رواية عشق حياة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زوزه

رواية عشق حياة البارت الثالث والثلاثون 

رواية عشق حياة الجزء الثالث والثلاثين 

رواية عشق حياة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة 33

في قصر كنان الشناوي .
حياه وهي في حضن كنان : كنونتي هتعمل ايه مع عمتك .
كنان بتفكير : برتب لحاجه كده في دماغي يا حياتي .
حياه: انا سمعتها امبارح بتتكلم مع الشخص اللي حكيتلك عنه ده اللي بتكلمه ديما وكانت بتتفق معاه انها هتقابله انهارده بعد العصر .
كنان بتفكير : هراقبها واشوف مين الشخص ده عايزين نعرف مين اللي بيساعدها .
حياه بتوتر : علي فكره كانت بتتفق معاه اني يعني لو التعب اللي عندي ده طلع حمل أنهم يموتوني عشان ميجيش وريث .
كنان بصدمه : ايه .
حياه بخوف : زي ما بقولك سمعتها بتقوله لو التعب ده طلع حمل هيقتلوني .
كنان بعصبيه : ده انا اللي اقتلها.
حياه بخوف : كنان انا خايفه اقول اني حامل .
كنان : متخفيش يا حياتي انا معاكي ديما .
حياه بخوف : بس مش مرتاحه خايفه عمتك تعملي اي حاجه يا كنان .
كنان بتفكير: متخفيش انا معاكي يا حياتي انا سايبها هنا بس عشان اعرف هي ناويه علي ايه .
حياه بخوف : بس انا خايفه علي ابني يا كنان .
كنان وهو يقبل رأسها : انا خايف عليكي انتي اهم من اي حاجه .
حياه : هتعمل ايه يا كنان .
كنان بتفكير : الساعه كام دلوقتي .
حياه وهي تنظر في الساعه : دلوقتي الساعه اتنين .
كنان وهو يقبل رأسها : هقوم أغير وأجهز عشان اشوف هتمشي امتا .
حياه وهي تقبله من خده : خد بالك من نفسك يا كنونتي .
كنان بابتسامه: دي من لوحدك دي يعني مفيش كسوف .
حياه بخجل: كنان اتلم بقا .
كنان بضحك : طيب الفراوله وحشتني اوووي .
حياه بخجل وضحك: لا مفيش خلصنا .
كنان بضحك : لا فيه ثم مال عليها والتهم شفاتيها وبعد فتره بعد عنها وقال : اقوم أغير بدل ما انسي انك حامل اصلا وضحك ودخل الحمام .
حياه في نفسها : ربنا يخليك ليا ويكمل فرحتنا علي خير يااارب.
كنان بابتسامه وهو يخرج : انا خلصت هنزل اقعد تحت وانتي خليكي فوق ها .
حياه بابتسامه : ماشي يا كنونتي خد بالك م نفسك.
نزل كنان الي الاسفل وانتظر خروج عمته وعندما استأذنت عمته لكي تذهب الي الطبيب استاذن هو وخرج خلفها .
بعد فتره قابلت ثريه شخص عند عماره فخمه .
كنان في سره : ده اكيد اللي بيساعدها ثم قام بتصويرهم لكي يجعل عدي يبحث عن ذلك الشخص .
وبعد فتره وقفت ثريه وهي وذلك الشخص في علي باب سياره كانوا ينتظرون شخص واتي إليهم شخص آخر ولكن كنان لم يستطيع أن يرا وجهه فهو كان يرتدي زي اسود ويضع علي رأسه غطاء اسود وأخذهم وصعدوا الي الاعلي سويا وقام كنان بتصويرهم ثلاثتهم ثم قاد سيارته وغادر المكان .
عند ثريه كانت تقف مع جمال ثم اتي إليهم شخص آخر وصعدوا الثلاثه الي شقه مع بعضهم .
ثريه وهي تنظر إلي جمال : مين ده .
جمال : ده الرأس الكبيره .
ثريه : ده اللي قتل مايا صح وانت مردتش تقولي .
العقرب بضحك: اووه عزيزتي نعم إنه انا. 
ثريه : ده اجنبي .
جمال : ايوه .
ثريه بشر : باين عليه مبسوط جدا عايزه منه حق الليله اللي قضاها مع بنتي .
جمال بضحك : بنتك مين انتي هتكدبي الكدبه وتصدقيها .
ثريه بشر : يااااه ده الموضوع ده عدي عليه كتير .
جمال : بس ام العيال دي راحت فين يا ثريه .
ثريه : معرفش هو ابو تالا ومايا عمل معاها ايه .
العقرب بخبث : انكي جميله يا سيدتي جدا ويضع يده علي يدها .
ثريه بمكر : اووه عزيزي انت جميل جدا أيضا .
جمال بشر : طيب اسيبكم انا بقا براحتكم .
ثريه بضحكه مايعه وهي تقترب منه : ماذا تريد أن تشرب عزيزي .
العقرب وهو يشدها معه ويذهب باتجاه غرفه النوم بوقاحة: ساقول لكي جميلتي بالداخل ...
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند حازم وسجده .
سجده وهي تشير باتجاه بوابه العماره : ايه ده يا حازم ده جمال خال وعد .
حازم بصدمه: طيب ايه اللي هيجبوا هنا .
سجده: مش عارفه .
حازم: يمكن عنده حد صديق ليه .
سجده بتفكير : مش ممكن يكون هو اللي بيساعد العقرب .
حازم بتفكير: بس اللي كانوا مع العقرب واحد وست وطلعوا كلهم سوا وده نزل لوحده.
سجده بتفكير : ماهو ممكن واحده من اللي بيقضي معاها وقت وجمال ده هو اللي جايبها ليه .
حازم بتفكير : ممكن .
ثم ظلوا مثل ما هم وبعد فتره رن هاتف حازم .
حازم : الو ايوه يا كنان .
كنان : هو عدي بدا المهمه اصلا تليفونه مقفول .
حازم : يبقي بداو خير محتاج حاجه اقدر اساعدك بيها انا .
كنان بتفكير : هبعتلك صوره عايزك تعرفلي مين ده اللي مع عمتي .
حازم بتفكير : شاكك في ايه يا كنان .
كنان بتفكير : مش عارف بس شاكك أن عمتي ليها يد في موضوع موت مايا .
حازم بجديه : بس اللي موت مايا احنا عارفينه وده قاتل مش من هنا.
كنان بتفكير : مش عارف يا حازم بس حياه سمعتها قبل كده بتكلم حد وايجت هنا عندي في المكتب وقعدت تدور بص يا حازم في حاجات كتيره في دماغي .
حازم بتفكير: طيب ابعتلي الصوره وانا هعمل سيرش علي الموضوع واقولك .
كنان : ماشي يا حازم بس استعجل عمتي بتخطط لحاجه ضد حياه .
حازم : متخفش يا صاحبي وخد بالك من مراتك وان شاء الله مفيش حاجه هتحصل .
كنان : شكرا يا صاحبي هبعتلك الصوره علي الواتس .
حازم : تمام يا كنان .
وقفل معه ويعد مده قليله وصلت الصور التي أخذها كنان الي حازم .
حازم بصدمه : شوفي كده يا سجده .
سجده بصدمه: زي ما قولتلك ده جمال بس مين دي اللي معاه .
حازم : دي ثريه عمة عدي هما يعرفوا العقرب منين وثريه تعرف جمال منين .
سجده : مش عارفه بس كده الموضوع بدأ يتفهم .
حازم بتفكير : يبقي شك كنان صح انها هي ورا موت مايا .
سجده بتفكير : ايوه لان في تحرياتنا هي مشت الخدم لسبب مش معلوم واكيد مشيتهم عشان تقدم بنتها للعقرب. 
حازم بصدمه: بس في ام تعمل في بنتها كده .
سجده: دي مش ام دي مستحيله انت شوفت تقارير مايا بس مايا الDNA اللي اتعمل ليها اثبت أنهم شخصين اعتدوا عليها بدون رحمه .
حازم بتفكير. : ممكن يكون جمال.
سجده بتفكير : دول عصابه بقا .
حازم : احنا لازم نبلغ اللواء عيسي قنديل باللي وصلنا لسه ده .
سجده. : اكيد احنا هنبعت ليه صور دلوقتي وهنكلمه نقوله اللي حصل .
حازم : ماشي .
وكلموا عيسي وحكوا له كل شئ وظلوا كما هم ينتظرون نزول العقرب فهم يراقبونه من بعيد لبعيد ولكنهم غيروا سيارتهم الي سياره بلون اخر كي لا يأخذ باله .....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في غرفه حياه وكنان .
كنان وهو يدخل الغرفه ويجد حياه واقفه تنظر من الشباك وشارده ذهب إليها وحضنها من الخلف ووضع رأسه علي كتفها وقال: الجميل سرحان في ايه .
حياه بخضه: خضتني يا كنان .
كنان وهو مازال علي وضعه : حياتي اللي كانت سرحانه .
حياه بخوف : خايفه علي ابني يا كنان .
كنان : انا معاكي يا حياتي وهحميكي ديما .
حياه. : ربنا يخليك ليا يااارب .
كنان : ويخليكي ليا ياعمري يارب ثم اخذها وجلس علي السرير وهي علي قدمه .
حياه وهي تضع يديها حول رقبته. : تعرف اني اتعودت اني اقعد كده علي طول .
كنان بابتسامه. : وانا بحبك ديما ثم قبلها بعشق وشوق وحب وبعد مده تركها .
حياه وهي تدفن رأسها في صدره بخجل .
كنان بضحك: وتقولي اتعودتي وانتي لسه زي ما انتي يا قطتي .
حياه بابتسامه وهي ترفع وجهها له : قطتي .
كنان بابتسامه: ايوه قطتي وحبيبتي وبنوتي وقلبي وحياتي وكل حاجه عندي انتي والباشا أو الاميره اللي هيجوا ينوروا حياتنا .
حياه بابتسامه وهي تضع يدها علي بطنها : صحيح يا كنونتي نفسك في بنت والا ولد .
كنان بابتسامه: نفسي في بنت وتكون شبهك وانتي .
حياه بابتسامه: نفسي في ولد ويكون شبهك كده قمووور .
كنان بابتسامه: اللي يجيبه ربنا حلو طيب نفسك تسمي ايه .
حياه بتفكير : اممم مش عارفه نفسي اسمي بنتي ورد مش عارفه في اسماء كتيره في دماغي وانت.
كنان بابتسامه: وانا يا ستي نفسي في ولد يكون اسمه فهد .
حياه بابتسامه: عجبني الاسم اوي خلاص لو جالنا ولد هنسميه فهد .
كنان وهو يقبلها : ماشي يا حياتي ولو بنت هنسميها ورد .
حياه بابتسامه : خلاص اتفقنا يا كنونتي وقبلته في خده .

كنان بمشاكسه : انتي بتبوسي ابن اختك يا حياه .
حياه وهي تقوم : تؤ انا بوست زوجي قرة عيني .
كنان بضحك : زوجي قره عيني طيب تعالي هنا يا قرة عيني انا .
حياه وهي تذهب له وتحضنه وتقول : عارف يا كنان انت حلو اوووي .
كنان بابتسامه: وانتي مفيش احلي منك يا حياتي .
حياه بغيره : انت حلوو اووي وبتخلي كل اللي في المستشفي يقعدوا يتغزلوا فيك .
كنان بضحك ؛ يتغزلوا فيا ده انتي اخر مره : المريضه بتقولي : انت جميل اووي يا دكتور وهاجي لحضرتك ديما كنتي هتاكليها يا حياه .
حياه بضحك : ماهي بت مسلوعه كده وضرب شعرها اصفر وملخبطه وشها بالبوهيه وجايه تكشف عندك انت مخصوص قال عامله عمليه والعمليه تعباها دي بت مسلوعه ووحشه .
كنان بضحك. : يا حياتي انا مبشوفش غيرك .
حياه بغيره : حتي لو البت كانت عايزه تمسك ايدك اسيبها تمسك ايدك .
كنان بضحك. : لا طبعا تقومي معورها بالحقنه .
حياه بضحك : تستاهل عشان بت متربتش .
كنان وهو يقبلها من جميع انحاء وجهها : عيني عمرها ما تشوف غيرك يا حياتي .
حياه بابتسامه : بجد يا كنان .
كنان بابتسامه : بجد ياروح كنان انتي اصلا مفيش احلي منك يا حياتي .
حياه بابتسامه: بحبك كتييير يا كنونتي .
كنان وهو يحملها ويدور بها : وانا بعشقك يا قلب كنونتك .
حياه بابتسامه: انت بقيتي عشقي يا كنان .
كنان بابتسامه: ايه ده بقا يعني انا عشق حياة .
حياه بابتسامه : ايوه عشقي وحياتي ودنياتي كلها .
كنان بابتسامه: انا مقدرش علي الكلام الحلو ده .
حياه بابتسامه : كنان انا جعانه.
كنان بابتسامه: نفسك في ايه يا حياة كنان .
حياه بابتسامه : اي حاجه تجبها بس جعانه.
حياه بابتسامه : اجبلك اكل من برا والا نفسك في كشري والا ايه اللي نفسك فيه قوليلي عليه .
حياه بقرف : كشري يعععع كشري ايه يا كنان .
كنان بصدمه: كشري يع .
حياه بقرف : كنان متجبش سيرته انا قرفانه ثم ذهبت الي الحمام تتقئ ومعها كنان يرفع شعرها عن وجهها ثم غسل لها وحملها الي السرير وقال : تعبتي بس من مجرد السيره طيب خلاص عايزه ايه .
حياه : مش عارفه يا كنان نفسي وخداني علي اي اكل غريب .
كنان بضحك. : اي اكل غريب ازاي طيب عايزه تأكلي ايه .
حياه بابتسامه : عايزه اكل سوشي.
كنان بضحك : ده انتي جيتي في ملعبي .
حياه : ليه .
كنان بضحك : اصلا انا بحب الاكل الصيني وعارف مطعم كنت بروحه انا وعدي بيعمل اكل صيني يجنن .
حياه بابتسامه : خلاص يلا نروح انا جعانه.
كنان بابتسامه: طيب اجهزي يلا هنروح .
ذهبت حياه وطلعت فستان باللون الاسود وطلعت الي كنان بنطال جينز وقميص اسود وله كوتشي ابيض وبها كوتش ابيض وطرحه بيضاء مزخرفه .
وذهبوا سويا الي المطعم ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في دار الايتام.
ذهب مؤيد وعهد ومعهم العاب وبلالين وهدايا كثيره للاطفال وطعام كثير للاطفال لدرجه ان مؤيد اتي بناس معهم لحمل كل هذه الأشياء .
عهد بابتسامه : دلوقتي هنشوف فرحه الاطفال بالهدايا دي .
مؤيد بابتسامه: وعايز اشوف فرحتك انتي كمان وتنسي اللي حصل انهارده .
عهد بحزن: انا انصدمت كل ده حصل فجأة مره واحده .
مؤيد : بلاش تزعلي وبعدين انا قايلك وقت ما تحتجيني تكلميني علي طول .
عهد : معرفتش افكر انا انصدمت من اللي حصل  .
مؤيد : متزعليش وكل حاجه بقت تمام افرحي وسط الأطفال هنا .
عهد بابتسامه: تعالي اعرفك علي الأطفال هنا وأخذته معهم الي اطفال صغار عندما وجدو عهد ركضوا إليها وقالوا ابله عهد جت ابله عهد جت وذهبوا وحضنوها وهي جلست علي الأرض لتكون بمستواهم ثم قالت بحب وهي تنظر إلي مؤيد : شوفتو عمو مؤيد جابلكوا ايه اشكروه يلا يا حلوين.
الاطفال ذهبوا اليه وشكروه وكانت بينهم طفله صغيره عمرها ثلاث سنوات ذهبت إليه ومسكت في قدمه وقالت ببراءة : ثكرا يا عمو .
مؤيد وهو يحملها : قولي كده تاني .
الطفله ببراءه: ثكرا .
مؤيد وهو يقبلها من خدها : هو في كده .
عهد بابتسامه: اتعرفت علي عليا .
عليا ببراءه: عهد .
عهد بابتسامه: ايه يا عليا .
عليا ببراءه: عمو ده حلو .
عهد بحب : ايوه هو حلو وطيب وجابلك العاب كتيره عشان تلعبي بيهم .
عليا بفرحه اطفال : بجد يا عمو ثكرا ثم قبلته لي خده .
مؤيد بابتسامه: ثكرا يا عمو يخربيت الطعامه.
عهد بضحك: لسه أما تقابل بقية الأطفال هتحبهم كلهم .
وأخذته وظلت تعرفه علي الأطفال وسط فرحتها بالأطفال وفرحته بفرحتها وهو يري انها تحب هذا المكان .
مؤيد بابتسامه.: انا هاجي هنا ديما .
عهد بفرحه : حبيت المكان .
مؤيد بفرحه :  بجد المكان جميل وممتع انا حبيت المكان لازم نيجي هنا كل فتره .
عهد : انا باجي هنا كل اسبوع اقضي معاهم شويه وقت .
 مؤيد بابتسامه: خلاص هنيجي هنا كل اسبوع نقضي وقت مع الاطفال.
عهد بفرحه: ماشي تعالي نلعب معاهم. 
وظلوا يلعبون سويا بفرحه وحب مع الاطفال ......
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في لندن .
لبس عدي ووعد ملابسهم ثم ارتدوا فوقهم ملابس خليجيه وارتدت وعد عبايه وطرحه وخرجوا الي الخارج .
عدي : وعد احنا هنروح المزاد علي أننا ناس هتشتري تبعهم بيعرضوا كل حاجه في المزاد ده يا وعد يعني بلاش انفعالات .
وعد بهدوء : طيب يا عدي .
عدي : هنروح المزاد وبعد كده هندخل من المزاد لجوا ناخد المعلومات الي تسجنهم ونعرف الجواسيس اللي زرعينهم في مصر ونمشي .
وعد : طيب مش هنعرف الرأس الكبيره اللي بتحرك العقرب .
عدي : ممكن يكون اسمه موجود هنعرف يا وعد بس بلاش تهور ماشي .
وعد بهدوء : تمام وانا القناع بتاعي معاك وانت .
عدي : القناع بتاعي معايا .
وذهبوا الي ذلك المزاد .
دخلوا الي المزاد علي انهم ناس خليجين اتين ليشتروا اشياء وباسماء مزوره وجلسوا .
ووجدوا بالمزاد أن هناك مزاد علي البشر ولكنهم لا يستطيعون أن يساعدوا هؤلاء الناس .
وعد بغضب مكتوم : البنت دي شكلها مصريه يا عدي .
عدي : اهدي مينفعش تغضبي كده وبعدين احنا ممكن نشتريها لو عايزه تحرريها.
وعد بهدوء: بجد يعني مش هتعطلع مهمتنا .
عدي : هي هتعطل المهمه بس طالما انتي زعلانه عليها ميهمكيش وبالفعل اشتراها عدي ووعد وقالوا إنهم سياخذونها جاريه لهم وقال عدي للسائق الخاص به : أن يأخذ الفتاه الي الفندق .
وعد براحه : انا كده ارتحت .
عدي : طيب يلا عشان نبدا .
استاذنت وعد لكي تذهب الي الحمام .
وبعد مده استاذن عدي ليذهب الي زوجته التي قالت إنها تعبانه في الحمام وذهب اليها .
وبدأو يذهبوا الي الداخل وبعد كده غيروا ملابسهم وورموها وذهبوا الي الداخل وأخذوا المعلومات وهم خارجين قابلهم شخص ووضع المسدس في راس وعد .
عدي بهدوء  : من انت .
الشخص : من انت .
عدي : انني الحوت .
الشخص : وهي المقنعه إذا بن تخرجوا من هن.. ولم يكمل كلمته عندما وجد وعد قد لكمته واوقعت المسدس منه ولكن قابلهم عدد من الأشخاص .
وهم في غرفه وهم يقفون علي الباب وكانوا محاصرون في كل مكان .
وعد وهي تنظر إلي عدي : هنعمل ايه مفيش مكان نهرب المكان عالي جدا ومينفعش ننط من الشباك .
عدي : لو اتمسكنا هنموت .
وعد بهدوء : نموت ولا ياخدوا مننا معلومه يا عدي .
عدي بتفكير : والعدد كبير ومينفعش نقاتل .
أحد الأشخاص: ارموا اسلحتكم .
عدي وهو يرفع يده : نحن نستسلم .
نظرت له وعد نظره وهو قال له بعيناه: افعلي مثلي .
وعد رفعت يداها وقالت : نحن نستسلم .
أحد الأشخاص: انكم ستموتون وضحك بسخريه وقال : ها ظننتم انك ستدخلون وتخرجون من هنا بسهوله ثم صوب سلاحه باتجاههم وقال ستموتون فورا ........
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent