاجه هتحصل ده بس امان مش اكتر .
عهد بابتسامه: ماشي .
مؤيد بحب : طيب انا عازمك انهارده علي مطعم جديد لازم نروح ناكل فيه .
عهد بابتسامه: ماشي.
مؤيد بابتسامه: يخليلي الحلو اضحكي ممكن .
عهد بابتسامه: ليه .
مؤيد بحب: عشاني ممكن تضحكي .
عهد بضحكه: اهوو.
مؤيد وهو يلتقط لها صوره ويقول بحب :  اخيرا اخدت صوره القمر عن قريب .
عهد ضحكتها زادت ومؤيد كان فاتح فيديو وأكمل : ونبي قمر وانتي بتضحكي .
عهد بخجل : مؤيد اتلم بقا .
مؤيد بضحك وهو يقوم بقلب كاميرا الهاتف الي الكاميرا الاماميه وشغل الفيديو وقال بحب: بتصور مع القمر اهو قمري وحياتي وعهدي انا وقريب هتكون علي اسمي .
عهد بصدمه: اسمك ايه .
مؤيد بضحك: ماهو هخطب وهكتب كتاب عشان اعرف امسك ايدك اخدك في حضني اعرف اخد راحتي واللي يقرب منك يكون عارف أنه بيقرب من مرات مؤيد الشناوي فيخاف. 
عهد بابتسامه: اللي بابا يشوفه صح هيعمله .
مؤيد بحب : هفضل ازن واخليه يوافق .
ثم ظل ياخذ لهما صور هما الاثنان بوضعيات مختلفه كثيره .
ثم أوصلها الي كليتها وهو الي كليته...
وبعد ما انتهوا ذهب إليها وأخذها الي المطعم الذي قال لها عنه .
عهد بابتسامه: المطعم حلو يا مؤيد .
مؤيد بحب : هو ليه مفتوح جديد وانا ساعة ما شوفته قولت لازم اجيبك ونيجي هنا. 
عهد بابتسامه: ربنا يخليك ليا .
مؤيد بحب : ويخليك ليا يا عهدي ثم سحب لها كرسي واجلسها ثم جلس هو الآخر .
مؤيد بابتسامه: ها تحبي تأكلي ايه .
عهد بحب: هاكل علي زوقك .
مؤيد بحب: يبقي لازم نجرب كل انواع الاكل اللي عندهم .
عهد بصدمه: كل الانواع ايه يا مؤيد .
مؤيد بضحك: هنجرب كل الانواع واتي إليه الجرسون وقال له مؤيد أن يأتي له من كل نوع طبق وذهب الجرسون .
مؤيد بحب وهو ينظر إلي عهد  :عشان ناكل من طبق واحد وحبنا يزيد حبه حبه .
عهد بضحك: هيزيد عشان كلنا في طبق واحد .
مؤيد بضحك: يخربيت حلاوتك .
وظلوا يضحكون سويا .
وبعد مده قليله دخلت ثريه والعقرب وجمال وجلسوا في المطعم .
العقرب وهو ينظر إلي عهد : جميله تلك الفتاه. 
جمال وهو يضع يده علي صده : انها حقا جميله جدا.
ثريه من تلك الفتاه ثم نظرت لها وقالت: أنني اعرفها ولكن مع من يجلس فهو يعطيني ظهره .
جمال : تعرفيها منين .
ثريه بغل : دي اخت حياه مرات كنان .
العقرب : أنني اريدها .
جمال : في اقرب وقت ستكون لديك .
ثريه بغل: ياريت وخد اختها فوقها كمان .
العقرب : كما تريدين عزيزتي  ثم اكمل بشر : ثريه هل انتي تعرفين عدي الشناوي .
ثريه بشر.: نعم إنه ابن أخي .
العقرب : وهل هو في المنزل .
ثريه: لا أنه ذهب إلي عمل منذ شهر ولم يأتي .
العقرب بشر : وهل لديه اخوه أو زوجه او حبيبه .
ثريه : لا أنه لا يحب أحد ولكنه لديه أخوه وهو يعشقهم ويعشق الصغير اكثر لانه يعتبره مثل ولده .
العقرب بشر : ما اسم ذلك الشاب الصغير .
ثريه : مؤيد ولكن لما تسال .
العقرب بشر : بيني وبينه بعد المشكلات وأريد أن أعلم كل المعلومات عنه .
ثريه بشر : انا أعطيك كل المعلومات التي تريدها .
العقرب بشر : وساعطيك كل الذي تريديه .
ثريه بشر : اوك اتفقنا.
العقرب وهو ينظر إلي عهد نظرات شهوانيه : انا اريد تلك الفتاه سأذهب واتعرف عليها.
ذهب العقرب الي عند عهد و مؤيد ونظرت ثريه فهي تريد أن تعرف من ألذي معها هي وجمال .
العقرب وهو ينظر إلي عهد وذهب أمام طاولتهم ثم قال : مرحبا عزيزتي انكي حقا جميله .
نظرت له عهد بصدمه وسكتت .
نظر له مؤيد بغضب وقال : نعم يا استاذ مين دي اللي جميله شكلك مش من هنا فامشي احسلك.
العقرب وهو لم ينظر له : انا لم اتحدث معك انا اتحدث مع تلك الجميله.
مؤيد بغضب: وتلك الجميله خطيبتي وانت لست من هنا فاذهب من أمامي والا ساتصرف تصرف لن يعجبك .
العقرب بوقاحه: ولكنها حقا جميله لا استطيع ان لا أنظر لها .
مؤيد وهو يقوم به بغضب ويمسكه من قميصه: في ايه انا ساكت من ساعتها وبقول اجنبي ومش من هنا لكن باين عليك عايز تتربي .
العقرب بشر : أزل يدك عني والا ساقتلك .
رجاله مؤيد وهو يدخلون الي المطعم بسرعه أحدهم قال : في حاجه يا مؤيد باشا .
مؤيد بغضب : أمسكوا الحيوان ده وكانوا الحراسه التي معه تبع شركه جاك ومنهم مصريين قاموا بمسك العقرب .
العقرب بشر : من تظن نفسك انت اجعلهم يتركوني حالا والا اقتلك وأخذ تلك الجميله اتمتع بها .
مؤيد وهو يلكمه بقوه ثم قال : ده عند امك يا ابن ال****.
مدير المطعم وهو يذهب لهم : في حاجه يا فندم .
مؤيد بغضب : الحيوان جاي يعاكس خطيبتي قدامي وكمان عايز لم يكمل كلمته ولكمه مره اخري وقال : ده انا هخليهم يربوك انهارده ثم نظر إلي حراسه وقال يتربي الولا ده .
العقرب بشر : ساندمك فعلا ساقتلك .
المدير : يافندم مينفعش كده ده اجنبي.
مؤدي بغضب : وانا مؤيد الشناوي متخلنيش اقفلك المطعم كله .
المدير بتوتر. : حضرتك من عيلة الشناوي .
مؤيد بغضب : ايوه والولا الأجنبي ده لازم يتربي عشان جاي يعاكس خطيبتي قدامي .
المدير بتوتر : اللي تشوفه صح يافندم .
جمال وهو يقوم ومعه ثريه .
ثريه : سيبه يا مؤيد عيب كده.
مؤدي بغضب : عمتو بعد اذنك متدخليش .
ثريه : مؤيد سيب الراجل ضيفي .
مؤيد بغضب : حتي لو مش هسيبه بقا حاطط عينه علي عهد ده انا اقتلك لو بصتلها بعيناك .
العقرب بشر : إذا انت مؤيد الشناوي .
مؤيد بغضب : ايوه انا يا حيلتها مؤيد .
ثريه : مؤيد سيب الراجل عيب ده مهما كان ضيفي .
مؤيد بشر : حاضر حاضر ثم لكمه مره اخري وقال بغضب: لو لحمتك بس بصتلها هقتلك.
اتي العقرب لكي يرد عليه فتكلم جمال وقال : معلش يا استاذ مؤيد ده صديق مدام ثريه من برا مينفعش المعامله دي وهو مكنش يعرف معلش ده مهما كان ضيف.
مؤيد بشر وهو يلكم العقرب مره اخري : طيب سبوه .
نظرت ثريه الي الحراسه وقالت : مين دول يا مؤيد .
مؤيد بهدوء : دول حراسه ياعمتو .
ثريه بشر : ليه من امتا بتمشي بحراسه .
مؤيد وهو يجلس بجوار تلك التي كانت خائفه: عادي ياعمتو متشغليش بالك .
ثريه بغل: بس دول باين عليهم اجانب .
مؤيد بهدوء: ايوه اجانب ومدربين احسن تدريب ومعاهم مصريين بردو .
ثريه بشر : اه وانا عايزه بردو .
مؤيد بضحكه استهزاء : حاضر يا عمتو هبقي اجبلك منهم اصلا هما بيتوزعوا .
ثريه بغل: اه طيب عن اذنك منعطلكش انت والانسه.
مؤيد بهدوء : ما انتي عرفاها يا عمتو عهد خطيبتي اخت حياه .
ثريه بغل : اه اه هنسيبكم احنا .
مؤيد بهدوء : كان علي عيني اقولكم اقعدوا معانا لكن معاكم شخص مينفعش يبص النحيه دي .
ثريه بغل : اه اه ثم أخذوا العقرب وذهبوا الي طاولتهم .
العقرب بشر : أهذا هو مؤيد الشناوي .
ثريه بغل : ايوه وده روح عدي .
العقرب بشر : ويمشي بحراسه إذا عدي علم انني هنا يجب أن اختفي.
ثريه بشر : انت عايز ايه من مؤيد .
العقرب بشر : روحه اللي شايف نفسه بيها دي والبت اللي معاه لازم اتمتع بيها وقدامه كمان .
ثريه بغل : انا هساعدك.
العقرب وهو ينظر لها: اوك ثم نظر إلي جمال وقال : لازم اختفي .
جمال بهدوء : ماشي .
العقرب : طيب وهقولكوا تعملوا ايه عشان لازم اخد روح مؤيد وتلك الفتاه اتمتع بها ......
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent