رواية عشق حياة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء السادس والعشرون 

رواية عشق حياة البارت السادس والعشرين 

رواية عشق حياة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة 26

عيسي قنديل بجديه ؛  انا عندي ليكوا خبر وحش.
وعد وعدي بانتباه : خبر ايه .
عيسي قنديل : عرفنا أن العقرب دخل مصر من اقل من نص ساعه  .
عدي بعصبية : يبقي حصل اللي كان في دماغي وشاف صورها .
عيسي قنديل: ايوه ودلوقتي حياه وعد في خطر .
وعد بهدوء : بس انا اقدر احمي نفسي .
عدي بعصبية : هتحمي نفسك ازاي وانتي متصابه ها قوليلي وبعدين هو ليه رجاله هنا كتير يعني هيبقي في خطير عليكي جامد وعلي عيلتك .
وعد بهدوء: جاك صديقي هيجي انهارده وهيكون في البيت عندي يعني يقدر يحمي عيلتي هو صديق مقرب مني وانا اقدر أمنه علي عيلتي .
عدي بعصبية: ومين جاك ده بقا ياختي .
وعد بهدوء : صديق ليا .
عيسي قنديل ؛ ممكن تهدو .
وعد وعدي : حاضر .
عيسي قنديل : انا اخدت قرار وانتوا الاتنين هتنفذوا .
وعد وعدي : قرار ايه ده .
عيسي قنديل : لازم تاخدها وتسافروا اي بلد بعيده هنا وتكون سوا ديما .
عدي : بس انا اسافر ليه انا محدش يعرفني وبعدين هي هتسافر ليه هي هنا امان ليها .
عيسي قنديل : هتسافر معاها ياعدي عشان تحميها وعشان المهمه اللي هكلفك بيها .
وعد : بس انت عارف اني اقدر احمي نفسي اووي وبعدين انا مقدرش اسيب عيلتي هنا في خطر .
عيسي قنديل: هتسافروا انتوا الاتنين سوا .
وعد وعدي بعصييه في نفس اللحظه : بس احنا رافضين ده مش هنسافر غصب .
عيسي قنديل: هتسافروا عندكوا مهمه هتقولوا لشغلكوا لا .
وعد بهدوء: ممكن تكلف عدي بالمهمه انا متصابه وفي خطر علي عيلتي مقدرش اسافر .
عيسي قنديل : اولا المهمه انتوا الاتنين احنا عايزين نوقع العقرب والناس اللي اكبر منه احنا اه معانا معلومات بس ناقصه احنا عايزين بقية المعلومات وانتوا الاتنين مسئولين عن المهمه دي .
عدي ووعد وهم ينظروا الي بعض .
عدي بعصبية : بس انا لما بشتغل بشتغل مع زميلي وانت عارفه .
وعد بعصبية: مشتغلتش معاه قبل كده وبعدين أنا كل شغلي هنا مع زميلتي واحنا فريق واحد .
عيسي قنديل بهدوء : زميلك وزميلتها هيشتغلوا سوا هنا عشان يوقعوا العقرب .
وعد بهدوء: طيب انا عايزه اي حد غير ده .
عدي بغرور : وانا ملقتش غير دي عشان أخدها معايا هحميها والا أنفذ المهمه .
وعد بعصبية : مين اللي يحمي مين بس انت متعرفنيش والا ايه .
عدي بغرور : لا اعرفك بس متنسيش اني الحوت ها اكيد سمعتي هنا يا شاطره .
وعد بغرور : وانا المقنعه اللي محدش يقدر عليها .
عيسي قنديل بعصبية : انا قولت اخر كلام عندي هتسافروا سوا ومش بس ده اللي هيحصل .
عدي : هنسافر فين بقا وإيه اللي هيحصل .
عيسي قنديل: هتسافروا لندن .
وعد بضحك : لندن يعني هو هيجي هنا وانا هروح هناك طيب ما رجالته في كل حته .
عدي بتفكير. : بتفكر في ايه يا عيسي انت مش هتودينا هناك كده .
عيسي قنديل بهدوء : ماهو لو تسمعوا للآخر وتفهموا مني بدل ما انتوا عاملين زي القط والفار كده .
وعد بهدوء : قول اللي عندك يا عيسي .
عيسي قنديل : العقرب جاي مصر عشان ياخد المعلومات اللي أخدتها وعد وعشان ينتقم .
عدي بتفكير : ايوه وبعدين .
عيسي قنديل : هيفضل هنا يراقب في وعد لغايه ما يلاقي فرصه .
وعد بهدوء : وبعدين .
عيسي قنديل : اولا اخر مكان ممكن يخطر علي باله انك في بلده .
عدي بهدوء : ثانيا بقا ماهو اكيد مش هتروح بلده بطبيعتها دي هتتعرف علي طول .
عيسي قنديل: ايوه عندك حق ثاني حاجه بقا هتروح لندن علي انكم عريس وعروسه من الخليج وهتبقوا مغيرين في شكلكم .
عدي بهدوء : بس مفروض يكون معانا جوازات سفر ومكتوب فيها انها زوجتي .
عيسي قنديل : انا جهزتهم وهيجوا كمان ساعه .
وعد : طيب هنقعد ازاي قدام الناس واننا مش متجوزين في اوضه واحده .
عيسي قنديل : انا هامن عليكي مع عدي وانا واثق فيه .
عدي بغموض : بس انا مش واثق في نفسي الصراحه ثم أشار باتجاه وعد هو حد يبقي معاه دي في اوضه واحد ويقدر بردو ثم غمز لعيسي .
عيسي قنديل بصدمه ؛ اتلم يا عدي وبعدين اعتبرها ياعم اختك .
عدي بغموض : لا مهياش اختي وعشان المهمه تتم بجد لازم نتجوز .
وعد بعصبية: بس انا مش موافقه اني اتجوزك .
عيسي قنديل : ايه اللي في دماغك يا عدي .
عدي. بغموض : عمر المهمه ما تم غير لما نكون متجوزين انا عارف ربنا كويس ومسمحش أن إحنا نقعد في اوضه واحده سوا .
عيسي قنديل: بس دي ضروره يا عدي وبعدين يبقي اعتبرها اختك واستغفر وبلاش تبصلها حتي .
وعد بعصبية : انا اصلا مش موافقه وبعدين هسيب عيلتي هنا مش في امان .
عيسي قنديل: عيلتك متخفيش عليهم انا هكون هنا جمبهم وهيبقي حراسه علي الحراسه بتاعتك كمان ثم نظر إلي عدي بغموض وقال : بتفكر في ايه انت تربيتي .
عدي بغموض : ده اللي قولته عشان اسافر لازم نتجوز الاول .
وعد بعصبية : وانا مش موافقه ياعم انت هتغصبني يعني والا ايه .
عيسي قنديل : اهدي انتي يا وعد ثم نظر إلي عدي وقال : مش هننهض نعمل فرح يا عدي وبعدين انتوا متعرفوش بعد عشان تتجوزا .
عدي بغموض : مش جواز من اللي في دماغك لكن انا هتكتب كتاب بس قبل ما نمشي ومش هقرب منها وده وعد شرف مني ليك بس مش هقرب غصب بس لو برضاها فعادي بقا مراتي .
وعد بعصبية : ما تتلم ياعم انت ايه اللي انت بتقوله ده وبعدين انا ايه اللي يخليني اوافق.
عدي بغموض : مش انا اللي حياتي في خطر ولا اي حاجه وعندي شغل ومهمه لازم اكملها .
عيسي قنديل : طيب ليه هتتجوزها طالما مش هتقرب منها مش فاهمك يا عدي .
عدي بغموض : اولا انا قولت مش هقرب غصب ها خد بالك ثانيا بقا مينفعش اكون أنا وهيا في اوضه لوحدنا انا مرداش كده ده حلي الوحيد عشان أوافق علي مهمه ولو بقت مراتي فانت اكيد واثق مليون في المئه اني لو هموت مش هخليها تموت وهرجعهالك سليمه .
عيسي قنديل : بس انا عايزكوا انتوا الاتنين ترجعوا مش واحد بس .
عدي : جوزنا لبعض ومتخفش ثم نظر إلي وعد وقال بضحك : مش هامن علي نفسي معاك انا موز حبتين تلاته وممكن تغدروا بيت اعمل ايه انا بقا .
وعد بعصبية : دمك بايخ انا وعد المعز هبصلك انت ليه بقا ده انا اللي مامنش علي نفسي معاك .
عيسي قنديل: انا ممكن امن عليكوا انتوا الاتنين سوا وماشي يا عدي هبعت اجيب المأذون .
عدي : مينفعش ماذون هنا ممكن يوصل للعقرب خبر.
وعد بعصبية: بس انا مش موافقه يا قنديل مش عايزه اتجوز وانت عارف انا في دماغي ايه .
عدي بعصبية: لا حوشي ياختي انا اللي هموت واتجوزك انا بعمل كده عشان المهمه بس .
عيسي قنديل: ممكن تهدوا عدي معاه حق بردو يا وعد انتي مهما كانت بنت واحنا مسلمين ها يعني كلام عدي صح مينفعش تقعدوا في اوضه واحده وممكن تتاخروا هناك ومفيش بينكم اي صلة .
وعد بهدوء : طيب وانا ليه اتجوزه .
عيسي قنديل: عشان المهمه وانا عارف انك بتحبي شغلك ومش معقوله تخسري مهمه عندك عشان حاجه زي دي وبعدين هو قالك أنه مش هيقرب منك يعني جواز علي ورق واول ما المهمه تخلص أطلقوا يا ستي .
وعد : وانا أشيل لقب مطلقه ليه بقا .
عدي بغموض : اوعدك مش هيكون في أي سجل ليكي لقب مطلقه وبعدين ده احنا في الاستخبارات يعني حاجه زي دي مش صعبه علينا .
وعد بعد تفكير : مش عايزه اتجوزه يا قنديل مش بطيقه .
عدي بعصبية: انتي اصلا تطولي تتجوزي واحد زي .
وعد بعصبية: انت اصلا مطولش تتجوز حد شبهي اصلا واوعي تنسي اني وعد المعز .
عدي بغموض : اه ما انا عارف .
عيسي قنديل: يا وعد هو ده الصح واوعدك يا ستي اول ما تيجي هطلقك منه وهعملك اللي انتي عايزاه .
وعد بعد تفكير : طيب عشان المهمه بس الجواز علي الورق.
عدي بغموض : ايوه طبعا علي الورق وده وعد مني .
عيسي قنديل : طيب مفروض تسافروا بكرا .
وعد : يعني انا لازم اروح القصر دلوقتي .
عدي : لازم نروح نكتب الكتاب دلوقتي ومش هنا هنروح عند ماذون واحنا متخفيين عشان اكيد المستشفى متراقبه يعني لازم نطلعك من هنا من غير ما حد ياخد باله .
وعد بتعب : بس انا تعبانه ومش هقدر .
عيسي قنديل: انا بحميكي قبل اي حاجه مش لازم تبداو المهمه علي طول خدي وقت ارتاحي فيه وبعد كده ابداي المهمه بس لازم تبعدي فورا .
وعد بتعب : حاضر ثم أكملت طب انا هطلع من هنا ازاي ده حتي معيش هدوم دي هدوم المستشفي .
عدي بتفكير : احنا هنلبس لبس دكاتره ونطلع في اسعاف ده افضل حل عشان محدش ياخد باله .
عيسي قنديل : عندك حق انا هروح اشوف اسعاف والمستشفي كده كده تبع وعد يعني هي هتعرف تتصرف .
وعد بهدوء : تمام انا هكلم مدير المستشفى واقوله اني محتاجه اسعاف يوديني البيت عشان زهقت من القعده هنا .
عدي بتفكير : ده اسلم حل وتقوليله مش عايزه مخلوق يعرف أن دي انا اللي هتكون في الاسعاف عشان الصحافه وكده .
وعد : ماشي طب ممكن تستخبوا انتوا في اي حته وانا هطلبه .
ثم بالفعل طلبت مدير المستشفى وقالت له كل شئ وهو كان يخاف منها ونفذ كل شئ قالته بحرف وخرجت من المستشفى وذهبت الي ماذون هي وعدي وكتبوا كتابهم ثم ذهبت الي بيتها ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ليلا في قصر الشناوي .
حياه وهي تستيقظ من النوم وتنظر إلي ذلك الذي كان ممسك بها ولا يريدها أن تقوم وظلت تنظر له وتتامله وتحدث نفسها وتلعب باصابعها في شعره بهدوء  : الحمد لله يارب انك جعلته من نصيبي انا حبيته اووي ربنا يحميك ليا يا كنان ويبعد عننا كل شر ياارب .
كنان بابتسامه وهو مغمض العينين: يااارب يا حياتي ويخليكي ليا ويبعد عنك كل شر .
حياه بخجل : انت صاحي من امتا .
كنان بضحك : من قبلك بكتير بس فضلت لما شوفتك بتصحي عملت نفسي نايم .
حياه : علي فكره انت رخم وصباح الخير. 
كنان بضحك : قولي مساء الخير احنا بالليل يا حياتي .
حياه بصدمه : ايه ده الساعه كام معقوله نمنا كل ده .
كنان بضحك : الساعه 8 واه نمنا كل ده عشان حضرتك كنتي تعبانه من الفرح وعشان نمتي في حضني فمحستيش بالدنيا .
حياه بخجل : احم اه طيب انا جعانه فيه اكل والا ايه. 
كنان وهو يهز رأسه : الصراحه انا مدي الخدم اجازه يعني اه اختارتهم وكده وكانوا شغالين في القصر هنا لغايه يوم الفرح قولتلهم خدوا اجازه اسبوع .
حياه وهي تحاول أن تقوم : طيب هقوم اعمل اكل انا .
كنان : خليكي مرتاحه وانا اطلب اكل من برا .
حياه بابتسامه: لا مش هتطلب اكل انا هقوم اعمل لينا اكل مش عايز تأكل من أكلي والا ايه بقا. 
كنان بابتسامه : خلاص يا ستي هنطبخ سوا انا وانتي .
حياه بابتسامه : ممكن اقوم بقا عشان اغير .
كنان بابتسامه : مفيش حد تحت يعني عادي ممكن تنزلي كده .
حياه بخجل : البيجامه ضيقه وعيب .
كنان بضحك : يابنتي انا ولله العظيم جوزك وبعدين قوليلي انتي كنتي لما تطبخي في بيتكوا كنتي بتلبسي ايه .
حياه بخجل : ماهو الصراحه مكنش بيكون في حد في البيت وكنت بلبس يعني احم كده يعني .
كنان بضحك : كنتي بتلبسي ايه يا حياه .
حياه بخجل : احم كنت بلبس كاش مايوه محدش بيكون في البيت وكنت بحب البسه عشان مريح في الحركه .
كنان بابتسامه : خلاص يا حياتي قومي غيري والبسي زي بيت ابوكي ماهو ده يا حياتي بيتك انتي وانا مش غريب انا جوزك بردو .
حياه بخجل : لا خلاص هفضل بالبيجامه د
كنان بضحك : لا هتغيري انا هدخل الحمام كده اخد شاور واغير وانتي بعد ماشي .
حياه بخجل : بس يا كنان .
كنان بضحك : مفيش بس وبعدين خدي هنا انتي مش مفروض لما تصحي من النوم تصبحي علي جوزك .
حياه بتوتر : ما انا قولتلك صباح الخير .
كنان وهو يقبل جبهتها : لا يا حياتي الصباح بيكون كده ومش كده اوي ثم غمز لها .
حياه بخجل : كنان اتلم بقا .
كنان وهو. يدخل الحمام : طيب .
وبعد فتره خرج ودخلت هيا ولبست كاش مايوه احمر قصير مفتوح من الخلف وظلت تدعو علي عهد اختها في سرها وتقول : الله يسامحك يا عهد كل الهدوم جايبها كده ده اكتر حاجه محترمه لازم تكون مفتوحه وقصيره .
خرجت حياه من الحمام وهي تنظر إلي الارض بخجل : عندما رآها كنان نظر لها بصدمه وقال : بت انتي ناويه تجنيني ايه الحلاوه دي ده انتي بطل بطل يعني ثم أخذ يصفر ويغمز لها .
حياه بخجل : كنان اتلم بقا .
ثم ذهبت كي تلم شعرها فنظر لها كنان وقال : قولتلك بحب شعرك مفرود فسيبه كده حلو .
حياه بخجل : حاضر .
ثم نزلوا الي الاسفل ودخلوا المطبخ سويا .
حياه بابتسامه : ها قولي عايز تأكل ايه بقا .
كنان وهو ينظر لها بهيام : عايز أكلك انتي ينفع .
حياه بخجل : كنان اتلم بقا .
كنان وهو يغمز لها : الصراحه يا حياتي الاحمر مخليكي بطل يعني .
حياه بخجل : ولله اطلع اتلم بقا .
كنان وهو يقبلها في خدها : علي فكرة أنا زي جوزك ثم ثانيا انتي بتعرفي تعملي ايه .

حياه بابتسامه نظرت له سريعا وقالت: بعرف اعمل كل حاجة نفسك فيها .
كنان بابتسامه : ايه ده بقا ده انا مراتي طباخه شاطره .
حياه بفرحه : بحب اطبخ جدا ها قولي عايز تأكل ايه .
كنان بابتسامه: اللي انتي عايزاه بس تكون حاجه خفيفه يا حياتي ها عشان احنا بالليل .
حياه بابتسامه: هعمل كيك شوكولاته نحلي بيه وهعمل سندوتشات شاورما سريعه كده وايه تاني يا حياه واه وبيتزا .
كنان بضحك: شاورما وبيتزا وكيك شوكولاته هنحلي وده حاجه خفيفه اوعي تكوني ناسيه حاجه يا حياتي .
حياه بابتسامه : وفشار عشان انا معتش جايلي نوم وهنسهر سوا .
كنان بابتسامه: ماشي قوليلي بقا اساعدك في ايه .
حياه بابتسامه : عايزاك تجبلي الفراخ والدقيق وكل حاجه تقولي مكانها فين عشان انا لسه مش عارفه .
كنان وهو يخرج لها فراخ : اتفضلي يا ستي الفراخ اهي ثم فتح لها رف في المطبخ عالي وقال لها البهارات والدقيق هنا .
حياه بابتسامه : طيب هاتهم .
كنان بمكر : ما تجبيهم انتي يا حياتي .
حياه بخجل : ماهو الصراحه مش هطول .
كنان بضحك : يا اوزعه .
حياه : كنان بس بقا وهاتهم يلا .
كنان بضحك : هخليكي تجبيهم وفي ثانيه حملها وقال لها شوفي انتي عايزه ايه وهاتيه.
حياه بخجل : كنان اتلم بقا ونزلني .
كنان بضحك : لا .
حياه بخجل : هوف حاضر ثم أتيت بكل ما تريده ثم قالت له نزلني بقا ممكن .
كنان بضحك: الاول بصيلي كده وانتي طويله .
حياه بخجل : اهو .
كنان بضحك : علي فكره انتي مصبحتيش عليا خالص .
حياه بخجل : بس بقا .
كنان بابتسامه: عشان انزلك يا حياتي .
حياه بخجل : هووف حاضر ثم ذهبت كي تقبل خده .
كنان بضحك: انتي بتبوسني ابن اختك .
حياه بخجل : نزلني بقا .
كنان وهو ينزلها : طيب ثم رفع وجهها له الذي أصبح مثل حبة الفراوله وقال : تعرفي يا حياتي اني مش عايزك تبصي في الأرض ابدا انا جوزك يا روحي وبعدين خلي راسك مرفوع ديما .
حياه بخجل وابتسامه : حاضر يا كنونتي .
كنان بابتسامه: وحشتني كلمه كنونتي منك ثم نظر في عيونها وقال : تعرفي يا حياتي أن الفراوله وحشتني اووي .
حياه وهي تنظر إلي عينيه ولا تفهم ما يقول : ها .
كنان بابتسامه وهو مازال ينظر إلي عينيها : طيب ممكن ادوق الفراوله .
حياه وهي مازالت تنظر إلي عينيه : ها .
كنان وهو يلتهم شفتيها في قبله طوووويله وبعد مده تركها كي تأخذ نفسها الذي حس بانقطاعه عنها وأخذ هو أيضا يلتقط أنفاسه .
كنان وهو يلتقط أنفاسه : الفراوله دي احلي فراوله دوقتها .
حياه وهي تاخذ نفسها : ها فراوله ايه .
كنان وهو يقترب منها ثانية ثم يلتهم شفتيها ثانية وبعد فتره بعد عنها وقال : عرفتي الفراوله يا حياتي ثم غمز لها وقال بس الصراحه احلي فراوله .
حياه بخجل وهي تلتقط أنفاسها : احم احم ثم ذهبت باتجاه الفراخ وقطعتها وسط ضحك كنان وهو يقول بقيتي أمر من الطماطم. 
ثم ظلوا هكذا الي أن رن هاتف كنان .
كنان رد وقال : ايوه في ايه .
أحد الحرس علي البوابة الرئيسية: واحده بتقول انها ثريه الشناوي وتبقي عمتك .
كنان : ودي عايزه ايه .
أحد الحرس: بتقول عايزه حضرتك ضروري .
كنان : قولها مش فاضي .
حياه دون أن تعرف من قالت : عيب يا كنان شوف مين اللي عايزك .
كنان وهو يأخذها بحضنه : طيب دخلها .
حياه : مين جاي .
كنان : دي عمتي ثريه .
حياة : دي ام تالا .
كنان : ايوه .
حياه : طيب انا هفضل هنا في المطبخ مش هينفع اطلع كده .
كنان بابتسامه: هطلع اجيبلك روت من فوق تحطيه عليكي .
حياه بخجل : اكسف اطلع قدامها كده .
كنان وهو يقبل رأسها : هجبلك روب تحطيه عليكي وبعدين هي عمتي بس اللي هتدخل.
حياه بهدوء : حاضر.
وبالفعل صعد كنان الي فوق واتي إليها بروب وارتدته حياه ثم ذهب وفتح الي عمته .
ثريه بغل: ساعه عشان ادخل يا كنان .
كنان بقرف : عريس بقا يا عمتي .
ثريه بحقد : اه بيت مين ده بقا اللي قاعدين فيه .
كنان : بيتي ياعمتي .
ثريه بغل : اكيد عدي جايبه ليك .
كنان بضحك : لا حضرتك من فلوسي .
ثريه بقرف : فلوس ايه دي ده انت شغال في مستشفى حكومي .
كنان بضحك : يمكن متعرفنيش يا عمتي اعرفك بنفسي الشريك التاني بشركات الشناوي بعيدا عن شركه بابا وشركه جدو .
ثريه بغل : ازاي .
كنان بضحك : انا وعدي وحازم اللي مؤسسين شركات الشناوي الخاصه بينا واه من ونا لسه طفل عملناهم .
ثريه بغل : وكل الوقت ده كنت بتضحك علينا .
كنان بضحك : انا مضحكتش علي حد وانا حر اقول عندي املاك ايه .
ثريه بغل : اه والسنيورة مراتك فين مش عايزه تشوفني والا ايه .
كنان وهو يذهب الي المطبخ ويأتي حامل عصير بيد ويده الأخري يضعها حول حياه ثم قال : كانت بتعمل عصير ياعمتي اصلا حياة مراتي بتحب تضايف اي حد عندنا .
ثريه بغل : وهي طالعه كده ليه .
كنان بضحك: ما احنا عرايس بقا وانتي الصراحه كنتي جايه في وقت مش مناسب .
ثريه بغل : اه المهم بنتي فين يا كنان .
كنان بذهول : بنتك مين .
ثريه بغل : حبيبتك تالا حب الطفوله .
كنان بضحك: انا حبيبتي هي حياه مراتي ثانيا مكنش عندي حب طفوله ده كان وهم وبنتك تالا انا معرفش هي فين ممكن تلاقيها عند الحكومه اكيد يعني هتكون هناك .
ثريه بغل : روحت هناك وقالوا إنهم لسه ممسكوهاش وبعدين أتنازل عن المحضر اللي انت عامله فيها ده .
كنان بضحك : أتنازل دي كانت هتموت مراتي يعني لو شوفتها ممكن اقتلها ثانيا بقا ثم نظر إلي حياه وقال : حياتي انتي اهلك صعايده صح .
حياه بهدوء : ايوه .
كنان بابتسامه : وجدك ابراهيم وجدك احمد بيخافوا عليكي من الهوا الطاير صح .
حياه بهدوء : صح .
كنان بابتسامه: وجدك ابراهيم كان بيقول أن هما هيتصرفوا مع اللي حاولت تقتلك صح .
حياه بهدوء : ايوه عشان انت عارف هما قد ايه بيخافوا عليا .
كنان بابتسامه شماته وهو ينظر إلي عمته : هتلاقيها عند اهل حياه بس مضمنش ان هي لسه عايشه اصلا هما صعايده  وبعدين عندهم حياه دي حاجه تانيه خالص .
ثريه بغل : يعني ايه الكلام ده .
كنان بضحك : لو قدرتي تجبيها من اهل حياه هاتيها وكده كده الحكومه هتاخدها .
ثريه بغل : لو بنتي جرالها حاجه هدفعك انت ومراتك اللي فرحان بيها التمن غالي اووي .
كنان بغضب : جايه تهدديني في بيتي يا عمتي .
ثريه بغضب : افهمها زي ما تفهمها بقا ثم نظرت إلي حياه بقرف وقالت : دي متجيش في ضافر بنتي شكلها وحش جدا ثم تركتهم وغادرت .
حياه بدموع : هي ليه بتعمل كده .
كنان وهو يحضنها: مفيش حاجه تستاهل دموعك وتعالي بقا نكمل اكل عشان ميت من الجوع .
وأخذها وذهبوا الي المطبخ وسط ضحكاتهم ومعاكسات كنان لها وخجلها ....
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في المطار ليلا .
نزل جاك ومعه صوفي وابنتهما وعد .
الحوار بالانجليزيه .
سجده بابتسامه : مرحبا جاك مرحبا مدام صوفي .
جاك : انتي صديقه وعد.
سجده. : نعم هيا تفضلوا معي وعد تنتظركم في البيت .
ذهبوا سويا الي قصر المعز .
وعد الصغيره : اوووه يالا هذا القصر الكبير .
سجده بابتسامه : وعندما تريه من الدخل سيعجبك أكثر .
دخلوا الي القصر ثم الي غرفة وعد التي كانت بها .
صوفي وهي تذهب الي وعد وتحضنها بدموع : اووه عزيزتي هل انتي بخير .
وعد وهي تزيل دموعها : لا تبكي صوفي انني بخير لا تبكي ثم إنكي أتيتي الي هنا لكي تطمئني علي .
جاك : حمدا للرب علي سلامتك عزيزتي هل انتي بخير .
وعد : انني بخير عزيزي اطمئنوا .
وعد الصغيره وهي تحتضنها : انني اشتقت لكي كثيرا هل انتي بخير .
وعد الكبيره؛ انني بخير يا وعدي هيا ساعرفك الي اختي الصغيره وهيا عشق وهذه والدتي وهذه صديقتي .
وعد الصغيره وهي تلوح بيديها : مرحبا .
صوفي وهي تنظر إليهم : مرحبا .
وعد بابتسامه: دي صوفي صديقتي يا ماما وده جاك جوزها ودي بنتهم وعد .
فوفا بابتسامه : نورونا وباين عليهم بيحبوكي .
وعد بابتسامه : ايوه معلش يا ماما خديهم انتي وسجده دليهم علي الغرف وانا عايزه اتكلم مع جاك كلمتين .
فوفا بابتسامه: ماشي يا بنتي ثم اخذتهم وخرجت وظل جاك مع وعد .
جاك وهو يجلس : ماذا بكي يا عزيزتي .
وعد : اني ساقول لك سرا وسيظل بيننا عزيزي .
جاك : قولي عزيزتي انتي تعلمين انكي مهمه لدي فانتي مثل اختي الصغيره .
وعد بهدوء: عزيزي جاك انني بخطر هناك ناس يريدون قتلي ويجب علي أن أسافر فورا قبل أن يصلوا لي .
جاك بصدمه : من هؤلاء قولي لي وانا ساتخلص منهم .
وعد : اهدا عزيزي انت فقط عليك أن تظل بجوار عائلتي هنا أنهم امانه لديك عزيزي إلي أن أعود .
جاك بقلق : وانتي عزيزتي ماذا ستفعلين .
وعد : لدي صديق سيحميني منهم وساذهب معه الي مكان آمن فتره قليله وسأعود ثانية عزيزي ولكن اهم شئ هم عائلتي جاك .
جاك بابتسامه : كما تريدين عزيزتي ولكني ساصلك الي صديقك ذلك .
وعد : كما تريد عزيزي ولكن اهم شئ عائلتي جاك هؤلاء الناس مثل المافيا يجب ان تحمي عائلتي ومعك هنا حراسي وسجده اي شئ تريد أن تقوله لي قوله لها انها اختي وتعلم عني كل شئ عزيزي يجب ان تحمي عائلتي .
جاك بقلق : كما تريدين عزيزتي ولكني سابعت الي حراسي يأتون الي هنا مع حراسك أيضا .
وعد: كما تريد عزيزي .
في الصباح بعد أن ودعت وعد عائلتها وقالت لهم أنها يجب أن تسافر من اجل الشغل أتيت الي سطح قصرها طائرة هليكوبتر والذي يقودها هو عدي .
وعد وهي تقف مع جاك : خذ بالك من عائلتي جاك .
جاك بابتسامه : كما تريدين اهم شئ خذي بالك من نفسك عزيزتي .
وعد بابتسامه : حاضر .
ثم نزل عدي من الطائرة وقال : يلا يا وعد ثم نظر إلي جاك وقال : انت بتعمل ايه هنا .؟؟
جاك : لما انت هنا يا حوت ؟؟
يتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent