رواية عشق حياة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء الثامن والعشرون 

رواية عشق حياة البارت الثامن والعشرين 

رواية عشق حياة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة 28

في قصر كنان الشناوي 
أتيت حياه بابتسامه تزيدها جمالا وقالت ؛ اهلا يا جدو ثم قبلت يده .
خالد الشناوي بهدوء : دي مراتك يا كنان .
كنان بابتسامه : ايوه حياه مرات يا جدو اقصد يا خالد بيه .
حياه بابتسامه: تشرب ايه يا جدو .
خالد الشناوي: اي حاجه من ايدك يا عروسه .
حياه بابتسامه : حاضر ثم قامت وتركتهم .
كنان بابتسامه وهو ينظر إلي أثرها .
خالد الشناوي: باين عليك بتحبها .
كنان بابتسامه: بحبها بس ده انا بعشقها .
خالد الشناوي بهدوء: ربنا يخليكوا لبعض .
كنان : ياارب .
خالد الشناوي بغموض: انا جاي اتكلم معاك في موضوع تالا يا كنان دي مهما كان بنت عمتك .
كنان بغضب مكتوم: حضرتك انا معنديش بنات عمات وده كلامك وتالا معرفش عنها حاجه هي حاولت تاذيني لا هي اذت مراتي واحمد ربنا اني ممسكتهاش قبلهم بس هي اذت مراتي ومراتي عندها عيله ممكن يأكلوا اي حد يفكر ياذيها .
خالد الشناوي بغضب مكتوم : يعني هي فين .
كنان : هي حاولت تقتل مراتي واكيد هتكون عند أهل مراتي يا خالد بيه .
خالد الشناوي بعصبيه: وهما هيعملوا معاها ايه .
كنان وهو يرفع كتفيه : معرفش هما اخدوها وانا محاولتش اعرف ولا عايز اعرف. 
خالد الشناوي بعصبيه: بس ده مش الصح هما مفروض يسلموها للحكومه .
كنان بعصبية: ماهما هيسلموها للحكومه بس بعد ما تعرف أن اللي حاولت تقتلها دي وراها ناس كتيره ولو كان هما مش عملوا كده كنت عملت انا دي كانت عايزه تقتل مراااتي يا جدي عايزه تحرمني من مراتي. 
خالد الشناوي: بس اللي هيا مرت بيه صعب انت عشمتها وسبتها في الاخر .
كنان بصراخ : معشمتش حد انت وعمتي من وانا صغير تقولوا تالا لكنان كنان بيحب تالا كنان بيموت في تالا لما اتوهمت بالموضوع بس انا بالعكس مبحبهاش وبعدين هي مش بريئه اووي زي ما انت شايفها كده .
خالد الشناوي بهدوء : يا ابني دي مهما كانت حفيدتي وبعدين دي كانت هتموت نفسها عشانك .
كنان بذهول : هههههههه تموت نفسها عشاني انت متعرفش عمتي ولا بناتها دول بيحبوا الفلوس اكتر من اي حاجه تالا اللي انت شايفها دي مش بريئه كده ده انت بس كده شوفت جمب من وشها التاني طيب مفكرتش جابت السلاح منين وعرفت تمسكه منين ثم اكمل بصراخ : تالا دي خدتني معاها وحطتلي منوم ونومتني وعملت تمثيله اني اعتديت عليها وصورتني صور وحشه وبعد كده جايه تقولي انا حامل يا كنان روح شوف هي غلطة مع مين والا مين ضحك عليها واكمل بصراخ أشد : مفكراني مغفل وهتضحك عليا وتشيلني الليله عشان كنت بحبها بس انا مبحبهاش انا بكرهها وعمري ما حبتها انت اللي وهمتني بكده ثم اكمل بتنهيده : فضلت اتعذب كتييير محاولتش تفكر ليه بتعذب كنت بتعذب بسببها كنت كل يوم العن نفسي عشان حبيت كرهت الحب بسببها كنت بكرهه صنف الحريم ده كله عشانها لغاية ما شوفت حياة فتحت عنيا شوفت فيها حاجه غير الكل حبتها بطريقه أن لما حد ايجه يقتلني وهي اللي اتصابت كنت بموووت معاها روحي كانت بتطلع قبلها ثم اكمل بدموع : انت فضلت تالا عليا علي انك ديما تقولي اني ابنك مش حفيدك كنت ديما تقولي اني شبه بابا كنت ديما تحبني اكتر من الكل كنت أنت اكتر حد بحبه في العيله كنت عارف اني مصدوم بعض حادثه بابا وماما انت الوحيد اللي طلعتني من حالتي دي هونت عليك يا جدي اقصد يا خالد بيه تحرمني منك ومن عيلتي ومن كل حاجه ليه انا عملت ايه عشان رفضت اتجوز انسانه مخادعه كل همها الفلوس والا عشان حبيت واحده تانيه ميهماش حاجه انسانه انت لو قعدت معاها يومين بس هتحبها ليه اتخليت عني ليييه حسستني باليتم اول مره احس اني يتيم بجد يوم فرحي عمرك محسستني اني يتيم لكن يوم فرحي لما مكنتش موجود كنت انا وأخواتي اه عدي خد دور كبيرنا بس كان نفسي جدي يكون موجود ليه كل ده انا عملت ايه انت طلعت بتحب تالا اكتر مني وهي انسانه مخادعه وبعدين هي مموتتش نفسها دي خطه منها هي وعمتي اه وكانوا متفقين مع الدكتور عدي عرف كل حاجه وممكن نجيب الدكتور ويفهمك حتي عدي لما راح وشرحلك كل حاجه صدقتهم هما علي انك انت اللي مربيني انت اللي عارف كنان علي ايه عارف كنان بيعمل ايه بيمشي ازاي من وانا صغير كل تفاصيلي معاك ليه بعتني عشانهم ثم وضع وجهه بين يديه وظل يبكي .
وحياه تري كل هذا وتقف بدموع كالشلال تبكي .
خالد الشناوي بهدوء وهو يقوم ويحضن حفيده الذي كان دائما بمثابة ولده : اهدا يا حبيب جدك انت عمرك ما تكون يتيم انا معاك ديما وظل يهدئ به وكنان متمسك به كأنه طفل صغير يبكي في حضن والده .
ومؤيد ينظر لهم بعينان بهما دموع ثم قام وارتمي بحضن الاثنين وقال بدموع : انا بحبكوا اوووي اوع تبعدنا عنك تاني يا جدو احنا بنحبك اووي انت اللي مربينا يا جدو .
خالد الشناوي وهو يأخذهم بحضنه : انتوا اغلي حاجه عندي يا ولاد من بعد ما ابوكوا سابكوا ليا .
مؤيد بابتسامه وهو يزيل دموعه : طيب بلاش دموع بقا وكل واحد يقعد مكانه بدل ما مرات كنان تيجي وتظن فينا ظن وحش .
كنان بضحك: طيب ابعد من جمبي بقا .
خالد الشناوي وهو يجلس مكانه ثانية : وحشتني شقاوتكوا ولله .
كنان بابتسامه: وانت اكتر يا جدو ثم نظر بطرف عينيه الي تلك الواقفه بعيد ودموعها مثل الشلال .
كنان وهو يقوم : معلش يا جدو هشوف حياه اتاخرت جوا ليه .ثم قام وذهب الي حياة الواقفه بعيد ولم يراها احد دونه وكيف لا وهي من ملكت قلبه وسار قلبه يشعر بها عندما تقترب منه قبل أن تراها عينيه .
ذهب كنان الي حياه وجدها واقفه تحمل اكواب بيدها وتبكي بصمت فأخذ الاكواب ووضعهم علي طاوله ثم اخذها وذهب الي المطبخ وأخذها في حضنها ثم قال : مالك يا حياتي بتعيطي ليه .
حياه وهي تنظر له بعينان دامعه وباكيه : انت كل ده فيك ثم ازداد في البكاء وقالت : وانا وانا مكنتش حاسه بيك ثم حضنته جامد وهي تبكي وهو يحضنها بصمت وبعد فتره حس انها هدأت قليلا فقام بإخراجها من حضنه ونظر الي عيناها الباكيه وإزال بعض الدموع العالقه بينهم ثم أخذ يقبل كل عين برقه وعشق ثم أخذ يقبل وجهها كله الي أن وصل إلي شفتيها فقبلهم بقبله طويله بث فيها اليها الحب الذي يشعر به والشوق وكل ما في قلبه وبعد فتره تركها تلتقط أنفاسها .
كنان بضحك عليها: بقيتي شبه الطماطم .
حياه بخجل : ك..ك.. كنان اتلم بقا .
كنان بضحك: علي فكره الناس اللي برا تفكر فينا تفكير وحش دلوقتي .
حياه بخجل : كنان بس بقا وودي انت الحاجه وانا شويه وهاجي .
كنان بابتسامه : حاضر يا حياتي ثم قبلها علي خدها بسرعه وخرج وهو يضحك علي منظرها وذهب وأخذ الاكواب الي جده وأخاه .
مؤيد بضحك : ايه يا كنان كل ده بتشوف حياه .
كنان وهو يلكمه : اسكت ياعم انت .
مؤيد بضحك : عقبالي يااارب مع اللي في بالي. 
خالد الشناوي وهو ينظر له باندهاش : مين اللي في بالك .
مؤيد بحرج : ها اصلا الصراحه يا جدو يعني انا شوفت واحده ففرح كنان وعجبتني ونفسي يعني أنك تخطبها ليا .
خالد الشناوي بذهول : بس انت لسه صغير وبعدين لسه عدي .
مؤيد بابتسامه: ماهو مش هتجوز دلوقتي عشان هي لسه صغيره بس عايز اخطبها بس يا جدو لغاية ما اخلص عشان خاطري وافق .
خالد الشناوي بهدوء : طيب بس هشوفها واحكم عليها وادعي أنها تكون شبه مرات اخوك .
مؤيد بابتسامه : هتعجبك اووي لأنها اختها الصغيره . 
خالد الشناوي بذهول : ليا الشرف اني اشوفها ثم نظر باتجاه كنان وقال مراتك فين يا كنان .
مؤيد بضحك : ماهو تأخير المطبخ ده هتلاقيه بسبب كنان عمل حاجه كده ولا كده .
حياه كانت اتيه وعندما سمعت ذلك احمرت أكثر .
كنان وهو يلكمه : اسكت بقا وقوم من هنا يلا .
مؤيد بضحك : هقوم يا اخويا عشان عارف ان مدام حياه جت فتاخدها في حضنك زي المستشفي ما صدقت وظل يضحك .
حياه عندما سمعت ذلك ازدادت احمرارا .
وخالد الشناوي يضحك عليهم وبداخله فرح وندم علي أنه لم يحضر فرح حفيده .
كنان وهو يمسك يدها : اقعدي يا حياتي وأخذها بجواره .
مؤيد بضحك وهو يغمز له : طيب زي المستشفي والا ايه .
كنان وهو يقذف به شئ: ولا اتلم بقا ثم نظر إلي من أصبحت مثل حبة الطماطم وظل يضحك علي منظرها .
خالد الشناوي بضحك : اهدا انت واخوك علي البت ثم نظر إلي حياه وقال بابتسامه: تعرفي اني كنت معارض الجوازه دي .
حياه : ايوه كنان حكالي بس كان عندي يقين أن اللي ربي أحفاده احسن تربيه مستحيل يفضل زعلان منهم كل ده ولو كنت اعرف أن حضرتك مش موافق من قبل الفرح مكنتش هوافق غير لما توافق يا جدو انا من اول. ما شوفتك وربنا يعلم اني حبيت حضرتك جدا وياريت تعتبرني حفيده عندك واللي انت عايزه هيكون بس بلاش عشان خطري تبعد عن احفادك يا جدو كنان طول الفتره دي انا كنت شايفه حزن في عنيه بس عرفت سببه انك كنت بعيد عنه عشان خطري بلاش تبعد عنه تاني هو بيحبك جدا .
خالد الشناوي بابتسامه : كنان بجد عرف يختار وانتي بقيتي حفيدتي زيك زي كنان ومؤيد وعدي لو حد زعلك تعاليلي وانا اجبلك حقك منه انا من اول ما شوفتك وانتي دخلتي قلبي انا ليا نظره في الناس وباين عليكي بنت عيله ومتربيه وفعلا كنان عرف يختار .
حياه بابتسامه: وانا ليا الشرف اني يكون عندي جد زي حضرتك  ثم قامت وقالت : هقوم أجهز العشاء بقا وانت هتبيت معانا يا جدو بلاش تقعد لوحدك خليك معانا هنا .
كنان بابتسامه وهو ينظر لها : طبعا معتش هيبعد وهنقعد كلنا سوا .
خالد الشناوي بابتسامه: بس انا ليا بيتي ومقدرش اسيبه .معانا هنا .
كنان بابتسامه وهو ينظر لها : طبعا معتش هيبعد وهنقعد كلنا سوا .
خالد الشناوي بابتسامه: بس انا ليا بيتي ومقدرش اسيبه تعالو انتوا اقعدوا معايا .
كنان بابتسامه : انت اللي هتقعد معانا هنا وده بيتك انت مينفعش نروح هناك لأن عمتي موجوده وانت عارف انها مش هتحب حياه فعشاني اقعد معانا هنا وجرب القعده معانا هتحبها اكيد .
حياه بابتسامه : عشان خطري يا جدو .
خالد الشناوي بابتسامه : ماشي .
مؤيد بابتسامه : هقوم ابعت الحرس يجيبوا لحضرتك هدوم .
خالد الشناوي بابتسامه: ماشي ثم نظر إلي حياه وقال : طيب انا جعان وعايز اكل من ايديكي .
حياه بابتسامه: احلي اكل هيكون عندكوا ثم تركتهم وذهبت لكي تعد الأكل .

كنان بابتسامه: هيعجبك اكلها اوووي شبه اكل ماما الله يرحمها .
خالد الشناوي بابتسامه: الله يرحمها وحياه بين عليها بنت ناس وعايز اتعرف علي عيلتها.
كنان بابتسامه: حاضر يا جدو .
وبعد مده اعدت حياه لهم الطعام وجلسوا يتناولون الطعام وسط ضحكات مؤيد وكنان وخجل حياه وفرحة خالد الشناوي بهم ..
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في منزل في منطقه راقيه .
كانت ثريه تجلس مع شخص في وضع مخل .
ثريه بغل : هنعمل ايه كل حاجه باسم عدي وكنان ومؤيد .
شخص وهو يدخن بيسجاره : متخفيش هوقعهم .
ثريه بغل : عايزه بنتي.
شخص بضحكة شرانيه : مش دي بنتك اللي بعتيها ليا في ليله هي تهمك والا ايه .
ثريه بغل : مهما كانت بنتي ومش عايزه أهل البت الجربوعه دي يكون عندهم بنتي .
الشخص بغل : كده كده هيسبوها  المهم ركزي لازم تتغيري وتمثلي انك ندمانه وتدخلوا وسطهم .
ثريه بغل: طيب ثم أكملت هتعمل ايه مع املاك عيله المعز .
الشخص بغل : متخفيش انا كده كده هظهر في حياتهم قريب .
ثريه بغل : بعد كل اللي عاملناه مع أهلهم ومقدرناش ناخد الأملاك بردو وعيلهم طلعوا زيهم .
الشخص بغل: هاخدهم وهندمهم .
ثريه بتفكير : بس اوعي اختك تهون عليك .
الشخص بشر : عمرها ما كانت اختي طول عمري اهلي بيفضلوها عني ولما اتجوزت اتجوزت واحد غني ولما شركتنا فلست جوزها دعمنا وبابا كتب كل حاجه ليها .
ثريه بغل : طيب هتعمل ايه لازم ناخد الفلوس ونسافر.
جمال وهو أخو فوفا وخال وعد وعشق : متخفيش من اهم حاجه لازم تبيني انك اتغيرتي وعدي مش موجود يعني فرصه .
ثريه بغل: طيب ثم أكملت مايا بنتي شاكه فيا .
جمال بشر : عايز مايا بنتك في ليله زي تالا كده .
ثريه بضحكه شرانيه : بس يبقي خد بالك ميحصلش حمل زي المره اللي فاتت .
جمال بضحكه شرانيه : طيب ياختي يبقي حتي مع المنوم حبايه مش زي المره اللي فاتت وشوفي مغفل نلبسه الليله .
ثريه بضحكه شرانيه : ههههه بس يبقي خف علي البت دي بنتي بردو .
جمال بضحكه شرانيه: بنتك ؟؟ بنتك مين انتي هتضحكي علي نفسك والا ايه ما احنا عارفين البير وغطاه .
ثريه بضحكه شرانيه: صدقت يلا في داهيه اهم حاجه ناخد الفلوس ونسافر.
جمال بشر : ايوه  .
ثم ظلوا يخططون بشر ...
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
صباحا في اسكندريه .
عدي وهو نائم بجوار وعد علي السرير ويرتدي بنطال فقط : نظر إلي تلك النائمه وقال : لازم اعرفك يعني ايه تهيني عدي الشناوي ثم مثل أنه نائم عندما وجدها تستيقظ .
وعد وهي تستيقظ: انا فين ثم أدركت أنها نامت كل هذا الوقت وعندما أتيت لكي تقوم وجدت عدي نائم بجوارها ولا يرتدي تيشرت صدمت .
وعد بعصبية : قوم أصحا يا استاذ انت مين سمحلك تنام هنا فهمني .
عدي وهو يستيقظ : ايه ده مش مفروض تقولي لجوزك صباح الخير ده الادب اللي اتعلمتيه والا ايه .
 وعد بذهول : جوز مين ياعم ده علي الورق بس اوعي دماغك تروح لحته تانيه ومين سمحلك تنام هنا اساسا بمنظرك ده.
عدي وهو يعتدل : انام في الحته اللي تعجبني وبعدين انتي مراتي يعني براحتي وممكن اعمل حاجات متعجبيش ثم غمز لها وتركها وذهب الي الحمام .
وبعد فتره خرج وهو يلف المنشفه حول خصره .
وعد بخجل  : ايه ده ياعم طالع كده ازاي .
عدي بابتسامه : براحتي وقومي غيري يلا عشان نمشي عشان الطياره .
وعد : طيب اطلع من هنا .
عدي بذهول : اطلع منين قومي غيري يا ماما انا جوزك يعني ممكن اغيرلك فقومي انتي لوحدك احسلك.
وعد بخجل من الذي أمامها : اووف طيب وتركته وذهبت الي الحمام وارتدت فستان فوق الركبه بأكمام من فوق .
عدي وهو يراها في نفسه : اوووف بطل بطل يعني بس لا لازم اندمك .
عدي بعصبية: انتي هتروحي كده .
وعد بابتسامه: ايوه .
عدي بعصبية : ليه مفكره نفسك متجوزه سوسن روحي البسي حاجه متبينش جسمك احسلك .
وعد بعند : مش هتمشي كلامك عليا .
عدي وهو يقترب منها بعصبية : انتي شايفه كده .
وعد بعصبية: ايوه وانا مبخافش منك اصلا .
عدي بعصبية وهدوء : طيب ثم اقترب منها جامد ومزق فستانها .
وعد بعصبية: انت انسان قليل الادب ومعندكش زوق ثم دارت نفسها ودخلت الي الحمام وغيرت لبسها الي بدله عمليه .
عدي بعصبية: امشي قدامي يلا ولو لقيتك لابسه قصير تاني هتشوفي مني تصرف وحش .
وعد بزهق : اوووف من دي مهمه وتركته وذهبت الي السياره وصعدوا الي الطائره ...
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في قصر كنان الشناوي صباحا .
يجلسون علي سفره الافطار .
ويضحكون سويا ثم بعد مده اتي الحارس الي كنان وأخبره بأن شخص يريد رؤيته .
كنان بعصبية : انتي جايه ليه تاني ياعمتي .
ثريه بدموع : انا مقدرتش اقعد في القصر لوحدي فقولت اجي اقعد معاكوا مهما كنت انا عمتك .
كنان بعصبية : بس حضرتك مبتحبيش مراتي .
ثريه بدموع مزيفه : يا ابني انا طلع عندي ورم خبيث وبقضي ايام الاخيره وعايزه اقضيها وسط عيلتي عشان خطري يا بني خليني معاكوا .
حياه بدموع : .....
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent